لقاء خاص مع المنيسنيور فيليب نجم المعتمد البطريركي لدى الكرس


المحرر موضوع: لقاء خاص مع المنيسنيور فيليب نجم المعتمد البطريركي لدى الكرس  (زيارة 3445 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل قيس حنا وردة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 873
    • مشاهدة الملف الشخصي
لقاء خاص مع المنيسنيور فيليب نجم المعتمد البطريركي لدى الكرس


في صباح يوم الاحد الموافق 17/01/2010 أصبح هنالك حدثُ كبير ومفرح للغاية لدى الجالية المسيحية المقيمة في مدينة ليون الفرنسية بكل طوائفها عندما تم الاعلان رسيماً { عن خورنة مار أفرام الكلدانية } حيث حضر جمع غفير من الجالية وأيضاً كهنة من مختلف الرهبنات اللذين خدموا هذه الجالية لسنوات طويلة حيث معروف عنها ومنذ عام 1992 وهذه الجالية موجودة ومتواصله من خلال تمسكها بأيمانها المسيحي نعم لقد أعطت الكثير والكثير من أوقاتها حيث أعطى الاخوة الاعزاء كافة ممن تبرعوا بالعمل الطوعي بهذه الخدمة المجانية المقدسة الا وهي الخدمة الكنسية حيث لم يعيقهم أي شئ لا من ظروف الانواء الجوية ولا حتى حياتهم الاجتماعية حيث كانوا يداً واحدة ومازالوا بهذا النشاط وبهذه الخدمة الجليلة .
وممن زاد فرحت هذه الجالية هي زيارة المنسينور فيليب نجم المعتمد البطريركي لدى الكرسي الرسولي والزائر الرسولي للكلدان في أوروبا حيث شاطرهم فرحتهم هذه مع بقية الحضور من الكهنة وجمع الغفير من المؤمنين .
تشرفنا نحن أيضاً بأن نعمل لقاء مع سيادته بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا حيث رحب بنا بكل رحابة صدر ولكن وقبل البدء بطرح الاسئلة عليه قدم أمنيته الى جميع المواقع الالكترونية التي تقدم الخدمات الى أبناء شعبنا المسيحي بكل طوائفه خاصة وابناء شعبنا العراقي عامة بأن هذه المواقع هي تمثل حالة صحية وثقافية وأجتماعية من خلالها يكون هنالك التواصل مع شعبنا بحياة أفضل ومستقبل أفضل وكل هذا يصب لخدمة الكنيسة وخدمة الوطن وايضاً أشار سيادته بفضل بلاد الانتشار وهنا يقصد { المهجر } حيث مايسميه فهنلك التقنية الحديثة التي من خلالها تكون هنالك مواقع ومن خلال هذه المواقع يكون هنالك حرية التعبير وحرية الكلمة والرأي ... ولكن قال لدي توصية اذا كانت حرية التعبير تعطي حق للانسان أن يتكلم ويعبر عن رأيه فيجب على الانسان أن يحترم هذه الخصوصية وهذه النعمة الحقيقية التي من خلالها الانسان يعبر عن ذاته وعن فكره ولكن على أن لا تكون هذه الكلمة وهذا الفكر أداة للتشهير والتجريح والتدمير .

وبعد هذا باشرنا بطرح الاسئلة على سيادته وكان السؤال الاول هو :ــ



]السؤال :ـــ اليوم وجاليتنا قد أعلن لها بأن تكون خورنة { خورنة مار أفرام الكلدانية } ماهو المطلوب منها بعد هذا الاعلان ياسيادة
              المنسينيور ؟








