المحرر موضوع: وَهذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنِين  (زيارة 2464 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
وَهذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنِينَ: مرقس 17:16

1- يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي،
2- وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ.
3- يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ،
4-  وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئًا مُمِيتًا لاَ يَضُرُّهُمْ،
5- وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَبْرَأُونَ.


قبلما يرتفع المسيح الى السماء وعد المؤمنين بأمور عظيمه وهي خارقه للطبيعه ولا نستطيع ان نفسرها بالعقل البشري البسيط والمحدود, فالرب وعدنا بها لكن هل نحن نصدق وعده..؟ ام اننا لا نؤمن بوعوده التي هي حق لنا لأننا ابناءه.

الاسئله التي احب ان اطرحها كالأتي:

1- هل تصدق انك تستطيع ان تخرج شيطان بأسم المسيح؟
2- هل تصدق انك تستطيع ان تتكلم بألسنه جديدة؟
3- هل تصدق انك تستطيع ان تحمل حيات ولا تؤذيك؟
4- هل تصدق انك ان شربت سما لن يؤديك؟
5- هل تصدق انك تستطيع ان تضع يديك على المرضى فيبرؤن؟


هل تصدق انك تستطيع ان تفعل كل هذه الايات ولك الحق الكامل بها لأنها اعطيت لك مجانا فالثمن دفع وما عليك هو فقط ان تأخذ. كثيرين يظنون انهم غير مستحقين واخرين يظنون ان هذه الامور من حق رجال الدين فقط, واخرين يظنون انهم مؤمنين لكنهم خطاة لذلك لا يحق لهم, و الى الاخر من الافكار المختلفه التي نسمعها من كثيرين.لكن الحقيقه الكتابيه تقول انت تستحق جميعها لأنك ابن الله لا تدع احد يسلب منك حقك كائن من كان.

هل لا زلنا محتاجين لكل هذه الايات والمعجزات؟ الجواب طبعا نعم لأنه:

1- لا زال هناك الملايين من الذين يعانون من ارواح شريرة.
2- لا زلنا محتاجين الى التكلم بألسنه لأنه كما يقول الكتاب في 1كورنثوس  4:14 (مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ، وَأَمَّا مَنْ يَتَنَبَّأُ فَيَبْنِي الْكَنِيسَةَ.) وايظا في الاصحاح 14 (لأَنَّهُ إِنْ كُنْتُ أُصَلِّي بِلِسَانٍ، فَرُوحِي تُصَلِّي، وَأَمَّا ذِهْنِي فَهُوَ بِلاَ ثَمَرٍ.).
3- لا زلنا نواجه مخاطر كثيرة في عالمنا اليومي ولا زلنا محتاجين الى تلك القوة التي تحمينا منها الى درجة اننا ان حملنا حيات لن تؤذينا كما حدث مع الرسول بولس او ان شربنا سما لن يؤذينا.
4- لا زال هنالك الملايين والملايين من المرضى بحاجه الى الشفاء.


لا زلنا نعيش في هذا العالم ولا زلنا نمتلك هذا الجسد لذلك نحن بحاجه الى كل الوعود والايات والمواهب الى ان نرتفع مع المسيح فقط في ذلك الحين لن نحتاجها لأننا سنكون مع المسيح نفسه. لكن يبقى السؤال الذي يحير البعض هل الجميع له الحق بهذه الوعود, جوابي هو بالتأكيد نعم ونعم نحن ابنائه ومن حقنا ان نرث ما اعطاه لنا ابونا السماوي وليس من حق احد ان يسلبها منا لأي سبب كان ومهما كانت حججه وايظا المسيح قالها بوضوح (هذه الايات تتبع الؤمنين) لم يحدد اي شخص بل الجميع , لذلك صدق انك تستطيع ان تفعل كل شيئ بأسم المسيح.

اخوكم فارس البازي
doman_1976@hotmail.com






غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
     

       اخالي العزيز **  فارس أيشو البازي  **

            موضوع روحاني ممتـــــــاز !!!

                 خالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــص

                        تقديرنا وآحترامنـــــــا .

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
خالي العزيز نديم اشكر محبتك وكلمات الرائعه دائمه الرب يبارك حياتك.

اخوك فارس

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز 1kd1 سلام الرب معك.

المعترضين على الالسنه دائما يتحججون بأعمال الرسل حيث كانت اللألسنه مفهومه واستخدمت للوعض لكن هم يغظون النظر عن ما تكلم به بولس في كورنثوس الاولى 14 او انهم يأخذون اية ويتركون الايات التي تتكلم بوضوح عن الالسنه لذلك انا سأجيب على اسئلتك:

السؤال الاول (وهنا السؤال هل كانت الالسنة يوم الخمسين غير مفهومة من اي انسان ام ان الكل فهم تلك اللغات ) : الجواب هو الالسنه كانت مفهومه اكيد.

السوأل الثاني ( وثانيا لماذا لا تكمل الاية اذ يقول ان تكلم احد في الكنيسة بلغات مختلفة فيجب ان يترجم احد ما قيل والا فليصمت. اين هي تلك الترجمات التي قال عنها بولس الرسول, ارجو الاجابة بمحبة المسيح) انتهى الاقتباس..

في البدايه سأتكلم عن هل الالسنه موجوده في الكتاب ام لا وبعدها اجيبك عن السؤال( اين هي الترجمه) نفس الاصحاح الذي ذكرته لكنك لم تذكر الايه 4 لا اعلم لماذا انت تعلم السبب.. والعدد 4 يقول (  مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ، وَأَمَّا مَنْ يَتَنَبَّأُ فَيَبْنِي الْكَنِيسَةَ.)... هل علمت الان لماذا يطلب بولس الترجمه ليس لأنه ينفي الالسنه بل لأنه يريد بنيان المؤمنين في الكنيسه.
ستقول لي اعطني الدليل على ان الالسنه ليست مفهومه في كورنثوس 14 .. فالدليل هو من نفس الاصحاح الذي ايظا غظيت النظر عنه لا اعلم لماذا..!  الايه 2 تقول ( لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ اللهَ، لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ، وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ.).. انتهى الاقتباس
اترك تفسير هذه الايه لك وما معنى (لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ اللهَ، ) وايظا ما معنى (لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ، وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ)..

اما عن اين هي الترجمه, قبل ان اقول لك اين هي الترجمه هل تؤمن بوجود الالسنه ام لا وبعدها نتكلم عن الترجمه..!!
وازيد على ذلك اني حقيقه لا اتكلم باللالسنه لكن ليس معناه ان اللالسنه غير موجوده على العكس فالكتاب لا ينفيها ابدا.

