عن شقلاوا


المحرر موضوع: عن شقلاوا  (زيارة 7243 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sabah Kako

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 166
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عن شقلاوا
« في: 21:00 25/03/2010 »
CENTER][/CENTER]
 
مدينة شقلاوا

أن اسم شقلاوا الذي لم يذكر قبل القرن الثاني عشر ذكره البلدانيون كالاتي:
( شقلاباذ( ياقوت الحموي )، شقلابند( كتاب شهداء الفرس )، شقلاباد ( الطقوس الكلدانية المخطوطة بأسم كنيسة قرية شقلاوا سنة 1859)
شه قاباد(حسين حزني موكرياني تأريخ ميرانى سوران)، شه ق شه قل( ملا جميل بندى/مترجم شرف نامه)،شاقلي أوا(محمدأمين زكي/تأريخ كرد و كوردستان)، شكاباد( نفس المصدر السابق)، شقل أباد(عبدالرحمن معجم اللغة الكردية)، شتلافى( تسمية أرمنية و تعني الجميلة جدا)، شه ق أوا( هه رشه نقاوه ك أوا/ الاقوال العامة).
أما التسمية الحالية فهي محرفة من الصيغ السابقة و أنه من الصعب تفسير أسم شقلاوا بصورة صحيحة و ذلك للصيغ المختلفة التي وردت عبر التأريخ و لكن أقرب تفسير الى الصحة هو ( العامرة بالمياة و الاشجار ).

الموقع الجغرافي

شقلاوا هذه المدينة الجميلة يحدها من الشرق و الشمال سلسلة جبل (سورك) الذي يبلغ ارتفاعه نحو(900م) حيث صخوره و تربته الحمراء و من الغرب و الجنوب سلسلة جبل (سفين) الذي يبلغ ارتفاعه اكثر من (1457م) مغطى بالغابات الكثيفة المتنوعة الاشجار و فيه مجموعة كبيرة من الوديان. وما يزيد من أهمية موقع شقلاوا هو قربها من مدينة اربيل التأريخية حيث لاتبعد عنها سوى (50)كلم فقط.

 

 
المنـاخ

تمتاز شقلاوا بكثرة الجداول و الينابيع التي تتغذى عن طريق المياه الغزيرة للامطار و الثلوج التي تهطل و خاصة في فصلي الشتاء و الربيع. إن مناخ شقلاوا يختلف حسب إختلاف فصول السنة: ففي فصل الشتاء حيث الامطار و الثلوج يكون الجو باردا جدا و تلبس الطبيعة حلة الثلج البضاء التي تدهش الانظار و تأخذ الالباب. و في فصل الربيع حيث تسقط الامطار الغزيرة و في بعض الاحيان الثلوج تظهر الطبيعة بكامل جمالها و زينتها و تفوح روائح عطرة تريح و تنعش حياة الانسان.


في فصل الصيف يكون الجو معتدلا حيث يهب نسيم عليل و تنتعش المدينة بالسواح و من مختلف مدن العراق للتمتع و الاستجمام. أما الخريف فتلبس الطبيعة ثوبا أخر له جماله الخاص أذ يتبدل لون اوراق الاشجار الى بنى و أصفر فتصبح الطبيعة منظرا خلابا كالربيع تقريبا.

 
 

 
 
و شقلاوا تزخر بالاشجار المثمرة التي تكثر ثمرها حسب تتابع نضوجها و هي : ( التوت، المشمش، التفاح، الكوجة، العرموط، العنب، الخوخ، ألاجاص، الجوز، الرمان، السفرجل....الخ)و التي تتمتع بنكهة و طعم هني.

السكان
في سنة 1880 زار سائح فرنسي يدعى فيتال كويني ويذكرعدد سكانها قائلا_في قرية شقلاوا الف وخمسمائة شخص من بينهم الف وخمسون مسلما واربعمائة مسيحين وخمسون يهوديا
اما عدد سكان المسيحين الان في شقلاوا 320عائلة والاكثرية قد هجروا من المدينة للظروف التي مرت بها وكذالك للحصول على حياة افضل وخاصة في الاونه الاخيره حيث وصل عدد العوائل الشقلاوين في عينكاوا تقريبا الى 600 عائلة اضافة الى مدن اخرى داخل الوطن اما اللذين هاجروا الى خارج الوطن وانتشروا في جميع قارات العالم حيث وصل عدد العوائل في السويد 135 عائلة اي بحدود تقريبا 670 فرد اضافة الى الدول الاخرى المانيا وامريكا واستراليا واعدادا غير قليله في الدول الاخرى ....

