المحرر موضوع: هل انت متأكد من ابديتك..?  (زيارة 1312 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
هل انت متأكد من ابديتك..?
« في: 06:29 02/10/2010 »
هل انت متأكد من ابديتك..؟

سؤال يسأله الكثير والكثير ليس لهم اجابه عندما يسألوا انفسهم هذا السؤال, وانا شخصيا سمعت الكثيرين والكثيرين يقولون لا نعلم اين سنذهب بعد ان تنتهي حياتنا على الارض رغم انهم ولدوا في عوائل مسيحيه تعمدوا يذهبون الى الكنيسه كل احد يصومون يؤدون اغلبيه الطقوس المسيحيه لكن رغم كل ذلك ليسوا متأكدين من حياتهم الابديه, اين المشكله هل هي فيهم, في ايمانهم, هل الكتاب لم يكن واضح بخصوص هذا الامر. اين المشكله يا ترى.؟

من المهم جدا اولا ان اشرح امر مهم واساسي وهو كيف اصبح مسيحيا:
كيف اصبح مسيحيا:

لقد قال السيد المسيح في سفر الرؤيا 23:3 (هنَذَا وَاقِفٌ عَلَى الْبَابِ وَأَقْرَعُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ الْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ وَأَتَعَشَّى مَعَهُ وَهُوَ مَعِي.).
انها النقطه الاساسيه فالمسيح واقف على باب قلب كل انسان وينتظر ان يفتح له اذا اختار الانسان بأرادته ومن اعماق قلبه ان يفتح للمسيح ففي تلك اللحظه تبدأ العلاقه الشخصيه مع المسيح, لذلك يقول الكتاب في انجيل يوحنا 12:1 (وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ، وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُل، بَلْ مِنَ اللهِ.).
فهذه هي الولادة الجديده التي ذكرها المسيح لِيقُودِيمُوسُ في اعمال الرسل 3:3(أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنْ فَوْقُ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَى مَلَكُوتَ اللهِ».), والولادة الجديده ايظا تشبه قصة الابن الضال في انجيل لوقا 18:15 (أَقُومُ وَأَذْهَبُ إِلَى أَبِي وَأَقُولُ لَهُ: يَا أَبِي، أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ،) نعم انها التوبه الحقيقيه والرجوع النابع من القلب.  
اخوتي الاحبه قبول المسيح معناه ان تتغير حياتنا بعد ان كنا اموات بالخطيئه الى حياة يقودها المسيح ويكون هو مركز حياتنا بعد ان كان مركز حياتنا (اللأنا).

والان كيف نتأكد بأننا نلنا الحياة الابديه هل نستطيع ان نتأكد ام انه من المستحيل:

بلا شك انه ليس بالأمر المستحيل لأن الكتاب مليئ بالأيات التي تعطينا التأكيد, سوف اذكر البعض منها:
في انجيل يوحنا 24:5 (اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كَلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَلاَ يَأْتِي إِلَى دَيْنُونَةٍ، بَلْ قَدِ انْتَقَلَ مِنَ الْمَوْتِ إِلَى الْحَيَاةِ.).

انجيل يوحنا 37:6 (كُلُّ مَا يُعْطِينِي الآبُ فَإِلَيَّ يُقْبِلُ، وَمَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ لاَ أُخْرِجْهُ خَارِجًا.).

انجيل يوحنا 47:6 (اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ يُؤْمِنُ بِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ.).

انجيل يوحنا 51:6 (أَنَا هُوَ الْخُبْزُ الْحَيُّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ. إِنْ أَكَلَ أَحَدٌ مِنْ هذَا الْخُبْزِ يَحْيَا إِلَى الأَبَدِ. وَالْخُبْزُ الَّذِي أَنَا أُعْطِي هُوَ جَسَدِي الَّذِي أَبْذِلُهُ مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ الْعَالَمِ».)

هنالك ايات كثيرة جدا جدا لكني سأكتفي بهذه الايات التي ذكرتها واخر اية احب ان اضعها اما حضراتكم هي الايه المشهورة والتي يعرفها الجميع وهي في انجيل يوحنا 16:3 (لأَنَّهُ هكَذَا أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.).