الاخ العزيز شكرا لسؤالك وليباركك الرب دائما.

اخوك فارس البازي

  

1kd1

  • زائر
اخ البازي , في البداية اقول لك باني اؤمن بتكلم بالالسنة , ولكني لحد الان ولفترة تتجاوز العقد ونصف العقد العاشر من السنين شاهدة فقط كنيسة واحدة تطبق كتابيا ما حضرتك عنيته, فاذا ما كان يتكلم شخص شيء غير مفهوم الكل يسكت الى ان تتم الترجة,
ام انك تضن بان هذا ايضا من عمل الروح القدس
http://www.youtube.com/watch?v=xCeVZ6e2T0E
وهنا يكمن السر اذ الكثير من عبدة الشيطان تخفوا وراء اسم المسيح لتدمير المسيحية, والمشكلة ان من يقول عن نفسه بانه ابن لله لا يتبراء عن امثال هولاء, هل لان له نفس الروح الشريرة ساكنة فيه , ام انه ميت روحيا لا يستطيع ان يميز عمل الروح القدس عن عمل الشيطان.
لك مني كل المودة.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد 1kd1 سلام الرب معك.

بما انك تؤمن باللالسنه فأذن نحن متفقين بخصوص الالسنه وليس بيننا اختلاف ابدا, اما عن الترجمه فهي موجودة وانا رأيتها, جميع المواهب موجوده لكن المشكله ان اغلبية الكنائس ترفضها, حسب رأيي السبب هو انهم حولوا المسيحيه الى مجرد تأدية بعض الطقوس والشعائر وايظا قيدوا الروح القدس من العمل في الكنيسه والمؤمنين, في الختام تقبل مني خالص محبتي.

اما بخصوص الفيديوا فأنا لا اتفق معهم ابدا فأنا زرت العديد من الكنائس التي تؤمن بالالسنه لم ارى هذا الامر ابدا, لكن لنترك للرب المجازات فهو يجازي.

اخوك فارس


غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 700
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا
الاخ العزيز في المسيح السيد فارس ايشو البازي الموقر


لقد ذكرتَ سيادتكم بأنَّ المعترضين على التكلم بألسنة يتحججون دائماََ بأعمال الرسُل حيثُ كانت الألسنة مفهومة وأُستخدمت للوعض, لكن هم يغظون النظر عن ما تكلم بهِ القديس بولس في 1كورنتس الفصل الرابع عشر, ويتركون الآيات التي تتكلم بوضوح عن الالسنة

اولاََ من قال لك بأننا نستعمل ما حصل في اعمال الرسل للتحجج ضد الالسنة؟ فهذا غير صحيح تماماََ !!

وانت تحاول إفهام المؤمنين بأنهم أنصاف مؤمنين بسبب عدم تصديقهم او شكهم بأنَّهم يستطيعون شرب السم وإمساك الافاعي السامة من دون ايةِ أذية جسدية لهم! صحيح السيد الرب قال هذا الكلام وبالحرف, لكن قل لنا مَنْ مِنْ جميع الاخوة في الكنائس التي تفتخر بها انت شربِ سُماََ او حمل أفعى سامة, وهو مؤمن بأنَّ كلام الرب سيتُمَّ ولن يؤذيهِ شيء كما قال الرب فعلا!!!؟

 هل تتجرأ  انتَ فعلاََ أن تفعلَ هذا الامر وتتناول سماََ وتومن بأنَّكَ لن يُصيبكَ شيء ابداََ !! فارجو قبل أن توعضنا بهذا أن  تتجرأ انتَ اولاََ او أي مؤمن آخر من الكنائس التي تتباهى بإيمانها ان تحملوا إفعى سامة واحدة لنُشاهد جرأتكم الفائقة للطبيعة وإيمانكم المزعوم! فعندها سنصدق وسنرفع الحيات ونمسك بها من دون خوفِِ او وجل!!

لكِنَّك تتناسى بأنَّ الرب قالَ حتى للشيطان, " مكتوب لا تُجرب الرب إِلاهك!! " فما هي الحكمة وإثبات الإيمان لدينا الذي تدعو المؤمنين لفعله وما الغرض من هكذا تباهي كاذب!!

والآن أعود للموضوع الذي تقول بأننا نغض النظر عنهُ متقصدين والذي يتكلم عن الالسنة, فهذا غير صحيح ابداََ , فسأشرح كل الآيات التي تتحجج بها وواحدة تلو الأُخرى , وإِنْ نسيتُ ايةِ آية فأرجو أن تذكرها لنا لاحقاَ حتى يتم الكلام عنها وشرحها, وليستفيد الجميع منها وللمنفعة العامة!

اولاََ : القديس بولس ذكر في 1كورنتس(14-18): " أشكر لله أني أنطق بالألسنة أكثر منكم جميعا "

 فهو كان يتكلم فعلياََ الرومانية وله الجنسية الرومانية, وكذلك كان يتكلم العبرية وكان قد تعلم اللغة اليونانية, وقد يكون ايضاََ متكلماََ بالأرامية التي كان المسيح يتكلم بها, ولذا قال وذكر هذهِ الآية, وهو لم يقل بأنًَّهُ يتكلم بلغات غير مفهومة وقد يكون ايضاََ قد تكلم بلغة غير معروفة لكنَّهُ قال في

1كورنتس(14-19) : " بيد أني أوثر أن أقول، في الجماعة، خمس كلمات بعقلي أعلم بها الآخرين، على أن أقول عشرة آلاف كلمة بلسان." (20) أيها الإخوة، لا تكونوا أطفالا في أحكامكم؛ كونوا، في الشر، أطفالا، أما في أحكامكم، فكونوا بالغين.

اي كان يُفضِل خمس كلمات مفهومة يبني فيها المؤمنين, على قول عشرة الاف كلمة بلسانِِ مبهم وغير مفهوم, الذي لا يبني الكنيسةَ إلا إذا كانَ هناك من يُترجمهُ لهم, ويزيد على هذا بالقول بأنَّهُ يطلب من المؤمنين أن لا يكونوا كالأطفال قد فرحوا بأنهم قد وجدوا لعبة الالسنة لينشغلوا بها, وهو يقول كونوا كالكبار واحكموا فالنبوءة والكلام المفهوم خيرُُ للكنيسة وللبناء المؤمنين من الالسنة الغير مفهومة والمبهمة التي إنشغلوا بها!! !

