نينوس مراحا مرشح حزب الشعب:احس بثقل اضافي عندما اسمع كل مرة خبر اعادة لاجئيين عراقيين


المحرر موضوع: نينوس مراحا مرشح حزب الشعب:احس بثقل اضافي عندما اسمع كل مرة خبر اعادة لاجئيين عراقيين  (زيارة 4638 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 30595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

احس بثقل اضافي عندما اسمع كل مرة خبر اعادة لاجئيين عراقيين


عنطاوا كوم / خاص
تجري الانتخابات البرلمانية في السويد في التاسع عشر من شهر ايلول الجاري. وقد قررت ادارة الموقع اجراء مقابلة مع المرشحين من ابناء شعبنا الكلداني الاشوري السرياني الى البرلمان السويدي لمعرفة أرائهم ومواقفهم من القضايا المطروحة وبالاخص التي تخص ابناء شعبنا والمهاجرين عموما.

اليوم نلتقي بالمرشح نينوس مراحا من حزب الشعب

ما هي الخلفية السياسية لنينوس مراحا؟
ـ كنت دائما من المهتمين في قضايا المجتمع ولذلك بدأت العمل في الجمعيات الاشورية ، واستمر نشاطي مع الجمعيات السويدية وحزب الشعب منذ عام 2003. في الانتخابات السابقة رشحت نفسي للا نتخابات البلدية في سوديرتاليا وكان تسلسلي 9 . في هذه السنة موجود اسمي تحت الرقم التسلسلي 2 ضمن قائمة حزب الشعب للانتخابات البلدية المحلية. وانا ايضا مرشح الى البرلمان السويدي (رقم 31)  وكذلك مجلس المحافظة (رقم 6). انا متزوج من بيرولين، خريج كلية الاقتصاد واعمل كسكرتير سياسي لحزب الشعب في البرلمان السويدي.

ما هي الخطوط الرئيسة لسياسة حزب الشعب؟
ـ حزب الشعب هو من الاحزاب السويدية الليبرالية . في سياستنا ننطلق نحن من الفرد وفي نفس الوقت نأخذ على عاتقنا مسؤلية اجتماعية كبيرة ، ولكن بعيدا عن الاشتراكية . اللغة والعلم والعمل هي الوصفة كي يستطيع الفرد ان ينجح ويندمج في المجتمع. ولذلك نعطي اهمية  اضافية لمثل هذه القضايا.

الحكومة السويدية ترسل قسريا اللاجئين العراقيين الى وطنهم رعم المخاطر الذي يتعرضون لها. لك تفسير لذلك وما هو موقفكم من الهدرة وسياسة الاندماج؟

ـ كآشوري احس بثقل اضافي عندما اسمع كل مرة خبر ارجاع اللاجئيين العراقيين. وهذه هي القضايا التي اكافح من اجلها عبر محاولة في تكوين رأي عام بهذا الخصوص داخل حزب الشعب. وللاسف لم يستمع الينا وزير مصلحة الهجرة السويدي بيلستروم. انا مع رئيس مجموعة حزب الشعب في سوديرتاليا ماتس سيليبراند نناضل من اجل تحسين عملية استقبال اللاجئيين من خلال المؤتمر الوطني للحزب الذي انعقد في نوفمبر 2009. نحن الليبراليين مع حرية الهجرة الى السويد. وانا بنفسي هاجرت واعرف كيف هو الشعور بالقلق في اوقات الانتظار وعدم اليقين .،وفي نفس الوقت اعرف ايضا كم يحتاج الى كفاح كي يفلح الانسان. لكن السويد توفر فرص كبيرة وما عليك الا استغلالها.

