الفساد في وزارة الزراعة//مشتاق عبد المهدي//نموذجا


المحرر موضوع: الفساد في وزارة الزراعة//مشتاق عبد المهدي//نموذجا  (زيارة 2242 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل iraqclean

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
    • مشاهدة الملف الشخصي
كان للقرار الذي أصدره السيد وزير الزراعة المحترم بعزل مدير المستشفى البيطري في محافظة البصرة ومنعه من (((( تسلم أي مسؤولية )))) اثر كبير في نفوس الموظفين في هذه المستشفى واستشعروا أن الوزارة ليست نائمة وان الوزير ليس غافلا عما يسرق السارقون...حتى أن صراعا عنيفا وقع على أعقاب هذا القرار من قبل مجلس محافظة البصرة والذي قام بدوره بمنع التعامل مع المدير الجديد بالوكالة لحين تبلغهم بالأسباب التي دعت إلى هذا القرار...وبالفعل وبعد أشهر من الصراع قامت الوزارة بتزويد مجلس محافظة البصرة بكتاب يتضمن عدد من الأسباب التي دعت إلى إقالة ((مشتاق عبد المهدي))...والتي تضمنت تعداد لجرائم محددة بوثائق رسمية كالتزوير والاختلاس والتلاعب بالمال العام إضافة إلى جريمة استخدام مادة اللانيت (( شديد السمية )) والذي سبب العديد من الإصابات المرضية للعاملين.
لكن التناقض الصارخ الذي وقع الوزير فيه هو أن يقوم بعد ثبات تلك التهم على هذا الشخص بإعادته إلى مسؤولية ((المختبر)) بعد أن تم إعفاءه منه ونقله إلى مستوصف كعقوبة تأديبية...ورغم أن العقوبة لا تناسب الجرم الذي تم اقترافه ..إلا إن المجرم في عراق (( الأحزاب السياسية المتخلفة)) يبقى محميا بوسائل متعددة ليس آخرها المحسوبية و المنسوبية والعشائرية والرشوة ...

وزيرنا العزيز هل بلغ مسامعك أن هذا الشخص هو نفسه السارق الذي تم معاقبته من قبلكم؟؟؟ أم أن ما زعمه ((مشتاق عبد المهدي )) من أن (( قرار الوزير لا يساوي قيمة الورق الذي كتب عليه !!! )) حتى بات واضحا للعيان أن من يتلاعب بأموال الدولة يكون اقرب للسادة المسؤولين...وهذا ما سيشجع الآخرين من ضعاف النفوس على سلوك مثل هذا المنهج..فهل تقبل أن تكون (( سيادتك )) داعما وراعيا للفساد والمفسدين؟؟؟

ورغم أني لا اعتقد انك تؤيد هذا المنهج انطلاقا من السيرة الجهادية التي أفنيت عمرك فيها ...فأن التعامل مع مثل هذه الأمور يجب أن يكون بصرامة تامة من اجل أن نفرز الفاسدين ونحقق أفضل النسب في النزاهة والإخلاص....

إن هكذا قرارات متخبطة (( مع احترامي)) تجعلكم في موقف ضعيف أمام الوزارة والرأي العام ...مما يولد بعدا سياسيا آخر يتمثل بالإحجام عن (( انتخاب الجهة التي تنتمي إليها مستقبلا)) بعد أن اخذ قرار عزل (( مشتاق)) عن الإدارة ونقله ...ثم إلغاء نقله ..مجالا للاستغراب والاستهجان ..خصوصا بعد أن ثبت بالدليل القاطع ما قام به من جرائم أعنونها لك في نقاط:

1. جريمة التزوير كما في تزوير كتاب الشركة العامة للبيطرة فيما يخص اخذ عينات من الدواجن المعدة للذبح ..ليشمل جميع المنتجات الحيوانية الداخلة عن طريق المنافذ الحدودية...

2. جريمة القتل مع سبق الإصرار والترصد: بعد أن اجبر الأطباء على استخدام مادة مسرطنة وشديدة السمية والتي أكدت (( الهيئة العامة لوقاية المزروعات/المكتب الوطني للسيطرة على المبيدات)) بالعدد 2664 بتاريخ 4-5-2010 (( بأن مادة اللانيت من ضمن المبيدات الممنوعة و المحظور التعامل بها في العراق...وعليه لا يجوز التعامل مع هذا المبيد..كما جاء في هذا الكتاب.

