وزراؤنا بين المطالب و الأمنيات


المحرر موضوع: وزراؤنا بين المطالب و الأمنيات  (زيارة 9084 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 31003
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

وزراؤنا بين المطالب والأمنيات
[/size]



فادي كمال يوسف / عنكاوا كوم / بغداد

قبل اسبوع او اكثر أعلن دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي تشكيلته الوزارية , و هي التشكيلة الوزارية الرابعة بعد سقوط النظام، فقد سبقتها ثلاث تشكيلات وزارية (حكومة مجلس الحكم , حكومة الدكتور اياد علاوي , حكومة الدكتور ابراهيم الجعفري) , و تعتبر حكومة السيد المالكي كما أعلن عنها حكومة وحدة و طنية حيث اشترك فيها جميع اطياف الشعب العراقي و أغلب الكتل السياسية المكونة للبرلمان العراقي , هكذا يقرأ اغلب العراقييون حكومتهم اليوم ,,  فهي كما يرون تضم (الشيعة العرب , السنة العرب , الأكراد , العلمانيون ، التركمان ,( الكلدان السريان الأشوريين ) , الأكراد الفيليون ) و لكن كيف يقرأ ( الكلدان الأشوريين السريان ) هذه التشكيلة الوزارية , هل يعتبرون تمثيلهم فيها شافي ووافي ؟ و هم ممثلون بحقيبتين وزاريتين ( حقوق الأنسان , و الصناعة ) , و أم  يشعر ابناء شعبنا بأنهم همشوا  في هذه التشكيلة الوزارية ؟؟ و هل يجدون ان اعطاءهم حقيبتين وزاريتين هو مكسب كبير لأبناء شعبنا ؟ أم يجدون عدم اشراك اي وزير ينتمي لأحد احزابنا القومية هو اجحاف بحقنا ؟ بعد جولة سابقة استطلعنا فيها اراء بعض قادة احزابنا،  نقرأ اليوم  بجولة أخرى نبض الشارع ( الكلداني الاشوري السرياني ) كونوا معنا في هذا التحقيق ...
اين وزراءنا من ابناء شعبنا ؟ هل  اهتموا بنا كشباب ؟  هكذا تسال عدد من الذين التقيت بهم و قد وضعوا اسئلتهم امام من يمثلنا و بدأنا بالشاب عماد حكمت حيث :




يتساءل السيد عماد حكمت ( 25 سنة ) بكالوريوس علوم حاسبات أين نحن من الحكومة بشكل عام ؟ ماذا جنينا من الحكومات السابقة لنجني من هذة الحكومة ؟ سؤال اطرحه على كل العراقيين و لا امييز منهم ابناء شعبنا المسيحي ... أما بالنسبة لوزراء شعبنا فأنا اتسائل ماذا جنينا منهم في الحكومة السابقة لنجني منهم اليوم ؟؟؟ و اين كانوا سابقا من ابناء شعبنا , 3 سنوات منذ تخرجي و انا بكلوريوس علوم حاسبات و احمل خبرة في الحاسبات 8 سنوات منذ كنت طالبا ... و انا لحد الان لم اجد وظيفة و لم يطرق بابي اي من هذه الاحزاب التي تدعي تمثيلي برلمانياً و هذا سؤال اطرحه على الاحزاب . أعيد سؤالي اين انتم من ابناء شعبنا ؟ ماذا قدمتم لهم ؟ الحقيقة اذا كنت في الأنتخابات الأولى قد اعطيت صوتي الى قائمة من شعبنا ففي الانتخابات الثانية قد غيرت رأي لاني لم اجد ان صوتي قد وضع في المكان الصحيح ...