الجـــــواب :ــ نحن نعلم أن الكنيسة الكلدانية بطبيعة عملها هي كنيسة رسولية وكنيسة بنفس الوقت أرسالية  لاننسى الكنيسة الكلدانية وصلت الى الهند والتبت والصين وأذا كان هذا يدل على شئ فيدل على أنها كنيسة تحاول أن تنشر أيمان المسيح منذ القدم أي منذ تأسيسها في كل أنحاء العالم نحن لسنا مهاجرين في بلاد الانتشار يمكن أن نكون قسراً مهجرين ولكن نحن أناس لنا وطن الا وهو العراق بلاد ما بين النهرين لدينا كنائس رسولية { الكنيسة الكلدانية الكنيسة السريانية الكنيسة الاشورية والكنيسة الارمنية وعدة كنائس أخرى } فنحن هنا اليوم لكي نكون رسل لأعلان حقيقة أيماننا المسيحي والعمل بمشيئة التدبير الالهي للاشتراك مع المسيح الرب في أعلان رسالته الخلاصية للانسان ولهذا السبب علينا مسؤولية مقدسة وجسيمة وكبيرة وهي أن نعطي شهادة حية عن أيماننا وحضارتنا وثقافتنا ولغتنا وقوميتنا .
نعم الخورنة خورنة كلدانية ولكن هي كنيسة المسيح أسست هذه الكنيسة على الاسرار والايمان الذي جميع المؤمنين يؤمنون بها واليوم وكما لاحظتهم بأنه ألقيت صلوات بلغات عدة { الكلدانية والعربية والفرنسية ولغة السورث اللغة المحكية } فأذاً هذه الكنيسة هي كنيسة الرب ومار أفرام هو دكتور الكنيسة الشرقية بشكل عام .. وعليه طلبنا من الجماعة الموقرة المتواجدة هنا في ليون لأن تكون هذه علامة بداية لكي من خلالها يستطيعوا أن يعيشوا هويتهم بالاندماج بنفس الوقت مع المجمتع الفرنسي لكي لا نبقى فقط في الماضي ونقول كنا .
اليوم مطلوب منا أن نقول نحن لا زلنا في مرحلة العطاء .



سؤال:ــــ اليوم هنالك الكثير من أبناء شعبنا المسيحي مقيم في كافة أرجاء المعمورة ونرى الكثير أو البعض منهم مازال متمسك بتقاليد كنيسته والبعض الاخر أنجرف وراء الحياة الاوروبية .. فما هي وصيتكم لهم وخاصة الشباب منهم ؟

الجـــــــــــواب :ـــ لا ننسى كان العالم يتكلم عن الشيوعية والرأسمالية اليوم العالم تغير بدئنا نحكي عن رأسمالية ولاحظنا بالسنين الاخيرة حتى رأسمالية لم تنجح بسبب الكثير من الازمات المالية الموجودة في دول العالم هذا كله أثر على المجتمع الاوروبي والمجتمع الغربي بشكل عام قلت كلمتين كلمة الاندماج هي مطلوبة من عندنا هي { Intégration } وكلمة { Assimilation } وهي كلمة التشبيه أو التشبه .. يجب أن نفرق كيف أن أتعلم حضارة البلد لغته عاداته وتقاليده وثقافة وتاريخ البلد وأندمج فيه لأنه في كل لسان أنسان وأفرق بين أنه ألبس وأتصرف وأكل وأشرب وأتشبه في بعض الاشياء أو الاشياء المادية أو العلمانية أو الحياتية أو الاجتماعية الموجودة في المجتمعات الاوروبية يعني أفرق بين الاندماج والتشبه .
هناك مثل أيطالي بقول { الثوب لايصنع الراهب } فمن أجل الالتزام ببعض الموديلات الموجودة في أوروبا لكي أعرض من خلالها شخصيتي وكرامتي وعزة نفسي وكياني الانساني يجب أن أفكر بها وهذا ليس أندماج وأنما تشبه ولهذا السبب اليوم كنائسنا الموجودة في بلاد الانتشار { مستقبلها وجودها ديموميتها حياتها وقلبها النابض هو الشباب } الشباب عندما يؤسس أخويات بالكنيسة وعندما يجتمع البعض مع البعض ويتقاسم حياة الانجيل وفكرة الانجيل أنتم الخدام اليوم تقدمون أعمالكم مجاناً من وقتكم ومحبتكم الى الكنيسة هذه هي الكنيسة .
الكنيسة هي جماعة المؤمنين هي شعب الله ويجب على الجميع الاشتراك بهذه المسؤولية من الكاهن والى أصغر طفل معمذ موجود بالكنيسة وبهذا السبب دور الشباب في الكنيسة دور يعطي الحياة لديمومة الكنيسة .




