اذاعه اشور /كوتنبيرك تلتقي عضو اللجنه المركزيه للحزب الشيوعي العراقي


المحرر موضوع: اذاعه اشور /كوتنبيرك تلتقي عضو اللجنه المركزيه للحزب الشيوعي العراقي  (زيارة 3785 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 603
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اذاعه اشور / كوتنبيرك تلتقي ألأستاذ جاسم الحلفي { ابو أحلام }
عضو اللجنه المركزيه للحزب الشيوعي العراقي

اجرى اللقاء / أديسون هيدو

 كانت عمليه ألأنتخابات التي جرت في العراق بعد سقوط النظام الدكتاتوري بمثابه الخطوة المهمه من خطوات العمليه السياسيه الجديدة .. تعاطت معها ألأحزاب الوطنيه العراقيه بكافه تنوعاتها الدينيه و القوميه و العلمانيه وغيرها  و  كذلك شرائح أخرى مختلفه التوجهات وألأفكار بشكل أيجابي مع تلك العمليه من خلال المشاركه الواسعه رغم الوضع ألأمني السيء و تكالب قوى ألأرهاب مع أيتام النظام السابق في عرقله مساعي الخيرين من ابناء شعبنا في عدم الوصول الى بناء الوطن على اسس ديمقراطيه .
وقد اتت النتائج لبعض القوى السياسيه العريقه مخيبه للأمال حقا كالحزب الشيوعي العراقي بما لا يتلائم مع تأريخ هذا الحزب و لا مع قافله الشهداء التي قدمها في مقاومه ألأنظمه المتعاقبه و خاصه نظام صدام حسين الفاشي و لا مع تأثير أجيال من الشيوعيين في بلورة وعي عام معادي للطائفيه و العرقيه ..  حول هذا الموضوع وغيره هناك أسئله تعتمر في صدور الكثير من ابناء الشعب العراقي و رفاق و أصدقاء الحزب تبحث عن أجوبه مقنعه لما جرى و لما سيجري مستقبلا و هل استخلص الحزب الشيوعي العراقي العبر و التجارب لرسم الخطوات التاليه ...
للأجابه على هذه ألأسئله و غيرها التقت أذاعه أشور بألأستاذ الرفيق جاسم الحلفي { ابو أحلام } عضو اللجنه المركزيه للحزب الشيوعي العراقي على هامش المحاضرة السياسيه التي القاها في البيت الثقافي العراقي في مدينه كوتنبيرك اجاب فيها برحابه صدر على أسئلتنا فكان هذا الحوار  .....

ـــــــ مرحبا بك أستاذ جاسم في اذاعه أشور ...

اهلا و سهلا  ... اشكر ترحيبك و اشكر اذاعه اشور التي اتاحت لي هذه الفرصه للقاء مع مستمعيكم و أبناء شعبنا في السويد ..

ــــــ نريد ان نسمع وجهه نظر الحزب الشيوعي العراقي  فيما يجري في العراق بعد التغيير الذي حصل .. كيف تقيم الوضع السياسي بصورة عامه ؟

طبعا الوضع السياسي في العراق وضع صعب و معقد و لكن أفاق الحل متوفرة و بأيدي العراقيين ... سعينا و نسعى من أجل أن يشارك ويسهم جميع العراقيين بتحمل مسؤولياتهم بأدارة بلدهم و نتمنى ان تعطى فرصه مناسبه و حجم مناسب لمساهمه ممثلي شرائح و قوى الشعب العراقي بكتابه الدستور لأننا نعتقد بانها ألأساس الصحيح لبناء مستقبل العراق السياسي ....

