الى مجلس اساقفة الشرق الاوسط: لجنة تحقيق اممية تساعد المسيحيين على البقاء في وطنهم


المحرر موضوع: الى مجلس اساقفة الشرق الاوسط: لجنة تحقيق اممية تساعد المسيحيين على البقاء في وطنهم  (زيارة 18384 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اسكندر بيقاشا

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 235
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى مجلس اساقفة الشرق الاوسط: لجنة تحقيق اممية تساعد المسيحيين على البقاء في وطنهم

اسكندر بيقاشا


قبل ايام كتب مراسل عنكاوا كوم من الموصل ان اهلها لا يزالوا، بعد عام من الهجمات على مسيحييها، يشعرون بالقلق لانهم لا يعرفون من هو المجرم. فما دام المجرم طليقا فانه لن يتوانى عن القيام بجريمته مرة اخرى خاصة وانه يعرف ان جريمته ستمر دون عقاب حيث كانت لحد الان. وهذا هو سبب للخوف والقلق  ومن ثم اتخاذ القرار بالهجرة.

ان الجرائم التي حصلت ضد المسيحيين لم يقم بها اناس جاءوا من السماء او اشباح نهضت من اعماق الارض انما هم بني بشر لهم اسماء ولهم انتماءات سياسية ودينية واثنية ويفعلون ذلك لمصالح واجندات معينة والاسوأ انهم يعيشون بيننا. هنالك في الموصل مثلا عدة قوى لها المصلحة والامكانية للقيام بمثل هذه الاعمال الارهابية. هذه القوى هي الاسلام المتطرف، القوميين الشوفينيين من العرب و الاكراد بالاضافة قوى اخرى اقل حظا . لكن رغم اختلافاتهم فهم لا يريدون ان يضحوا ببعضهم من اجل المكون المسيحي الضعيف.

ان ما اريد ان اوضح هنا هو ان القوى المتصارعة ,كانت مع الحكومة او ضدها, تعمل على اخفاء المجرمين والتستر عليهم. ان الحكومة العراقية التي من مهامها هو حماية مواطنيها وكشف المجرمين ونقديمهم للعدالة قد فشلت في اداء واجبها لا بل الانكى من ذلك هو تسترها على الجريمة والمجرمين من خلال محو أثار المجرمين الذين اعلنت هي القبض عليهم ومن ثم ضاعت اثارهم من دون ان تعلن عن اسمائهم والجهات التي تقف وراءهم.

من الخطأ تصديق الحكومة او الاحزاب والقوى العربية والكردية وحتى الاحزاب الدينية الني ترمي بالمسؤولية على اسم اصبح من المجهول وهو الارهاب وعلى اشخاص يسمونهم ارهابيين من دون اسماء وعناوين! كل العمليات ليست من اعمال القاعدة والاسلام المتطرف بل ان بعض العمليات قد تكون قد نفذتها الاحزاب القومية العربية والكردية وبمعرفة السلطات الحكومية. ان ما جرى في الموصل مثلا من احداث مؤلمة للمسيحيين قبل انتخابات 2008 و2010 قد يكون داخلا ضمن الصراع العربي الكردي على محافظة نينوى ولا يكون من عمل المنظمات الاسلامية المتطرفة.

هناك قرائن واضحة بان ما جرى للمسيحيين هو عملية تطهير عرقي لمجموعة سكانية عاشت على ارضها لاكثر من خمسة آلاف سنة وتأثر بها حوالي مليون انسان من بين الذين قتلوا او هاجروا الى الخارج او النازحين الى مناطق اخرى في العراق او الذين يعيشون خائفين مذعورين يشكرون ربهم على كل يوم مر عليهم بسلام.

لكن من سيقوم بالتحقيق والتحري لمعرفة القتلة المجرمين؟
بالتأكيد ليست حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي اثبتت انها غير مؤهلة لهذا الدور لاعتمادها في بقائها في الحكم على القوة العربية والكردية الداخلة في دائرة الاتهام, وللشك في انحيازها الى قوى ذات ايديولوجيات دينية طائفية. فقد اثبتت فشلها في التحقيق بمقتل المطران الشهيد بولص فرج رحو حينما القت بالتهمة على رجل محكوم بالاعلام في قضايا ارهابية اخرى لاسدال الستار على هذا الملف المهم بالنسبة للمسيحيين العراقيين. وهذا الموقف الحكومي هو الذي مهد لقتل مسيحيي الموصل عام 2008 و 2009 لانه اعطى الضوء الاخضر للكل من يريد الاعتداء على المسيحيين. كما ان القوى العربية والكردية على ما اعتقد لا تريد كشف المجرمين ولا تستطيع القيام بتحقيق محايد في هذه الموضوع لان التحقيق يطالها ايضا.

الحل الوحيد لهذه المعادلة يكمن في تشكيل لجنة تحقيق دولية مهمتها كشف المجرمين الذين يقفون وراء مقتل المئات من المسيحيين الابرياء وتهديد حياة واستقرار المجتمع المسيحي لاجباره على ترك ارضه واملاكه ووطنه.

الا يستحق كل هذا قيام المجتمع الدولي بواجبه لمعرفة هوية المجرمين والجهات التي تساندهم!

ارجو ايها السادة الاساقفة ان تتوفر لكم الشجاعة والحكمة لاتخاذ خطوات عملية بهذه الاتجاه لان شعبنا قد سئم الكلام الجميل والمجاملات التي لم تفدنا في ايجاد حل لمحنتنا.

 واخيرا فانني واثق من ان المسيحي العراقي ,بعد معرفة المجرمين والجهات المتورطة في عملية التطهير العرقي, سيعيش اكثر اطمأنانا واستقرارا وستزداد فرصة بقائه في وطنه .

ادناه بعض الفقرات من اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها

المادة الأولى

تصادق الأطراف المتعاقدة علي أن الإبادة الجماعية، سواء ارتكبت في أيام السلم أو أثناء الحرب، هي جريمة بمقتضى القانون الدولي، وتتعهد بمنعها والمعاقبة عليها.


المادة الثانية

في هذه الاتفاقية، تعني الإبادة الجماعية أيا من الأفعال التالية، المرتكبة علي قصد التدمير الكلي أو الجزئي لجماعة قومية أو اثنية أو عنصرية أو دينية، بصفتهاهذه‫:  ‬
(أ) قتل أعضاء من الجماعة
(ب) إلحاق أذى جسدي أو روحي خطير بأعضاء من الجماعة،
(ج) إخضاع الجماعة، عمدا، لظروف معيشية يراد بها تدميرها المادي كليا أو جزئيا،
(د) فرض تدابير تستهدف الحؤول دون إنجاب الأطفال داخل الجماعة،
(ه) نقل أطفال من الجماعة، عنوة، إلي جماعة أخري.

