المحرر موضوع: ماذا لو طلب منك ان تقدم ابنك ذبيحة لله..؟  (زيارة 1340 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
جميعنا نعلم عن قصة ابراهيم وابنه اسحق, هذا المشهد الرائع من الكتاب المقدس الذي يبن لنا مدى ايمان ابراهيم ومحبته وثقته بالرب لان ابراهيم كان واثقا حتى ولومات ابنه فالله قادر ان يقيمه من الموت وحتى ان لم يقم ابنه من الموت فأبراهيم اختار ان يطيع الله اكثر من اي شيئ اخر.
 وايظا يقول لنا االكتاب المقدس: «بِٱلإِيمَانِ إِبْرَاهِيمُ لَمَّا دُعِيَ أَطَاعَ أَنْ يَخْرُجَ إِلَى ٱلْمَكَانِ ٱلَّذِي كَانَ عَتِيداً أَنْ يَأْخُذَهُ مِيرَاثاً، فَخَرَجَ وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ إِلَى أَيْنَ يَأْتِي» عبرانيين 8:11

من المحتمل ان يطلب منا الله ان نتخلى عن امور نحبها لاننا في بعض الاحيان نعتبرها كل شيئ لنا لأننا نرى ان ما نملك على الارض يعتبر كل شيئ نملكه ناسين ان الذي اعد لنا مع المسيح هو اعظم بكثير ولا يمكن ان نقارنها بالارضيات, حيث يقول الكتاب في كورنثوس الاولى 9:2 (9 بَلْ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ:«مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ»)..

طبعا هنالك امور ارضيه كثيره نتمسك بها بسبب جهلنا وعدم معرفتنا او ثقتنا الكامله بالله وانا لا اقول انه يجب ان نتخلى عن كل ما عندنا اكيد لا لكن ما اقصده اننا نضع امور العالم فوق المسيح في الكثير من الاحيان والكتاب نبهنا عندما قال (ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه), فلو فرضنا ان ابراهيم رفض الخروج من ارضه الى مكان مجهول او رفض تقديم ابنه ذبيحة لله فيا ترى هل كان سيسميه الله خليلي كما في اشعياء 8:41 («وَأَمَّا أَنْتَ يَا إِسْرَائِيلُ عَبْدِي، يَا يَعْقُوبُ الَّذِي اخْتَرْتُهُ، نَسْلَ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلِي،).!!

هل نحن مستعدين كي ندعى (خليل الله) ام ان ما في العالم اهم من ان نكون (خليل الله).
لنفحص قلوبنا ونسأل انفسنا ونصارح ذواتنا, ماذا لو طلب منا الله ان نقدم ابننا الوحيد ذبيحه له او ان نترك شعبنا وارضنا من اجل دعوته فيا ترى هل سننجح في امتحان الايمان الذي امتحن به ابراهيم؟

في الختام الرب يبارك الجميع وشكرا.

فارس البازي
استراليا



غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
             الأخ العزيز *  فارس البازيى *
                ليبارككـــم الرب ـ له كل مجـــد ـ على نشاطكم الرّوحاني المتميّـــــز !!!
                      خالــــــــــــــــــــص
                             تحيّاتنـــا القلبيّـــــــة ...

غير متصل njmat_alba7r

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39379
  • الجنس: أنثى
  • مااجمل ان تبتسم وانت في قمة الانهيار 。◕‿◕。
    • ياهو مسنجر - yahoo.com@◕‿◕
    • مشاهدة الملف الشخصي
ليبارككــ الرب على الموضوع
: عًــــنًـدمـًا يتـًشـاـبًه آلكـًـــل أتمـًـيز أنـًـــــــــا :





غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا للاحبه نديم ونجمة البحر ليبارككم الرب دائما.

اخوكم فارس

غير متصل sabahalbazi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 134
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ فارس  البازي

اقتباس
( هل نحن مستعدين كي ندعى (خليل الله) ام ان ما في العالم اهم من ان نكون (خليل الله).
لنفحص قلوبنا ونسأل انفسنا ونصارح ذواتنا, ماذا لو طلب منا الله ان نقدم ابننا الوحيد ذبيحه له او ان نترك شعبنا وارضنا من اجل دعوته فيا ترى هل سننجح في امتحان الايمان الذي امتحن به ابراهيم؟)


سؤال  مهم جدا   وواقعي  جدا.
وينغي لكل  مؤمن  ان  يكون  مستعدا  لما يامر به  الرب  .



الرب يبارك  حياتك  وتعب  محبتك

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ صباح شكرا لردك, فعلا انه امتحان صعب لكنه مفيدومهم جدا بعض الاحيان فهو ينقي ويقوي اماننا.

الرب يبارك حياتك

فارس البازي  

غير متصل كابوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 537
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - sosweet_forever@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الحبيب فارس ايشو البازي,
لقد اعجبني هذا الموضوع كثيراً بحيث أنه قد جعلني اراجع افكاري كثيراً وخاصة أنه توجد الكثير من الاشياء الارضية التي بدأت تتعشعش في افكاري بحيث تجعلني ابتعد عن فكر الله ومحبته...

