شباب مسيحيون يؤكدون عزوف الفتيات عن الزواج واختيارهن للعنوسة بإرادتهن


المحرر موضوع: شباب مسيحيون يؤكدون عزوف الفتيات عن الزواج واختيارهن للعنوسة بإرادتهن  (زيارة 12579 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30988
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شباب مسيحيون  يؤكدون عزوف الفتيات عن الزواج واختيارهن للعنوسة بإرادتهن


عنكاوا كوم –خاص
ترددت كثيرا في طرح الموضوع لكن  استشرائه بصورة غريبة دفعني لطرحه في منبر الحوار الهادئ خصوصا مع اشارة وردت عابرا في حديث جمعني بالامس مع رئيس احدى الطوائف المسيحية في الموصل مؤكدا بان ما يقارب الـ(100) عائلة من مناطق متفرقة في باطنايا وتللسقف وتلكيف حزموا حقائبهم للسفر بحثا عن ملاذ امن في هذا الصيف مما عزز فكرة ان المواطن المسيحي في  مناطق سهل نينوى  ورغم تمتعه بالامان النسبي بات يفكر بالملاذ الامن فما بال  عوائلنا القابعة في مدينة الموصل دون ان تساورها رغبة ترك بيتها ولكنها باتت تحاول غلق الباب امام بناء مجتمع مسيحي يبشر بالخير وفق التزمت التي باتت تبديه بعض ارباب تلك العوائل او الفتيات اللاتي اخترن العنوسة بإرادتهن  وساترككم امام شهادات لشباب  واجهوا هذا الامر من خلال بعض المواقف الواقعية التي تثبت اننا امام خيارات أطلقتها فتياتنا في الموصل لاغلاق الباب امام طلبات الزواج وبناء العائلة المسيحية ..
أول المتحدثين  شاب في اواخر الثلاثينيات يدعى (ف.س)روى شهادته لنا بالقول  لم أفكر بالزواج حينما كنت في مقتبل عمر الشباب حيث حدد هذه الفكرة حتى اكون نفسي واحصل على وظيفة تمكنني من الحصول على مرتب منتظم يعينني على تدبر أموري  وهذا ما حدث قبل عامين حيث بادرت  الوالدة بالبحث عن  شريكة الحياة ولكن ما تمخضت عنه تلك الرحلة الشائكة الكثير من الانكسارات والانتكاسات التي جعلتني اقفل الباب بإرادتي عن فكرة الزواج والبقاء صادما في ساحة العزاب ولدى سؤالنا عن نوع تلك المواقف تابع (ف.س ) فقال  بعض تلك الفتيات التي طرقن أبوابها  ترغب برؤية الشاب وفضلا عن ذلك  تبادر عائلتها بالسؤال عن عائلتنا وبعد فترة قد تقارب الشهرين يأتينا الجواب بان الفتاة لاترغب بالزواج فلماذا هذه المواقف ولماذا السؤال أصلا إذا كانت تلك رغبة الفتاة في النهاية ..
وعن موقف اخر يقول تقدمت لخطبة احدى الفتيات فبادرت بعد فترة بالرفض ولكن بعد مضي فترة الستة أشهر على تلك المحاولة أتى من يخبرني برغبة أسرة الفتاة لعودتنا وفعلا عدنا  وطلبت الفتاة فرصة لجلستين للمصارحة ففوجئت ببعض أمور تخرج عن نطاق المسيحية حينما خبرتني وهي من طائفة اخرى أنها لايمكن ان تتصور أنها ستتخلى عن كنيستها  بعد الزواج وبادرت لطمأنتها  وقلت لها بان معرفتي للمسيح بأنه واحد ولايمكنني ان أمنعك من الذهاب الى كنيستك  إذا كانت تلك هي رغبتك  وأبديت لها الكثير من التنازلات فضلا عن إنني أخبرتها بان فترة الخطوبة هي فترة للاختبار  وهي  القادرة على إزالة كل الشكوك والمخاوف وبعد مرور عدة أيام اخبرت عن طريق وسطاء بان الفتاة  رفضت الفكرة وقالت انني لم ادخل قلبها !!!
