اربيل تزدهــر بالكتــاب


المحرر موضوع: اربيل تزدهــر بالكتــاب  (زيارة 846 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فوزي الاتروشي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 289
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اربيل تزدهــر بالكتــاب
« في: 19:48 30/03/2010 »
اربيل تزدهــر بالكتــاب
                                                                           
فوزي الاتروشي
وكيل وزارة الثقافة
يمضي قطار الزمن وتتنوع قنوات إيصال المعرفة والفكر وكلما تراكمت بيادر الإبداع يبرز الكتاب باعتباره صاحب الفضل الأول في التواصل الإنساني على أرضية الإبداع والانجاز الفكري , فهو حقا خير جليس في الزمان .
 واربيل اذ تفترش صدرها في الفترة (2- 11/4/2010) للكتاب مجددا كما في كل عام ، فانها بذلك تكتسب طعماً مميزاً وتكتنز باغناءات جديدة تثري أجواءها كمدينة معاصرة متحفزة ناهضة ومتصلة بالعالم وهواء العصر.
 ان دار المدى للثقافة والاعلام والفنون تزين شوارع وحدائق اربيل العامرة بمئات من العناوين المعرفية في شتى المجالات تقدم للمدينة خدمة جديدة تزيد من اجتذاب المثقفين والادباء والقراء وكل المعنين بالكتاب لجهة الكتابة والنشر والتوزيع والقراءة.
ان اربيل بتاريخها العريق الممتد على مدى خمسة آلاف عام وبقلعتها التي استحقت ان تكون ضمن قائمة التراث العالمي وبما تحمله اليوم من كل تجليات التطور المتسارع ، تستحق ان تكون ايضاً عاصمة للكتاب يؤمها المفكرون كبقعة مضيئة ومفتوحة على ينابيع الفكر والابداع .
ان اغلب المدن تتمنى ان تكون في العام مرة حاضنة للمنجز الفكري الابداعي، فمدينة مثل فرانكفورت رغم شهرتها كمدينة تحتضن اكبر مطار في العالم وكونها المركز المالي الاوروبي وفيها مصرف اليورو، ورغم شهرتها كمدينة للفن والمتاحف وفيها واحدة من ارقى الجامعات الالمانية . الا انها تبقى شهيرة بمعرض الكتاب السنوي الذي يحضره نحو (100) دولة ودار نشر من شتى انحاء العالم ، حيث تتحول المدينة خلال شهر تشرين الاول من كل عام الى عنوان عالمي لا يفوقه عنوان أخر للكتاب والندوات والنقاشات والتواصل والتبادل الفكري الثقافي بين الحضارات والثقافات والشعوب .
ان الكتــــــاب كعصارة فكر وحاضنة ابداع واشارة لا تخطئ الى المدى الذي بلغه هذا المجتمع او ذاك من تطور ، يمنح المدينة التي ينتشر فيها المزيد من النضارة والجدية والأهمية .
وحبذا لو لجأ معرض اربيل للكتاب الى منح جائزة سنوياً لأحد الكتاب البارزين لتحفيز الباحثين ولجعل المعرض محطة فرز حقيقية لعناوين المعرفة ، مثلما يفعل معرض فرانكفورت الدولي الذي يمنح كل عام جائزة السلام ذات الاعتبار الدولي لأحد الكتاب العالميين ويجري الاختيار وفق آليات فائقة المصداقية وتمنح الجائزة لعناوين فيها إصرار انساني على تكريس الفكر والكتابة للانسان والسلام والاستقرار وللآمال والآلام التي تجتاح المجتمعات .
والى ذلك فأن معرض اربيل للكتاب يمكن ان يتواصل مع العالم ومع المدن التي تقام فيها معارض عالمية للكتاب بغية اكتساب المزيد من الخبرة واغناء ايام عرض الكتاب بفعاليات متنوعة مكرسة للكتاب واليات نشره وتسويقه .
ان اربيل اذ تنتعش وتتفتح براعمها في مختلف الاتجاهات ، فإنها بالكتاب تزدهر أكثر ويتعمق تواصلها مع العالم اكثر .