هل هو مذاق السلطه


المحرر موضوع: هل هو مذاق السلطه  (زيارة 674 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل edwar zaia

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل هو مذاق السلطه
« في: 18:09 08/04/2010 »
بعد انتخاب السيد جلال الطالباني رئيسا للجمهوريه بعد انتخابات 2005 صرح الطالباني في عدد من المقابلات التلفزيونيه التي اجريت معه انه سوف لم يجدد ترشيحه للرئاسه في المره القادمه حيث سيتفرغ لكتابة مذكراته.

لكننا نجد اليوم التحالف الكردستاني مصمم على اعادة ترشيح السيد الطالباني لمنصب رئيس الجمهوريه بالرغم من ان الرجل بلغ من العمر عتيا ويعاني من عدد من الامراض حيث اجرى عدة عمليات جراحيه خلال فترته الرئاسيه الاولى وانه كان يقضي الكثير من اوقاته في السليمانيه فلماذا كل هذا الاصرار من التحالف الكردستاني لاعادة ترشيح السيد الطالباني لفتره رئاسيه ثانيه ولماذا خالف السيد الطالباني وعوده السابقه بالتفرغ لكتابة مذكراته...هل هو مذاق السلطه.

لو ان السيد الطالباني نفذ اليوم ما صرح به سابقا بعدم الترشيح لولايه ثانيه حتى وان اصر التحالف الكردستاني سوف يعطي مثلا جيدا ويخفف من صراع الاخرين على السلطه وعلى وجه الخصوص السيد المالكي الذي من الواضح انه متشبث بالسلطه وبالمنصب حيث يعتبر ما فعله خلال رئاسته للحكومه انه صاحب فضل على العراقيين حيث يقول انه استلم العراق خرب ومدمر كما كان رئيس النظام السابق (يعير) العراقيين بالقول انه استلم الحكم والعراقيين كانوا (حفاة).

السيد المالكي الان يتحكم بمقدرات العراق من الجيش والاجهزه الامنيه حيث جميعها تحت سلطته وهو الان يعمل كل ما بوسعه للبقاء في السلطه واذا بقي رئيسا للوزراء لمدة اربع سنوات اخرى من يضمن انه بعد ذلك سيعمل على مبدا تداول السلطه سلميا وان لا يحول الانتخابات الى استفتاءات .

ان الضمان الوحيد لعدم ظهور دكتاتوريات جديده هو تضمين الدستور ماده تحدد اشغال المناصب الرئاسيه لدوره انتخابيه واحده .

ان كان السيد المالكي قد عمل خيرا للعراقيين فانهم قطعا سوف يشكروه على ذلك ولكن امام رئيس الحكومه القادمه مهام جسيمه منها اعادة هيكلة الجيش والقوات الامنيه حيث ل يعقل ان بلدا عدد سكانه لا يتجاوز الثلاثين مليون نسمه وعدد قواته العسكريه والاجهزه الامنيه يتجاوز المليون. وان يعمل على اتمام المصالحه الوطنيه .وان يعمل على الغاء هيئة المساءله والعداله والتي يلوح بها ضد الخصوم السياسيين. اضافه الى الخدمات والاعمار .

ادور زيا..ستوكهولم