ثانياََ: يقول القديس بولس:

1كور (14-2): فإن الذي ينطق بلسان لا يكلم الناس بل الله، إذ ما من أحد يفهمه، بل في الروح ينطق بأسرار. ..... (4) الناطق بلسان إنما يبني نفسه، أما المتنبئ فيبني الكنيسة

وفي: 1كور-14-39: إذا أيها الإخوة جدوا للتنبؤ ولا تمنعوا التكلم بألسنة

فهنا المتكلم بلسان يكلم الله ويبني نفسه, لكن هذا لا يبني الكنيسة والمؤمنين الذين فيها, بل يثير الضجة والصخب وعدم الهدوء والنظام, ولا احد من الحاضرين يفهم لكلامه اي معنى, لذا قال القديس بولس "إن لم يكن هناك من يُترجم اللسان للحاضرين فاليصمت مثل هذا المتكلم, ويُكمل مناجاته لله بألسان بينَهُ وبينَ نفسِهِ فقط, اي بهدوء ولا يُثير الضوضاء والصخب, وفضَلَ على هذا اللسان من يقول كلام نبوءة وكلام مفهوم ليعض المؤمنين ويبنيهم, بدل أن يبني المؤمن المتكلم بلسان نفسه فقط , اي " اي شيء لا يبني الحضور لا زالَ جيداََ لكن بين المؤمن نفسه والله فقط وبهدوء" !

وبحسبِ كلام القديس بولس:
 
1كور14-22 فالألسنة إذن آية لا للمؤمنين، بل لغير المؤمنين؛ أما النبوة فليست لغير المؤمنين، بل للمؤمنين.

فلفهمِ هذهِ الاية وما تقول: لو كانَ هناك مؤمن بالمسيح والفداء في هذا الاجتماع حيثُ هناك متكلم بلسان وهو يتكلم بكلام مبهم وغير مفهوم! فهل سيستفيد المؤمن من سماع هذا الكلام الغير مفهوم؟ طبعاََ لا, إلا إذا وجد مترجم ليفهم معناََ للكلام, ومع ذلك قال القديس بولس هذهِ الاية ليست للمؤمنين!!

وإذا كان غير مؤمن يسمع اللسان المبهم والصراخ! فهل سيستفيد الغير مؤمن ويتم كسبه للإيمان بالمسيح؟ طبعاََ لا! فهو لم يفهم للكلام والصراخ أيِِ معنا, مع العلم إنَّ القديس بولس يقول إنَّ هذهِ الاية, اي التكلم بألسنة هي لغير المؤمن!! فكيفَ سيستفيد غير المؤمن , وكيف سيتم كسبه للإيمان؟ فهناك إحتمالين لا غير:

1- أن يتم التكلم بالألسنة كما حصل في يوم الخمسين, اي أن تكون هناك اعجوبة أن يتكلم المتكلم بلغتِهِ الأُم , ويسمعهُ في نفس الوقت المستمعين من غير المؤمنين والحاضرين بلغتهم الأُم هم ايضاََ وبنفس الوقت مباشرةََ ومن دون مترجمين, وبهذهِ الطريقة سيفهم الغير مؤمنين معناََ للكلام ومع الاعجوبة سيؤمنون, كما حصل في يوم الخمسين, ففي يومِِ واحد : آمن نحو ثلاثة ألاف شخص, كما في:

اع-2-41: فقبلوا كلامه بفرح واعتمدوا وانضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس.

والمؤمنون السامعون والحاضرون تمَّ بنائهم وتقوية إيمانهم, ومجدوا الله ايضاََ!

2- أن يتكلم بألسنة من يُعطى الموهبة من المؤمنين, فهو سيتكلم بلغةِِ غير مفهومة للحاضرين من المؤمنين, والغير مؤمنين كما حصلَ في كنيسة كورنتس! فهنا تكون الحاجة إلى من يُترجم هذا الكلام الغير مفهوم للحاضرين ليفهموا معناه, فالغير مؤمن سيستفيد من الكلام , وقد يستمال للإيمان, فيؤمن, ويكون هذا لمجد الله, والمؤمنين من الحاضرين سيفهمون معنى الكلام, سيتم تقوية إيمانهم وسيُمجدون الله!

لذا طلب القديس بولس, إما أن يكون هناك من يُترجم الكلام المبهم واللسان للحاضرين, وإلا ليصمت هكذا متكلم بلسان , ويستمر منجاته لله بينهُ وبين نفسِهِ بهدوء, وليستمر باقي الحاضرين في الكنبسة بإجتماعهم وبتفسر النبؤآت وبتراتيلهم ومزاميرهم وتمجيدهم لله وبنظام ومن غير إزعاج وشوشرة!!

   أرجوا أن اكون قد تناولت الموضوع بموضعية ليفهم القراء الاحبة الفرق بين ما حصل فعلاََ في يوم الخمسين والاعجوبة الحقيقية ذاتها والتي من خلالها تكلم التلاميذ ليسَ بلسان, بل بلغتهم الجليلية الأُم ذاتها, وسمعهُم الحاضرون كُلُُ بلغتِهِ الأُم ذاتها والتي تربى عليها من دون شوشرة ولا ترجمة, وآمن الغير مؤمنون ومجد الله المؤمنون منهم! فكانت آية لبناء الكنيسة وجسد المسيح من المؤمنين.

وإن ما حصل في كنيسة كورنتس لاحقاََ إختلف عن يوم الخمسين, فالمتكلمين بالألسنة أخذوا يتكلمون بالسنة مبهمة وغير مفهومة ولكي تبقى هذهِ الآية لبناء الكنيسة, طلب القديس بولس أن يكون هناك مترجم , او ليصمت المتكلم بلسان وليُناجي ربهُ بينهُ وبين نفسهِ بهدوء!

اما ما يحصل في أيامنا هذهِ , فكان الاولى أن يسمي الاخوة أنفسهم بال " كورنتسيين " لا " الخمسينيين" , لانهم لو فعلاََ كانوا صادقين وغير مفتعلين للضاهرة واللسان , فهم يفعلون ويُقلدون ما حصل في كورنتس, واصبح موضوعهم كلعبة الاطفال مدعاةََ للتباهي والصخب والضوضاء الغير مفهومة, وليسَ هناك من يُترجم اللسان المبهم المنطوق بهِ للحاضرين من المؤمنين وغير المؤمنين!