بينما يرى الدكتور كمال ايشوع ( 63 عام ) ان الشعب العراقي بمختلف اطيافه غير مرتاح للوضع العام فهو وضع سيء فلا أمان و لا أمن  و لا خدمات و الأن دخلنا في ازمة فضيعة للمحروقات , فأذا استطاعت الحكومة ان تغيير واقع الحال فلا باس ان يكون كل الوزارء من طيف واحد و ليكن كلهم ( شيعة او سنة  أو اكراد هذا لا يهمني ) طبعا هذا راي الشخصي  , ماذا سنستفيد كمواطنين عاديين لو كان 5 او 6 او حتى 10 وزراء هم من ابناء شعبنا و هم لا حول و لا قوة لهم كما حصل مع السادة الوزراء السابقين فاغلب الشعب لا يعرف من هو ( بهنام البازي . أو باسكال ايشو , او باسمة بطرس ) و الذي عرفهم و فرح بأستيزارهم في حينه ,  اصيب بخيبة امل لأنهم دخلوا بعد حفل الأستيزار و اداء اليمين الدستورية قي سبات عميق لم يستفيقوا منه هم و الجهة التي استوزرتهم الأ عندما شعرت تلك الجهة انها اصبحت خارج الحكومة , فأين كانت الحركة الديمقراطية الاشورية من معاناة ابناء شعبنا لماذا لم نسمع صراخها على حقوق شعبنا الذي كان يضطهد كل يوم ... لماذا لم تلتفت الى شبابنا الذي لم يجد من يدعمهم للحصول على تعينات و اصبح العديد منهم عاطل عن العمل ... اسئلة اطرحها على قيادة الحركة بشكل ديمقراطي و صريح و اتسأل هل حقوقنا هي فقط في استيزار وزراء شعبنا من الحركة الديمقراطية اذا كانت حقوقنا القومية و الثقافية تتلخص في هذة المسالة فقط فلنقرأ السلام على احزابنا القومية .


هل اكلت الكتل الكبيرة حقوق الكتل و المكونات الصغيرة ..
[/color][/size]


أما السيد ناصر داود  ( 55 عام ) ( كاسب ) انا ارى اننا انتخبنا كما فعل الجميع على اساس انتمائنا العرقي القومي الديني فهل احترم رأينا و هل احترمت ارادتنا القومية تلك , كان يجب تخصيص مقعد وزاري لأبناء شعبنا المسيحي و ان لا تمن علينا بعض القوائم بحقائب تعين فيها وزراء تابعيين لها , كان يجب ان يعطى لنا الحق في هذا التعيين و ان تخصص وزارة تعطى لأبناء شعبنا لأننا مكون مهم و اساسي من مكونات هذا الشعب , و كان يجب كذلك ان تتحد كل احزابنا و حركاتنا القومية و تدخل قائمة واحدة و ليس كما حصل بثلاث قوائم شتت فيها صوتنا الأنتخابي , و انا حسب معلوماتي المتواضع فأن اغلب ابناء شعبنا في بغداد قد اعطوا اصواتهم لأياد علاوي و هنا اضع علامة استفهام كبيرة امام كل احزابنا و حركاتنا السياسية لماذا  هذا التشتت ؟ و هذا هو السبب برأي الذي جعل باقي القوائم الكبيرة تصادر حقنا في الوازرة و لا تعطي لنا حقيبة وزارية ...

هل يشعر وزراؤنا بمعاناتنا ؟
[/color][/size]

هكذا كانت ردة فعل صاحب محل لبيع المشروبات الكحولية و الذي رفض ذكر اسمه او مكان المحل خوفاً على حياته و نحن احترمنا هذة الرغبة ... حيث اكد على نقطة مهمة و هي معاناة اصحاب هذة المهنة و الذين اغلبهم من المسيحيين فهم على حد قوله يتعرضون للابتزاز المادي من قبل العديد من الجهات ... و كذلك التهديد بالقتل و الخطف اغلب المحلات اغلقت في بغداد ... لماذا لا يجد لنا وزراؤنا حلا لماذا لا يسهلون لنا السفر و العيش في كردستان العراق ... و يتسأل من يتسأل لماذا نهرب الى الخارج لماذا نهاجر ... هل ننتظر الى ان نقتل ماذا فعل وزراؤنا المسيحون كل تلك الفترة ليفعلوا اليوم انهم يستفادون برواتب ضخمة بينما نتعرض للقتل و التهجير نحن المساكين ...


