المحرر موضوع: الف مبروك عماذ لياندرا وسام في عينكاوة  (زيارة 1280 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل mars_and

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
الف مبروك عماذكي يا حلوة لياندرا

     مارس & اند

      دانيل



غير متصل wasan adam

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 294
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الف مبروك عماذكي

غير متصل جون عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 979
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                            بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
الف الف مبروك لعماذ الامورا الله يحفضها ويرعاها وباحضان والديها يارب امين-------------------------
-----------------[/color]----------------------------كماليات-عيسى واولاده-عنكاوة---------

غير متصل ellen amer

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 28
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 :-*  الف مبروك عماذكي لياندرا ربي يخليكي ويحميكي ويارب  وسام & بان يشوفوكي احلى عروسة



   
 شوان  :-* الن

راميل  :D نرساي
ellen&shwanمادام هناك في السماء من يحميني...فليس هنا في الارض من يكسرني...ربي لاادري ماتحمله لي الايام...لاكن ثقتي بانك معي تكفيني

غير متصل nona_iraq

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1342
  • الجنس: أنثى
  • كن من تكن فانك من التراب
    • مشاهدة الملف الشخصي
الف الف مبروك
DON'T frown. You never know who is falling in love with your smile

غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4647
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
             بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
    اخوتي الاعزاء هنيئا لكم عماذ العزيزة لياندرا حفظها الله لكم وتتربى بعزكم
 ان العماذ هو اول حدث في حياة المسيحي وبه يدخل الى الكنيسة المقدسة ، التي
 تلقي في قلبه بذرة الايمان التي ستنموا وتكبر في كنف عائلته ، حيث أن العماذ هو
المرحلة الاولى للتلمذة المسيحية ، وعلى العائلة ان تنمي في الطفل الوسائل التربوية
 والاخلاقية والدينية الاصيلة ، استعدادا لقبول سر الافخارستيا في التناول الاول  ,
ان العماذ هو اول سر من اسرار التنشئة المسيحية حيث يكمله سِري الميرون والافخارستيا
 ان الطفل الذي قدم الى الكنيسة لينال سر العماذ المقدس في جرن المعموذية ، ليولد
 ثانية من الماء والروح ، ويصبح ابنا لله وعضوا في الكنيسة المقدسة  ، ليكن الثوب المقدس
 الذي لبسته ابنتكم   في العماذ رمزا للنقاء والبراءة ولتكن شمعتها التي اوقدتها نورا لها
 على مدى حياتها  ومستقبلها التي نورت المعموذية المقدسة  طريقها   .
لقد تبنت المسيحية الاولى رتبة العماذ ، ولعل مياه المعموذية كانت تُقابل بمياه البحر الاحمر
التي اغرقت المصريين وضمنت النجاة للشعب المؤمن ، ان المعتمد يصبح شريكا في موت
المسيح وقيامته ، وفي رسالة بولس الثانية نكون قد ولدنا بالعماذ ولادة ثانية  .

  الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة   ـ  شتوتكرت  ـ  المانيا

غير متصل nerso

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2167
    • مشاهدة الملف الشخصي
الف الف مبروك