ــــــ جواب مختصر و سؤالي كان كبيرا .. نريد ان نسمع و ان نعرف حقيقه ما يجري في العراق من وجهه نظركم كحزب جماهيري ... الوضع العراقي يحيط به الكثير من ألأحداث و لكن مع ذلك اشكرك على جوابك .. نريدك ان تشخص لنا ألأسباب التي ادت الى النتائج الغير المرضيه التي حصل عليها الحزب ضمن قائمه أتحاد الشعب ... هل باعتقادك هذا هو التمثيل الحقيقي للحزب باعتباره اقدم فصيل سياسي جماهيري .. هل هذا هو التقييم الحقيقي له بحصوله على مقعدين في الجمعيه الوطنيه ؟

لا بالتأكيد ... لم تكن النتيجه التي حصلنا عليها تتناسب مع حجم الحزب و تأريخه و دوره السياسي ولا افاق عمله ولا ألأفكار و القيم التي يحملها و التي يؤمن بها .. هناك عوامل كثيرة أثرت على هذه النتيجه ... و بالحقيقه هي نتيجتين .. حصلنا على 69 الف صوت باسم قائمه اتحاد الشعب للجمعيه الوطنيه .. وحصلنا على 157  الف صوت باسم الحزب الشيوعي العراقي في مجالس المحافظات .. تقريبا اغلب محافظات العراق فيها عضو او عضوين في مجالسها .. وهذا اشراك جيد ولكن كجمعيه وطنيه لم نحصل على ما يتناسب و حجم الحزب .. و السبب هو انها التجربه ألأولى  حيث غياب الوعي الديمقراطي و غياب القوى الديمقراطيه نتيجه وجود نظام دكتاتوري امتد حكمه للعراق اكثر من 35 عاما لم يسمح لهذه القوى ان تعيش .. في مقابل ذلك اعطى مجال للقوى ألأسلاميه و الدينيه أن تعمل حيث بقت المساجد و بقت الحسينيات مفتوحه مما اعطى قوة و مجالا للتأثير على هذا الجمهور ... بينما القوى الديمقراطيه لم تكن لها مراكز ثقافيه .. لم يكن لها جرائد و صحف او منتديات .. دعك عن عدم وجود نشاط علني ووجود حقيقي للأحزاب الديمقراطيه ... ألأمر ألأخر تأثير الفتوى التي اصدرها السيد السيستاني على وعي الناس .. على الشعب العراقي .. طبعا عندما يوضع ألأنسان البسيط بين الجنه و بين أن يختار قائمه أخرى .. سيختار { الجنه } .. وبين أن يوضع امام امتحان بان زوجته ستكون عليه طالق اذا لم يصوت لقائمه { الشمعه } فبالتأكيد هو يحرص على وجود زوجته ....
اساليب كثيرة أثرت ... زائدا ممارسات الحكومه من خلال قوات الحرس الوطني .. من خلال الشرطه .. من خلال كذا .. مارست تأثير و أغراءات جعلوا الناس يصوتون لهذه القائمه او تلك .. ولا ننسى دور ألأحزاب الكرديه التي استغلت نفوذها و امكانياتها للتأثير على الناخب الكردي .. هذه كلها اثرت على ان تكون النتيجه سلبيه .. بالتأكيد هذه النتيجه لا تعكس الحجم الحقيقي للحزب  ولكن امامنا انتخابات مقبله و نسعى الى تجاوز ألأخطاء و النواقص وبألتأكيد ستتعدل النتيجه .

ــــــ وماذا عن ألأسباب في عدم اشراك الحزب في الحكومه ... ليس لديكم وزير في الحكومه المنتخبه ؟

لقد اتخذنا قرارا انه اذا كانت الحكومه حكومه وحدة وطنيه سنساهم و نشترك بها ... حكومه الوحدة الوطنيه معناها ان يسهم فيها ممثلين عن القوى وألأحزاب وجميع شرائح الشعب العراقي بغض النظر عن ألأنتخابات .. اما اذا كانت حكومه للفائزين فصعب علينا المشاركه .. لأنه بأعتقادنا الوضع العراقي الحالي يحتاج و يتطلب الى حكومه وحدة وطنيه .. وهذا ألأمر متعلق بسؤالك الذي لم اجاوب حقا عليه مفصلا ... العراق ألأن يمر بوضع صعب .. يوجد أرهاب .. ويوجد  زيادة   ملموسه في النشاطات ألأرهابيه و يوجد تلويح بأنقسام طائفي .. المطلوب ألأن هو تشكيل حكومه وحدة وطنيه تتحمل مسؤلياتها و مهامها .. ولكن مع ألأسف و كما قلنا لم تتشكل هذه الحكومه .. وانما حكومه فائزين و تلميع و تجميل بمشاركه معينه من بعض القوى .....