المادة الثالثة

يعاقب علي الأفعال التالية:
(أ) الإبادة الجماعية،
(ب) التآمر علي ارتكاب الإبادة الجماعية،
(ج) التحريض المباشر والعلني علي ارتكاب الإبادة الجماعية،
(د) محاولة ارتكاب الإبادة الجماعية،
(ه) الاشتراك في الإبادة الجماعية.




غير متصل ماهر كيزو بوداغ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 579
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 

                                      بسم الاب والابن والروح القدس

                                            الاله الواحد امين

  اطالب بتحويل  قضية  استهداف المسيحيين الى المحاكم الدوليه

 واطالب مناشدة الامم المتحدة  بارسال قوات دوليه لحماية المسيحين

 وهذان الطلبان موجهان الى الساده المطارين ورجال الدين لا للقاده السياسيين لانهم مشغولين بان ذالك كلداني وهذا

سرياني وذاك اشوري  ويركضون وراء كراسيهم وجيوبهم ويتركون شعب المسيح شعب السلام ان يقتل

 


غير متصل BASILQOJA

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 68
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  بسم الاب والابن والروح القدس

                                            الاله الواحد امين

في البداية سلام المسيح الى الاب بندكتس السادس عشر اول شيئ
والى الاب مار عمانوئيل دلي باطريرك الكلدان
والى السادة المطارنة
 وابائنا الكهنة


  اطالب بتحويل  قضية  استهداف المسيحيين الى المحاكم الدوليه
 
ارجو ايها السادة الكرام ان تتوفر لكم الشجاعة والحكمة لاتخاذ خطوات عملية بهذه الاتجاه لان شعبنا قد سئم الكلام الجميل والمجاملات التي لم تفدنا في ايجاد حل لمحنتنا.

نحن مهددون بالموت وبعد ايام سوف ارحل من السويد بناء على ما صرح بة السيد نوري المالكي على ان العراق يزهو بة الخير والامان اين الامان بما تطرق بة السيد نوري المالكي اين الامان وانا لست الوحيد المهدد بالترحيل القسري وانما يوجد الالاف من اخوتي المسيحيين الذين يرحلون قسريا الى العراق او يجبرون ان يوقعوا باعادتهم الى العراق بعد ان يرجع اخوتي الى العراق يلاقون حتفهم وسفك دمائهم الطاهرة
اين العدل
اين الامان
اين حرية الاديان
لطالما يوجد مطارين مشغولين بمناصبهم تاركين شعبهم المسيحي يسفك دمهم الطاهر بايدي السفاحين الاسلاميين
اناشد موقعنا الغالي موقع عنكاوة كوم اننا مادمنا مكتوفين الايدي على مايحصل فان ما من جدوى لانتضارنا من هذة المؤتمرات
التي تمدنا بالوهم
ارجو ايها السادة الاساقفة ان تتوفر لكم الشجاعة والحكمة لاتخاذ خطوات عملية بهذه الاتجاه لان شعبنا قد سئم الكلام الجميل والمجاملات التي لم تفدنا في ايجاد حل لمحنتنا

لكن من سيقوم بالتحقيق والتحري لمعرفة القتلة المجرمين؟

واخيرا وليس بالاخر
ليس لي كلام اقدمة اكثر مما قلت
واقدم شكري العميق الى موقعنا الكبير والرائع موقع عنكاوة كوم الذي هو الصوت الصارخ بوجة كل من يرتكب الاخطاء بحق شعبنا المسيحي عامة ولا ارغب ان اقول ذاك كلداني او ذاك اشوري او ذاك سرياني لاننا كلنا مسيحيون اتينا وعمذنا باسم الرب الفادي يسوع المسيح لة كل المجد
اقدم تحياتي الخالصة الى موقع عنكاوة كوم

باسمي اقدم الشكر الجزيل لموقع عنكاوة كوم
والف شكر وتحياتي القلبية لكاتب الموضوع
سلام المسيح لكم جميعا

                                  تحياتي : ابن القوش

                           باسل قوجا / سودرتاليا ـــ السويد


غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 936
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبة
 راي بخصوص هذا المؤتمر
اعتقد ان المطارنة والمؤتمرون ومن معهم ، قد وضعوا الان انفسهم على المحك و المواجهة  مع حكومات المنطقة و شعوبهم ،والمجتمع المسيحي ينتضر منهم الان لقرارات مصيرية.والا فعليهم ان يبحثوا على مناطق اخرى لابرشياتهم.وشكرا

  ثائر حيدو


غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العالم اصبح غابة والقوي يفترس ويكتسح الظعيف
وتجاربنا مع من عاش معهم ابائنا واجدادنا وعلى
مر العصور ولم تنفع معهم لغة التسامح والمحبة والاخوة
بل كانوا يستغلون كل فرصة لينتقموا منا وبفتاوى دينية
او ايحاء من الحكوماةوالنتيجة كانت هي قتلنا او تهجيرنا
ماذا حصلنا من ادانت من ابادة اجدادنا في تركيا وما هو
الحل من قتل المسيحيين في العراق وتصاريح المسؤولين
ووعودهم بكشف المجرمين والقتلة
يوجد عندنا مثل شعبي يقول لا يحك جلدك غير ظفرك
في هذه المرحلة علينا ان نحمي نفسنا بنفسنا ولا ننتظر رحمة
وشفقة من الاخرين وخاصة بالامس كانوا يقتلون شبابنا ويعذبون
اسرانا واليوم يحكمون البلد وعندهم حقد على ابناء هذا البلد
على المؤتمرن ان يكون اقوياء وصارمين وكفى لغة المحبة
والتسامح مع من لا يفهم غير لغة الحديد
جورج يوسف البوتاني
فرنسا ليون


غير متصل بطرس ادم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 752
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أسكندر بيقاشا

الموضوع الذي طرحته هو موضوع مصيري بالنسبة لمسيحيي الشرق الأوسط بصور عامة ومسيحيي العراق بصورة خاصة, وأن تطييب الخواطر من قبل القوى الفاعلة والمسيطرة في العراق سواء الحكومة العراقية أم الأحزاب الكردية , أن هي الاّ ضحك على البسطاء لأن جميع هذه القوى وحكومات الشرق الأوسط تؤمن بمبدأ " التقيّة " أي الكذب والغش والخداع في سبيل الوصول الى ما يعتبرونه هدفهم الأسمى أي تثبيت أقدام حكوماتهم وأحزابهم ومليشياتهم على حساب حقوق الآخرين, ولا يثنيهم عن هدفهم هذا الا الخوف والقوة , وسبق وأن كتبت مقالة بعنوان " أغتيال الشهيد المطران , ولجنة التحقيق الدولية " في موقع عنكاوة بتاريخ 1\4\2008 , دعوت فيه ما تطالب به أنت في مقالك هذا , وأدناه نص من جزء من هذه المقالة .