حوادث اخرى يرويها شاب اخر يدعى (م.و) وعمره منتصف الثلاثينات حيث يقول  تقدمت للكثير من العوائل لخطبة احدى فتياتها فتارة ترفض العائلة بحجة عدم امتلاكي سيارة  وكيف نقضي فترة الخطوبة بسيارات الأجرة  وتارة اخرى  تود الفتاة الارتباط لكن أخيها يرفض لان زوجته تريد الفتاة لأخيها  وهكذا دواليك ..
ويتابع (م.و) لقد بلغت عدد العوائل التي طرقنا أبوابها رقما قياسيا وخلال ثلاثة أعوام  ولاادري ما السبب وراء الرفض والذي يعانيه مثلي الكثير من الشباب ملقيا اللوم على عاتق الكنيسة فيقول  بالامس كانت الكنيسة تلعب دور حيوي بهذا المجال من خلال احتضانها للعديد من الأنشطة الاجتماعية التي تلعب دورا أساسيا من خلال الدورات الدينية والمشاركة بالسفرات  ولكن اليوم وفي اطار  تخلي الكنيسة عن هذا الدور الأساس يبدو الامر صعبا  من خلال عزوف  الكثير من العوائل حتى عن المشاركة بقداس يوم الاحد ..
شهادتين واقعيتين يلخصان حال بعض شبابنا في مدينة الموصل  نزجهما مع شهادة لمتخصص في قسم الاجتماع بكلية الاداب في جامعة الموصل  رفض ذكر اسمه حيث قال محللا هذا الامر :
رغبة الفتيات برفض من يتقدم لخطبتهم  ياتي  طبيعيا وسط كل الأحداث التي مرت بها الطائفة المسيحية في الموصل  فالكثير من العوائل وعن طريق  الاب او الام تتمنى  من خلال أحاديثها تداول عدم فكرة الخطبة والزواج لان الخوف والهواجس المقلقة باتت تحيط بفكر المسيحي الذي يعيش في الموصل  حتى من خلال نقل الأولاد الى المدارس والبقاء بفكر قلق حتى الانتهاء من الدوام والعودة  الى المنزل  فأفكار الخطف وإمكانية التعرض لحادث  مثل تفجير عبوة او امكانية تفجير سيارة مفخخة كلها  هواجس مقلقة لايمكن ان تنشغل فيها الفتاة حتى ولو داهمتها فكرة الأمومة او داعبت خيالها فضلا عن ان  فكرة الاقتران  بشابة موظفة أضحى  هاجسا واردا في بال كل من يتقدم لخطبة فتاة من اجل تامين المعيشة في حال تعرض الرجل لحادث وهذا امر وارد في كثير من منازل المسيحيين حيث باتت المراة  هي التي تعمل في حين ان رب العائلة يلزم بيته خوفا من تهديد او استهداف ..
إما متخصص اخر في علم الاجتماع يدعى (ح.ب) فيقول معدلات الطلاق باتت في انتشار غريب في صفوف العوائل المسيحية في الموصل حيث بات من المنطقي ان يتحول عدد من المسيحيين المنتمين لطائفة تمنع الطلاق لطائفة اخرى تجيزه من اجل الحصول على هذا الحق  ويضيف (ح.ب) نسمع كثيرا عن هذه الأمور الواقعية التي باتت تقلق الكنيسة التي تقف عاجزة عن الامر دون ان تجد حلا شافيا له  والكثير من تلك القضايا باتت مطروحة على المحاكم الكنسية للبت فيها ..
من خلال هذه الآراء التي استخلصناها من اهل الشأن يجيز لنا ان نؤكد اننا امام استهداف اخر  ولكنه غير مباشر يقضي على المجتمع المسيحي فهل يعقل ان تشهد كنيسة تتمتع بنسبة كبيرة من المؤمنين لثلاث زيجات خلال مدة محصورة ما بين مطلع العام الحالي  ولحين اعداد هذا الموضوع فيما تختفي نسب معدلات الخطوبة وتعدم بسبب تزمت العوائل والفتيات بوجه الخصوص ..

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية للجميع و الف شكر لموقعنا الموقر
اعبر عن رأي المتواضع ومن خلال التجربة . لكن انا لا اسقط رأي هذا على احد كما لا  ادعي انا من املك الحق و الحقيقة و الأخر على خطء و رايه لا يحترم من قبلي او نظرته غير ثاقبة .
بكل صراحة انا لا اجد الخلل في موقف الكنيسة . فا الأباء الافاضل من خلال دورة الخطوبة يؤكدون على ما يلي .
_ اجراء الفحوص الطبية من قبل النصفين
_  أعتماد  الصراحة و الشفافية  بينهما
_ عدم تثقيل كاهل الرجل بماديات غير ضرورية
_الصدق مع الذات قبل خوض هذه التجربة
لكن العلة تكمن في احد الطرفين . او عائلة احدهما او كليهما .لكونهم يتبعون طرق ملتوية و غير مشروعة . فأنا لا اتوقع يريد احد ان يصبح وحيدا طوال الحياة . لكن الزواج الذي يجلب التعاسة و الشقاء غير مريود .فكما يقال لا احد يموت جوعا .
في الحقيقة الزواج يعني .: الأستقرار العاطفي و النفسي و الجنسي . فأذا كان الزواج غير قائم على المحبة و الأحترام و الصدق المتبادلين . مصيره الفشل و التعاسة لأبوين و الأطفال . لكن للأسف عنصرين اساسين يكادان يغيبان من تفكير و نفسية الأنسان الا وهما الصدق و الأحترام الحقيقي للأخر . كما ان تحليل لأنفسنا ما نشاء و تحريمه على الأخر هي ايظا علة مجتمعاتنا الشرقية .
اتمنى حياة زوجية سعيدة لمن يقدمون على هذه الخطوة الأساسية في الحياة
و تصحيح مسار حياة المتزوجن سلفا
محبكم
انور صليوة سبي



غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم.اضن نحن الشعب العراقي قاسينا الويلات  من الولاة والحكومات التي مرت بنا وسنضل نقاسي وهذا من ايدينا واقصد الشعب العراقي على العموم, المهم نحن الشعب المسيحي والاسر المسيحيه تتاثر بواقع الشعب على العموم ونعرف جميعا كم حصل من تغيرات على واقع الشعب في كثير من الامور ومنها الماديه على سبيل المثال, فنجد قبل دخول امريكا العراق لم يكن حظ الفتيات الموظفات اكبر من حظ الاخريات الجالسات في البيوت في عرض الخطوبه لماذا,لانه الراتب كان لايكفي لشراء الحمره التي تضعها على الخدود, فكانت البنت في اغلب الاحيان تقبل بالذي يتقدم لها لانه في هذه الحاله ترتاح وتريح اما الان اذا كانت الفتاة موظفه فالامور الان جدا مختلفه لانه نجد الكثير من الشبان يتوجهون لخطبة الموظفات تاركين الفتيات الاخر الغير موظفات او الذين لايمتلكون عملا معينا لانه الماده اصبحت الان شيئا اكثر اهميه من بعض الامور التي كنا نبحث عنها فيما مضى المهم , الفتاة الموظفه تكون في حال افضل اسريا حتى اهلها لايضغطون عليها للزواج لانها تكون كافية نفسها ومفيده لاهلها من الناحيه الماديه, وخاصة بعد الضروف الاخيره التي جعلت الكثير من الرجال يتركون العمل معتمدين على العنصر النسوي لانه التهديد عليهم اقل من الرجال, اما الفتيات وعلى العموم واسرهم يفضلون العريس يكون له سكن ملك وسياره ووظيفه او عمل ثابت , والله يساعد الشباب على هذه الامور , ويقول ابو الفتاه سياتي احد من الخارج وازوجه ابنتي وياخذها معه للخارج وبعدين يعملولنا طريق ونذهب للخارج ويضل يحلم بالعريس الجاي هو وبنته ويتركون اولاد الناس العايشين داخل البلد , وابن البلد العايش داخل البلد يقول ابحث عن طريق المعارف عن فتاه تسكن امريكا او استراليا او السويد او اي مكان في الخارج واطلب يدها لعله تعمل لي معامله واذهب للخارج وتفتح لي الدنيا ذراعيها,المهم اتصور هذا الكلام ينطبق على 50% من جماعتنا,وهناك الكثير منهم يريدون ان يزوجون ويتزوجون لكن ظروف البلد على العموم وظروفهم الشخصيه تقف عائقا امامهم, نطلب من الرب القدير ان يرفع السؤ عن هذا البلد وينير دربه للخير والسعاده.

                                                                       ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل hon

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 145
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ايها الاخوة الاعزاء ذهب زمان ابائنا واجدادنا عندما كانو يقولون ان فلان لفلانة او فلانة لفلان  انه زمن التعارف
والتفاهم المسبقين وليس هكذا نذهب للفتاة بدون التعرف المسبق لها من قبل الولد لكي لاتحدث الفشلة
كما نقولها بالعامية


غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ المحترم Hon 

انك محق بمساله التعارف فلا بد ان يحدث نوع من التعارف والتفاهم بين الشخصين وهذا مهم جدا ,وانا اتفق  معك بمساله الفشلة ولكنها بداءت الان  تحدث بزمن التعارف اكثر من زمن عدم التعارف !!!!..والا فكيف تفسر ازديان نسبة الطلاق بالمجتمعات الغربية !! والالاف من القصص من الذين تعارفوا لسنين وسنين قبل ان يتزوجو وجدوا نفسهم مطلقين في السنة الاولى من زواجهم ان لم يكن اقل من سنة او بعد ذلك. (خير الامور اوسطها ) واحذروا التعارف التقليدي على شاكلة المجتمعات الغربية ..حيث المراة هي المسيطرة على الرجل والرجل بدا يبحث عن حب اخر خارج البيت اقرا كيف تكون زواجا مثاليا في الاية التالية :فهناك واجبات على المراة والرجل عليهم ان يراعوها في زواجهم

 رسالة افسس الاصحاح الخامس
5: 22 ايها النساء اخضعن لرجالكن كما للرب
5: 23 لان الرجل هو راس المراة كما ان المسيح ايضا راس الكنيسة و هو مخلص الجسد
5: 24 و لكن كما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهن في كل شيء
5: 25 ايها الرجال احبوا نساءكم كما احب المسيح ايضا الكنيسة و اسلم نفسه لاجلها





غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي قصرا المحترم
تحية و وقار لسيادتكم
حتى حينما يدرس الأنجيل المقدس في الجامعات الدينية . يقال يجب اخذ بعين العتبار الجوانب التالية :
- الجانب التاريخي
-الجانب الأسطوري
- الحقبة الزمنية
فهل من المعقول ان تطالب المراة ان تطبق كلام بولس الرسول بحقها قبل ما يقارب 200 سنة و نحن نعيش في قرن الواحد و العشرون !!!!؟
هذا محال سيدي العزيز ( انا لا ادعم المرأة في الفوضوية او الخروج عن مبادء ارساها النجيل لكونها هي مفيدة للبشرية و سامية )
لكن
يا سيدي المحترم انا لا اظن هنالك مرأة مسيحية تقبل بهذا الكلام الذي تفضلت به . و إن كان رايك محترم عندي ولكن لا اتفق معك .
محبكم
انور صليوة



غير متصل hon

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 145
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

كلام الانجيل هو موضوع لكل الدهور والازمنة الى نهاية العالم ثم ان ماقاله بولس ليس بالشيء الخاطيء او المعقد تطبيقه


غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ المحترم انور ,

الاخ HON    اجاب اجابة وافية ان كلام الانجيل موضوع لكل الدهور والازمنة ,نحن الذين نتغير اما المسيح لم يتغير ,  ما كتبت ليس كلامي انه كلام الانجيل المقدس..والمشاكل التي نواجهها وهي في ازدياد برغم الحرية التي حصلت عليها المراة بسبب –اعتبارنا  للجانب التاريخي -الجانب الأسطوري - الحقبة الزمني .

يوحنا /الإصحاح الأول
1: 1 في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله
1: 2 هذا كان في البدء عند الله
1: 3 كل شيء به كان و بغيره لم يكن شيء مما كان
1: 4 فيه كانت الحياة و الحياة كانت نور الناس
1: 5 و النور يضيء في الظلمة و الظلمة لم تدركه

مع خالص تقدير واحترامي للكل




غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية طيبة سيدي المحترم  وطابت اوقاتك
ان نخط الكلمات على صفحات انترنيت او على الورق شيء و ان نطبق ما نكتبه شيء اخر . انا مسيحي و انتمي إلى الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية كما لي مرتبة دينية اي رسامة نلتها من الكنيسة التي تلزمني اخلاقيا ان اكون مسيحي ملتزم فعليا اي ان اكون : واضح, صريح,صادق , امين وغيرها من الصفات التي تجعلني ان انظر إلى الأنسان وفق الأنسانية . (فحينما اقول هذا . اعني انني مطلع على الأنجيل المقدس ) و الموضوع المطروح  للنقاش على موقعنا الموقر ليس موضوع ديني او لاهوتي لذا لا اريد خوض تفاصيل اكثر كما لا اريد ان اخرج الموضوع عن مساره الصحيح . اليوم الموبايل و انترنيت  تحت متناول يد كل شخص . فلكم من خروقات تقليدية ( إذا جاز التعبير تسميتها بهذه المسماة ) تحدث يوميا ؟ فبدل ان نقول لبناتنا و اخواتنا ان تستعملوا هذه التكنلوجية بصورة صحيحة و ان نمنحهم الثقة و الحرية المصحوبتان بألتزام  و نعودهم على الحوار و الصدق  تكون اكثر ايجابية من ان نتلوا عليهم هكذا توبيخات . الخلل ليس في منح الحرية الغير فوضوية إنما الخلل هو في سلك سلوك ازدواجي إي ان نعمل ما يحلو لنا نحن الرجال و نحجب نسيم الحرية المصحوبة  بمسؤلية عنهم .
عزيزي .:
في الأنجيل يقول المخلص : من لطمك على خدك اليمين در له اليسار . كما يقول من طلب منك عبائتك اعطيه ايظا قميصك كما يقول ابن الله الحي : كما يصعب دخول الجمل إلى ثقب الأبرة كذالك يصعب على الزنكين دخول الجنة . فهل حضرتك تطبق هذا الكلام ام فقط تريد ان نطبق كلام ما ر بولس بحق نسائنا ؟ انا (برأي الشخصي و المتواضع ان يكون ألإنسان عادل بحق من يتاعمل معه في الحياة . من كان هذا الشخص درجة القرابة او لا يمت لي بقرابة و بغض النظر عن انتمائه الديني و العرقي ) ذالك الأنسان اعتبره مسيحيا حقيقيا و إن لم يكن دينه المسيحية . ها انا انتظر ردك المحترم يا سيدي المحترم لكن اريد ان اعلمك انني اناقش من اجل النقاش و التزم بمعاير الحوار و النقاش و مني لسيادتكم الف تحية
محبكم انور صليوة سبي


غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرحبا استاذ انور

انا احترم نقاشك ..واحترم موقعنا الموقر العزيز عنكاوه كوم بيتنا الثاني ..وانا اويدك في ان لا ندخل في نقاش خارج موضوعنا وان نفيد ونستفيد ولذلك سارد لك باختصار

بنعمة المخلص يسوع احاول ان اطيعه....اما كيف نطيع ونطبق كلامه فهو بالرجوع عن الخطيئه كل يوم وبالرجوع بندم الى الرب والطلب منه بان يسامحنا عن خطايانا , الرب ينضر الى القلوب لا الاعمال ويعرف نية البشر وهو يحكم حكما عادلا,وما دمنا نسكن هذا الجسد سوف نضل نخطي ولكن الرب برحمته يغقر لنا وهو يغيرنا من احسن الى احسن ومن مجد الى مجد .