ـــــــ افهم من كلامك ... هل هناك جهات تحاول تهميش دور الحزب الشيوعي في العمليه السياسيه ألأن ؟
 
الحزب الشيوعي العراقي بغض النظر عن الجهات التي لا تتلائم مع تفكيره و نهجه هو يشق طريقه بالعمليه السياسيه و يشق طريقه في اوساط الشعب العراقي لأنه حزب كما تعرف تمتد جذوره الى تربه العراق و ارض العراق ومدنه و تجاوز عمره اكثر من 70 عاما .. موجود بوجدان الشعب العراقي .. يحمل من القيم الديمقراطيه الكثير ويؤمن بحق القوميات المتأخيه سواء {  كبيرها و صغيرها  } ان تعيش بسلام ووئام .. يناضل من اجل ان تسود قيم المواطنه الحقيقيه و قيم الديمقراطيه .. قيم المواطنه من كل ما تعني الكلمه من معنى .. ان يتحمل كل عراقي جدير بالموقع مهما كان هذا الموقع سيادي او غير سيادي .. هو يشق طريقه بهذا ألأتجاه .. و بالتأكيد ستتغير وضعيته كرقم في ألأنتخابات .

ـــــــ سؤال يتعلق بسابقه ..هذا الذي طرحته معروف منذ ألتأسيس ...الأن  هل يحتاج الحزب الشيوعي العراقي الى ترتيب برنامجه و خطابه السياسي و اعادة بنيته القديمه { الكلاسيكيه } و دمقرطتها لكي يتلائم مع الوضع الجديد و يستطيع الدخول بفاعليه اكثر في العمليه السياسيه ؟

برنامج الحزب الشيوعي العراقي هو برنامج وطني ديمقراطي واضح .. يريد عراق ديمقراطي تعددي فدرالي موحد .. عراق تسود فيه فكرة المواطنه العراقيه . و يعيش فيه جميع مكونات الشعب العراقي .. العربي و الكردي وألأشوري و...

ـــــــ عذرا للمقاطعه ابو أحلام ... هذا ما يؤمن به الحزب و ما مدون في ادبياته .. ولكن هل يفهم الشعب العراقي هذا الطرح ألأن ...؟

الشيء الذي صار.. هو لم تتم ألأنتخابات على اساس البرامج السياسيه و البرامج ألأنتخابيه .. لم تسنح فرصه للأحزاب ان تعبر عن برامجها و تعمل جولات انتخابيه ... وانما للأسف الشديد جرت ألأنتخابات على اساس طائفي و اساس قومي فلم تتوفر فرصه للأحزاب ان تعلن برنامجها .. و بالنسبه لخطاب الحزب الشيوعي هو خطاب واقعي متجدد يأخذ نبض الشارع العراقي بنظر ألأعتبار و يحمل هم ومشاكل العراقيين و يضع لها الحلول و ليس التوصيف فقط .. فهو خطاب متطور و متجدد دائما امام المعاينه و التدقيق .

ـــــــ لنرجع الى موضوع الحكومه ... حكومه الجعفري تصر على انها حكومه  وحدة وطنيه بعكس ما تفضلت به ووصفتها بحكومه فائزين .. هل هي حقا نتيجه لما جرى في ألأنتخابات ؟

هو بالضبط مثلما تفضلت في استدراكك .. هي حكومه فائزين و ليس حكومه وحدة وطنيه .. لسنا الوحيدين الذين لم نشارك و نسهم في الحكومه و انما هناك قوى اخرى ساهمت في العمليه السياسيه لم يتم التشاور معها من اجل المشاركه في الحكومه .. اعيد واكرر هي حكومه فائزين .. حكومه الوحدة الوطنيه لها مستلزمات اخرى .. يعني مفترض ان يكون هناك برنامج وحدة وطنيه .. برنامج يتم وضعه بالتشاور مع جميع ألأطراف السياسيه بغض النظر عن نتائج ألأنتخابات التي حصلت عليها .. مع القوى التي لم تسهم في ألأنتخابات و لكن رأيها ايجابي في العمليه الديمقراطيه .. على الحكومه ان تستوعبها ضمن حكومه الوحدة الوطنيه ... وهذا لم يتم .