(( 1  -   العراقيون بصورة عامة والمسيحيين بصورة خاصّة ليس لديهم ثقة بأي تحقيق أو محاكمة أو حكم يصدر من دولة يسيطر عليها المحتل وتسيّر أمورها حكومة طائفية الكلمة العليا فيها للمليشيات
 
2 -  يطالب كل من يريد أن تكون العدالة هي السائدة في أي تحقيق في ظروف العراق الشاذّة أن تكون الجهة القائمة بالتحقيق جهة محايدة ودولية , أسوة بقضية أغتيال السيد رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق
 
3 -- يطالب المسيحيين العراقيين بصورة خاصة أشراك ممثل من دولة الفاتيكان للأطلاع على سير أعمال هذه الجهة الدولية لأن الشهيد كان يشغل مركزا مهما في الكنيسة الكاثوليكية
 
4 -- يطالب العراقيين كذلك بأشراك ممثل من دولة سويسرا كونها دولة محايدة لا تخضع لأي تهديد أو ابتزاز
 
5 -  أن مطالبة المسيحيين العراقيين بكشف ومحاكمة ومعاقبة مخططي ومنفّذي هذه الجريمة ليس سعيهم للأنتقام , بل تحقيق العدالة التي تدعو اليها تعاليم المسيح له المجد , وشعار المحبة التي تنادي به التعاليم المسيحية ليس معناه أن يترك المجرم دون عقاب )) . 

بطرس آدم
تورنتو - كندا



غير متصل اسطيفان هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 205
  • الجنس: ذكر
  • افعل كل شيء بالحب
    • MSN مسنجر - www.astefan@hotmail.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
]نعم ولم لا  نريد ان تحال مساله قتل وتهجير المسيحين في العراق للمحاكم الدوليه  .على الاقل لنعرف من هم الاعداء الحقيقيين  ومن ورائهم وما هي نواياهم .  وان ينالوا ما يستحقون من عقاب لجرائمهم البشعه التي اقترفوها بحق ابناء شعبنا في العراق

AL HAMZEKY

غير متصل windtalker

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3159
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
ان ما يحدث للمسيحين من تقتيل وتهجير قسري ومعلوم من يفعل هذه الجرائم الخبيثة ولاكننا مع الاسف اما نخاف او نستحي ان نئشر بئصبع الاتهام الى القاتل انا اقول يجب ان نمتلك القوه والاراده لسحق كل من ينوي او يفكر الاعتداء على الناس اودور العبادة اخواننا المسيحين في الموصل ومنذ عام 2003 وهم يتعرضون لابشع الجرائم والارهاب ومع ذلك صمدو ودافعو ولاكن مع الاسف الشديد لم يمد لهم احد يد العون لا الحكومة العراقية ولاغير الحكومة العراقية انا اتكلم معكم دعني اقول بصراوي من محافظة البصرة ولو انا الان في الاردن ولاكن واعتقد انتم افضل مني تعلمون بهذا الامر ان المسيحين في الجنوب افضل حالا من الناحية الامنية من الموصل وغيرها من المحافضات الشمالية الله ياوطني لقد دمروك وقتلو فيك الروح المشعة قتلو ضحتك قتلو حتى بكاءك وقد كانت لي ذكريات في وطني في بصرتي اه على الذكريات التي قتلت ايضاً انا الان اكتب هذه الكلمات بدموعي فلقد كتبتها قبلي واخيراً وليس اخراً اتمنا لكم يا ابناء شعبي الوفي في العراق الجريح وانا من هنا من عمان وقلبي يهفو وهوي الى تراب العراق ونهريه وشطه  ان ينعم عيكم بلئمن والستر والخلاص من هذا القاتل الجاثم على صدورنا شكرا ...    اخوكم في الانسانية

يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكر للاعلامي العزيز الاخ اسكندر بيقاشا على طرحه هذا الموضوع المهم والحيوي والذي يخص شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (المسيحي) في محافظة نيننوى وشكرا لموقعنا المتألق عنكاوا على اتاحته الفرصة لابناء شعبنا للمشاركة في مثل هذه الحوارات والمناقشات الحرة والهادئة والديمقراطية واوضح الاتي بصدده ويمثل وجهة نظري الشخصية :

1 - ان احد الاسباب الاساسية في المشكلة هو وجود خلل في تدابير واجراءات حماية شعبنا وضمان سلامته في وطنه في محافظة نينوى لوجود تواطوء وتمادي ومساومة بين بعض افراد قوات الشرطة والجيش والامن والاداريين فيها بحيث اصبحوا جزء من المشكلة وليس جزء من الحل لانها مخترقة من قبل الارهاب الاسود والتطرف والعصابات لترهيب والانتقام من شعبنا جهارا نهارا لقلعه واستئصاله وتهجيره قسرا من ارض الاباء والاجداد !! وان هذه الاعمال الدنيئة التي تنفذ ضد شعبنا في الموصل ليس عملا محدودا او فرديا وانما عمل منسق وجماعي ومنظم ومخطط له مسبقا وينفذ على شكل مراحل ...

والا لماذا استأسد هولاء الارهابين على ابناء شعبنا في نينوى ؟ الجواب بسبب عدم اتخاذ حكومة العراق الاتحادية والحكومة المحلية في نينوى الاجراءات والتدابير الجدية والفعالة والشفافة والمقنعة والرادعة والقانونية اللازمة لكشف المتورطين والقتلة الاوباش في الجرائم التي اقترفت ضد شعبنا في نينوى ومنذ 2003 وتقديمهم للمحاكم المختصة علنا ولغاية اليوم وردعهم ومحاسبتهم قانونا وكشفهم امام شعبنا حيث لم نسمع غير التصريحات والمسكنات والمهدئات والوعود والاستنكارات من قبل بعض المسؤولين في بغداد ونينوى !! لغرض امتصاص واحتواء حالة الغضب والاستياء بين ابناء شعبنا في الوطن والخارج ... (الرابط الاول ادناه) ..

 حيث قال نيافة رئيس أساقفة الموصل المطران المونسنيور (جورج القس موسى) أن الحكومة العراقية والمحلية في نينوى والقوى الأمنية في العراق لا تنجح في حماية المسيحيين من تهديدات الارهابين على تهجيرهم من البلاد وطالب الامم المتحدة وامريكا على محاكمتهم وفقا للقانون الدولي .. (الرابط الثاني ادناه) ..

وجدير بالاشارة ان السيد (يونادم كنا) سكرتير الحركة الديمقراطية الاشورية زوعا  كان قد حمل حكومات العراق الاتحادية والمحلية في نينوى مسؤولية ما يتعرض له المسيحيون في الموصل مشيرا الى ان الاعتداءات ذات طابع سياسي ولابد من فتح تحقيق دولي بعد عجز الحكومة عن كشف نتائج التحقيقات امام شعبنا (للاطلاع الرابط الثالث ادناه) ..