 فكيف سيستفيد الغير مؤمن ويتم كسبه للإيمان بالمسيح؟؟ وكيف سيُبنى المؤمن بهكذا كلام لا معنى لهُ إلا في قلب الشاعر كما يقولون!! هذا إن فرضنا مصداقية اللسان المنطوق بهِ, لا ألإفتعال والدجل, فكيف نعرف إن كان المتكلم يُمجد الله والفداء والصليب!! او هو يضحك على الحاضرين , وهو يسب ويشتم الله والمسيح وفدائهُ وصليبهُ ويُمجد الشياطين!! فأين من يُترجم للحاضرين والسامعين الذين طلبهُم القديس بولس كشرط لإستمرارية الكلام بلسان مبهم, وإلا فليصمت مثل هكذا متكلم, وإن كانَ صادقاََ فعلاََ بلسانه فاليُمجد الله بينهُ وبينَ نفسهِ, ويستمر ببناء نفسهِ!! ومن دون ضوضاء وإزعاج وشغب, وليدع الحاضرين يرنمون ويرتلون ويتنبؤون ويبنوا أنفسهم في الإجتماع, ولمجد المسيح فقط, لا مجد الذين يصرخون ويقودون الجموع إلى الهستيريا العلنية, والتي يشمئِِز منها الغير مؤمنون حال مشاهدتهم هكذا ضوضاء , فالله وروحهُ القدوس هو روح خلاص وسلام وآمان ونظام وفهم ومشورة وموعظة حسنة!

ملاحظة: عندما كُنتُ في الاردن ذكر لي أحد الاخوة بأنَّ أحدهم تقدم ليُترجم الألسنة المنطوق بها وفرح بهِ الحاضرون في الاجتماع! لكنَّهُ تبجح فيما بعد بين اصدقائِهِ وقال: "انا اضحك عليهم لا أكثر ولا أقل, انا شو أمفهمني هل الخرابيط!!"

ودمت بحماية الرب يسوع المسيح

اخوكم في الإيمان

نوري كريم داؤد


أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد 1kd1 لا اعلم من اين تعلمت هذا الاسلوب ان تكتب بأسم غير اسمك المعروف فلما هذا الاسلوب؟ عزيزي اكتب بأسمك المعروف لأن هذا الاسلوب ليس مسيحيا ابدا.

اما بخصوص كيف تؤدي الكنائس هذه الموهبه فأنا شخصيا لا علاقه لي بما يجري في الكنائس, فعندما اناقش هذا الموضوع اناقشه من باب انه ذكر في الكتاب المقدس اما عن كيف وماذا يفعلون في بعض الكنائس فهذه ليست مشكلتي ابدا.

فارس البازي

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز نوري كريم داود تحيه وسلام.

لقد ذكرت ما يلي (وانت تحاول إفهام المؤمنين بأنهم أنصاف مؤمنين بسبب عدم تصديقهم او شكهم بأنَّهم يستطيعون شرب السم وإمساك الافاعي السامة من دون ايةِ أذية جسدية لهم! صحيح السيد الرب قال هذا الكلام وبالحرف, لكن قل لنا مَنْ مِنْ جميع الاخوة في الكنائس التي تفتخر بها انت شربِ سُماََ او حمل أفعى سامة, وهو مؤمن بأنَّ كلام الرب سيتُمَّ ولن يؤذيهِ شيء كما قال الرب فعلا!!!؟)

لقد بدأت تعليقك بأتهام غير صحيح, يا ترى متى ذكرت ان من لم يصدق او يشكك فهم انصاف مؤمنين؟ لماذا كل كتاباتكم وتعليقاتكم مجرد اتهامات وتكفير, يا ترى هل هذا الاسلوب يخدم المسيح؟ الاجابه متروكه لكم.

انت تسأل سؤال وتجيب عليه فقط ذكرت هل تستطيع ان تشرب السم والى الاخر... وبعد ذلك تقول ( لكِنَّك تتناسى بأنَّ الرب قالَ حتى للشيطان, " مكتوب لا تُجرب الرب إِلاهك!! )..
اليس غريبا انا متأكد بأنك لا تعلم ما تكتبه.

اما التعليق بخصوص الالسنه فلن اصرف وقت طويل كي ارد اترك الرد للقمص مكاري يونان لأنك تلف في دائرة مفرغه ولم تجيب اجابه مقنعه ابدا كما اجاب القمص مكاري.

انقر على الرابط التالي:

http://networkedblogs.com/6gcCf

...

هذه هي النقاط التي تكلم عنها وايظا الاجابه على تلك النقاط او الاعتراضات بخصوص التكلم بألسنه:

القمص مكاري يونان:

1- اراء تقول ان الالسنه ليس لها اي لزوم لأن اللغات انتشرت والوسائل انتشرت لا يوجد داعي ان  نكلم الناس بألسنه!

جواب القمص مكاري كما يلي: كانت الايجابه على هذه الاراء من كورنثوس الاولى 2:14
(كورنثوس الاولى 2:14 2 لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ اللهَ، لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ، وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ.)

(لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ الله)...(الشرح) لأن من يتكلم بلسان لا يكلم الناس بل اللهَ فهو لا يكرز بل يكلم الله.

(لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ)...( الشرح) اي بما معناه ليس احد يفهم بما معناه ان اللالسنه بكلام غير مفهوم.

 والشيئ الثاني (وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ).. (الشرح) اي ان اللالسنه ستعطينا اسرار واعلانات.الموضوع ليس موضوع كرازة والتكلم الى الناس بل التكلم الى الله.
...

2- انهم يقولون ليس لها اي لزوم حسب كلام المعترضين على الالسنه!

القمص مكاري يجيب على هذا الكلام من: كورنثوس الاولى 4:14 (4 مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ، وَأَمَّا مَنْ يَتَنَبَّأُ فَيَبْنِي الْكَنِيسَةَ.)
(مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ). (الشرح) التكلم باللالسنه هي مهمه لبناء النفس اي انها تبني المؤمن روحيا تزود قمات المؤمن روحيا, تثبته وتعضده وتعزيه وتفرحه, اي من يتكلم بلسان يبني نفسه.
...

3- مكتوب في كورنثوس 12:14 (12 هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا، إِذْ إِنَّكُمْ غَيُورُونَ لِلْمَوَاهِبِ الرُّوحِيَّةِ، اطْلُبُوا لأَجْلِ بُنْيَانِ الْكَنِيسَةِ أَنْ تَزْدَادُوا. 13 لِذلِكَ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ فَلْيُصَلِّ لِكَيْ يُتَرْجِمَ.)
(الشرح) من يتكلم بألسنه يطلب من الله ان يترجم لسبب بنيان الكنيسه, اي انها مهمه لأمرين مهمين اولا لبنيان النفس وثانيا لبنيان الكنيسه, اذا الالسنه ضروريه لبناء النفس والكنيسه ولا نستطيع ان نقول اهنا غير ضروريه.