ـــــــ استاذ الحلفي .. نلاحظ ألأن بوادر عنف طائفي .. هل برأيك ستؤدي الى اشعال حرب اهليه او طائفيه بعد التصعيد ألأخير بين العرب السنه و الشيعه ؟

مع الأسف حمله ألأخبار هذه ألأيام من التصريحات المؤلمه في اتهام هذه الجهه من طرف الشيعه و هذه الجهه من طرف السنه بالتصعيد للأعمال العنفيه .. هذا ما يؤسف له حقا .. لأن الشعب العراقي مع ما مر عليه من تشويه ومن ضغط وارهاب ومن تنكيل هو شعب يؤمن بوحدته الوطنيه .. يؤمن بالتعايش المشترك بين مكوناته .. لا يلجأ الى السلاح في حل مشاكله الداخليه ... مشاكل ألأثنيات لم تحدث اطلاقا بتأريخ العراق ... المشكله الكرديه كانت مشكله سياسيه بين الحركه الكردستانيه و الحكومات العراقيه المتعاقبه وليست بين العرب و ألأكراد .. غير ذلك لم يحدث ابدا .. بين مكونات الشعب العراقي يوجد المسيحي الى جانب المسلم الى جانب الصابئي و كذلك ألأشوري و الكلداني و السرياني و العربي و الكردي و التركماني .. يعيشون في وطن واحد .

ـــــــ ولكن على ارض الواقع  هناك خلافات و صراعات طائفيه و عرقيه { او ماذا تسميها } تغذيها اطراف خارجيه .. هناك صراعات سياسيه بين التحالف الكردي و ألأئتلاف الموحد .. و ألأكراد فيما بينهم و كذلك مع قوميات أخرى ؟

كما قلت .. الوضع السياسي معقد .. هناك متناقضات في الوضع .. من جهه يوجد احتلال و من جهه ثانيه يوجد ارهاب ومن جهه اخرى توجد عمليه سياسيه و مشتركين بها و اخرين لم يشتركوا و لكن دخلوا في العمليه السياسيه ...

ـــــــ دخلوا أم أدخلوا .... هناك فرق ؟

يعني لو تم اٍشراك الذين لم يسهموا او يشاركوا في ألأنتخابات بطريقه او بأخرى لسميناها حكومه وحدة وطنيه .....

{ الجواب هنا من قبل الأستاذ الحلفي كان مقتضبا } ....... المحاور


ـــــــ يعني ليس هناك استقرار سياسي في العراق ؟

ألأن الوضع في العراق متحرك .. ولكن ألأفق بطريقه الى الحل .. ألأفق بطريق انهاء ألأحتلال .. انهاء اعمال العنف .. انهاء العمليات الأرهابيه .. يجب ان نتوجه الى كتابه الدستور .. الدستور يضمن حق الجميع بمشاركه متساويه متناسبه يحفظ حق الجميع .. يطمئن الجميع .. يزيل المخاوف عن مكونات الشعب العراقي ... الى ان نصل الى ألأفق نحتاج الى جهد كبير يبذل من اجل وحدة العراق ووحدة شعبه .... لأن هذا الذي موجود ألأن مرتبط بعمليه التغيير .. عمليه التغيير التي تمت لم تتم بايادي عراقيه .. تمت عن طريق حرب وقوات اجنبيه .. فبالتأكيد تخلق من التناقضات ما يثير نزعات و افكار و مشاكل عديدة .. توجد قوى عديدة بالعراق حريصه على حلها و السير بالعراق الى طريق ألأمان ..
الذي ادعوه من جماهير شعبنا ان يسهموا اسهاما مناسبا في العمليه السياسيه و خاصه ألأن في  كتابه الدستور .. قضايا الديمقراطيه .. قضايا حقوق ألأنسان .. قضايا حقوق القوميات .. التعايش المشترك .. حق المواطنه .. التشريع.. كل هذه ألأمور على شعبنا ان يتدخل و يتفاعل معها بكل قوة ... توجد للشعب امكانيات تأثير قويه عليه مهمه العمل الجاد من اجل ان نخلق عراق أمن مستقر لكل العراقيين .