اما السيد وسام صباح جرجيس ( 26 عام ) (بكالوريوس احصاء ) فقد قراء الواقع السياسي من منظور مستقبلي .. حيث وجد ان تشكيل الحكومات المتعاقبة هو بادرة جيدة و خطوة لتفعيل روح التبادل السلمي للسطة , و لكن القي اللوم على احزابنا القومية التي للأسف اخذت تنحى منحى السلطة الكنسية و اخذت تتحول بشكل دراماتيكي الى نسخة طبق الأصل من كنائسنا و خصوصا ( الكلدانية ) حيث نرى الابتعاد عن الشعب و اللامبالاة و عدم اتخاذ المواقف الجريئة و الاهتمام بالمنفعة الشخصية الانانية و المحسوبيات , و هذه بالحقيقة ممارسات كنا نعاني منها في زمن النظام البائد من السلطة الكنسية و بمجيء الاحزاب القومية ورفعها شعارات خدمة الشعب و القضية القومية و المطالبة بالحقوق الدينية و الاجتماعية و السياسية بعيدا عن الكنيسة التي كانت و مازالت بوقا من ابواق النظام , صدمنا بان احزابنا ووزارءنا الذين هم نتاج هذه الاحزاب لا يختلفون عن رجال الكنيسة بشيء , و اصبحوا هم ايضا بوقا من ابواق مصالحهم الأنانية , حيث اصبحوا مغامرين باحثين عن السلطة ولا شيء غير السلطة واتمنى ان يفكر الوزيرين الجديدين بشكل افضل ممن سبقوهما رغم انهما ليسوا من احزابنا القومية و ربما يكون هذا السبب الذي سيجعلهما يعملون بشكل افضل و اخلص  اتمنى ان يصل كلامي هذا اخي فادي من خلال موقعكم الحر الديمقراطي و الحيادي لانكم اصبحتم المنفذ الحر الوحيد و الديمقراطي المتبقي لنا و شكرا لكم ...
شكرا اخي العزيز وسام و نحن لن نخيب ضنك بكل تاكيد ...


 و كان لنا حديث مع  الأخ سيف عشاقا ( 26 عام ) ( كاسب ) ... الحقيقة ان رأياً بهذا الموضوع يتلخص في نقطتين اساسيتين الأولى هي ان اغلب ابناء شعبنا لم ينتخب قوائمنا القومية و انا منهم لم انتخب اي قائمة قومية بل انتخبت قائمة و طنية و هذا طبيعي ان تمنحنا احدى القوائم الوطنية وزير لأننا كنا احدى الاسباب الرئيسية لدعم تلك القائمة ... و النقطة الاخرى هي ان ممثلينا في الحكومة او في البرلمان لم يقدموا اي خدمة لابناء شعبنا لا بل كان همهم الوحيد هو الرواتب المقدمة و قد نجحوا بشكل كبير في تحسين مستواهم الاجتماعي و قد شارك رأي السيد سيف عشاقا السيد عمار سامي حيث وجد ان الحكومة بأغلب اعضائها هم عاجزون عن تقديم اي شيء لأفراد الشعب و ما وزارئنا الا دمى لا حول لهم و لا قوة تحركهم خيوط الكتل الكبيرة ....و اما ابناء الشعب فهم في وادي ووزرائنا المحترمون في وادي اخر و نتمنى من الحكومة الجديدة  و وزرائنا الجديدين ان يلتفتوا لأبناء شعبنا و لو قليلا. اما حول سؤالك بخصوص تمثيلهم من داخل او خارج احزابنا القومية  فهذا موضوع غير مهم و ثانوي برأي ...



شكرت بأسم موقع عنكاوا كوم جميع من ساعدوني في انجاز هذا التقرير الشاق و الذي تروه يخلو من نصف المجتمع و يخلو من النعومة اذ خلا من اي صوت نسائي  , و هذه قد تكون صعوبة بحد ذاتها لأن الوصول الى نسائنا و اخواتنا قد اصبحت من نسج الخيال في عراقنا الغالي أذ ملأ الخوف قلوب الكثيرات و هن دائماً يبتعدن عن السياسة و الكلام فيها فهل تستطيع وزيرتنا الجديدة السيدة وجدان ميخائيل الوصول الى فتياتنا و كسر حاجز الخوف لديهم من خلال هذا المثال المسيحي النسوي المتميز ام ستحذوا حذو زمليتها السابقتين و تتمترس خلف الاسوار العالية الكونكرتية المنتشرة أمام وزاراتنا مجرد تساؤل سيدتي الوزيرة ؟