البطالة منتشرة وخاصة بين الاجانب في السويد, ها هي الاجراؤات التي تودونبقومون بها لخلق فرص عمل جديدة؟

حزب الشعب والاحزاب المتحالفة ذهبت في  2006 الى الانتخابات ووضعت من مهامها خلق فرص عمل اكثر. وقد افلحت بذلك حيث استطاعت خلق 200000 فرصة عمل قبل ان تبدأ اسوأ ازمة مالية منذ عام 1930 والتي اجتاحتنا بكل قواها. ونحن مسرورين في ايجاد فرص عمل لاناس من اصول مهاجرة ومن ضمنها فرص عن طريق " برامج الخطوة الناجحة" والتي كانت موجهة الى القادمون الجدد وكذلك عبر تأسيس شركات جديدة  والتي كانت موجهة للناس العاطلين عن العمل لفترة طويلة. والان نريد ايجاد فرص عمل للشباب عن طريق بناء نظام التعلم ، اي هو حصول الشاب على عمل براتب اقل خلال الفترة التي يتعلم او تتعلم هي  فيها المهنة . وبهذه الطريقة سيكون للشباب فرصة ان يضعوا اقدامهم في سوق العمل. ونحبذ ان يحصل الشباب  راتب اقل لفترة محددة من ان يكونوا عاطلين عن العمل.

المسيحيين في الشرق الاوسط يتعرضون لمشاكل كبيرة, كيف تستطيع مساعدتهم؟

انا اساعد شعبي عن طريق ان اتحدث اليهم من نحن ، ومن اين اتينا وماذا نريد. وكمواطنين اصليين من العراق ومن جنوب شرق تركيا علينا النضال من اجل حقوقنا الانسانية والتي مات من اجلها الكثير من الاشوريين. انا افكر بالمجازر الجماعية في سميل عام 1933 ،ولا باقل منها تفكيري بضحايا سيفو عام 1915 . ومن القضايا التي ساطرحها في حال وصولي الى البرلمان هو ان نعمل من اجل ادارة ذاتية في سهل نينوى وان تدرس مجازر سيفو في الكتب المدرسية السويدية.

ما هو موقفك من دخول تركيا الى الاتحاد الاوربي؟

 
مبدئيا ليس لدي اعتراض على دخول تركيا ضمن الوحدة الاوروبية ، ولكن بعد ان يوفي البلد بمعايير معاهدة كوبينهاكن وان يتم الاعتراف بالمجازر الجماعية بحق الكلدان/ الاشوريين عام 1915. كي تصبح تركيا بلدا ديمقراطيا عليها ان تتصالح مع ماضيها الدموي. وتوجد  ايضا   فوائد من دخول تركيا الى المنظومة الاوروبية حيث بدورها تصبح جسرا بين الغرب والشرق الاوسط.

ولماذا نصوت لنينوس مراحا وليس لغيره؟
انا مهتم جدا بقضايا حقوق الانسان ، ولدي التزام سياسي وعندما اوعد شيئا اعمل تكملته. واليوم اعمل من اجل رسم سياسة حزب الشعب في البرلمان السويدي ، وفي يوم من الايام اريد ان ادخل الى البرلمان السويدي كمندوب كي اكون مؤثرا في سياسة السويد. واريد ان اقوي منصبي في الانتخابات البلدية في سوديرتاليا ايضا. ولذلك انا بحاجة الى صوتك.

كلمة اخيرة تريد توجيهها لقراء عنكاوا كوم؟
 وكاحد سكنة سوديرتاليا وكاشوري  واملي بالطبع ان احصل على علامات تصويت من قراء عنكاوا كوم  في الانتخابات البلدية والبرلمانية . ولكن اهم شيء هو الكل يجب ان يستغل صوته. وانا اعتقد ان هذا واجب فضلا من كونه حق. وعلى وجه العموم لايوجد اي عذر لعدم التصويت.  والديمقراطية عندنا من المسلمات ، وفي نفس الوقت توجد خدمة واسعة من حيث وجود اماكن الاقتراع ، وطرق الوصول اليها وسهولة الحصول على المعلومات. ونظرا لهذه الامكانيات المتوفرة ارى ان تكون نسبة المشاركة في الامتخابات في 19 سبتمبر ستكون مئة بالمئة . ان ذلك هو ايضا واجب امام كل الاشخاص الذين ماتوا او يموتون من اجل الديمقراطية .
اماكن الاقتراع مفتوحة وباستطاعتك التصويت اليوم.

شكرا نينوس

ترجمها عن السويدية
نبيل البازي

لمزيد من المعلومات انقر:
http://www.folkpartiet.se/maraha



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية