شـكر وامتـنان للمعـزين بوفـاة زوجـة جميل روفائيل


المحرر موضوع: شـكر وامتـنان للمعـزين بوفـاة زوجـة جميل روفائيل  (زيارة 1561 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل باسم روفائيل

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 73
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شـكر وامتـنان للمعـزين
بوفـاة زوجـة جميل روفائيل

ـــــــــــــــــ

       يتـقدم جميـل روفـائيـل وأولاده كفـاح ونجـاح ورمـاح وسـلاح وسـماح وأشـقـاؤه متـي  وباسـم  ولطيـف  مـع شـقيقي زوجتـه  فـؤاد  وجمـال ، بجـزيل الشـكر والإمتـنان لكـل الـذين واسـوهم بمصابهـم الأليـم لوفـاة المرحومـة أميـرة تومـا عربـو زوجـة  جميـل روفائيـل  ،

       سـواء بمشـاركة جميل روفائيـل وعائلتـه  في  تشـييع المرحـومة  أميـرة  إلـى مثـواها الأخيـر والقـداديس  التـي  أقـيمت  مـن أجـل راحتـها الأبديـة في  مدينـة زيورخ ( ضاحية  كلوتيـن ) السـويسرية ، أو حضـور مجالـس التـعزية التـي أقيـمت في منـزل ولدها نجـاح في كلوتيـن وتـقديم  التـعازي إلى جميـل روفائيـل وعائلتـه  ،

        إضافـة إلى الذيـن حضـروا  القـداديس والصـلوات ومجـالس التعزيـة التي أقامـها شـقيـقا زوجـها متـي وباسـم وشـقيقـها فـؤاد  في بلدتـها ( تللسـقف )  و إبنـتها رمـاح وزوج إبنـتها فهمـي  في ملبـورن ( أسـتراليا ) وإبنتـها كفـاح وزوج إبنـتها نديـم في  كوبنهاغـن ( الدانمـارك ) وشـقيقـها جمـال وعائلتـه  في هايـل بـرون ( ألمانيـا ) وأقاربـها في أثيـنا ( اليونـان ) ، أو الـذين بعثـوا رسـائل التعزيـة إلى بريـد جميل روفائيـل أو  إتصلـوا بواسـطة الهاتـف أو  كتبـوا مواسـاتهم في المواقـع الإعلاميـة  . .
       
       راجيـن اللـه عـزّ  وجـلّ  أن يحفـظ الجميـع دائمـا بألـف خيـر وسـلام  ويجنـبهم  كـل مكـروه ويبعـدهم  عـن المآسـي والأحـزان  .

     ويخصـون بالشـكر  والثـناء  ،  المواقـع  الإعـلاميـة  :  عنكـاوا  وزهريـرا  والنـاس  وشـورايا  وتللسـقـف  وغيرهـا  ،  التـي  أولـت  إهتمـاما  متواصـلا  بنشـر  أخبـار  الفاجعـة الصعـبة  التي ألمـت بالسـيد جميـل روفائيـل وعائلتـه      ومتابعـة مجالـس  التعزيـة  ورسـائل  المعزيـن  الكـرام  . 

    ملاحظـة  :
ــــــــ

     لقـد  أرفـق  موقع  تللسـقف  مع  هـذا  الشـكر  ، إعـادة  نشـر  كـل  التـعازي  وأخبـار  مجالـس  التعزيـة ( مجتمعـة )   التـي  نشـرت في المواقع الإعـلامية  ، للإطـلاع  عليـها في الموقع المذكـور  لمـن يرغـب بذلـك