 
مزارات المسيحيين

* مزارات المسيحيين: أنها أكواخ الرهبان و أثار الكنائس و ضرائح القديسين:
أولا: الاكواخ و تقع في وسط جبل سفين المطل عل المدينة و منها:
1- مار ترونيس: كهف منقور في صخرة كبيرة وسط جبل سفين يحتوي على ثلاثة غرف الواحدة فوق الاخرى يصعب التسلق الى الثانية و الثالثة أمامه بئر قديم ممتلئة بالاحجار و التراب للاهمالها منذ زمن بعيد.
______________________________________
مار كوركيس

 
2- مار كوركيس: ينقسم كهفه الى ثلاثة طوابق يصعب الصعود اليه أمامه بئر ممتلء كسابقتها يتم زيارته في 24نيسان من كل عام إذ يصادف عيد مار كوركيس.
____________________________
3- ماريوسف: كهف يتألف من غرفة واحدة و بقربه بئر مملؤة و يزار قليلا.
_______________________________
4- مارت شموني: كهف منقور بمهارة و في موقع رهيب يصعب جدا الوصول اليه لضيق الطريق و ارتفاعه و بقربه بئر منقور.
___________________________________________
مزار ربن بيا


مزار ربن بيا

5- دير الربان بيا: يقع في القسم الاعلى من وادي يدعى بأسمه. و هذا المكان ليس كالكهوف السابقة بل منظم جدا و كان مأوى لجماعة من الرهبان. يزار على مدار السنة. أمامه صهريج منقور في صخرة كبيرة حيث ينظف في الخريف من الماء و الاقذار و في أواخر الربيع يشاهد مليئا بماء المطار و الثلوج. أن زائر هذا الدير يندهش لمشهده و يتحير من جسارة البناء حيث على يمينه غرفة واسعة مبنية من الجهة الامامية و كان فيها أثار تنور تشرف عليها غرفة أخرى يستدل من الاثر الذي فيها على انه محل حياكة و يعلو حائطها كوة صغيرة تدور حولها حكاية مفادها أن من ينجح في رمي سبع احجار صغيرة فتمر من خلاله ينال مراده. و على غرفة الحياكة غرفة منقورة من الداخل قسمها الامامي مبني و هي أوطاء إرتفاعا شوهد فيها رفاة شخصين تفصلهما صخرة حمراء طولها نحو مترين و ارتفاعها نحو 30سم و كانت الرفاة مغطاة بقماش أبيض ينسج سابقا في شقلاوا و يدعى (كراوا) و نقش عليه صليب بالخيط و الابرة و تشرف عليها غرفة أخرى منقورة و بينهما كوة صغيرة ثم تليها غرفة أخرى مبنية في الواجهة الامامية و لها باب صغير و يزعم أن فيها قبر الراهب المبني من الحجر و الجص، و أمام غرفة القبر توجد غرفة سادسة منقورة. و يقوم المسيحيون و المسلمون بزيارته بحرارة و إيمان و تضاء الشموع فوقه ويستعمل تراب القبر للتبريك و شفاء الامراض. و تأريخ الدير و الراهب هو أن شيخ راهب أسمه (بيري) كان يسكن في مغارة و كان رجلا تقيا امضى في ذلك الجبل 68عاما في الزهو و الصلاة.
_____________________

6- مار عبد يشوع: يقع كهفه مقابل ناقوط ماء مشهور يدعى (حوداو) في وسط وادي عميق غرب جبل سفين يدعى ( ره شه دول).
___________________
7-مزار شمعون هيراني

مزار شمعون هيراني
_______________________________________

الـكنائس
ثانيا: الكنائس. شقلاوا قصبة عريقة أنتشرت فيها أثار مواضع العبادة منذ القدم و خاصة المسيحية و من هذه الاثار:


كنيسة مار يوحنان

1- كنيسة مار يوحنا: الواقعة شرق محلة المسيحيين تزار على مدار السنة يوميا، و من المعتقدات السائدة أن المصاب بالصرع يذهب و ينام في المزار ليلا أو نهارا فيرى في حلمه ما يوحنا فيبراء من صرعه كيفما كان.
______________
2- كنيسة مار توما: الواقعة في القسم الاعلى من محلة المسيحيين و قريبة من مار يوحنا.
____________
3- كنيسة مار أورها: الواقعة غرب محلة المسيحين و تزار كثيرا من المسيحين و المسلمين و شفيعها سريع التلبية لمطالب الداعية و سريع القصاص.
_______________________________


