المحرر موضوع: عروس النشيد بقلم بنت السريان  (زيارة 1928 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
[[
b]
color=purple]عروس النشيد

بقلم
بنت السريان


 بلل ندى الليل ثيابي،
 وتضرج بالطل رأسي،
لم أعبأ بالمخاطر، ولم أع ما يدور حولي،
 فالشوق يأخذني بعيدا، وخلجات نفسي تزيدني إصراراً،
 فجُلّ اهتمامي أن ابحث ّعمّن تحبّه نفسي،
 لكن.. ما و جدته !!.
     عدت وفي نفسي مرارة قاتلة،
 وفي مقلتي تسبح دموع حائرة،
 وبدواخلي من العزم براكين ثائرة،
 سأبحث عنه ما دام لي رمق في الحياة، وحتى أجده سأبقى ساهرة.
     زهرة الأقحوان عبّقي خيوط الفجر بأريجك،
أسرعي زهور السوسن أيقضي حمامات الروض لتهدل نغمات من نفحات أوتار القلب،
 لتشنّف آذان من تحبه نفسي،
إنه يجوب الجنان،
يبحث في مخابئ الوديان،
يتنقل بين خمائل الطيب، ويميل إلى الصحاري، ثم إلى منعطف الغدران،
ما إن وجد خروفا ضالاً حتى أخذه بالأحضان،
وعلى كتفيه حمله إلى مرفأ الأمان ..
     لن أتخلى عنه، فرائحة أنفاسه تحوم حولي،
وأنا لا أطيق البعد عنه،
سأتبع  آثار الغنم وأنشد الجداء،
 أنادي الرياح، أتوسل ببكاء:
 هبيّ عند هبوب نسيم الصباح واحملي عبير الورد وعطر التفاح
فوق موجات الأثير،
متألقة برائحة بخور الصلاة،
فيتنفس رائحة  الرضا ويسرع إليّ، لقد طال انتظاري
وصبري نفذ !!.
     وفي غمرة أحزاني وتصارع أفكاري سمعت وقع أقدامه،
 أسرعت لأفتح له الباب، لكن تحول عني وعبر..
 كدت ألفظ أنفاسي مما أعاني،
 فكأن نفسي خرجت عندما أدبر،
 دعوته.. ما أجابني، غاب عني ورحل..
 عندها أدركت إني في خطر،
 واشتد ظلام نفسي ولست ادري ما العمل!!
 وبصوت متقطع كسيرٍ قلت:
 أحلفكم واحلفكنّ جميعا إن وجدتم من تحبه نفسي دلوني عليه..
وإلاّ فأنا قد ضعت .. وما أحد عني سأل.
     وعند انبثاق أول خيوط الفجر،
 تعبقت أرجاء الدنيا بعبير رائحة الفداء،
 انتعشت روحي  وطربت،
هللت نفسي وابتهجت،
 زالت عني كل حرقة،
 وجفت في عيني كل دمعة،
 وتفتحت أسارير قلبي وكأني أُلبست جناحي نسر أحلق في سماء حريتي،
 كنت سجينة ظلمات نفسي، والآن قد أعتقت.. يا لسعادتي.
     ما الخبر؟.. هل جاءني من تحبه نفسي؟..
 نعم سمعته ينادني ..
أسرعت إليه وجدته موسوما بالدم..
قال: بثمن افتديتك، بدمي جنتي أدخلتك..
أدركت أنه لم يخذلني..
 للحيظة تركني كي يكمل عمله فيعتقني،
والى بيته يأخذني عروسة موسومة بدمه،
كي أستحق به أن أمثل في حضرة أبيه.
نعم لم يتركني بل أكمل عمل الفداء، ومات عني،
 أتّم الصلح مع أبيه ودعاني إلى وليمة عرسه،
 ناداني بأعذب الكلمات،
 كان حبه لي أقوى من الموت،
 مات هو عنّي وداس الموت بموته وأحياني،
 فأين شوكتك يا موت وأين غلبتك يا هاوية؟
من تحبه نفسي دفع عني الصك وأقامني من سقطتي...
 لا تفرحي بي يا عدوّتي.