3. جريمة الفساد المالي: كما في قضية (( ترقيم المواشي لغرض الحصول على القروض)) والتي تكللت بأخذ مبالغ كبيرة من المواطنين وحتى لو لم يكن مربي حقيقي لغرض الحصول على القرض...ولذلك كان هذا العمل ((الترقيم)) حكرا على طبيب بيطري واحد صغير((د.إبراهيم)) لا يملك الخبرة إلا في مجال السرقة والاحتيال مع سيده ومولاه ((مشتاق))الذي يقول عنه (( انه خدمه خدمة العمر))...كما إن اللجنة التي قدمت للتحقيق في قضية الترقيم كانت مخترقة من قبل مشتاق...حيث اصدر ((دكتور محسن)) قراره قبل التحقيق أمام الأطباء البيطريين مخاطبا ((مشتاق))...((بأنهم ظلموك))!!!....مما سبب الاستهجان من قبل الجميع بما في ذلك عضوي اللجنة الآخرين!!!...وحتى اخذ يتبجح (( إبراهيم)) بأنه سيحصل هو وسيده على تكريم الوزارة على أفعاله!!!....فكيف تعقل أن يقوم طبيب واحد بترقيم كل المواشي في محافظة كبيرة مثل البصرة لوحده..إلا إذا كان بطريق المعجزة التي لا يمكن أن تحدث للسراق والفاسدين...والأعجب أن تقول اللجنة المكلفة بالتحقيق من قبلكم...(( إما تعترفوا من كتب الشكوى ...أو تكون الدعوى كيدية!!...هكذا وبدون التحقق من التفاصيل التي تضمنتها الشكوى!!!

4. هناك كتب رسمية من داخل دوائر الوزارة ومن خارجها تؤكد هذا المعنى ...وقد تم تزويد الجهات ذات العلاقة بما يؤيد هذا القول...فلا مجال للتستر على مثل هذا الفاسد..وهذا يسيء جدا لسمعة ((( المجلس الأعلى الإسلامي))) الذي سنزوده بهذه الحقائق ... ولسنا بأحرص منه على مستقبله السياسي..

5. التهديد الجسدي باستخدام الأدوات الجارحة والنارية للموظفين...كما حدث يوم 28/4/2010..وأمام لجنة من بغداد...وحادثة سحب المسدس على شعبة الفنية...

6. استخدام إمكانيات المستشفى في أبحاث شخصية دون إذن الشركة العامة للبيطرة.

وبالتالي فأن قرار إلغاء العقوبة يؤكد قوله ((بأن قرار الوزير خل يبله ويشرب مايه))!!...وسيجعل سلوك طريق الفساد امرأ هينا بعد أن لمس الجميع أن لا احد يقف بوجه الفاسدين...كما إن قراركم هذا قد ولد انطباعا سلبيا لدى العديد من الجهات المعنية..

ختاما ننتظر ردكم وتحقيقكم الجاد في هذه النقاط..مع النصح بعدم إرسال من له علاقة مع ((مشتاق))...لأنكم والحال هكذا تحتاجون لجنة تحقيق مع لجنة التحقيق!!!

 

نسخة منه إلى :

-------------

- موقع عينكاوا.(( مع الشكر والتقدير للتجاوب مع القضايا المهمة التي تخص الشعب)).

- هيئة النزاهة /بغداد / البصرة (( لاتخاذ ما يلزم..مع الشكر والتقدير))

- الرقابة المالية

- مجلس محافظة البصرة. للعلم والاطلاع

- السيد وزير الزراعة . للعلم مع التقدير.

- السيد وكيل وزارة الزراعة د.مهدي ضمد القيسي ..للعلم ونرجو تبني هذا الموضوع لعلمنا بأنكم لا تقبلون على الفساد والمفسدين...مع التقدير

- الشركة العامة للبيطرة.

- الأمانة العامة للمجلس الأعلى الإسلامي..للعلم والاطلاع

البيطريون