2 - ان انفراد (قائمة الحدباء) (19) مقعد في مجلس محافظة نينوى خلال ما يقارب السنتين من السلطة لوحدها في محافظة نينوى واستئثارها بها من دون قائمة نينوى المتأخية حيث لو تم تقيم ومرجعة تجربتها بشكل موضوعي ومحايد ومتزن ومنصف وشفاف عن طريق استفتاء حر ونزيه وديمقراطي بواسطة صناديق الاقتراع الديمقراطية ستكون النتائج لا تسر اصحابها وقادتها ومؤيدها !! حيث لازالت ( قائمة الحدباء ) لغاية اليوم منهمكة في توزيع الادوار والمناصب والمكاسب السياسية والادارية والمالية على حساب قائمته ( نينوى المتأخية ) ذو الاغلبية الكوردية والتي لها (12) مقعد في مجلس المحافظة وحقوق الناخبين من ابناء نينوى الذين بنوا لهم قصورا في الهواء اثناء الدعاية الانتخابية سرعان ما دمرتها الرياح والمياه لان قاعدتها من الرمال الرخوة !! ..

ان محافظ نينوى السيد ( اثيل النجيفي ) يعزي اسباب المشاكل في المحافظة ويسقطها على طرف سياسي ويقصد الاخوة الكورد لتبرير فشله ولا يعترف بتقصيره !! للضحك على الذقون والاستخفاف بعقول ابناء المحافظة وكأن المجتمع في نينوى قطيع من البهائم حاشاهم !! الا يعرف ان ابناء نينوى يعلمون ان كافة السلطات والصلاحيات بيده وبيد قائمته وانه هو المسؤول عن اي تدهور امني او مشاكل او خلل في المحافظة دستوريا وقانونيا واخلاقيا ...

لماذا يعزي السيد المحافظ هذه المشاكل الى الاخرين ؟ الجواب  بسبب ضعف كفاءته وقلة خبرته وتجربته السياسية والادارية والحزبية وافتقاره للحكمة والتعقل والنضوج وقبول الاخر ؟ لكون قائمته متعصبة قوميا ودينيا وحديثة الولادة وخليط غير متجانس فكريا وايديولوجيا ومتعطشة للسلطة والنفوذ والامتيازات والمكاسب السياسية وجدير للاشارة ان قائمة الحدباء تضم في صفوفها متشددين ومتعصبين قوميا ودينيا من العرب السنة وبعض اللبراليين ومجموعة من بقايا البعثيين وعناصر متطرفة ومسلحة لها اجندة سياسية غير معلنة انخرطت وتسترت تحت خيمة هذه القائمة وتحالفت معها تكتيكيا لاهداف وغايات خاصة ...

وهنا نتسأءل اليس المسؤولية التاريخية والدستورية والقانونية والاخلاقية يتحملها السيد محافظ نينوى واعضاء مجلس المحافظة في غمرة دم ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذي سكب في الموصل واستهداف مقدساته خلال فترة سلطتهم ؟ لماذا لم ينفذ السيد المحافظ ومجلس المحافظة وعودهم في حماية ابناء شعبنا ومقدساته ؟ وملاحقة القتلة والمجرمين واستجوابهم وكشف الحقائق امام شعبنا !! ولماذا استهدف شعبنا في الموصل بشكل خاص قتلا وتهجيرا ؟ هل لانه مختلف دينيا وقوميا مع قائمة الحدباء ؟ ويجب استئصالة وقلعه من جذوره في وطنه وهو اهل الدار الاصلي ام ماذا !!؟ ...

3 - حيث نقول للامانة لولا تواجد قوات البيشمركة والامن الكوردي التابعين لحكومة اقليم كوردستان في بعض مناطق سهل نينوى  واجزاء من مدينة الموصل بشكل مؤقت لابعاد شبح الارهاب عن الاقليم وتأمين سلامة وامن كل المكونات القومية والدينية الكبيرة والصغيرة في هذه المناطق وبالتنسيق طبعا مع حكومة بغداد والقوات الامريكية لحين تنفيذ المادة (140) من دستور العراق الاتحادي لاصبح شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وكل المكونات الصغيرة فريسة وضحية لاوباش الارهاب الاسود والتطرف والعصابات وفي خبر كان واثر بعد عين ...

وهذا ما يؤكده ابناء شعبنا وبقية المكونات الصغيرة فعليا بالوقائع والمعطيات على الارض ... (وقد اشاد رجال الدين من ابناء شعبنا بقوات البيشمركة في سهل نينوى للاطلاع الرابط الرابع ادناه) ... فلو لا قوات البيشمركة لاصبح حال شعبنا في اغلب مناطق محافظة نينوى حال ابناء شعبنا في بغداد والبصرة وكركوك والانبار تحت رحمة الارهاب والتطرف وابتزاز العصابات الاجرامية !! سؤال يطرح نفسه الى متى يبقى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في وطنه جريح وينزف !!؟

وكما يقول الشاعر الشعبي العراقي بخصوص اصالة شعبنا في وطنه الاتي :
-------------------------
الارض ارضنا والي يقبل بينا يقبل ...
 واللي يرفض ينقلع ...
 وهذا الوطن ملك النا بالوقائع والشرع ...
 ومن ارضنا ما ننشلع ...
 لان شعبنا مثل القصب عالي ..
 شكد ما تقص بيه المناجل يرجع اكثر ويرتفع ...
 وهو مثل الجبل باقي في الوطن والجبل ما يندفع  ...

ازاء ما تقدم نتفق مع الاخ اسكندر بيقاشا ونضم صوتنا الى صوته ونطالب سينودس اساقفة الشرق الاوسط المنعقد حاليا في روما للمطالبة بتشكيل لجنة اممية دولية على غرار لجنة الشهيد رفيق الحريري في لبنان لكشف الحقائق والقتلة المجرمون الذين استهدفوا شعبنا في نينوى وكل العراق والكشف عنهم على الملاء ومحاسبتهم قانونا لينالوا جزائهم العادل مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=411704.0

http://www.kaldaya.net/2010/News/05/May07_2010_A1_Mosul_GeorgeAlkas.html

http://ar.aswataliraq.info/?p=204978

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,411364.0.html



                                                                                 انطوان دنخا الصنا
                                                                                     مشيكان
                                                  antwanprince@yahoo.com






غير متصل الشماس سلوان عقراوي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
برأي ان الاساقفة سوف يعودون كما ذهبوا وسيعود كل واحد الى ابرشيته وتستمر الكنيسة كما هي على حالها لا تقدم و تاخر
ذهبوا للالتقاء والنزهة فقط لا غير خاصة اساقفتنا في العراق انا لا اتامل ان يحصل اي تغيير او اي عمل على ايديهم في اي قضية تخص الشعب المسيحي في العراق مع خالص تقديري للجميييييييييع


غير متصل غالي غزاله سدني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 182
    • مشاهدة الملف الشخصي

   لا اعتقد هنالك فائدة من الشكوى لان الامور واضحه بالاعتداء على المسيحيين  منذ  سنين طويله امام
 انظار العالم   بدون اتخاذ اي قرار حول الموضوع  لا من قبل   الكنيسه ولا من قبل المنظمات الانسانيه
 العالميه وشكرا




غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية و  احترام للجميع الأخوة المتصفحون و المشاركون في هذا الموضوع الصميمي
تحية و  وقار لموقعنا المميز عينكاوة كوم الموقر و القائمون عليه
الف شكر للأستاذ اسكندر و عطائه الفكري و القومي .
نحن نحو انقراض و الخطر جسيم . الف نعم اؤيد كشخص التحرك نحو هذا الأتجاه الا و هو المطالبة بحماية دولية .
سادتي الأكارم
لا المؤسسة الدينية بأمكانها فعل شيء بدون احزابنا و لا العكس . يجب التفاهم بين احزابنا و الكنيسة اولا و من ثم المطالبة بحماية دولية . انا ضد تدخل الدين في السياسة و لكن هنالك حلول وسطى و حدود فاصلة بين هاتين المؤسستين و لكن الهموم مشتركة و كلا المؤسستين في سفينة واحدة و السفينة مهددة بالغرق فلن ينجو احد لو وصلت إلى هذه النتيجة . جميع ابناء شعبنا بكل التسميات الكلدانية السريانية الأشورية و بجميع كنائسه ينظر اليه من قبل من لا يتقبلوننا في ارض اجددنا بنفس العين . الأستصغار , التعالي عليه , قتله , تهجيره , اقصاءه و ...  إذا العدو الذي هو الأرهاب و التطرف الديني و القومي و التعصب المناطقي و المذهبية المقيتة و الظلامية العمياء لا ترحم احدنا و نحن لا ندرك هذا الشيء !!! اسمحوا لي يا اخوتي الأعزاء ان اقول ؛
هنالك من فكر بتوحيدنا و نظر إلى الجميع بعين واحدة اخذا العبر من الظروف التي مروا بها ابناء شعبنا في ايران و  حاول الأستفادة من تلك الأخطاء و الثغرات و هذا الشخص هو الأنسان النبيل و النزيه رابي سركيس اغا جان مامندو . لكن للأسف بعض من الأخوة الأكارم يريدون احباط  هذا العمل الجليل و الرائع بشتى الوسائل . الف نعم نحن بحاجة إلى التكاتف و العمل المشترك و استعلاء على  الصغائر من اجل الوصول إلى الهدف المنشود ألا وهو الصد لهذا المشروع المقيت ( تفريغ العراق و الشرق الأوسط من سكانه الأصليون  و سلب ارضهم منهم ليضيعوا في غيهاب الغربة و الضياع )

مرة  اخرى . الف شكر  لموقعنا الموقر  و للمشاركون و المصوتين  و المتصفحون .
محبكم  و خادمكم بسم المحبة
انور صليوة سبي
من النرويج


غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم,اخواني نحن هنا في بلداننا العربيه عايشين على ( الطخات) الجماعه اليوم يحبوك باجر واحد يقرالهم غزاله يكرهوك ,ياجماعه نحن لسنا نسكن اوربا او امريكا بحيث عندما يقول شخص ما كلمه, الناس تدرسها وتفندها وتمحصها الى ان تبدي الرائ فيها, الناس هنا تمشي على العواطف والهتافات والصياح وبعدما يقع ما يقع يبدا نفر قليل جدا بالتفكير ان وجدوا ويقول اين كان عقلي وهذا الحديث كله يكون بعد فوات الاوان, فهكذا دول ينطبق عليها المثل الذي يقول  ( ان كان رب الدار بالدف ناقر فشيمة اهل الدار الرقص) اذا قتل احد هنا كما يسمونهم من الاقليات فالجميع يحاول طمس الحقيقه لماذا لانه لايمتلك عشيره تزبد وترعد وتقوم ولا تقعد وتهدد وتغلق الشوارع وهكذا لايتم الكشف عن المجرم واخفاءه وهكذا يصير المسؤل مجرم وقاتل ايضا ,سؤالي الايعلم هذا المسؤل بالنص الذي يقول ( وبشر القاتل بالقتل ) ام لم يسمع بهكذا نص ام انه غير مشمول به لانه قتل احد من الاقليات وخلص البلاد والعباد من انسان بحساباتهم يعتبر صفر على الشمال,اما بالنسبه للمحاكمات الدوليه فهل هي مجديه بالنسبه لوضعنا نحن هنا , انا اشك في هذا الامر, لانه ما الذي تستطيع فعله المحاكم الدوليه في اوطاننا نحن, لاشئ نعم لاشئ, لانه هذه الدول لايوجد فيها قانون , والقانون الموجود هو لحمايه الحكام فقط وهو سلاسل في عنق الشعب لحمايه الحكام فقط,واذا اشتكيت يقولون لك (هم نزل وتدبج) ونطلع تالي ما تالي احنا اهل الدف والركص واحنا المخربين البلاد والعباد ونستعين بالاستعمار والقوى الامبرياليه لتحطيم وتخريب البلاد العامره,اخواني الاعزاء ( الشك كلش كبير وماكو رقعه اصلا ) احنا العايشين هنا نخلي عيونا بعين الله وهو يحمينا ويستر علينا وعلى عوائلنا , ونرفع اصواتنا وما نسكت على الظلم وخلي يسمع العالم , بس اذا هذه الشعوب التي نحن بينها نعيش اذا لم تفتح عقولها وقلوبها للخير فالطامه جدا كبيره  لها لانها لن ترى نور الله ومحبته وسلامه , سلام لكم

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيدي جزيل الأحترام و التقدير  مني انا خادمكم بسم المحبة المسيحية  و القومية و العراقية الف تحية
كلامك ذهب و منطقي جدا . لذا اقول لسيادتكم الموقر . نحن جميعنا نؤمن بالله . لكن إذا كنا نعيش بين قوم لا يعترفون بالقانون
وفي بلد تحكمه قانون الغابة يجب علينا ان نتحرك و نتكاتف و ان نحمي انفسنا بأنفسنا و ان نلجاإلى كل الوسائل المشروعة . فإذا تم اقرار  قرار الحماية الدولية من قبل الأمم المتحدة و تم تشكيل مؤسسات تمتلك قوة قانونية او سلاح تابعة لشعبنا . لن يجرأ احد ان يتصرف هكذا تصرفات مثل ماحدث خلال السنواة المنصرمة و ما حدث البارحة في بلدتنا العزيزة بغديدا . و لكن الطامة الكبرى هي كيف نحصل على هذه الحماية الدولية كما حصلوا عليها الأخوة الأكراد و تم تحديد خط العرض 36 ؟ نحن منقسمون دينيا و مدنيا !!!! و إذا استمرينا على هذا الحال سوف نكون كبش الفداء و لن يعير لنا اهمية احد لا دوليا ولا محليا ولا اقليميا . الشعوب هي من تصنع مصيرها . ( لربما تقول ان انور صليوة سبي . قاعد في بلد اوروبي و يخط كلمات عبر الأنترنيت و هذا سهل )
اقسم لكم جميع بالمسيح الحي و بمعزتي تجاه شعبي إني احترق عليكم و إني حزين عليكم . و لكن في الوقت الحاضر هذا ما استطيع القيام به . أي ان لا اتخلى عن همومكم و ان اشارككم احزانكم حتى و لو بكلامات تشجعكم . لكنني اؤمن ان لو اتفقت احزبنا في ما بينها و تفاهمت مع كنائسنا سوف نخرج بنتيجة اجابية و مفرحة . مرة اخرى مني لحضرتكم الف تحة و احترام
محبكم
انور صليوة سبي