العدالة والحق فقط تجدهم عند الرب وليس في اي مكان اخر ,وكل من يطبق كلام الرب يعيش حياة ملئها السلام والفرح الحقيقي بل الحياة الحقيقه.

شكرا لكم وخالص احترامي لشخصكم الكريم  ولموقعنا العزيز



غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ومني لكم كل احترام وتقدير و اتمنى لشخصكم السعادة الداخلية و الأستمتاع في الحياة
بجوانبها الروحانية
اخوكم الصغير
انور صليوة سبي



غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دائما الاحظ انتقاء في اي موضوع للتعبير عن رأي شخصين او ثلاثة ومن ثم تعميمه على الجميع .. وكأنه بحث دقيق مستوفي الشروط بشكل كامل ومدروس من كل جوانبه .. ليس هكذا تدرس الامور في كل مجالات الحياة سواء كانت سياسية او اجتماعية او غيرها بل تؤخذ عينات عشوائية ومتباينة من كل المناطق التي يقطنها مكوننا الاصيل لكي نستطيع من قبول هكذا عنوان.. وقد احترت في مثل هكذا مواضيع ليس لها صلة بالواقع وما يحيرني اكثر قبولها للنشر ولا اقصد هذا الموقع الموقر فقط بل ما يسمى بجرائد ومجلات ابناء شعبنا الكثيرة جدا والمشتتة لهذا المكون العريق والمغلوب على أمره وضعفه بالحماقات والمال..  فهذه المشكلة المطروحة التي اعتمدت على النسبية القليلة والرافضة بدون ذكر الاسباب التي ادت الى الرفض وعدم القبول وجعلها على حساب الاخرين الذين يمثلون الاكثرية المطلقة التي تتمنى من تزويج اولادهم او بناتهم .. وعند طرح مثل هذه الامور الاجتماعية بخلاف واقعها في الاعلام الفائض عن الحاجة تزداد المشكلة سوءا وتعقيدا مثلما حصل في الجانب السياسي الساخن لمكوننا الاصيل الذي اوصلوه الى مرحلة الضعف والهوان واليأس .. وبالعودة للموضوع اقول: كل بنت في سن الزواج تتمنى ان تتزوج بعد زوال اسباب الرفض بفارس احلامها كما يقولون ولكن ليس بأيديهن من حيلة .. فكل المجتمعات الشرقية يكون الاختيار لا بل الانتقاء بيد الذكر ومن الطبيعي أن يقبل او يرفض الطلب لعوامل كثيرة ومعروفة للجميع ناهيك عن الظرف الامني غير المستقر الذي ادى الى عدم الاستقرار العائلي_ وهنا لو كانت العصمة او الخطبة بيد العنصر الناعم ألم يحصل العزوف عن الزواج من قبل العنصر الخشن حيث أيضا قد يرفض من قبلهن_ .. سأكتفي بهذا القدر الذي لا يستوفي بحق الموضوع لكونه واسعا ومتشعبا ومعقدا في مداخلاته .. ولكن ليس هناك عزوف عن الزواج وإنما هناك امور اخرى أكثرها مقبولة وصائبة

مع مودتي للجميع
واحترامي لاراءهم


غير متصل Qasra

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 226
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ  بغديدي

كلامك منطقي ومعقول جدا , اوافقك الرائ


غير متصل aln_yousif

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 95
    • مشاهدة الملف الشخصي
والله كل اللي حجاه الاخ انور صحيح وصاب قلب الحقيقة المشكلة مثل كال الاخ اكو قسم يعتبرون المسالة دينية ويكومون يتفلسفون  براس البنية المسكينة باسم الدين وهم اساسا مايطبقوه


غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12162
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
              موضوع متميّــــز يستحق كل تقدير !!!
                  خالص تقديرنا وآحترامنا لآراء الأخوة جميعــــاً !
                         { دامت الكلمة الحرّة الشّريفـــة } ...



غير متصل هديل تلسقوفيه

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 352
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا الموضوع كلش حلووووو