كنيسة مريم العذراء
4- كنيسة مريم العذراء: المبنية فوق التل القديم المطل على القرية القديمة رممت الكنيسة كما معروف من سيرة الكهنة سنة 1852 بعناية القس يعقوب الابراهيم ثم وسعت سنة 1924 بعناية الساعور بولس توما. استخدم العثمانيون الكنيسة في الحرب العالمية الاولى كمخزن للحبوب و تهدمت سنة 1984 لعدم الاعتناء بها و حاول المرحوم الشهيد (الاب يوحنا شير ) بعد إكمال المعاملات الاصولية من إعادة بناءها و لكن يد الغدر و الخيانة أغتالته في 28أذار سنة 1986 و أوقف العمل فيه. و في عام 1991 تبرع السيد جلال الطالباني بمبلغ لبناء الكنيسة على الطراز القديم، و في عام 1998-1999 أقيم سور فخم من تبرعات أهالي شقلاوا المسيحين على منطقة الكنيسة و المقبرة.
_____________________________

كنيسة انتقال مريم العذراء

5- كنيسة إنتقال العذراء: الواقعة وسط محلة المسيحين أعتنى ببناءها القس (فرنسيس شير) منذ عام 1960 و أنتهى منها عام 1965 برعاية المطران روفائيل ربان.
__________________________

كنيسة الشهداء

افتتحت شهر مايس 2006
_________________________________________________________

الضرائح

1- شما شموني: واقعة في أسفل محلة المسيحين من شمال القرية القديمة و يقال أن طالبين مسيحين قتلا في ذلك الموقع من قبل بعض المتعصبين في أوائل القرن العشرين إلا أن مكانه ضائع الان بسبب إقامة ألابنية فيها.
__________________________________

2-القس الراهب شمعون الشقلاوي:قاشة شمون

 

 
و يقع ضريحه في سفح جبل سفين على طريق ربن بيا و يبعد عن الكنيسة القديمة نحو 200م. و يقول المستشرق (روبانس دوفال) أن هذا الراهب كان حيا نحو سنة 1190 و هو معلم (يوحنا أبن زعبي) و له تقويم تأريخي و مفسر للعصور المختلفة و قصيدة بالارامية بأسلوب هزلي غير مفهوم و ينسب اليه موضوعان الاول عن (أوخارستيا) و الاخر عن (المعمودية) و مواعظ حول تفسير الاسرار. يزار كثيرا لشهرته و حسن موقعه.

المهن والحرف الاهلية
* المهن و الحرف الاهلية: كما هو معروف فأن لكل مدينة و قرية في العراق مهن و حرف خاصة بأهلها. و أن أهالي شقلاوا و منذ القدم يزاولون هذه المهن: ( الحياكة، خدمة البساتين و الكروم، المقايضة، تربية الحيوانات و المواشي).
* و قبل أن انهي الموضوع اود أن أذكر لكم بأن شقلاوا قد ولد فيها مجموعة كبير من الاباء الكنسيين و الرهبان اللذين كان لهم دورا فعالا في

 

نشر و بقاء المسيحية في المنطقة بالاضافة الى أباء أخرون خدموا الكنيسة في شقلاوا و هم حسب التسلسل ( القس أورها الموسوي، القس سبر يشوع الموسوي، القس يوحنا يعقوب الابراهيمي، القس خوشابا قرياقوس الاسحاقي، القس شابا اسكندر، القس حنا زورا عوديش من عائلة سروكا، القس يعقوب ابن القس حنا شير، القس يوسف يوحنا اللرزوقي، القس يعقوب ابن القس خوشابا الاسحاقي، القس افرام سوريشو يعقوب شير، الاب الراهب القس هرمز يوسف شمعون الاسحاقي، المطران العلامة أدي شير، ألاب الراهب القس متي شابا الخوراني او اللرزقي، الاب الراهب القس الياس بابكا، ألاب الراهب القس سركيس بويا الاسكندري، القس صليوا بويا، الاب الراهب القس كوركيس سوريشو ابن كورا، القس حنا قرياقوس شابيلا الككوني، القس بطرس ابن القس يعقوب شير، الاب الراهب القس انطونيوس كوركيس من بيت كلكي، الخوري حنا يوسف بابكاالقس جبرائيل ابن القس بطرس شير، الخوري يوسف توما زوراالمطران الراهب عبدالاحد يعقوب ربان، الاب الراهب القس دنحا شمعون حنا، القس فرنسيس
الاباء المرحومين اللذين خدموا الشعب في الوطن وخارج الوطن من قرن المنصرم