بنت السريان
[/color]
[/b]



غير متصل مجرد قلم

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 20
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #1 في: 09:56 07/01/2010 »
  تحیه طیبه بنت السریان  کلمات فی قمه الروعه اتمنی لك الموفقیه والنجاح ننتظر منك الجدید دوما .. الرب یرعاکی

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #2 في: 14:31 07/01/2010 »
 تحیه طیبه بنت السریان  کلمات فی قمه الروعه اتمنی لك الموفقیه والنجاح ننتظر منك الجدید دوما .. الرب یرعاکی/



الاخ مجرد قلم ايها المبارك

شكراً جزيلا عزيزي والرب يحفظك ويسعدك بالحياة
دمت اخا مباركا
وسنة جديدة مباركة لك ولكل من تحبه نفسك

اختكم
بنت السريان

غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #3 في: 15:15 07/01/2010 »
ما اسعدك يا سعاد ..
وانت زهرة الايمان
لن ينفعك البحث ..
فحبك اوصلك البستان
لاشك لك كالتوأم..
هو يحب بنت السريان
انت كالمريمات..
شاهدات الحدث والجنان
يتأملن درب الصليب..
ليفزن بفردوس الامان
أين شوكتك يا موت..
غلبتك بنت الاسطيفان

غير متصل صارم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 626
  • الجنس: ذكر
  • حبيبي بعيني الك دمعة
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #4 في: 19:58 07/01/2010 »
الاخت العزيزة سعاد.
ولد لعائلة ابنة جميلة جدا، ومع أن هذه العائلة الصغيرة، كانت تسكن في بلد مسيحي، لكن والديها، أرادا أن يبعدا ابنتهما عن أي أمر يخص الله ...
عاشت ابنتهما سنواتها الأولى، ولم تعرف أي شيء عن الله، وكأن الله غير موجود . وفي أحد الأيام طلبت الأم من ابنتها أن تذهب إلى الدكان لتشتري لها شيئا. ذهبت تلك الفتاة إلى الدكان، لكن في طريق عودتها سمعت صوت ترانيم جميل، خارجا من أحد الكنائس الصغيرة فاقتربت تلك الفتاة وداخلت لترى ما يحدث كان هناك صف لمدارس الأحد، فبعد الترانيم، وقف أحد معلمي مدرسة الأحد وتكلم للأولاد عن الرب يسوع، كيف كان يعمل العجائب، ويشفي الناس، وكيف كان يحب الجميع. ومن محبته لكل واحد منا، أخذ مكاننا على الصليب، ومات ليخلصنا من الخطية . أحبت تلك الفتاة ما سمعته عن الرب يسوع ، ولم تشعر بالوقت الذي كان يمر، بل سأل معلم مدارس الأحد إن كان أحد يرغب أن يصلي، فرفعت يدها، وصلّت صلاة بسيطة للغاية، معبرة عن محبتها لصديقها الجديد الذي ابتدأت تحبه . وبعد انتهاء مدارس الأحد أحست تلك الفتاة الصغيرة بأنها تأخرت عن البيت و بدأت السماء تمطر بغزارة وبدون شك قد قلق عليها والديها. وصلت تلك الفتاة البيت وقد بلل المطر جسدها كله. فما أن دخلت حتى رأت وجه والدتها الغضوب حاولت تلك الفتاة أن تطلب السماح قائلة: أنا متأسفه يا ماما، لكن في طريق عودتي سمعت صوت موسيقى خارجا من الكنيسة، فدخلت، وسمعت قصة جميلة جدا عن يسوع، وطلبت منه أن يدخل قلبي إذ أحببته جدا. بعد سماع والدها ما قالته، حتى إنقض عليها، فاقداً وعيه، ومستسلما للشتائم، والتجاديف، إذ لم يعد يقدر على ضبط نفسه، فأخذ حزامه وأخذ يضرب تلك الفتاة الصغيرة من غير وعي، بينما الأم تصرخ بصوت عالٍ، حتى وقعت إبنتها على الأرض مغمى عليها لمدة يومين كانت تلك الفتاة الصغيرة طريحة الفراش، كانت الأم تحاول وضع بعض المرهم على جروحاتها، لمنع الالتهاب ، بينما الدموع تملئ عينيها لما حدث لأبنتها. لكن في صباح اليوم الثالث، أصيبت تلك الفتاة بحمة قوية، وأخذت تلك الفتاة تهذي لشدة الحرارة، دعي أحد الأطباء، لكن لم يكن من علاج بالرغم من كل المحاولات إذ كانت تلك الفتاة تغيب لفترات طويلة عن الوعي . لكن في مساء ذلك اليوم جلست تلك الفتاة في السرير، ونادت والدتها فعند سماع والدتها صوت ابنتها، فرحت تلك الأم ظناً منها بأن ابنتها أخذت تتعافى
- قالت الفتاة : ماما
- أجابت أمها نعم يا حبيبتي .
- فقالت: ماما، هل يمكن أن تحضرى لي الفستان الذي كنت أرتديه ذلك اليوم عندما ذهبت إلى الكنيسة .
- أجابت الوالدة، لماذا يا حبيبتي، إذ قد اصبح ممزقا، وكان قد تبلل بالمطر، وعليه بعض بقع دماء لقد كنت أنوي رميه
- كلا يا ماما بل أريده جنبي، فهل لك أن تحضريه لي..
- لكن لماذا يا حبيبتي سألت الأم.
بينما أقترب والد الفتاة من باب الغرفة، والحزن والندم يرتسمان على وجهه، لما فعله بابنته الصغيرة. أغمضت الفتاة الصغيرة عينيها، وخفت صوتها، ولم تكن تعلم بأن أباها يقف جنب الباب أخيرا قالت :
- ماما : إن ملاك قد جاء وأخبرني، بأنني قريبا سأذهب الى السماء، وأحببت أن آخذ ذلك الفستان معي، لكي أخبر يسوع بأنني أيضا، أرقت بعض الدماء محبة له اذا يا اختي العزيزة هكذا كان الفستان دليل الحب للرب يسوع ليحفظكي ويرعاكي ربي ولا تفرح بكي عدوة يا ابنة السريان ولكي كل الود  صارم

