الشهيد برسابا


المحرر موضوع: الشهيد برسابا  (زيارة 2403 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل hewy

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 26588
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشهيد برسابا
« في: 16:20 17/05/2010 »
الشهيد برسابا


من رجال القرن الرابع الميلادي، كان أبًا لاثني عشر راهبًا ببلاد الفرس. في بداية الاضطهاد الذي أثاره الملك سابور الثاني - سنة 340م - اُلقي القبض على هذا الأب ورهبانه، واُقتيدوا مقيدين إلى مدينة إستاخر Istachr، بالقرب من آثار مدينة برسيبولس
 بذل الوالي كل الجهد لكي يجحد هؤلاء الرجال مسيحهم، مستخدمًا كل وحشية ضدهم، أما هم فكانوا يشهدون لمسيحهم بفرحٍ وثباتٍ. صدر الأمر بقطع رؤوسهم، فتهللت الجموع الوثنية، وكان الكل يلتف حولهم وهم مقتادين بالعسكر إلى موضع الاستشهاد. وكان في ذلك الوقت أحد الأغنياء وعائلته منطلقين خارج المدينة، فنظر إلى هذا الأب وهو يتقدم ليمسك راهبًا فراهبًا ويذهب بهم بنفسه إلى السياف كمن يقدمه ذبيحة حب لله. رأى الرجل صليبًا بهيًا أشرق على أجساد الشهداء، فالتهبت نفسه شوقًا لمشاركتهم أمجادهم. همس الغني Mazdean في أذنيْ الأب ليمسكه الأخير بيده ويقدمه للسياف، ويعود فيكمل عمله مع بقية الرهبان، وأخيرًا تقدم هو للسياف بفرحٍ. أسرعت زوجة الرجل وأولادها لينالوا هم أيضا نصيبهم مع هذه الجماعة المقدسة.
بركة صلواتهم تكون معنا دائما . أمين


منقول





غير متصل njmat_alba7r

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39379
  • الجنس: أنثى
  • مااجمل ان تبتسم وانت في قمة الانهيار 。◕‿◕。
    • ياهو مسنجر - yahoo.com@◕‿◕
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: الشهيد برسابا
« رد #1 في: 13:58 20/05/2010 »
شكرا للمرور الرايع

: عًــــنًـدمـًا يتـًشـاـبًه آلكـًـــل أتمـًـيز أنـًـــــــــا :





غير متصل ash19713839

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 686
  • الجنس: ذكر
  • الايمان بل العمل خير من المواعظ الكاذبة ‎- ويليام
    • رقم ICQ - 2102284822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.ankawa.com
    • البريد الالكتروني
رد: الشهيد برسابا
« رد #2 في: 08:27 26/05/2010 »

شكرا على الموضوع واتمنى لك الصحة والعافية ........


اشوريونان داود
Ashur younan dawood
Master of Philosophy and Theology
Oceania\ NZ
2010 
ashuryounan@yahoo.com


خدمة ابناء شعبنا العزيز هي المهم وليس المجد الباطل والتاج الناقص
Service of our dear people is important, and not false glory and the crown missing