وهذه ستستمر في اجتماعاتنا على مدار الاجيال الى مجيئ المسيح...
14- مكتوب في (26 فَمَا هُوَ إِذًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ؟ مَتَى اجْتَمَعْتُمْ فَكُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ لَهُ مَزْمُورٌ، لَهُ تَعْلِيمٌ، لَهُ لِسَانٌ، لَهُ إِعْلاَنٌ، لَهُ تَرْجَمَةٌ. فَلْيَكُنْ كُلُّ شَيْءٍ لِلْبُنْيَانِ.)
(شرح) يعني في اجتماعات الصلاة له لسان له اعلان له ترجمه انتهى التسجيل.

فارس البازي

غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 700
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا

الاخ العزيز فارس ايشو البازي الموقر


تقول في ردك لي " لقد بدأت تعليقك بأتهام غير صحيح, يا ترى متى ذكرت ان من لم يصدق او يشكك فهم انصاف مؤمنين؟ لماذا كل كتاباتكم وتعليقاتكم مجرد اتهامات وتكفير, يا ترى هل هذا الاسلوب يخدم المسيح؟ الاجابه متروكه لكم

لقد اوردتَ في مقالتك الآيات التالية كأساس للمقالة:

1- يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي،
2- وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ.
3- يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ،
4-  وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئًا مُمِيتًا لاَ يَضُرُّهُمْ،
5- وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَبْرَأُونَ


ثُمَّ اوردت التسأُلات التالية:
1- هل تصدق انك تستطيع ان تخرج شيطان بأسم المسيح؟
2- هل تصدق انك تستطيع ان تتكلم بألسنه جديدة؟
3- هل تصدق انك تستطيع ان تحمل حيات ولا تؤذيك؟
4- هل تصدق انك ان شربت سما لن يؤديك؟
5- هل تصدق انك تستطيع ان تضع يديك على المرضى فيبرؤن؟


وعلقتَ تحتها كما يلي:
هل تصدق انك تستطيع ان تفعل كل هذه الايات ولك الحق الكامل بها لأنها اعطيت لك مجانا فالثمن دفع وما عليك هو فقط ان تأخذ. كثيرين يظنون انهم غير مستحقين واخرين يظنون ان هذه الامور من حق رجال الدين فقط, واخرين يظنون انهم مؤمنين لكنهم خطاة لذلك لا يحق لهم, و الى الاخر من الافكار المختلفه التي نسمعها من كثيرين.لكن الحقيقه الكتابيه تقول انت تستحق جميعها لأنك ابن الله لا تدع احد يسلب منك حقك كائن من كان.

والآن ولكي نتبين إن كُنتُ قد إتهمتُك بتهمة غير صحيحة ام لا, فأرجو أن تجيب هذهِ الاسئلة:
  
ومن إجابتك سنعرف إن إتهمتك إتهاماََ باطلاََ او غير صحيح: والأسئلة هي من مقالتك وكلماتك التي ذكرتها انتَ في مقالتك:

  حسناََ ألم تكن هذهِ إسئلتك التي وجهتها للمؤمنين؟ فارجو الاجابة على الأسئلة أدناه 1 , 2 , 3 , 4, 5, بأحد هذهِ الاجابات فقط ومن دون لف او دوران:

1- من ليس متأكداََ او يشك او لا يثق بإمكانيتهِ بأنًّهُ يستطيع أن يُخرج شيطاناََ بأسم المسيح من ممسوس؟
1-  مؤمن قوي - او - مؤمن جيد - او - مؤمن ضعيف - او - غير مؤمن

2- من ليس متأكداََ او يشك او لا يثق بإمكانيتهِ بأنًّهُ يستطيع أن يتكلم بألسنة جديدة؟
2-  مؤمن قوي - او - مؤمن جيد - او - مؤمن ضعيف - او - غير مؤمن

3- من ليس متأكداََ او يشك او لا يثق بإمكانيتهِ بأنًّهُ يستطيع أن يحمل حيات ولا تؤذيه؟
3- مؤمن قوي - او - مؤمن جيد - او - مؤمن ضعيف - او - غير مؤمن

4- من ليس متأكداََ او يشك او لا يثق بإمكانيتهِ بأنًّهُ يستطيع أنْ يشربَ سماََ وإنَّ السم لن يؤذيه؟
4- مؤمن قوي - او - مؤمن جيد - او - مؤمن ضعيف - او - غير مؤمن

5- من ليس متأكداََ او يشك او لا يثق بإمكانيتهِ بأنًّهُ يستطيع أن يضع يديهِ على المرضى فيبرؤن؟
5- مؤمن قوي - او - مؤمن جيد - او - مؤمن ضعيف - او - غير مؤمن

فإختار الاجابة التي تنطبق بحسبِ تقيمكَ للأسئلة الخمسة اعلاه والتي إقتبستها من مقالتك, للمؤمن الذي ليسَ متأكداََ أو يشك او لا يثق بإمكانيتهِ وإستطاعته لاي من ما هو مطلوب منه في الاسئلة اعلاه؟ ومن إجابتك الصريحة سيعلم الجميع إن كان كلامي إتهاماََ باطلاََ او حقيقياََ, فأنت لتحافظ على مصداقيتك عليك إختيار الاجابة وعدم اللف والدوران!!


فإن كانت إجاباتك للأسئلة اعلاه , إنَّ المؤمن الغير متأكد او الذي يشك هو :

مؤمن قوي او مؤمن جيد .... فأنا أعتذر منك وقد ظلمتكَ !!
وإن كانت ... مؤمن ضعيف .... فهذا ما سميتهُ أنا بردي عليك بأنصاف المؤمنين
وإن كانت ... غير مؤمن  ... فهنا أنت تتهمنا ضمنياََ بعدم الايمان

فالتباهي شيء , والحقيقة شيءُُ آخر!! فحتى رُسل المسيح ومنهم بطرس مثلاََ نكر المسيح قبل أن يحل الروح القدس عليهِ عياناََ وقد شاهد ذلك بنفسِهِ هو والرسل والمتواجدين في يوم الخمسين عندما حدثت الريح العاصفة وظهرت الألسنة النارية وحلت عليهم, اي روؤا بأُمِّ أعينهم حلول الروح القدس عليهم, وبالإضافة إلى القوة التي إستمدوها فوراََ للكلام بجرأة وعدم الخوف من الموت من بعد!!

اما نحنُ المؤمنين في ايامنا هذهِ فبأحسن الاحوال كلما إستعملنا عقولنا هل فينا الروح او هل حقيقةََ قد أخذنا الروح القدس في العماد, يأتي الشك فوراََ, وهذا هو ما يمنعنا من عمل كل الاعمال التي قالها الرب واعطاها كآيات تتبع المؤمنين, فنحنُ لم نرى بأُمِّ اعيننا لتنأكد كالرسل, فنحن مجرد بشر شكاكين لا غير!! ولم نصل بإيماننا بقدر حبةِ الخردل لغاية الآن, وإلا لنقلنا الجبال ورميناها في البحر!!