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #5 في: 20:08 07/01/2010 »
كيف ارد عليك يأخي يا بغديدي يا صاحب الإيمان
أكتفي بأن أقول  فخر لي تعقيبك يا إنسان
جمعت في صفاتك معنى الرجولة بإتقان
وغمرتني بأحلى ما يتكلّم به لسان
البغديدي الاصيل  أخي في المسيح
حمدا لله وشكرا فأنا لا ابتغي سوى إرضاء الرب
والحضوى بملكوته يوم الدين
جمعنا الله في الخدور السماوية
بصحبة الابرار والصالحين آمين

عزيزي ألف شكر لك
على شعورك وكلماتك المعبّرة
عن الروح الايمانية التي تشاركني بها
وهذا زاد من سعادتي  رعاك الرب

بنت السريان

souadissa2@yahoo.com

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #6 في: 20:24 07/01/2010 »
أبكيتني يا صارم  لدى قراءتي ما خطه يمينك باركك الرب قصة معبرة ومؤثّرة وذات معنى عميق للذي يتمعن بقراءتها ويفهمها
ثق لاشئ يفصلنا عن حب فادينا
أضدة أم كلام جارح أم ضيقة لا شئ يثنينا  
تحمّل الموت لأجلنا
نحن ماذا تحملنا من أجله؟

شكرا لك عزيزي أخي المبارك صارم المحترم

أسمح لي أن انقل  هذه القصة لمنتدى خاص لي
عزيزي اعجبتني كثيرا


بنت السريان
[/size]

souadissa2@yahoo.com

غير متصل MUNIR_QUTTA54

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1966
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #7 في: 23:33 07/01/2010 »


         الى من احترمتها روحي بما تتمتع روحها بايمان كله صبر واخلاص ليسوع ابن الله

         الوحيد المخلص الفادي هي 000 بنت السريان 0

         مااعظم هذه الكلمات الحية التي انشدها داود النبي في القديم :

