المحرر موضوع: ماذا عن شوكه الجسد في بولس الرسول  (زيارة 8313 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل The new life with Jesus

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 45
    • مشاهدة الملف الشخصي


  ما نعرفه عن هذه الشوكة في الجسد مصدره ما يقوله بولس الرسول نفسه في رسالة كورنثوس الثانية 12: 7 "ولكي لا أتكبر بما لهذه الإعلانات من عظمة فائقة، أعطيت شوكة في جسدي كأنها رسول من الشيطان يلطمني كي لا أتكبر

 فالفكره والسوال اللي اريد ان اطرحه هو كيف يعطي الله الشوكه في الجسد عن طريق شيطان  لكي يلطم بولس الرسول في الجسد

 هل الله يستخدم الشيطان واتباعه لكي تتم مشيئته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 ياريت لو ندرس الموضوع مع بعض لكي ننموا بكلمه الرب ونتقوى مع كلمه الله

 وشكرا للرب من اجلكم

 مع كل حبي



غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي الحياة الجديدة
أولا أشكر لك طرح هذا الموضوع وأرجو أن يقرأه أكبر عدد ممكن من القراء الأعزاء .
الشوكة التي سمح الرب بأن تلازم القديس بولس  هي الألم الدائم في معدته فهو دائما كان يشكو من معدته إلى أن كشف له الرب أنها شوكة لطمه بها الشيطان .
ولذلك صورت اليقونات الشريفة بولس الرسول بوجه ذو وجنات غائرة من شدة النحول والضعف وهذا حال أيقونات تصور القديس بولس من القرن الثاني أو الثالث الميلادي .
ليس هذا هو المهم .
المهم ما هي حكمة الله في سماحه لتلك الشوكة ويعترف القديس بولس أنها من الشيطان .
أنا أرى في اعتقادي  الشخصي أن الله يسمح في هذه الأمور في رجاله لكي يشعر الإنسان دائما أنه ضعيف وبحاجة للتقوية الدائمة باستمرار فشيطان الكبرياء موجود فحين نحس بالألم مهما عملنا نقول بنعمة الله فعلتُ هذا
والله الذي خلقنا وجبلنا يعرف طبيعتنا حق المعرفة بأن تلك الطبيعة البشرية تميل للشر منذ الحداثة كما يقول الكتاب .
وقد يبرز هنا سؤال آخر مشابه لسؤال الأخ الكاتب .
لماذا جرب الرب ايوب والرب نفسه شهد أمام الملائكة أن ليس بار على الأرض كعبده أيوب ؟
ألم يكن الرب يعلم أن الشيطان مهما عمل بأيوب لن ينكره أبدا ؟
بالطبع الله كلي القدرة وهو العالم بكل شيء قبل وقوعه .أيوب فوجد فيه الثغرة التي دخل منها الشيطان .
ما هي هذه الثغرة ؟
لم ينظر الله إلى ايوب بل إلى قلب أيوب فوجد تلك الثغرة التي نفذ الشيطان منها .
تلك الثغرة كانت اعتقاد أيوب البر في نفسه وليس هو عطية الله وأن لا بار مثله على الأرض .
عندها سمح الله بتجربة أيوب وحدث ما حدث .
لهذا علينا أن نعترف دائما أننا ضعفاء وإن كنا أبرارا فالرب هو مصدر هذا البر وإن كنا قديسين فالله هو مصدر تلك القداسة .
لنلاحظ العمل الباهر الذي عمله الرسل القديسين في العمل التبشيري
إنهم يكادوا يكونوا أُميين ضئيلي الثقافة ليسوا شيئا مهما في مجتمعهم بل وجبناء أيضا فبطرس أنكر الرب أمام جارية ضعيفة وعند قيامة الرب كانوا وراء الأبواب المُغَّلقة خوفا من اليهود .
ولكن لنرى ماذا حدث للرسل أنفسهم بعد حلول الروح القدس
الأبواب انفتحت وخرج الرسل ولم يهابوا لا العذاب ولا السجن ولا حتى الموت فهل قوتهم ذاتية منهم ؟
بالطبع لا غنه عمل الله الذي تممه في العالم كله بواسطتهم .
دائما وأبدا علينا أن نعلل كل الأعمال الجيدة والحسنة لله فالله هو العامل فينا بروحه القدوس .
وأود تنبيه الإخوة جميعا أن شيطان الكبرياء موجود ويعمل بنشاط كبير فليبحث كل واحد منا عن نقطة ضعفه ويسدها بنعمة الرب لئلا يدمر هذا الشيطان حياتنا ويُفسد العلاقة بيننا وبين الله .
بل نبتعد عن التذمر ففي المسيح حتى الألم والمرض أصبح بركة لأن الرب هو صديق المرضى وإن تألمنا نذكر آلام الرب فيصبح الألم فعليا بركة .
الشوكة التي كانت للرسول بولس هي آلام معدته لكنه اعتبرها بركة ولم توقف عمله الكرازي للأمم بل هو من تعب أكثر من سائر الرسل في هذا العمل .
الأيقونة المرفقة للرسولين بطرس وبولس الرسول بولس عن اليمين والرسول بطرس عن اليسار






غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز الحيات الجديدة شكرا لموضوعك, فعلا هو موضوع مهم جدا هل الله يستخدم الشيطان واتباعه لكي تتم مشيئته !!

فحسب رأيي ان الله لا يستخدم الشيطان بل يسمح له بأن يمس المؤمن لغرض معين كأن لا يتكبر المؤمن بسبب ما اعطاه الله من مواهب كبيرة كما كانت لبولس, ونرى ايظا في العهد القديم انه عندما كان شعب اسرائيل يبتعد عن الله كان الله يسمح لاعدائهم بأن يقووا عليهم, والغرض لم يكن لاذية شعب اسرائيل بل لكي ما يرجعوا الى الله ويبتعدوا عن العبادات الخاطئه الوثنيه. فأنا شخصيا اتتيت الى الرب بسبب مرض قوي اصبت به لمدة ثلاثه ايام متتاليه, فبالرغم السنين من البعد والموت الروحي الذي كنت اعيش فيه ولكن عندما طلبت من الله ان يشفيني فحدث الشفاء في نفس الوقت فكانت لي كالمعجزة وايظا بينت مدى محبة الله رغم بعدي عنه, فالله استخدم المرض لأرجاعي اليه او سمح بالمرض لاجل غايه معينه.

في الختام شكرا والرب يبارك الجميع.

فارس البازي
استراليا
 

غير متصل sweet lion

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 112
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الله لا يجرب بالشر
رسالة يعقوب الأصحاح 1 العدد 13 لاَ يَقُلْ أَحَدٌ إِذَا جُرِّبَ إِنِّي أُجَرَّبُ مِنْ قِبَلِ اللَّهِ، لأَنَّ اللَّهَ غَيْرُ مُجَرَّبٍ بِالشُّرُورِ وَهُوَ لاَ يُجَرِّبُ أَحَداً.
...
فالشر هو خلاف طبيعة الله....
وللشر معنيين كتابياً وهذا يجب ان ننتبه اليه...
فهناك "الشر" المصطلح البشري الذي يطلقه البشر على الموت, الكوارث الطبيعية,المرض,الخ...وهذا ليس شراً بالمعنى في الاية فوق...
وهناك "الشر" الذي هو الخطيئة, التي هي ضد الله والتي تتكلم عنها الاية فوق...
وقد يختلط الامر على قارئ الكتاب البسيط فوجب التنبيه...

غير متصل Sahr Josif

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية و نعمة  الرب

صلى بولس ثلاث   مرات  يسأل المسيح  له كل المجد  لكي يزيح منه
هذه الشوكة  ؟؟؟؟؟؟؟
فجاءه       جواب   الرب  ........بولس نعمتي تكفيك 
تصور كم  ؟ و  ما مداها؟؟ و ما  حدودها  ؟؟؟ و ما عضمتها   حين  نبحث عنها    اي   النعمة 
 في  الكتاب   المقدس  .