 [/font] [/b]

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل romyo

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 22
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخي فادي
موضوع شيق و شائك في سؤاله الذي انهيت به الموضوع
و اعلم ان يد واحدة لا تصفق
شكرا جزيلا
روميو


غير متصل dawood yousef

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 210
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
test
« رد #2 في: 09:30 08/06/2006 »
test


غير متصل المظفر

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز

موضوعك جميل ......

و سؤالك اجمل .....


و لكنك اغفلت شيئاً مهماً و جذرياً و محوراً تدور عليه رحى الاحداث ، الا وهو

هل ستنصف هذه الحكومة (المنتخبة) العراقيين

فبعد ان ادى الشعب واجبه

هل ستؤدي الحكومة واجبها

انا كمواطن لايهمني شكل الحكومة بقدر ما يهمني ما ستوفره لي هذه الحكومة

دعونا من الاسماء و المسميات و التحزب و القوائم و لنبحث لنا عن حكومة تنصفنا و تعطينا حقوقنا

و هي بالتأكيد ليست هذه الحكومة

فأهل مكة ادرى يا سيدي

هل ينصفك من لا يعرف همومك

هل تنصفك الحكومة التي لم تأكل الخبز بنوى التمر

أتنصفك حكومة عاشت سنــــــــــــــــــــــــــوات البذخ و الترف في بلاد الله الاواسعة

بينما كان المواطن العراقي يمـــــــــــــــــــــــوت الف مرة تحت سياط الظلم و الاضطهاد

هل تنصفك حكومـــــــــــة لا تعرف طعم الحرمان الذي عاشه ابناء شعبنا

و لكن ماذا نقول......

انشتم الشمس اذا تجاوز الليل حده

ام نكفر بالربيع اذا طغى شتاءنا

ام ترانى نحلم بالنجوم

ونحن نتمرغ في الوحـــــــــــــــل


غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبة
شكرا لكم لأنكم تفتحون بين الحين والآخر مواضيع بحاجة إلى فهم ومناقشة وحوار عميق كي نصل إلى لب وجوهر مجمل القضايا المطروحة والتي تهم شعبنا .
في البدء علينا أن نعي النقطة الاولى والجوهرية ماذا يعني وزير في الوزارة الفلانية .؟ هل يعني هذا ان الوزير الفلاني المحسوب على القومية الفلانية هو صاحب هذه الوزارة  وهو سلطان فيها .!؟ أم انه وزير ضمن تشكيلة حكومية عليها السير بتناغم لتطبيق سياسات وبرامج الحكومة المعلنة .. كما ان هناك آراء مغلوطة تسير في اوساط شعبنا وهي ان الوزير الفلاني من الفئة الفلانية وهذا يعني الوظائف والعمل وحل جميع المشاكل السياسية والاقتصادية التي تعصف بالشعب العراقي على وجه العموم وبشعبنا (الكلداني الاشوري السرياني ) كجزء منه .. الحالة هي حالة عامة ونحن جزء من المشكلة، وقد يقول البعض اذن لماذا الاستقتال والتواجد في الحكومة والبرلمان وغير ذلك .؟ وهنا اجيب أن هذا الامر مطلوب منا جميعا لأنه استحقاق سياسي لأبناء شعبنا وعلينا عدم التفريط فيه وحقوقنا علينا السعي من اجلها مهما كانت الامور وعلينا ايضا ان نتمنى كل التوفيق للوزراء الذين يمثلون ابناء شعبنا والنجاح في مسعاهم  لأنهم سوف يعكسون الصورة الطيبة عن السياسي الناجح والذي يمثل شعبه وليس السياسي الذي يمثل نفسه وحزبه .
هذه هي رؤيتي للحكومة والوزارات والزراء من ابناء شعبنا .
 
مع الشكر


حنا  صليوا  النمسا


غير متصل zona2000

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 64
    • مشاهدة الملف الشخصي
thnx