غير متصل سيزار ميخا هرمز

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 978
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية للأخ اسكندر بيقاشا وللطرح الجريء كما عودتنا في هذا الملف بدليل نشركم لمقال أو حوار هادئ مازلت أتذكره تحت عنوان كل عام ..... وقتلة المسيحيين العراقيين بخير! في 11 يناير 2009 للإطلاع الرابط أدناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,255535.0.html
كما كتبت إنا أيضا العديد من المقالات في هذا الخصوص وبالتحديد في هذا الملف وقد خرجت بعد كل ذلك أن الطرفيين الكردي والعربي يتحملان المسؤولية كاملة لكل ماحدث ويحدث لمسيحي العراقي بدليل تفجير طلاب قره قوش الجامعيين الأخير في 02 – 05 – 2010  الذي حصل تفجير مزدوج لغم ارضي وسيارة مفخخة وأين ؟؟ بين سيطرتين مشتركة للقوات من كلا الطرفين والإجراءات  الأمنية في أوجهها !! فكيف دخلت المتفجرات !!
أن الأوان أن نتكلم بصورة معلنة من خلال كل الوسائل المتاحة لأنه فعلاً كما تفضلت شعبنا قد سئم الكلام الجميل والمجاملات التي لم تفدنا في أيجاد حل لمحنتنا.
 وكما كتبنا وتكلمنا وقلنا أكثر من مرة أن من يتحمل ما يحصل لمسيحي الموصل من الكلدان والسريان والأشوريين والأرمن ( المسيحيين ) يتحمله الطرفين الكردي والعربي فكل ما زاد الصراع بينهم وتأزمت العلاقات بينهم من أجل  مصالح حزبية ضيقة ومكتسبات على الأرض يأخذ الإرهاب دوره أكثر وأحيانا تكون الورقة المسيحية مطروحة في كل استحقاق فترمى على الطاولة من قبل الطرفين..
وبما  انه أن الأوان أن نتكلم بجرأة فان  اصطفاف أحزاب شعبنا التي تملك زمام الأمور (ممكن !! ) نتيجة الإعلام والتمويل يقع عليها هي الأخرى المسؤولية لأنها لم تتمكن من فعل شيء من اجل ملف مسيحي الموصل فالحركة الديمقراطية الأشورية لها علاقات مميزة مع الحكومة المحلية في الموصل وعلاقاتها غير جيدة مع حكومة الإقليم وبالذات حزب البارتي ومن جانب أخر حزب المجلس الشعبي يقف مع حكومة الإقليم وعلاقته مميزة مع حزب البارتي وعلاقته سيئة مع الحكومة المحلية لمحافظة الموصل فترى ملف مسيحي الموصل (المناطق المتنازع عليها ) مثل حبل يجره من طرف الحكومة المحلية لمحافظة الموصل بالتعاون مع الحركة الديمقراطية الأشورية ومن الطرف الأخر إقليم كردستان بالتعاون مع المجلس الشعبي والأمثلة والبراهين كثيرة على ذلك !!
الملف الأمني في محافظة نينوى ومركزها الموصل ليس بيد اثيل النيجفي بل الكرد أيضا فقد عبر أكثر من مرة أن هناك مناطق خارجة عن سيطرة القوات الأمنية في الموصل فأذن هي تحت سيطرة قوات الكردية سواء البيشمركة بلباس الجيش او الاسايش والأجهزة التابعة لإقليم كردستان !!
لقد عبر النائب يونادم كنا في ندوة ستوكهولم "وحول أحداث الموصل عام ٢٠٠٨ والملف الذي قال اسامة النجيفي بان المالكي قد عرضه على مجموعة من المسؤولين بحضوره فقال بان نسخة من الملف موجودة عنده وان الفوج الأول من الفيلق الثامن ذو الغالبية الكردية يتحمل مسؤولة هذه الاعتداءات "
لقد شخصنا الأسباب وأصبحت معروفة للقاص والداني كما عرفنا لماذا لا يفتح ملف مسيحي الموصل لانها منا وبينا ومن عدنا ولم اود ان اخوض بغمار الأسباب مرة أخرى لولا إني قراءة
بعض الردود لمنظري احد الأحزاب الذي يرمي الكرة بملعب اثيل النيجيفي ويبرىء أسياده كبراءة القصاب من دم الذبيحة !!
وبما أن مسيحي العراق يفتقدون إلى مرجعية سياسية موحدة قادرة أن تتكلم باسمهم ونتيجة لصراعات الأحزاب الفائزة بالانتخابات من خلال كوتا المكون المسيحي الباحثة لقيادة الأمة !! كل من طرف لدرجة أنهم لم يجلسوا مع بعض بل اصطفوا الى جانب حلفائهم الرئيسيين لهم فحتى دولة القانون والعراقية جلسوا وتحدثوا وعشتار والرافدين كل يغني على ليلاه ولم يجلسوا مع بعض على اقل تقدير مما يعطي مؤشر سلبي لوحدة كلمة مسيحي العراق على اقل تقدير !! ..فيقع الحمل الكبيرة على الكنيسة التي لحد ألان هي المعترف بها من قبل الحكومة  والعالم الدولي كمرجع لمسيحي العراق للتحدث باسم ابناء المكون المسيحي العراقي  ..وقد صدرت بعض التصريحات منها على التكلم بجرأءة والمطالبة وتجاوز مرحلة المجاملة لذلك يتحم اليوم على مجلس الاساقفة المنعقد في روما ( سينودس كنائس الشرق الأوسط )  أن يطالبوا العالم الدولي بتشكيل  لجنة تحقيق دولية وعلينا ان نقف مع هذا القرار كلنا لمعرفة قتلة المسيحيين أبناء الوطن الاصليين فما حدث ويحدث جريمة ابادة جماعية منظمة وتطهير عرقي !!
كل الإطراف تتحمل المسؤولية سواء الحكومية العربية او الكردية وأحزاب شعبنا فكفى برمي الكرة بالمعلب العربي !! أين هو ممثل شعبنا المسيحي الفائز بالكوتا في مجلس محافظة الموصل ماعلاقته هو من الاخوة الكرد ( قائمة التأخي ) وتقاطعاتهم مع قائمة الحدباء !! ا هو مرشح عن الكرد ام عن المسيحيين !!!!
لقد كتبنا موضوعاً عن الطلاب المسيحيين في  جامعة الموصل والانسيابية ومسلسل استهدافهم ولم يحل الموضوع بل تم تعقيده لم يتم مخاطبة القوات الامنية في الموصل لاتخاذ إجراءات صارمة من الحماية بل حول هذا الملف ايضاً للمزايدات الحزبية ومكتسبات من أجل  هذا الطرف او ذاك !! للإطلاع !!
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,432396.0.html
كما أابدى الأمين العام للأمم المتحدة قلقه إزاء استمرار عمليات العنف ضد الأقليات العرقية والدينية في تقريره الصادر في 04 – 08 2010 عن التطورات السياسية والأمنية في العراق... وهذه فقرة منه
 " اصابة حوالي 100 طالب مسيحي أثناء ذهابهم بالحافلات إلى جامعة الموصل في شهر أيار/مايو، وُقتل أحد المارة عندما انفجرت قنبلتان على جانب الطريق عند مرور الحافلات”، و”اغتيل في الموصل بشار حامد العكيدي، وهو عضو منتخب حديثا في مجلس النواب؛ وقتل غربي الموصل فارس جاسم الجبوري، وهو مرشح للبرلمان في منزله يوم 5 حزيران”.
الرابط ادناه للتقرير
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,432019.msg4738846.html#msg4738846

