نصوص لم ترَ النورَ (2)


المحرر موضوع: نصوص لم ترَ النورَ (2)  (زيارة 1439 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عبد الستار نورعلي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 173
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نصوص لم ترَ النورَ (2)
« في: 11:42 27/09/2010 »
نصوص لم ترَ النورَ (2)
عبد الستار نورعلي


هذه الشذرات الشعرية كتبتها بتواريخها المذيلة. خلّفتها ورائي ضمن أوراقي وأنا أهاجر أرض الوطن أمانةً محروسةً وصلتني أخيراً:



* الإنتهازي

لكلِّ وجهٍ  إرثـُهُ ، وهـو ذا
إرثُكَ هذا الوجهُ هذا القناعْ

تنقلهُ اليومَ هنا ، في غدٍ
تنقلهُ هناكَ حيثُ القِصاعْ

ترقصُ كالمهـرِّجِ المُنتشي
في كلِّ ساحٍ يُشترى أو يُباعْ

والثمـنُ البـخسُ  حسابٌ لـهُ
في زُخرفٍ يرفلُ أو في التماعْ

فإنـهُ بخسٌ ، وبخسـاً لكَ
يا أيها الراقصُ فوق الرِقاعْ!

1983


تحسبُ أنَّ الليلَ لا ينجلي
ولا صباحٌ بعد هذا المساءْ

لكنما الليلُ زمـانٌ ، ومـا
ظلَّ زمانٌ دونَ خطِّ انتهاءْ


1983


قد شِبْتَ
قد شاختْ سنينُكَ
وانطوتْ أيامُـكَ
فعلامَ تزهو بالتولُّهِ
والحنينْ؟!
مرَّتْ خطاكَ
على حدودِ الأربعينْ!

1983


هذي لياليكَ
خبـا نجمُها
وارتحلتْ أحلامها
في المدى
طيفُكَ
قد أمسى
غبارَ الصدى

1983


قالوا: استفقْ!
عبرَتْ بك الأيامُ
واجتازتْ خطاكَ الأربعينْ
حتامَ تبقى
دون سنِّ الأربعينْ؟!


1983



لم يكنِ الحبُّ
سوى المقدمهْ
أما الفصولْ
فإنها ملحمةُ الانسانِ
والخيولْ

19/11/1984


طرقْتُ بابَ العشقِ
فاستلوا السيوفْ،
رفعْتُ أقلامي
وقلبي
ولساني
والحروفْ

19/11/1984


توّهجَ العشقُ
على ضلوعي
فأزهرتْ
مواسمُ الشموعِ

1984


خيلاً بلا أقدامْ
نجلسُ في مواجعِ الليلِ وفي
متاعبِ النهارْ

يا أيها المولعُ بالمدارْ
ذابتْ خطاكَ
بينَ أنيابِ الكبارْ

داسوا على أهدابنا
فارتعبَ الصغارُ
والكبارْ

9/3/1985


فيمَ اصطبارُكَ والأيامُ قد رحلَتْ
نجومُها وتلاشَتْ دونها السُحُبُ؟

فيمَ الهُيامُ وهذا الدهرُ عاشقُهُ
تقلُّبُ اللونِ ، للأصباغِ ينتسبُ؟

مالي أرى الحبَّ لا تخبو مجامرُهُ
يظلُّ يحبسُ أنفاساً ، ويلتهبُ ؟!

1985  


اهدأْ !
سليلَ النوءِ والجرحِ،
أما آنَ الأوانْ
تفكُّ قيدَ الشوقِ عنْ
كاهلكَ التعبانْ؟

1985


عبد الستار نورعلي
الخميس 24 حزيران 2010