القس جبرائيل شير، القس اسطيفان ايليا ربان، المطران يعقوب دنحا شير الاب الراهب القس صليوا هرمز، القس د.بول ربان، القس يوحنا عبدالاحد شير، الاب الراهب القس متي بيبا كوسا،القس إيليا حنا، الاب الراهب القس دنحا حنا توما حنوش، القس أزاد صبري شابا، الاب الراهب شمعون الشقلاوي، القس زيا شابا والاب صليوا عزيز رسام والاب ريبوار عوديش والاب انيس يعقوب سولا).
الاباء الشقلاويين اللذين يخدمون الشعب في مختلف الاماكن في الوطن والمهجر

_______________________________

 
 
 
 


  • تمثال الشهيد المطران ادى شير في مسقط راسه شقلاوا نصب في 1 / 6 /2007
____________________________________________

 
 
 
 
 
 
المخاتيراللذين خدموا شقلاوا في الاونة الاخيرة(قبل الخمسينيات والى اليوم)

والمختارين/ المرحوم اورها ايليا اسحاق / المرحوم توما بتو /هاويل ساكا/ المرحوم بطرس توما بتو / حنا شابا سوريش/ يوسف توما صليوا / نجاة يوسف توما

 
 

الشماس ميخائيل منصور
المراجع كتاب تاريخ شقلاوا سنة 2000 للمؤلف الشماس ميخائيل منصور كوسا الشقلاوى من مواليد 1914 نتمنى له العمر المديد ودوام الصحة والعافية
وتم اضافة بعض المعلومات اخرى عن الموضوع


 
 

عن شقلاوا

الاب الدكتور بول ربان من مواليد شقلاوا 1943 يتحدث الينا عن شقلاوا قبل اكثر من خمسين عاما قائلا.

شقلاوا اليوم مختلفة جدا عن شقلاوا قبل 50سنة .كانت تعتبر رسميا قرية / ناحية فيها مخفر للشرطة. سنة 1952 رقيت الى مرتبة القضاء .وراينا فيها ضوء الكهرباء .وكان المواطنون يخافون في البداية استعمال الكهرباء بجانب عدم توفر امكانية سحب الخط الى البيوت اذ كان موفورا فقط للشارع الرئيسي الوحيد,والدوائر الرئيسية: القائمقامية والمدرسة والشرطة والبريد . وكانت الكنيسة ، رغم بعدها عن الشارع ،اول بناية تطالها الكهرباء وقد انبهرنا بها لما اضاءت حنايا الكنيسة كلها 1952.وبدون جهد ولا تكليف .كان الفضل للشماس كاكو ايليا الذى عاين حسنها وفضلها في كركوك. وكونه انذاك وكيلا لاملاك الكنيسة اقنع الكاهن وكبار القوم بفائدتها وضرورتها ايضا.

 

 
الصورتان لقرية شقلاوا القديمة وتهدمت باكملها سنة 1985

 
 

 
كانت شقلاوا تنقسم الى جزئين: القرية وفيها يسكن الناس ابتداءا من تشرين الثاني، احيانا الاول ، والى نهاية ايار او بدء حزيران.اي فترة البرد والامطار فيحتمون في البيوت الترابية الدافئة. وايضا فترة الراحة والاستعداد للعمل صيفا.

 

 
البساتين

والجزء الثاني البساتين وفيها مساكن صيفية تتكون من اربعه اسيجة خشبية عالية ومتينة، لها باب خشبي ايضا، وغرفة على قدر حاجة العائلة، تسقفها كبرا ,اخشاب تكسوها اغصان البلوط _قبرانا_ يُنام فوقها ,او" كوليتا "سطح ترابي يسنده حائطان ,او حائط واحد فقط مع مساند خشبية (سُنده كى). كان ابو الكوليتا محظوظا لانه يقدر ان يتاخر في بستانه اطول وقت في الخريف ,لحماية وقطف ثمار بستانه ولاسيما المتاخرة كالعنب.ولا يخاف المطر المبكر اذ يحتمي بالكوليتا وينام تحتها اذا امطرت

 

بنيت بجانب انقاضها، وعلى نفس القطعة، كنيسة الشهداء الجديدة

,وكان المواطنون يعملون صيفا ويذخرون زاد الشتاء .يقايضون اثمارهم بالحنطة والحاجات المنزلية


صورة لصنع البرغل  ** شلاقا د كوركور**

.يحضرون البرغل والدبس والخمر والزبيب.ولا سيما يشترون خروفا او اكثر و يغذونه كربيطة الى ان يذبحوه في الخريف وياكلون باجته اللذيذة ويقلون لحمه ويخزنونه للشتاء.كانت هذه الاعمال تتطلب ماءا كثيرا وفسحة كبيرة توفرها الينابيع الغزيرة والبساتين الفسيحة والمناخ الطيب ولا سيما تواجد الفواكه والخضار .وكانت اغلب الاعراس تتم صيفا لنفس الاسباب. كانت البيوت / الـ " قوبرانى " تتباعد عن بعضها .يقيمها كل واحد في بستانه .بعكس ذالك كانت البيوت في القرية تلتصق ببعضها البعض ,لا تفرق بينهما الا الممرات " درابين -.- كولانى ".