والان لماذا يشك البعض بحياتهم الابديه ما هو السبب يا ترى:

هناك بعض الاسباب التي تدعوا الى الشك وسوف اذكرها:
يذكر الكتاب في سقر الرؤيا 1:3 (أَنَا عَارِفٌ أَعْمَالَكَ، أَنَّ لَكَ اسْمًا أَنَّكَ حَيٌّ وَأَنْتَ مَيْتٌ.)
هنالك الكثيرين يؤدون الطقوس الدينيه ويلبسون ثياب المسيحيه لكن من الداخل هم فارغين روحيا ليس فيهم حياة اطلاقا, وهم لم يكونوا مسيحيا اصلا بل اختاروا المسيحيه لمجرد التقاليد واتباع ديانة العائله, هذا هو السبب الاول الذي يسبب للبعض الشك بأبديتهم.

السبب الثاني سأخذ مثل العذارى كما هو مكتوب في انجيل متي 1:25 (حِينَئِذٍ يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ عَشْرَ عَذَارَى، أَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَخَرَجْنَ لِلِقَاءِ الْعَرِيسِ. وَكَانَ خَمْسٌ مِنْهُنَّ حَكِيمَاتٍ، وَخَمْسٌ جَاهِلاَتٍ. 3 أَمَّا الْجَاهِلاَتُ فَأَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَلَمْ يَأْخُذْنَ مَعَهُنَّ زَيْتًا، 4 وَأَمَّا الْحَكِيمَاتُ فَأَخَذْنَ زَيْتًا فِي آنِيَتِهِنَّ مَعَ مَصَابِيحِهِنَّ. 5 وَفِيمَا أَبْطَأَ الْعَرِيسُ نَعَسْنَ جَمِيعُهُنَّ وَنِمْنَ. 6 فَفِي نِصْفِ اللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا الْعَرِيسُ مُقْبِلٌ، فَاخْرُجْنَ لِلِقَائِهِ! 7 فَقَامَتْ جَمِيعُ أُولئِكَ الْعَذَارَى وَأَصْلَحْنَ مَصَابِيحَهُنَّ. 8 فَقَالَتِ الْجَاهِلاَتُ لِلْحَكِيمَاتِ: أَعْطِينَنَا مِنْ زَيْتِكُنَّ فَإِنَّ مَصَابِيحَنَا تَنْطَفِئُ. 9 فَأَجَابَتِ الْحَكِيمَاتُ قَائِلاتٍ: لَعَلَّهُ لاَ يَكْفِي لَنَا وَلَكُنَّ، بَلِ اذْهَبْنَ إِلَى الْبَاعَةِ وَابْتَعْنَ لَكُنَّ. 10 وَفِيمَا هُنَّ ذَاهِبَاتٌ لِيَبْتَعْنَ جَاءَ الْعَرِيسُ، وَالْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ إِلَى الْعُرْسِ، وَأُغْلِقَ الْبَابُ. 11 أَخِيرًا جَاءَتْ بَقِيَّةُ الْعَذَارَى أَيْضًا قَائِلاَتٍ: يَا سَيِّدُ، يَا سَيِّدُ، افْتَحْ لَنَا! 12 فَأَجَابَ وَقَالَ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكُنَّ: إِنِّي مَا أَعْرِفُكُنَّ. 13 فَاسْهَرُوا إِذًا لأَنَّكُمْ لاَ تَعْرِفُونَ الْيَوْمَ وَلاَ السَّاعَةَ الَّتِي يَأْتِي فِيهَا ابْنُ الإِنْسَانِ.).
انها قصه جميله جدا وما نفهمه من هذه القصه هي انه يوجد البعض لا يكمل الطريق مع المسيح الى النهايه فنرى العديد من المسيحيين هم عرفوا المسيح لكن قلوبهم انحرفت بأتـجاه العالم وشهواته مدركين انهم ليس في الطريق السليم لكن شهواتهم انتصرت على ايمانهم.