ــــــــ رفيق ابو احلام ... لو نأتي الى موضوع أخر و هو سؤالي عن علاقاتكم مع أحزاب شعبنا { ألأشوري الكلداني السرياني } العامله في الساحه العراقيه .. هل لديكم أتصالات .. اجتماعات .. مشاورات .. رؤيه مشتركه ؟

نعم بالتأكيد .. لدينا لقاءات مع أحزاب أشوريه و أحزاب كلدانيه و سريانيه .. كل ما نتمناه هو أن يتم أتفاق على تسميه معينه موحدة لتسهل علينا بالتخاطب .. وكذلك تسهل في قضيه كتابه الدستور و نضمن حق هذه .. لا اعرف ماذا اسميها تسمح لي أن اقول قوميات .. طوائف .. مذاهب ......


ــــــ نحن شعب واحد استاذي العزيز ... بتسميات مختلفه .... شعب واحد .. لغه واحدة .. تأريخ مشترك واحد فرقتنا الكنيسه الى مذاهب مختلفه .. الى اسماء مختلفه .. نحن ألأن في جدل بيزنطي لا نستطيع الخروج منه .. ليس صعب عليكم بأي اسم تخاطبوننا ولكنه صعب علينا ايضا ألأن في ان نتخاطب فيما بيننا .. لدينا مشكله التسميه و انت تعلم ذلك و لكن كحركه ديمقراطيه أشوريه التي يقودها ألأستاذ يونادم كنا و بألأتفاق مع أحزاب أخرى من شعبنا { بكافه تسمياته } قد اتفق على اسم مركب هو الكلدواشوري في المؤتمر القومي الذي انعقد عام 2003 اضيفت عليه لاحقا السرياني وهذا اضعف ألأيمان ... وهذه بصراحه مشكله { ضمن البيت الواحد } ليس من المجال التطرق اليها ألأن  ...... { المحاور } .

نعم .. اعتقد قبل ان تتفقوا على هذا ألأسم  نحتنا كلمه كلدواشور في المؤتمر الثاني للحزب الشيوعي الكردستاني في اربيل في بدايات التسعينات .. ولكن يظهر بأن هذه غير مرضيه للأخرين و نتمنى بقلوب مخلصه ان تتفقوا و يتفق احزاب شعبكم على تسميه ترضي الجميع .


ـــــــ نتمنى ذلك جميعا ... ماهي قراءتك المستقبليه للعراق ؟  كيف ترى مستقبل العراق السياسي في خضم هذه ألأحداث التي لا نعرف متى تنتهي .. ومتى الخروج منها ؟

انا متفائل رغم الصعاب و رغم ألأعمال ألأرهابيه .. رغم المشاكل الكبيرة التي تحيط بالعمليه السياسيه و رغم التداخل و التشابك في هذه القضايا المعقدة .. انا متفائل بقدرة العراقيين على صنع مستقبل آمن ومستقر لشعب متآخي .


ـــــــ.. هل لديك كلمه أخيرة ؟

 أنا اشكرك جدا بشكل شخصي و أشكر العاملين في أذاعه أشور و اشكر مستمعيكم الذين سيتحملون  سماع كلماتي والى ان نلتقي في الوطن ...
شكرا جزيلا استاذ جاسم الحلفي على هذا اللقاء الممتع وهذه الدقائق التي منحتنا اياها لكي نوصل وجهه نظر الحزب الشيوعي العراقي الى ابناء شعبنا و نتمنى لكم و للشعب العراقي الموفقيه .... مع السلامه