ولما كانت السطوح تتصل ببعضها كانت تصبح اكبر ساحات للعب عليها بالتبل - كه له يانى او بليكانى او ماست خورانى او قاشوانى او اوبرا اوبرونى او حيلانى او مزراحانى او طوبا به فرانى او داك داكانى. وأما داك برانى فكانت تلعب عند " قاشا شمون". وكنت ترى احيانا يجتمع لا فقط شباب البيوت المسلطة على تلك السطوح .انما شباب احياء اخرى تجتمع اما للعب او للفرجة والتشجيع . وكانت تحول احيانا اخرى الى مجالس التعزية , في الربيع خاصة لصغر حجم البيوت ,لعدم وجود قاعات عامة ,ولسعة السطوح حيث يجلس مئات المعزين. وفي ليالي الربيع كانت العوائل تفترش السطوح لتنام عائلة بجانب اخرى دون انزعاج او تطفل او تغذية افكار سوداء .كان قرب البيوت وتلاصق السطوح يُحَّوِلُ الناس الى عائلة واحده متحابين ومتحدين ومتعاونين ومتكاثفين بينهم. تتحد القلوب وتتفق الاراء وتتضامن الجهود فيغيث الغني والمتمكن منهم الفقير والمحتاج ,ويسرع الفقير والبسيط الى اغاثة اي كان دون تميز او تعليل .كما كانوا يتسارعون ويلبون اية خدمة مطلوبة من اي كان .يتواجدون معا عفويا في الافراح والاحزان او الامراض والنكبات.كانوا بسطاء يملاهم روح الهي .كانوا مؤمنين لا يناقشون ,ومتواضعين يحترمون بعضهم بعضا ,فيهم الكبيروالصغير وفيهم العالم والأمّي.

_________________________________________

 
 
التعليم المسيحي


حتى الستينات كان لهم معلم من قبل الكنيسة ,شماس يعلم الصبيان مبادىء الايمان والاخلاق واسس اللغه الكلدانية والطقوس والصلوات ,ومعلمة للبنات بنفس الهدف والواجب .كانوا في الاعياد لاسيما الكبير,يتزاورون ويهنئون .كان رئيس العشيرة يجلس في البيت ,ينوب عنه احد اقطاب العشيرة مع فرد من كل اسرة يجولون بين البيوت من عائلة الى اخرى لتقديم تهاني العيد ,بينما يستقبل رئيس العشيرة مع افراد اخرين يرحبون ويخدمون وفود العشائر الاخرى الزائرة لهم .وفد من كل قوم يهنىء ووفد منه يستقبل ,,

الشمامسة

 
 

(نحاول نشر صور لبقية الشمامسة القدماء بعد حصولنا على صورهم)




متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14159
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 88864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رد: عن شقلاوا
« رد #1 في: 03:47 17/04/2010 »
بارك الرب فيك على هذا التقرير الرائع والممتع والشامل عن شقلاوا حبيبتي الغالية

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ
                   
            

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12162
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عن شقلاوا
« رد #2 في: 17:56 03/05/2010 »
      الأخ العزيز ~*~ صبــــاح كاكــــو ~*~
         ليبارككـــم الرب على هذا التقرير الرائــــع جدا !
            لقد زرنا مدينة شقلاوة العزيزة في السبعينيات !
                وستبقى مدينة المحبة والعطاء اللامحدود !!!
                   تقبلوا شكرنا وآحتــــرامنــــا ...



غير متصل Sabah Kako

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 166
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عن شقلاوا
« رد #3 في: 20:46 09/05/2010 »
الاخ عوديشو والعزيز نديم
اشكركم جدا جدا لمروركم صفحتي
واقول للاخ نديم شقلاوا  لازالت عطائها موجود وروح المحبة متوفره واكرر شكري لك



غير متصل Safaa Alkhrkhy

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3585
  • مدينة البوكركي .. نيو مكسيكو!!
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عن شقلاوا
« رد #4 في: 09:58 18/05/2010 »