والسبب الاخير هو كما يلي:
الكثير لهم الحياة الابديه لكن السبب يكمن في مدى نضوجهم الروحي لأن المؤمن الطفل يجهل حقه بالابديه ويجهل تأكيد الكتاب له بالابديه فبولس الرسول تكلم عن النضوج الروحي في كورنثوس الاولى11:13 (لَمَّا كُنْتُ طِفْلاً كَطِفْل كُنْتُ أَتَكَلَّمُ، وَكَطِفْل كُنْتُ أَفْطَنُ، وَكَطِفْل كُنْتُ أَفْتَكِرُ. وَلكِنْ لَمَّا صِرْتُ رَجُلاً أَبْطَلْتُ مَا لِلطِّفْلِ.)
المؤمن يحتاج الى النضوج كي يعرف حقوقه في المسيح كما هي واجباته ايظا. لذلك كثيرين لهم الحياة الابديه لكنهم يجهول ذلك.
بعد هذه الايات من الكتاب والتأكيدات يا ترى هل لا زلت تشك بأبديتك, فأن كنت كذلك فأنت تحتاج الى ان تصدق وعد المسيح لك فأن لم تصدقه فحاشا انت تجعله كاذبا. وان كانت حياتك البعيدة عن المسيح هي السبب فأرجع اليوم وتب واطلب من الرب ان يدخل حياتك ويغيرها, بعدها سيعطيك الروح القدس الذي فيك التأكيد بأبديتك.

في الختام تقبلوا سلامي ومحبتي مع خاص تقديري للجميع.