         احبك يارب ياقوتي الرب صخرتي 00 به احتمي ترسي وقرن خلاصي وملجأي 00

         لقد سجل لنا الوحي هذه الكلمات لان كل مؤمن يحيا للرب له هذا الامتياز الفائق 00

        ان يرددها , وأن يتلذذ بها 00

        انها كلمات صادقه تعلن الحقيقه التي لا تقدر بثمن 00 الله القدير هو قوتي , وهو

        صخرتي , وهو ترسي , وهو قرن خلاصي , وهو ملجأي 00

        هو قوتي 00 يقويني من ضعفي , يملأني بروحه ( روح القوة ) فيعظم أنتصاري 0

        وهو صخرتي 00 الصخرة التي أقام عليها رجلى 00 لكي تتثبت خطواتي في كلمته

       فلا يتسلط على أى اثم00

       وهو ترسي الذى يحيط بى بالرضا , ليحميني من كل جهة 00

       وهو قرن خلاصي 00 يخلصني من أعدائي ومن ايدي جميع مبغضي 00

       وهو ملجأي القوى 00 ملجأي في يوم الضيق , وفي يوم الشر 00 ملجأي الذى

       أهرب اليه عند الخطر 0 هو يحبني كل الحب 00 يحفظني سالما سالما 0

      فيارب جئت اليك طالبا بدعوتي هذه ان تجعل من بنت السريان اما واختا وأمرأة

      تضحي من أجل الكلمة حافظا ايها لتنير من ماتحمله من ايمان لنا الطريق قد

      نسينا فهوينا وبها ننتبه من كل ما كتبت لنا بالرائع البديع المليء بالايمان فيارب

       رجائي اليك ومنك ارجو ان تقبل وتلبي دعوتي وبكل الحب الخزين لروحك القدوس

      في روحي ان تنير حياة سعاد لانها بنت السريان 00

                           سلام الرب معك

    منير قطا   

     

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #8 في: 08:45 08/01/2010 »
ما أ سعدني يا رب ألف شكر لك منحتني إخوة بك نترنّم ولك نرتل ونسبّح سوية
هبنا يا ألله أن نكن أفواها ترتل لك في ملكوتك

ليس لنا مبتغى سوى رضاك أنعم علينا بفيض محبتك في  قلوبنا
هبنا ان نلهج بذكرك ليلا ونهارا وان نتكلم بكلامك بكل مجاهرة
مد يدك بالشفاء للنفوس الجريحة واهد عدونا ليعرفك ويسبحك مثلنا  فيجتمع شملنا
اعطنا القوة كي نبارك دائما ونسامح ونغفر زلات بعضنا
أحصنا في ملكوتك مع الابرار والصالحين آمين

منير عزيزي
كلمة شكر لا تفي حقّك  لذا اطلب من الرب ان يكافأك ويسددخطاك

بنت السريان
سعاد اسطيفان

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #9 في: 23:09 16/01/2010 »
المتألقة دومــــــا
الأخت العزيزة .. بنت السريان
عاش يراعك الذهبي !
نترقب كل إبداع جديد من لدنك بشوق !!!
نتمنى لك الموفقية والنجاح .. والرب يرعاك دومـا ...
تقبلوا تحياتنــــا الحارة ...

أخوكـم
دجلة نديم الفراتي
والعائلــــة ...

غير متصل asad_tlkef@yaho.com

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 187
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #10 في: 20:46 19/01/2010 »
الى من اعجبت بقلمها وهو يكتب احلى الكلمات مبروك لك يابنت السريان على تالقك انت روعه والاروع موهبتك الجميله فمزيد من التالق شكرا لك


                              سرمد التلكيقي

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #11 في: 21:24 19/01/2010 »
دجلة نديم الفراتي عزيز بين الإخوة
أصيل  كلامه عذب تفوح منه الأصالة
نبيل  وصاحب مبدإ راسخ كطود شامخ
 لله درّك من ماجد  رعاك الرب  يا ابن الأجاود