ثم تقول الاتي وانا إقتبس منك:
انت تسأل سؤال وتجيب عليه فقط ذكرت هل تستطيع ان تشرب السم والى الاخر... وبعد ذلك تقول ( لكِنَّك تتناسى بأنَّ الرب قالَ حتى للشيطان, " مكتوب لا تُجرب الرب إِلاهك!! )..
اليس غريبا انا متأكد بأنك لا تعلم ما تكتبه.


يبدو لي إنَّك لم تُدرك معنى إجابتي والتحدي الذي وجهتهُ لك!! ولعلمي السابق بأَنَّك لن تفعل المطلوب منك بالتحدي الذي وجهتهُ اليك!!!

فأجبتك نفس الاجابة التي رد بها الرب يسوع على أبليس!! اي لماذا تريدنا أن نُجرب قدرة ربنا وإيماننا, فأنت تفعل بالمؤمنين بالضبط كما فعل ابليس بالمسيح!!

 فقال "اليس مكتوب ؟؟ فأفعل كذا وكذا !!
وأليس مكتوب؟؟ فافعل كذا وكذا!!

أخيراََ لم يبقى لك وقت لتضيعهُ بالإجابة على ردي, وإتهمتني بالف والدوران بدائرة مغلقة, وتنصلت من أن تستطيع أن تناقش وهربت من النقاش, ووضعت القمص مكاري مكانك, وكأنني لم أُجيبك عن ذلك, فإني قد اجبتك في مقالتي الاصلية اولاََ عن نفس ردك بتعليق القمص هناك, ولكني لمنفعة الجميع سأُكرر الاجابة هنا ايضاََ, لا بل سأتناول كل فقرة من تعليق القمص والرد عليها , ليسَ مني بل من كلام القديس بولس, وانا قد اوردتهُ لك في ردي الاول أعلاه, لكن يبدو لي بأنَّك لم تقرأهُ :
 
فأنت اوردت نفس الرد والتعليق للقمص, ولم تفهم ردودنا وإجاباتنا عليها , او لم تقرأها, الله أعلم!!
قالنتناول تعليق القمص نقطة بنقطة, ونرد من كلام القديس بولس, حتى لا تتهمنا بأننا نؤمن أو لا نؤمن!!

اوردت سيادتكم كلام القمص مكاري يونان:

1- اراء تقول ان الالسنه ليس لها اي لزوم لأن اللغات انتشرت والوسائل انتشرت لا يوجد داعي ان  نكلم الناس بألسنه!
جواب القمص مكاري كما يلي: كانت الايجابه على هذه الاراء من كورنثوس الاولى 2:14
(كورنثوس الاولى 2:14 2 لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ اللهَ، لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ، وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ.)

(لأَنَّ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ لاَ يُكَلِّمُ النَّاسَ بَلِ الله)...(الشرح) لأن من يتكلم بلسان لا يكلم الناس بل اللهَ فهو لا يكرز بل يكلم الله.
(لأَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَسْمَعُ)...( الشرح) اي بما معناه ليس احد يفهم بما معناه ان اللالسنه بكلام غير مفهوم.
 والشيئ الثاني (وَلكِنَّهُ بِالرُّوحِ يَتَكَلَّمُ بِأَسْرَارٍ).. (الشرح) اي ان اللالسنه ستعطينا اسرار واعلانات.الموضوع ليس موضوع كرازة والتكلم الى الناس بل التكلم الى الله
.

والاجابة والتعليق: اليست هذهِ الايات التي قالها القديس بولس في:

1كورنتس(14-9): فكذلك أنتم: إن لم تبدوا باللسان كلاما بينا، فكيف يفهم ما تقولون؟ إن كلامكم لفي الهواء (10) كثيرة هي الأصوات في العالم، ولا شيء بلا صوت؛ (11) ولكن، إن كنت لا أفقه معنى الصوت أكون عند الناطق به أعجميا، ويكون الناطق به أعجميا عندي.  .... (13) فلذلك، من ينطق بلسان فليصل " ليستطيع" أن يترجم.  (14) لأني إن كنت أصلي بلسان فروحي يصلي، أما عقلي فهو بلا ثمر.  ... (18) أشكر لله أني أنطق بالألسنة أكثر منكم جميعا، (19) بيد أني أوثر أن أقول، في الجماعة، خمس كلمات بعقلي أعلم بها الآخرين، على أن أقول عشرة آلاف كلمة بلسان.  (20) أيها الإخوة، لا تكونوا أطفالا في أحكامكم؛ كونوا، في الشر، أطفالا، أما في أحكامكم، فكونوا بالغين.
 

ففي الآيات التي اوردها القمص وبحسبِ كلام القديس بولس اعلاه : المتكلم بلسان يكلم الله ويبني نفسه, لكن هذا لا يبني الكنيسة والمؤمنين الذين فيها, بل يثير الضجة والصخب وعدم الهدوء والنظام, ولا احد من الحاضرين يفهم لكلامه اي معنى, لذا قال القديس بولس "إن لم يكن هناك من يُترجم اللسان للحاضرين فاليصمت مثل هذا المتكلم, ويُكمل مناجاته لله بألسان بينَهُ وبينَ نفسِهِ فقط, اي بهدوء ولا يُثير الضوضاء والصخب, وفضَلَ على هذا اللسان من يقول كلام نبوءة وكلام مفهوم ليعض المؤمنين ويبنيهم, بدل أن يبني المؤمن المتكلم بلسان نفسه فقط , اي " اي شيء لا يبني الحضور لا زالَ جيداََ لكن بين المؤمن نفسه والله فقط وبهدوء" !

فهل هذا الجواب لا يُعجبك؟ إنَّهُ جواب القديس بولس, وانا شرحتهُ لك, كما فعل القمص تماماََ!!

وانقل النقطة الثانية لك:
2- انهم يقولون ليس لها اي لزوم حسب كلام المعترضين على الالسنه!
القمص مكاري يجيب على هذا الكلام من: كورنثوس الاولى 4:14 (4 مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ، وَأَمَّا مَنْ يَتَنَبَّأُ فَيَبْنِي الْكَنِيسَةَ.)
(مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ يَبْنِي نَفْسَهُ). (الشرح) التكلم باللالسنه هي مهمه لبناء النفس اي انها تبني المؤمن روحيا تزود قمات المؤمن روحيا, تثبته وتعضده وتعزيه وتفرحه, اي من يتكلم بلسان يبني نفسه.


والرد: وجود الحاجة مِنْ عدمه للألسنة في يومنا هذا فيُقرِرَهُ الربُ فقط, لا أنا ولا أنتَ ولا القمص مكاري, ولا أحد على وجهِ الارض إلا ألله وحدهُ فقط, ويُجريهِ عند حاجةِ الكنيسةِ لهُ لبناء الكنيسة والمؤمنين وتثبيتهم في جسدِ المسيح وملئهم بالروح القدوس ومعرفة كلمةِ الله الحية!

اما بناء النفس ومناجاة الله فقد اجبناها في النقطة الاولى!, فهذا حسن, لكن بغير مترجم فاليصمت المتكلم, وليُناجي ويتكلم الشخص بينهُ وبين نفسهِ والله ويبني نفسه من دون ضوضاء, بحسب القديس بولس!!

ثم تكمل النقل من كلام القمص:

3- مكتوب في كورنثوس 12:14 (12 هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا، إِذْ إِنَّكُمْ غَيُورُونَ لِلْمَوَاهِبِ الرُّوحِيَّةِ، اطْلُبُوا لأَجْلِ بُنْيَانِ الْكَنِيسَةِ أَنْ تَزْدَادُوا. 13 لِذلِكَ مَنْ يَتَكَلَّمُ بِلِسَانٍ فَلْيُصَلِّ لِكَيْ يُتَرْجِمَ.) (الشرح) من يتكلم بألسنه يطلب من الله ان يترجم لسبب بنيان الكنيسه, اي انها مهمه لأمرين مهمين اولا لبنيان النفس وثانيا لبنيان الكنيسه, اذا الالسنه ضروريه لبناء النفس والكنيسه ولا نستطيع ان نقول اهنا غير ضروريه.

وهذه ستستمر في اجتماعاتنا على مدار الاجيال الى مجيئ المسيح...

14- مكتوب في (26 فَمَا هُوَ إِذًا أَيُّهَا الإِخْوَةُ؟ مَتَى اجْتَمَعْتُمْ فَكُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ لَهُ مَزْمُورٌ، لَهُ تَعْلِيمٌ، لَهُ لِسَانٌ، لَهُ إِعْلاَنٌ، لَهُ تَرْجَمَةٌ. فَلْيَكُنْ كُلُّ شَيْءٍ لِلْبُنْيَانِ.)
(شرح) يعني في اجتماعات الصلاة له لسان له اعلان له ترجمه انتهى التسجيل.


والإجابة: إذا وجد مترجم , فيفهم الكلام, ويكون جيد لبناء الكنيسة, لكن بعدم وجود مترجم فاليصمت ويناجي الله بينه وبين نفسه, ويبني نفسه من دون شوشرة على الاخرين, بحسبِ كلام القديس بولس!!

اما الجملة التي اوردتها والتي تقول: وهذه ستستمر في اجتماعاتنا على مدار الاجيال الى مجيئ المسيح...

أُعيد الجواب الاول: هل ستستمر او لا فهذا يُقرِرَهُ الربُ فقط, لا أنا ولا أنتَ ولا القمص مكاري, ولا أحد على وجهِ الارض يستطيع أن يُعطي جواباََ إلا ألله وحدهُ فقط, ويُجريهِ عند حاجةِ الكنيسةِ لهُ لبناء الكنيسة والمؤمنين وتثبيتهم في جسدِ المسيح وملئهم بالروح القدوس ومعرفة كلمةِ الله الحية

والان نعود لكلام القديس بولس:

وبحسبِ كلام القديس بولس:
 

1كور14-22 فالألسنة إذن آية لا للمؤمنين، بل لغير المؤمنين؛ أما النبوة فليست لغير المؤمنين، بل للمؤمنين.

فلفهمِ هذهِ الاية وما تقول: لو كانَ هناك مؤمن بالمسيح والفداء في هذا الاجتماع حيثُ هناك متكلم بلسان وهو يتكلم بكلام مبهم وغير مفهوم! فهل سيستفيد المؤمن من سماع هذا الكلام الغير مفهوم؟ طبعاََ لا, إلا إذا وجد مترجم ليفهم معناََ للكلام, ومع ذلك قال القديس بولس هذهِ الاية ليست للمؤمنين!!

وإذا كان غير مؤمن يسمع اللسان المبهم والصراخ! فهل سيستفيد الغير مؤمن ويتم كسبه للإيمان بالمسيح؟ طبعاََ لا! فهو لم يفهم للكلام والصراخ أيِِ معنا, مع العلم إنَّ القديس بولس يقول إنَّ هذهِ الاية, اي التكلم بألسنة هي لغير المؤمن!!

فكيفَ سيستفيد غير المؤمن , وكيف سيتم كسبه للإيمان؟ فهناك إحتمالين لا غير:

1- أن يتم التكلم بالألسنة كما حصل في يوم الخمسين, اي أن تكون هناك اعجوبة أن يتكلم المتكلم بلغتِهِ الأُم , ويسمعهُ في نفس الوقت المستمعين من غير المؤمنين والحاضرين بلغتهم الأُم هم ايضاََ وبنفس الوقت مباشرةََ ومن دون مترجمين, وبهذهِ الطريقة سيفهم الغير مؤمنين معناََ للكلام ومع الاعجوبة سيؤمنون, كما حصل في يوم الخمسين, ففي يومِِ واحد : آمن نحو ثلاثة ألاف شخص, كما في:

اع-2-41: فقبلوا كلامه بفرح واعتمدوا وانضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس.

والمؤمنون السامعون والحاضرون تمَّ بنائهم وتقوية إيمانهم, ومجدوا الله ايضاََ!

2- أن يتكلم بألسنة من يُعطى الموهبة من المؤمنين, فهو سيتكلم بلغةِِ غير مفهومة للحاضرين من المؤمنين, والغير مؤمنين كما حصلَ في كنيسة كورنتس! فهنا تكون الحاجة إلى من يُترجم هذا الكلام الغير مفهوم للحاضرين ليفهموا معناه, فالغير مؤمن سيستفيد من الكلام , وقد يستمال للإيمان, فيؤمن, ويكون هذا لمجد الله, والمؤمنين من الحاضرين سيفهمون معنى الكلام, سيتم تقوية إيمانهم وسيُمجدون الله!