اخوكم فارس البازي  - استراليا
doman_1976@hotmail.com



غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل انت متأكد من ابديتك..?
« رد #1 في: 08:41 02/10/2010 »
يقول السيد فارس :
هنالك الكثيرين يؤدون الطقوس الدينيه ويلبسون ثياب المسيحيه لكن من الداخل هم فارغين روحيا ليس فيهم حياة اطلاقا, وهم لم يكونوا مسيحيا اصلا بل اختاروا المسيحيه لمجرد التقاليد واتباع ديانة العائله, هذا هو السبب الاول الذي يسبب للبعض الشك بأبديتهم
من يقصد السيد فارس بهؤلاء ؟
إنهم الآباء والأجداد الذين كانوا يتبعون المسيح بفطرتهم وسذاجة وبساطة إيمانهم ربما لم ينالوا قسطا من التعليم لكن حياتهم كانت ملتزمة هم مؤمنون بالرب يسوع وبأعمال الخلاص التي قام بها ويمارسون عباداتهم كثمرة لذلك الإيمان.
كانوا أناسا بسيطين خالين من كل تعقيد ثم أتوجه للسيد فارس :
ما هي الطقوس التي كانوا يمارسونها ؟
صلاة صوم تناول جسد الرب ودمه ؟
نعم لقد فعلوا هذا كثمرة إيمانية يتمتعون بها فقام السيد فارس بدينونتهم وهم في قبورهم ولم يبق شيء للديان العادل .
أم هل يقصد مسيحيي اليوم ؟
نعم قد يكون الكلام صحيحا ولكن ليس لنا الحق بشطب مسيحيتهم كما يقول السيد فارس لقد حكم عليهم وأدانهم .
هذه هي جماعات السيد فارس تعتقد أنها هي الصواب وممارسي الطقوس الإيمانية وليس الطقوس الشيطانية .
لماذا لم يجرؤ السيد فارس على الرد بكلمة واحدة على الروابط التي وضعها الأخ 1kd1  لماذا لميتكلم السيد فارس بأنها طقوس الخمسونيين جماعته الشيطانية دكاكين العهر الشيطاني .
هؤلاء في نظره امتلئوا من الروح القدس وتكلموا بألسنة ولكن المؤمنين بذبيحة الصليب ويمارسون طقوس العبادة طاعة للوصايا بل ومحبة في الوصايا صاروا مسيحيين إسميين .
يا للعجب ويا للخيبة الكبيرة ويا للهاوية التي أحدر هؤلاء أنفسهم فيها .
يقول السيد فارس مملوئا من الروح القدس :معلقا على مثل العذارى
. انها قصه جميله جدا وما نفهمه من هذه القصه هي انه يوجد البعض لا يكمل الطريق مع المسيح الى النهايه فنرى العديد من المسيحيين هم عرفوا المسيح لكن قلوبهم انحرفت بأتـجاه العالم وشهواته مدركين انهم ليس في الطريق السليم لكن شهواتهم انتصرت على ايمانهم.
هل هذا تفسيرك الملهم بالروح القدس يا هذا ؟
العذارى الحكيمات هم أناس مسيحيون مؤمنون استعدوا للقاء الرب حين يأتي ومصابيح قلوبهم مملوءة بزيت الفضائل والعبادة الحسنة .
هم أنا س عذارى من فعل الخطيئة ودينونة الناس وليس للشهوات علاقة فالشهوات موجودة في كل الناس مؤمنين وغير مؤمنين لكن المؤمن يسيطر على شهواته ويضبطها بينما غير المؤمن العكس .
ألا يوجد في المؤمن شهوة الجوع وشهوة المال بل وشهوة الجنس ؟
طبعا موجودة عند كل الناس لكن المؤمن من يضبط نفسه وغير المؤمن العكس وليس لنا أن ندين الآخرين لأنه بالدينونة التي بها ندين نُدان .
يكفي تحقيرا لطقوس الكنيسة إنها طقوس ملائكية غايتها تنقية الروح وملء قنديل القلب بزيت الفضائل وما هي هذه الطقوس ؟
أليست هي الصلاة والصوم وأعمال الرحمة وسد عوز المحتاجين ؟
لماذا يقوم الناس بهذا أليس ثمرة لإيمانهم بالتجسد والفداء ؟
ويقول السيد فارس
الكثير لهم الحياة الابديه لكن السبب يكمن في مدى نضوجهم الروحي لأن المؤمن الطفل يجهل حقه بالابديه ويجهل تأكيد الكتاب له بالابديه فبولس الرسول تكلم عن النضوج الروحي في كورنثوس الاولى11:13 (لَمَّا كُنْتُ طِفْلاً كَطِفْل كُنْتُ أَتَكَلَّمُ، وَكَطِفْل كُنْتُ أَفْطَنُ، وَكَطِفْل كُنْتُ أَفْتَكِرُ. وَلكِنْ لَمَّا صِرْتُ رَجُلاً أَبْطَلْتُ مَا لِلطِّفْلِ.)
وأقول :
كيف تحكم أن فلانا هو طفل أم رجل بالإيمان والنضج الروحي بولس الرسول لم يجرؤ على هذا بل إنه يذهب أبعد من هذا .
فهو بالرغم من تعبه وسهره وصبره لأجل الكرازة لم يضمن أبديته إلا بكشف إعلان إلهي وكذلك الرسول بطرس .
يقول الكتاب ( البار يخطي سبع مرات في اليوم )
ويقول المزمور 51 ( لأنه بالآثام حُبل بي وبالخطايا ولدتني أمي )
ويقول أشعيا النبي ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد
والرب يسوع يختم هذا كله قائلا :
ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات .
السيد فارس بعد أن سلَّط هذه الدينونة المريعة ممارسي الطقوس أعطى نفسه مثالا حيا فهو من العام 2007 قد ضمن الملكوت بما لم يجرؤ أي من الرسل أن يفعل
أنا من كل قلبي آمل أن يكون هذا صحيحا لكني كتابيا أقول :
كفاكم تبجحا وغرورا كفاكم ازدراء بالناس وطقوسهم كفاكم فخرا بإيمان أجوف تسلبون فيه عقول الناس لتهلك نفوسهم .
تدينون الناس وتبررون أنفسكم هذه كانت رسالة الفريسيين التي وبخهم الرب عليها في منتهى القسوة  ولا يكون مصيركم يا أهل الإيمان الخمسوني التجديدي كهؤلاء الذين وبخهم الرب وعرَّفهم مصيرهم


غير متصل فريد عبد الاحد منصور

  • اداري كتابات روحانية
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 1153
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - farid62iraq@hotmail.com
    • ياهو مسنجر - farid62iraq@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل انت متأكد من ابديتك..?
« رد #2 في: 11:29 02/10/2010 »
سلام المسيح معكم
 اخ فارس الا ترى انك تتطاول كثيرا في كل ماتطرحه على الاباء القديسين وعلى الطقوس المقدسه لكنيستنا؛ الحق معك لانك كنت ميتا وسنة 2007 تم احيائك من جديد زلكن بقوة من  اين كان الروح القدس الساكن فيك اين هي حياتك وقكرك وخبراتك الايمانيه التي رضغتها من عائلتك الكريمه. كقاك ان تكون تابعا لمن يأمرك بالتحرك والكتابه. قول لي هل اباك وامك واجدادك كانوا ايضا مثلك ام انك انسلخت عنهم. القصد من كل ما اريد ان أوصله مع  تقديري لك هو ان لاتتبنى افكارا غريبة عن روحانية  المسيحيه الحقيقية.  انا لست ندا لشخصك بل لما تفكر به وتطرحه ؛ وانا مع الاب الفاضل فادي فيما  ذكره لك اعلاه.
 صلاتي ارفعها لرب المجد ان ينير بصيرتك  بشقاعة امنا العذراء القديسه.
لست بـَعد انا احيا بل المسيح يحيا فيَ