وتقبل خالص المحبة والتقدير وننتظر المزيـــــــــــــــد

اخوك في الرب يسوع
كابــــــــــــــــــــــــــــوس
يع 4:6"يقاوم الله المستكبرون, وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

عبدالمسيح

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي العزيز كابوس شكرا لكلماتك الجميله الرب يبارك حياتك ويستخدمك لمجده دائما.

اخوك فارس

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


فكرة  غريبة  ارجو  الأجابة  عليها

انا  من  الناس  اللذين  يعجبهم  الأستماع  الى  اراء  الآخرين    وخاصة  اذا  كانت  مسنودة  بتحليل   علمي

كنا  نذكر  قصة  ابراهيم وكيف  اطاع  الرب  واراد ذبح  ابنه  الى  صديقة   مسلمة  فكانت  هذه  اجابتها......

ان  زوجة  ابراهيم  بدات  تغار  من  هاجر  وابنها وابن  ابراهيم  البكر   وارادت  التخلص  منهم  بقسوة  بالغة  وكراهية مقيتة.

 ف  وشوشت  في  اذنه  وهو  نائم  ان  يقدم  ابنه   قربانا  للرب   . وطبعا  بالقران   يقول  اخذ  ابنه  اسماعيل   واراد تقديمه قربان  للرب ،  ولكن  الملاك  منعه .

وبعد  ان  رات زوجة  ابراهيم  ان  اسماعيل  لم  يمت  طردتهم  الأم وابنها  شر  طردة  حتى ان  ابراهيم  بكى الى  ان  طمانه  الله  وقال  له لا تخف  سنجعل  منه  امة  مثل  رمل  البحر.......

وكلنا  نعرف  قصة  يعقوب  ابن  اسحق    كيف  ان  امه  قامت  ب  حيلة  و  جعلت  يعقوب  ياخذ  البكورية بدل  من  عيسو إ إ إ
وكذلك  كيف   ان  خال  يعقوب  كذب  عليه  ولم  يزوجه  راحيل  ام  يوسف  وبنيامين .

ونعرف  قصة  غيرة  اخوة  يوسف  وما  عملوه به  نتيجة  الغيرة .

الآن  لا  اعرف  من يرد  على  هذا  الأدعاء  ، يا ريت  الاب فادي ايضا يستطيع  الأجابة .

هل  انها  الغيرة......؟

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخت او الاخ  N.Matti  ان الكتاب المقدس يذكر شيئ واحد عن طرد ساره وابنها حيث انه مكتوب في سفر التكوين
9:21  9 وَرَأَتْ سَارَةُ ابْنَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةِ الَّذِي وَلَدَتْهُ لإِبْرَاهِيمَ يَمْزَحُ،10 فَقَالَتْ لإِبْرَاهِيمَ: «اطْرُدْ هذِهِ الْجَارِيَةَ وَابْنَهَا، لأَنَّ ابْنَ هذِهِ الْجَارِيَةِ لاَ يَرِثُ مَعَ ابْنِي إِسْحَاقَ». حيث ان بعض المفسرين يقولون انه كان يمزح بكلام غير لائق لكن الكتاب لا يقول هذا الشيئ فلا نستطيع ان نقبل هذا التفسير بصورة اكيدة اما عن الغيرة فهو احتمال وارد ودخول ابراهيم على هاجر لم يكن بمشيئه الرب بل كان بمشيئة انسان اي زوجته فالله وعد ابراهيم وساره بأبن لكنهم لم يصبروا كي تتحق مشيئة الرب.
اما عن بقية القصص قصة  يعقوب  ابن  اسحق و قصة  غيرة  اخوة  يوسف  فكل هذه القصص تؤكد شيئ واحد ان الانسان مهما حاول ان يكون بارا بعمله فلن يستطيع ابدا لأنه سيقط دائما في الخطيئه كل هذه القصص تؤكد لنا اننا بحاجه الى دم المسيح الكفاري وبدونه فنحن موتى روحيا بسبب الخطيئه, فكل الاسماء التي ذكرتها جميعهم بشر مثلنا سقطوا في الخطيئه وكان عندهم ضعفات كما عندنا نحن والكتاب يذكر امثله على سقوطهم لكن لأن الرب اختار ان يقدم ابنه كفارة عن خطايا الجميع لذلك كلنا اصبحنا ابرار ليس لصلاحنا بل بسبب دم المسيح.

ابراهيم قدم ابنه اسحق ولم يقدم اسماعيل, الاسلام يحرف الحقيقه دائما في كل شيئ, مسئله اخيرة اقولها لكي ان ناقشتي اي مسلم فلا تهتمي كثيرا بمسألة اقناعه فقط قولي له الحقيقه الكتابيه واتركيه للرب هو الذي يعمل فيه وهو وحده قادر ان يغيره لأن الاسلام قد اعمى عيون المسلمين الى درجة يفجرون انفسهم بأسم لا اله الى الله..!!!

في الختام تحيه مني والرب يباركك

فارس البازي