أن الأوان أن نطالب بلجنة تحقيق دولية وان تطلع شمس الحقيقة من يقتل ويهجر الشعب المسيحي في الموصل  ويذلك قد تحل الطمئنانية في نفوس من تبقى على إن تلحقه التوظيف والقيام بالإعمال وحرية ممارسة المعتقد الديني بدون مضايقة !! الحقائق والزمان يقولان أما أن نكون أو لا نكون !!

سيزار ميخا هرمز - ستوكهولم



غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم, اخي واستاذي  العزيز  اني احترم المقوله التي تقول (رحم الله امر عرف قدر نفسه ) من هذا المنطلق يجب ان نبدا بالتفكير والدراسه لواقعنا المسيحي,ومكونات شعبنا بانواعها ,ولا اخفي عليك سرا ان قلت لك علنا انه اذا الاشوري يجر بالطول فالكلداني بدا يجر بالعرض والسرياني كذالك وهؤلاء نسبه لايمثلون كل الشعب الكلداني السرياني الاشوري , فانا اجد باننا كلنا اخوه والواحد منا يجب ان يكون  خادم للاخر ,من هذا المنطلق ارى بتفكيري البسيط من حق اخي السرياني ان يتعامل مع امور طائفته كما يحلو له واخي الاثوري كذالك والكلداني كذالك , اقصد هنا القيادات لشعبنا فيما يخص كل طائفه منها, ولكن في الامور المشتركه يجب ان يكون النقاش داخليا بينهم ولا ينشروا الغسيل على الحبال ويجعلوا منا فرجه للقاصي والداني , لان الجميع يفرح بفرقتنا , فليكن الاشوري اشوري والكلداني كلداني والسرياني سرياني , فلن تتوقف عقارب الساعه لكن فيما يخصنا جميعا اطالب القيادات ان تخرج براي واحد, اتضن استاذي العزيز ان الاكراد سمن على عسل ,كلا استاذي العزيز فهم ثلاثه نوعيات او اكثر, لكن الذي يجمعهم هو تفكيرهم كيف يلعبون اللعبه بالصوره الصحيحه تركوا شغله انه هذا سوراني وهذا بادناني وهذا فيلي , يقول لك خلي نحصل على اكبر قدر ممكن من كل الامور القادرين ان يحصلو عليها ومن ثم نناقش الامور الداخليه, وبالمناسبه هناك اكثر من شئ خدمهم موقعهم شمال العراق وثلاث مدن تابعه لهم وشعب كردي لا ادري بالضبط كم مليون تعداده اربعه خمسه سته,ومنطقه مستقله عن العراق منذ عام 1990 وليومنا هذا ,فهو يقول لك هذه مصلحه شعبي الكردي , وهم يحاولون ان يعملوا علاقات مع الدول المجاوره ويطوروها , انا براي البسيط بارك الله بالقياده التي تفكر بشعبها وتطوره وتحاول ان( تحيد النار لكرصتها ) لماذا لانهم جلسوا وفكروا وتركوا الخلافات وتمسكوا بالمفيد , ولكن السؤال في مثل هذه المنطقه هل عبروا الى بر الامان؟؟؟؟ السياسه التي يعملون بها مع الجيران فقط تستطيع ان تجيب على هكذا سؤال . فكيف ونحن في بدايه الطريق , من المهم جدا ان تجلس كنائسنا وقادتنا معا وينضموا جميع الامور الخاصه بنا وينظموا طرق التعامل مع الشعب العراقي الاكبر فهم اهلنا واخوتنا ولنا قرون عده نعيش معا ونحترمهم ويحترمونا, نعم لدينا اناس ضحوا بدمائهم وارواحهم ولايزالون البعض الاخر يضحون للوصول الى المكانه التي تليق بنا كشعب اصيل لهذا البلد , فنحن اناس محترمون ومقدرون من غالبيه الشعب العراقي الا القله الظاله الظلاميه التي تكره حتى نفسها عندما تنظر في المراه والتي ذاق الشعب العراقي اجمع ما ذاق منها , علينا جميعا ان نطالب الساسه العراقيين ان يشكلوا الحكومه باسرع وقت ممكن ويضعوا ويشكلوا القانون فانه الدوله التي بلا قانون  لن ترى السلام والاستقرار ويلعب بها كل من هب ودب , ونحن المسيحيين يجب ان نضع ايدينا بايدي الحكومه والشعب  ومن اعمالنا سوف يحترمنا جميع ابناء الشعب المحترمين , يارب انشر سلامك ومحبتك على العراق والعراقيين , سلام لكم.

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل انور صليوة سبي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 196
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سادتي الأكارم :
سيزار ميخا هرمز و يوسف ابو يوسف    ( المحترمين ) سلام مصحوب بمحبة  و وقار لكما  انتما الأعزاء .
لو عدنا مرة اخرى و فكرنا بالطريقة السلبية لو سمحتم لي ان اسميها ( السلبية العراقية او الشرقية ) لن نخرج بنتيجة مرضية .
على ما اظن الغاية من طرح الموضوع هو إيجاد الحلول الناجعة و مناقشة الموضوع مناقشة مستفيظة لكي نرغم قادتنا السياسيون و الكنسيون من الجلوس على الطاولة المستديرة لكي يجدوا الحل للخروج من هذه الأزمة . فالغالبية الشعب الذي يتحدثون بأسمه كلتا القيادتين ( على ما اظن) غير راضون عن  (جزء من ادائهم و مواقفهم و تصرفاتهم ) . فرؤساء الكنائس الأفاضل يقولون نحن نذرنا انفسنا من اجل الكنيسة و لا كنيسة دون شعب كما السادة رجال الساسة يقولون نفس الكلام  (و هنا انا لا اريد ان اتهم احد و ان ابرء الأخر ) لكن الشعب هو من يدفع الثمن !! ففي الحقيقة النواقص و الثغرات نعرفها الجميع و لو خصصنا شهور لما انتهينا من تشخيصها و تحديدها .
اعزائي المحترمون :
نحن الأن امام  مسألة جوهرية و مصيرية الا و هي حياء او زوال
اقولها جهارا و بحروف كبيرة و قلب دامي ( الف كفى يا رجال الساسة و الدين ان تأخذوا من مصائر الشعب الموقف المتفرج . إنما اتخذوا خطوة جدية و اتفقوا في ما بينكم  المسافة قريبة جدا و القواسم هي الأخرى مشتركة  . لأن سيأتي يوما لن تجدوا احد يتبعكم ) هنا انا لا اؤيد كنيسة و ارفض الأخرى كما انا لست مع هذه المجموعة و مخالفا للأخرى