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل انت متأكد من ابديتك..?
« رد #3 في: 11:39 02/10/2010 »
يا رب ارحمنا

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: هل انت متأكد من ابديتك..?
« رد #4 في: 16:17 02/10/2010 »
تنبيه مهم جدا للجميع  عندما ذكرت ما يلي (هنالك الكثيرين يؤدون الطقوس الدينيه ويلبسون ثياب المسيحيه لكن من الداخل هم فارغين روحيا ) فأنا لم اقصد طائفه معينه فهم موجودين في جميع الكنائس بمختلف طوائفها.

السيد فريد عبد الاحد منصور ان كنت تريد الحوار بخصوص هذا الموضوع فأنا جاهز اما ان كنت فقط تريد التهجم والاسائه فحقيقة ليس لي الوقت الكافي كي اضيعه, في الختام تقبل محبتي وسلامي.

السيد فادي هلسا من الصعب ان اتحاور معك لأن اسلوبي في الحوار بعيد جدا عن اسلوبك فأنت تعودت على الاسائه والشتم وانا لا استطيع ان اتحاور مع اي انسان لا يحترم غيره, لذلك ان كنت تريد الحوار فأنا مستعد لكن الحوار له اسلوبه واخلاقه. وشكرا لقرائتك هذا الموضوع. الرب يبراكك.

اما عن الصلاة التي رفعتوها من اجلي شكرا لكم لكن اليس عجيبا ان تشتم الانسان وتسيئ اليه وتهاجمه بسبب او بدون سبب وبعد ذلك تصلي من اجله..!! اي صلاة هذه؟

اخوكم فارس البازي

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: هل انت متأكد من ابديتك..?
« رد #5 في: 16:34 02/10/2010 »
السيد فارس :
عليك أن تفهم جملة من الأمور وعلما دقيقا .
أولا عندما أخاطبك بلقب السيد فهو شرف لك لأن لقب السيد هو لرب المجد ولأنك لا تحمل لقبا دينيا أو عالميا فأبسط أمور اللباقة أن أدعوك بالسيد .
بالمقابل عليك أن تسير بنفس السياسة فأنا دونك رتبة لأني خادم الرب وكنيسته أو شعبه وأسمى أب فأنا أب ولست سيدا .
ثانيا عندما تكتب مقالا فهو ملكك أنت حر لكن حينما تنشره فقد أصبح ملكا للناس كل واحد يجيب من زاوية معينة
ثالثا مقالتك مسيئة لكل الكنائس بما فيها كنيستك الآثورية التي تبكي دما على فراقك وهجرك لها
رابعا لكل العالم أقول ما تنتمي إليه من جماعة الخمسونيين هم فئة هرطوقية تسلب أموال الناس وعقولهم وقد تم إثبات  ذلك بمقاطع الفيديو التي وضعت في هذا الموقع
خامسا مقالتك سيئة السمعة قد كنت فيها ديانا لمن يمارسون الطقوس المقدسة من صلاة وصوم وأعمال رحمة وكأن لا طقوس في الدنيا غير طقوس بني هين والباقي معك وكان الأجدر أن يتم حذف هذه المقالة لأنك تقصد بالطقوس تحقير الكنائس الرسولية بما فيها كنيستك الآثورية وكان ينبغي الرد كما يجب .
سادسا وأخيرا توقفوا عن اسطوانتكم المشروخة بأنكم الصح والضامنين لأبديتكم والباقون إلى جهنم فالعكس هو الصحيح .
عودوا عن غروركم ويكفيكم كذبا على الكنائس الأصيلة