شكرا جزيلا عزيزي  الفراتي  لكم وللعائلة محبّتي واحترامي

بنت السريان

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #12 في: 21:35 19/01/2010 »
يا سرمد التلكيفي لست أدري كيف أرد عليك
لقد اتحفتني بكل عبارات التشجيع مما لديك
أخ صادق  ودود حماك الرب  كلمة شكر قليلة أوجهها إليك
إنّي فخورة بكم يا أخ والأكثر من هذا مروركم الرائع وتعقيبكم البديع المشجّع
ينم عن قلب تحملونه في حناياكم مبدع
شكرا يا اخ الرب يرعاكم ويكللكم بالنصر الدائم

اختكم
بنت السريان

غير متصل yonan__usa usa

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1690
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #13 في: 01:24 20/01/2010 »
على ارصفة العشقِ لاتقتليني
كثيرات هُن حولي اتعبني فيهن الشقاء
واحده تغازلني واخرى بهمس تحدثني وانا لااجيد فن الاصغاء
لااحب سوى امرأة سلبتني كل اشيائي واراها في عيون كل النساء
صمتي في حضرتها بلاغة وفي حضرتها تعلمت كيف تكتب حروف الهجاء
وحكمت عاصمة الحب بتاجها وركبنا قطار الشوق وبلغنا حدود السماء
صباحها كنت انا وكانت قمرا بمسائي تمعنوا معا يالروعة المساء
يالروعة الربيع حين تهب نسائمهُ ويالخيبة الاشجار من قساوة عواصف الشتاء
انا روحكِ ياامرأة لاتقتليني لو انني مت ستموت بداخلك كل الاشياء

غير متصل ليث سمر

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 385
  • الجنس: ذكر
  • http://www.mypage.com/mypic.gif)
    • رقم ICQ - 1
    • MSN مسنجر - laythsmr@yahoo.com
    • AOL مسنجر - aol
    • ياهو مسنجر - vim
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • url
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #14 في: 06:41 20/01/2010 »

     
                 شكرا   لكم كلام جميل ورقيق وحساس وله معاني كبيره
           
             اتمنى لكم  التوفيق  والازدهار  ولا تبخلو علينا

       تقبلو مروري      ليث سمر
bbc

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ض
« رد #15 في: 10:39 20/01/2010 »
على ارصفة العشقِ لاتقتليني
كثيرات هُن حولي اتعبني فيهن الشقاء
واحده تغازلني واخرى بهمس تحدثني وانا لااجيد فن الاصغاء
لااحب سوى امرأة سلبتني كل اشيائي واراها في عيون كل النساء
صمتي في حضرتها بلاغة وفي حضرتها تعلمت كيف تكتب حروف الهجاء
وحكمت عاصمة الحب بتاجها وركبنا قطار الشوق وبلغنا حدود السماء
صباحها كنت انا وكانت قمرا بمسائي تمعنوا معا يالروعة المساء
يالروعة الربيع حين تهب نسائمهُ ويالخيبة الاشجار من قساوة عواصف الشتاء
انا روحكِ ياامرأة لاتقتليني لو انني مت ستموت بداخلك كل الاشياء

...ز

لقد نظمت الشعرأيها الأخ الحنون
عزيزي يونانusa
 لا تبحر فالبحر ليس مضمون
على أرصفة العشق حبّّ خؤون
كثيرون نهجوه وهم لا يعقلون
تناجوا به على أطراف المنون
عذاب وسقم وشيطان بينهم يكون
بسلبهم راحة البال يبكون يتعذّبون
  لا خير في عشق لا يسعد البنون
واحد هو  من أحبَّّ حتى الموت به السعد يكون
حب المسيح الذي فدى ابناء آدم كي يخلصون
ما سكرت بحب غيره يوما ولن يكن
 فإنّي أهيم بحب المسيح ربي وله فقط أكون

اختكم
بنت السريان


[]

غير متصل بنت السريان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 570
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عروس النشيد بقلم بنت السريان
« رد #16 في: 10:59 20/01/2010 »

      
                 شكرا   لكم كلام جميل ورقيق وحساس وله معاني كبيره
          
             اتمنى لكم  التوفيق  والازدهار  ولا تبخلو علينا

       تقبلو مروري      ليث سمر

يعضدكم الرب ويسدد خطاكم
شكرا لمروركم وتعقيبكم ايها الأخ العزيز
بوركتم


ووفقكم العلي القدير

بنت السريان