سـؤال:ـــ من خلال زيارتكم لأبناء رعيتكم في أوروبا وفي بقية الدول الغربية كيف تودون أن يكون دور العلماني من الراغبين بالتطوع لخدمة الكنيسة

الجـواب :ـــ الكنيسة كانت ومازالت تعطي مجال كبير الى العلمانيين لكونهم يكونون الكنيسة ... الكنيسة ليست منظمة تجارية أو رأسمالية الكنيسة هي مؤسسة روحية دينية ولهذا السبب عندما نتكلم عن دور الخدمة من قبل العلماني هذه الخدمة يجب أن تكون مثل خدمة الرسل أن تكون مثل خدمة القديسين أن تكون مثل خدمة الاناس التي أعطوها لنا ومازالوا يعطونها لنا مثلاً من الصفات التي تنطبق على هذه الخدمة أولها نكران الذات والمحبة والتضحية وتكون هذه الخدمة مبنية على التواضع بعطاء وسخاء بغض النظر عن ماذا سوف التلقى بالمقابل لأنه لو أحد كافئني على هذه الخدمة فلا أستطيع القول أنها خدمة وبالفعل يجب أن تكون خدمة مجانية .
أنا أريد أن اسأل سؤال هل ياترى نسينا الأم تريزا التي قدسها البابا مؤخراً التي أعطتنا المثال الصالح التي خدمت أفقر الفقراء ؟؟؟ هل نسينا الشباب اللذين قدموا أنفسهم لكي يكونوا رهبان وراهبات مثل أخوة يسوع الصغار يشتغلون مع العمال في الحقل ومع الناس لكي يتقاسموا معهم ويعطوا فقط مثل عن المسيح ؟ نسينا الكنيسة وتبشيرها الى يومنا هذا من خلال كل المشاكل التي تحدث ؟؟ وعليه يجب أن يكون هنالك تعاون بين العلماني والكنيسة لأنه الواحد يكمل الاخر وبهكذا الشكل تمشي الكنيسة .  
         




سؤال :ـــ نحن المقيمين بالمهجر نرى ونسمع من خلال الشاشات الفضائية مأسي شعبنا المسيحي وخاصة اللذين يختالون على ايدي الغدر وعن المهجرين قسراً في بلدهم .. أين دور الكنيسة اليوم بهذا الشأن ؟


الجواب : ــ الكنيسة لا تخف لأن رأسها هو المسيح والمسيح قال أبواب الجحيم لن تقوى على .
               نحن من هذا الايمان نستمر بخدمتنا لأبناء شعبنا اليوم الحالات التي نراها ونسمع عنها من القتل والتهجير القسري والتعدي أصبحت طبيعة موجودة لدى كل العراقيين وبكل شرائح المجتمع ولنكن منصفين وقعت على المسيحيين وعلى الشيعة وعلى السنة وعلى الصابئة وعلى الاكراد ووقعت على جميع أطياف الشعب العراقي .
الشعب العراقي كانت لديه خصوصية لم تكن موجودة أستطيع القول تقريباً في أغلبية بلدان الشرق الاوسط الا وهي عملية الاتحاد مع الشعب العراقي ككل بمسلميه ومسيحييه .. هذا الشعب كان متأخي كان هنالك تعايش سلمي واحترام الواحد للاخر ... قوة الشر المظلمة التي دخلت الى العراق بطريقة غير شرعية ولا أنسانية حاولت ولا تزال تحاول أن تفرق بين اطياف هذا الشعب ... بأمى عيني رأيت شباب مسلمين في منطقة الكرادة جالسين أمام ميتم الراهبات يحمون اليتامى بأسلحتهم ...... والعراق هو مهد الحضارات .
المسيحي عَرَفَ أخيه المسلم ماهي الكليجة من خلال أعياد الميلاد والمناسبات الاخرى والمسلم عَرَفَ المسيحي ماهو خبز العباس الذي يوزع في المناسبات الدينية الاسلامية هذا هو الشعب العراقي ... واليوم مازلنا  نرى حتى في بلاد الانتشار الاتحاد العراقي مسيحي ومسلم مع بعضهم البعض ...




]وفي نهاية هذا اللقاء لم يبقى لنا الا أن نتقدم لكم بالشكر الجزيل ياسيادة المنسينور فيليب نجم على أعطائنا من وقتكم وأيضاً نشكركم جزيل الشكر والامتنان لزيارتكم الرعوية هذه وحضوركم مع أبناء رعيتكم لمشاطرتهم فرحتهم وفرحتنا العزيزة بمناسبة الاعلان عن خورنة مار أفرام الكلدانية ... أملين أن تتكرر زيارتكم لأبناء رعيتكم بالمستقبل القريب .

        أجـــــــــرى اللقـــــــــــــــــــــــــاء
                 قيـــــــــس بيـــداويـــــــــد
          فرنســـــــــا / ليـــــــــــــــــون