لذا طلب القديس بولس, إما أن يكون هناك من يُترجم الكلام المبهم واللسان للحاضرين, وإلا ليصمت هكذا متكلم بلسان , ويستمر منجاته لله بينهُ وبين نفسِهِ بهدوء, وليستمر باقي الحاضرين في الكنبسة بإجتماعهم وبتفسر النبؤآت وبتراتيلهم ومزاميرهم وتمجيدهم لله وبنظام ومن غير إزعاج وشوشرة!!

   أرجوا أن اكون قد تناولت الموضوع بموضعية ليفهم القراء الاحبة الفرق بين ما حصل فعلاََ في يوم الخمسين والاعجوبة الحقيقية ذاتها والتي من خلالها تكلم التلاميذ ليسَ بلسان, بل بلغتهم الجليلية الأُم ذاتها, وسمعهُم الحاضرون كُلُُ بلغتِهِ الأُم ذاتها والتي تربى عليها من دون شوشرة ولا ترجمة, وآمن الغير مؤمنون ومجد الله المؤمنون منهم! فكانت آية لبناء الكنيسة وجسد المسيح من المؤمنين.

وإن ما حصل في كنيسة كورنتس لاحقاََ إختلف عن يوم الخمسين, فالمتكلمين بالألسنة أخذوا يتكلمون بالسنة مبهمة وغير مفهومة ولكي تبقى هذهِ الآية لبناء الكنيسة, طلب القديس بولس أن يكون هناك مترجم , او ليصمت المتكلم بلسان وليُناجي ربهُ بينهُ وبين نفسهِ بهدوء!

اما ما يحصل في أيامنا هذهِ , فكان الاولى أن يسمي الاخوة أنفسهم بال " كورنتسيين " لا " الخمسينيين" , لانهم لو فعلاََ كانوا صادقين وغير مفتعلين للضاهرة واللسان , فهم يفعلون ويُقلدون ما حصل في كورنتس, واصبح موضوعهم كلعبة الاطفال مدعاةََ للتباهي والصخب والضوضاء الغير مفهومة, وليسَ هناك من يُترجم اللسان المبهم المنطوق بهِ للحاضرين من المؤمنين وغير المؤمنين!

 فكيف سيستفيد الغير مؤمن ويتم كسبه للإيمان بالمسيح؟؟ وكيف سيُبنى المؤمن بهكذا كلام لا معنى لهُ إلا في قلب الشاعر كما يقولون!! هذا إن فرضنا مصداقية اللسان المنطوق بهِ, لا ألإفتعال والدجل, فكيف نعرف إن كان المتكلم يُمجد الله والفداء والصليب!! او هو يضحك على الحاضرين , وهو يسب ويشتم الله والمسيح وفدائهُ وصليبهُ ويُمجد الشياطين!! فأين من يُترجم للحاضرين والسامعين الذين طلبهُم القديس بولس كشرط لإستمرارية الكلام بلسان مبهم, وإلا فليصمت مثل هكذا متكلم, وإن كانَ صادقاََ فعلاََ بلسانه فاليُمجد الله بينهُ وبينَ نفسهِ, ويستمر ببناء نفسهِ!! ومن دون ضوضاء وإزعاج وشغب, وليدع الحاضرين يرنمون ويرتلون ويتنبؤون ويبنوا أنفسهم في الإجتماع, ولمجد المسيح فقط, لا مجد الذين يصرخون ويقودون الجموع إلى الهستيريا العلنية, والتي يشمئِِز منها الغير مؤمنون حال مشاهدتهم هكذا ضوضاء , فالله وروحهُ القدوس هو روح خلاص وسلام وآمان ونظام وفهم ومشورة وموعظة حسنة!

ملاحظة: عندما كُنتُ في الاردن ذكر لي أحد الاخوة بأنَّ أحدهم تقدم ليُترجم الألسنة المنطوق بها وفرح بهِ الحاضرون في الاجتماع! لكنَّهُ تبجح فيما بعد بين اصدقائِهِ وقال: "انا اضحك عليهم لا أكثر ولا أقل, انا شو أمفهمني هل الخرابيط!!"

ودمت بحماية الرب يسوع المسيح

اخوكم في الإيمان

نوري كريم داؤد

أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد 1kd1 من الافضل ان تكتب بأسمك الذي يعرفه الجميع اخي ولا داعي لهذا الحركات.

اجابة على سؤالك اقول من قال لك لا توجد ترجمات فأنا رأيت هذه الموهبه ايظا وشكرا.

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
طبعا هي لغات لا يفهمها سوى الشياطين ومن واكب ركبهم هي لغات لا يفهمها حتى قائلها لذلك فالمترجم سيكون الشيطان بذاته فهو من يفهم لغات هؤلاء

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

 المهم  ان تاخذ  الصورة  الكاملة لما  يجري  لكي  تحكم ان  الألسنة  هي  روحانية  ام  شيطانية .


 1- مقاطعة  الواعظ ومقاطعة  الترانيم  ويقوم  عدة  اشخاص  بالتكلم  الغير  مفهوم  مما  يمنع  الآخرين  لسماع الوعظ والترنيم.
   عملية  تخريبية .

2- لماذا  الرقص  والقفز وهز  الأكتاف  وهز  الورك ؟ ؟ ؟

3-  لماذا  الصراخ  المزعج   و الضحك بلا  سبب ...ضحك  هستيري ؟ ؟

4-  لماذا   موسيقى  صاخبة تطير  العقل

5- اين  الخشوع

6-  اين  الروحانيات

7- ماذا  عن  الاطفال  ؟


اطلب  من  الذي  لم  يدرس  علم  النفس  ان  يقرا  كتاب يدرس  في المدارس  في  انكلترا  يوضح  ما  يحدث  تدريجيا للأطفال

في  حالة  غياب  القيود  واالألتزام  بالنظام  .اسم  الكتاب  Lord of the Flies   

اسم  المؤلف  William Holden


-------------------------

اتمنى  احد  من  الأخوة  موجود هنا  في  انكلترا  واخذه  بنفسي  ال  مكان  ممارسات  New Age حيث  هناك /  درس الضحك  / يساعدوك

على  ان  تضحك  وذلك  تقوم باعمال  سخيفة  وتتكلم  بالسنة  غير  مفهومة  وتعمل  حركات  سخيفة  من اجل  الضحك والتنفيس  عن  النفس  للذي  عنده  كابة .


وكذلك  جماعة  المنومين  مغناطيسيا   من  اجل  معالجة كثير  من الأمراض  النفسية وغيرها ويقومون    بعروض  تلفزيونية  التي

تجعل  الأنسان  يقوم  باعمال   غريبة  جدا .

والذي  يمسك  الحيات  والعقارب
--------------------------

  على  الأقل  هؤلاء  لا  يقولون  ان  اعمالنا  من  الروح  القدس.