طلبا  من الرب  ان يكلل   حياتك بها اي نعمة الرب  ،  لكي تقدر قيمتها

غير متصل The new life with Jesus

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 45
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاب فادي المحترم شكرا على ردك الرب يباركك وييارك الاخ فارس والاخ سويت لايون  ولااخ ساهر اشكركم جزيل الشكر على ردودكم واهتمامكم بالموضوع

عن شوكه الجسد ان الوحي في الكتاب المقدس لم يقول ماهي شوكه الجسد بالتحديد وكما ذكر لاب فادي هلسه انه من الممكن ان تكن في معدته  ويمكن ان تكون شي اخر هنالك رايي اخر يقول انه من الممكن ان تكون في عينه ويعتمدون على الشاهد الكتابي "فماذا كان إذاً تطويبكم لأني أشهد لكم لو أمكن لقلعتم عيونكم وأعطيتموني
فهو يقول  لهم انكم تتمنون ان تعطوني عيونكم لو قدرتم وكذلك هنالك هنالك شاهد اخرففي غلاطيه الاصحاح السادس العدد 11  ("ما أكبر الحروف التي كتبتها لكم بيدي) حيث الرسائل كان متعود ان يمليها على كاتب الا في الختام  حيث كان هو يكتبها لكي لاتزور الرسائل المهم هنا في هذه الرئاله يقول لهم انه كتب هذه الرساله وبحروف كبيره ويقول البعض بانه كانت الشوكه مرض في عينه
 وكذلك ان هذه الشوكه اللتي في الجسد عملت على تشوييه شكله الخارجي حيث كان يقول في رساله غلاطيه ص 4 العدد 13 (13 وَلكِنَّكُمْ تَعْلَمُونَ أَنِّي بِضَعْفِ الْجَسَدِ بَشَّرْتُكُمْ فِي الأَوَّلِ 14 وَتَجْرِبَتِي الَّتِي فِي جَسَدِي لَمْ تَزْدَرُوا بِهَا وَلاَ كَرِهْتُمُوهَا، بَلْ كَمَلاَكٍ مِنَ اللهِ قَبِلْتُمُونِي، كَالْمَسِيحِ يَسُوعَ.) يمكن ان نفهم من هذه الايات بانه الشوكه اللي اعطيت له كانت تشوه شكله الخارجي ولكن المومنيين لم يهتموا بها بل احبوه واكرموه وقبلوه كملاك من الله وقبلوه كامملسح يسوع فهل هنالك اعظم من هذا الشي بان يروا الناس يسوع فيه كشخص مرسل من الرب
فرغم كل شي الرسول لم يسكت عن التشير بل استمر ونشر وبشر بالانجيل واسس كنائس   وهنالك رايي اخر حيث قال بان المرض كان ملاريا ياتي ويزول عنه ولكن كل هذه التفاسير يجب  ان لا نزيد اي شي لان الوحي لم يذكر اي شي عن  الشوكه ولكن يجب ان  نتعلم من المكتوب لان كما مكتوب  ( 
2 تيموثاوس 16:3
كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،
واخيرا اريد ان اقول اذا اتاك مرض لا تقول ولاتسئل الله ونفسك هل مرضك هذا سببه الشيطان ام الله  فاني اقول لمثل هذا الشخص انه لادخل لك بالشيطان وتدخل الشيطان في كل  لاامور يجب عليك ان تقترب من الله وان تعرف مشيئته الرب من حياتك ولاشيطان لايقدر ان يعمل اي شي للمومن الا بسماح من الله فثق  بالرب وثق بكلمته اللتي تقول بان المومن لايسمه الشيطان فانت محمي باسم الرب يسوع المسيح اللذي هو قادر فقط ان يتغلب على ابليس واعوانه
فالرب يبارك الجميع ونشكر الرب من اجلكم ومن اجل مشاركاتكم