المحرر موضوع: ابنة الـ 18 تعرض بكارتها للبيع  (زيارة 672 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل HEVAR

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14415
    • مشاهدة الملف الشخصي
ابنة الـ 18 تعرض بكارتها للبيع
 
 
 تاريخ النشر       26/08/2010 01:00 AM

 

 
وكالات: سرعان ما تتحول تراجيديا الفقراء الى كوميديا للاغنياء ، فقد تفتق عقل مراهقة هنغارية عذراء عمرها 18 سنة عن فكرة : غريبة " لتجاوز ازمة عائلتها الاقتصادية حين عرضت بكارتها للبيع عبر مزاد الانترنت والغريب ان الاغنياء اعجيتهم الفكرة وبدأوا بالمزاد حتى وصل الامر الى 30 الف دولار لفض بكارتها !!!

وانشغلت هذه الايام مجلة ( بودي باور ) المختصة بالمقامرات في مزاد المراهقة الهنغارية اكثر مما انشغلت بسباق الخيول والعاب كرة القدم .وانشغلت البورصة تتحدث عن اي سعر يمكن ان يصل اليه القمار من اجل فض بكارة عذراء هناغارية جميلة قررت بيع بنوتتها الى الاغنياء الباحثين عن المغارة والشهوة !!

وطلقت الفتاة الشقراء على نفسها اسم ( عذراء الربيع ) ونشرت الاعلان في موقع e - bay وعلى الفور قرر التلفزيون الهنغاري ان يبث نتيجة المزاد في 25 من اوغسطس الجاري ، والمهم ان الرهان وصل حتى الان الى 300 الف يورو ( نحو 400 الف دولار ) والمرشح الابرز لنيل الفتاة هو بريطاني ومنافس ايرلندي واخر الماني .

وقد عقبت الفتاة على الامر بقولها : انا لا أرى في الامر شيئا سيئا فالحديث يدور عن رجل واحد لليلة واحدة فقط . وانا لا افعل ذلك الا من اجل مساعدة عائلتي اقتصاديا وحتى لا نتحول الى مشردين من دون منزل .

وفي خبر اخر نشرته وكالة رويترز ايضا ، تم القاء القبض على عصابة في فرنسا كانت تعمل على تعرية صدور الفتيات قبل سرقة اغراضهن .فقد القت شرطة باريس القبض هذا الاسبوع على عصابة غريبة الاطوار مكونة من بنات لا تفوق اعمارهن عن 12 - 14 عاما كانت تسرق بطاقات الفيزا ( السحب الالي ) من فتيات . والطريقة الامثل هي تعرية صدور البنات الضحايا فتنشغل الفتاة في تغطية صدرها فيما تلوذ السارقات بالمسروقات .

ولكن ومع احترافهن للمهنة اصبحن يستهدفهن الولاد ويمسكنهم من اعضاء حساسة لسرقة مئات اليوروهات ويلذن بالهرب !!!!

 
 
http://www.babnews.com/inp/view.asp?ID=26796



غير متصل ميريام المهاجره

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 496
    • مشاهدة الملف الشخصي
حديث للرسول الأكرم محمد(ص) اما ان تقل خيرا او تصمت بدأ الرخص والأنحطاط النفسي لهذه الفتاة بأن ترخص وتحط من قيمة شئ هو بالنسبة للفتاة أغلى ما تملك وهي عفتها وشرفها حتى لو كانت بلا دين ولا ضمير ولا احساس هذه العفة وهذا الشرف عزيزة عند البنات بالفطرة وعندما تدنس فطرتها الى مستوى هكذا حضيض ماذا بقي لديها من احترام لنفسها ولذاتها اهم شئ الأنسان لا يصغر امام نفسه ولا يشعر بتحقير ذاته  عند ذاك ماذا يفيدها ال400 الف $ وهي منحطة امام نفسها وشكرا