و اسمحوا لي ان اقول لكلتا القيادتين :
نحن لا نطلب منكم ان تشردوننا و تجعلوننا ضعفاء اذلاء في ارض الوطن و غيهاب المغترب لكونكم غير متفقيين
نحن لن نتبعكم إن كنتم تدعون محبتنا و لم شملنا (قولا ) و انتم تقسمون كنيسة المسيح التي هي واحدة جامعة مقدسة . (فعلا )
نحن لن نصدقكم اكثر إن كنتم تلعبون على ذقوننا من اجل حصولكم على مكاسب مادية و سياسية شخصية و تدعون إنكم تناظلون من اجل شعبكم
إنما نريدكم راعي صالح و جامع و يخاف على رعيته لا ان يفرقها و يشتتها
إنما نريدكم راعي يحفض كرامة مواطنيه و يدافع عنهم فعلا

و في النهاية يا احبتي لا اكن لسيادتكما غير المحبة و التقدير و الف شكر لكما على مشاركتكما
محبكم
انور صليوة سبي
النرويج


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1898
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكر للاخ اسكندر على الطرح ولجميع المعلقين الافاضل
(لا حياة للجميع ففي العراق وخارجه ، من دون بناء مؤسسات دولة ديمقراطية ، تعي حقوق الانسان كاملة ، ضمن القانون ، لتوفير الامن والامان والاستقرار الدائم ) وعلى العراقيين جميع الوعي التام لهذه المهام للحياة الجديدة الفاعلة في خدمة الجميع، وما على العراقيين الا اختيار الصح من الصحيح وليس البناء على الخطأ القومي الطائفي الديني.
انها مضيعة للوقت وخسارة للوطن وللشعب عموما ، والخاسر الاكبر شعبنا المنتهي ان استمر الحال للمحال
تحياتي ثانية للجميع

ناصر عجمايا



غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
التحقيق الدولي فيما يجري لأبناء ما يعرف بالعراق اليوم يجب ان يشمل كل العراق من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه وليس فقط الموصل، فالموصل هي التابعة لما بدء به في باقي المناطق في العراق، ولا يجب ان تمر الأفعال الشنيعة الأخرى التي جرت في باقي أنحاء العراق ضد الأبناء الأصليين دون تحقيق وعقاب وتعويضات لذوي الضحايا ولعائلاتهم يفرض من قبل الجهات الدولية على الحكومة العراقية وباقي الإدارات في المحافظات كلها دون استثناء من الشمال الى الجنوب والشرق والغرب.

اللبيب من الإشارة يفهم.


غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم ,  اخواني الاعزاء انا اخوكم الصغير اعرف شيئا واحدا انا متيقن منه جدا , , قبل ان اكون مسيحيا انا عراقي ونبوخذ نصر وحمورابي واسرحدون وسركون اجدادي وانا جدا فخور لابعد الحدود ان يكونوا هؤلاء اجدادي ,لماذا لانهم منبع الحضاره ,تعالوا نفسر واقعنا اليوم , فنجد نحن المسيحين منا من يقتل ومنا من يخطف ومنا من يشرد ومنا من يهجر ونحن نعيش في بلدنا و ارضنا الام واصبحنا اغراب فيها , لكن سؤالي هنا الم يقع نفس الشئ بالنسبه للصابئي الايوجد شيعي قتل الايوجد سني مهجر الايوجد يزيدي محروم من الحقوق , الاتلاحظون سادتي الكرام اننا جميعا في نفس المركب وهي ماشاءالله  تسير نحو الغرق بخطى اكثر من ممتازه وهذا كله بفضل السياسين وعصاباتهم طبعا (90%) منهم, لانهم يبحثون عن مصالحهم الشخصيه ولا واحد منهم يفكر بالشعب الذي اصبح في مهب الريح والاقدار تلعب به , هنا انا اتحدث عن اخواني المسالمين من الشيعه والسنه والاكراد والمسيحين وكل الناس التي تحب الحياه وتقدسها وتحترمها وتريد ان تعيش بحب الله , لكن الذين اتوا الينا من خارج الحدود ولعبوا باصحاب النفوس الضعيفه وتبعوهم, هم الذين دمروا البلد وهم سائرون به الى الظلام واعمق انواع الدهاليز , اني اطالب برفع الظلم في بلادي عن المسيحي والسني والشيعي والكردي وكل عراقي شريف مسالم ,اهم شئ عندي انه عراقي شريف ليكون ما يكون من اي ديانه او مذهب او قوميه , اللهم ارحم العراق والعراقيين وانر لهم دربهم وقلوبهم وعقولهم بنورك ومحبتك, سلام لكم.

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل فاروق كيوركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 311
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ اسكندر بيقاشا المحترم
الاخوة المتحاورون  الاعزاء
تحية طيبة
ان الاوضاع المأساوية التي  يمر بها شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري في العراق و ما يترتب عليها من تهديد حقيقي لوجوده وبقائه على ارض ابائه واجداده ، هي بالتأكيد وراء طلبنا النجدة والاستغاثة من اولاد الحلال ، من اجل مد يد العون لنا ومساعدتنا .
ومع احترامي لجميع الاراء فأنني اضع أمامكم النقاط التالية :
1 ــ الكف عن تسويق قضيتنا كقضية دينية مسيحية ، لأننا بذلك نساهم بشكل أو بأخر في تنفيذ الأجندات الي تحاول طمس هويتنا القومية التاريخية وتعمل على  تصويرنا وكأننا مجرد أقلية دينية  من أجل  حصر حقوقنا في حرية العبادة والشعائر الدينية وبعض المطالب الاخرى  ، والاخطر من ذلك فأن التركيز على القضية المسيحية يعني التنازل عن ارضنا التاريخية ، اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان المسيحية يمكن ممارستها في أي مكان آخر وتحت سلطة الاخرين ، ناهيك عن أمكانية وجود او تسويق لشعب عربي مسيحي او كردي مسيحي .
2 ــ ان مجلس اساقفة الشرق الاوسط وسينودسهم الموقر ، بأعتقادي ليس الجهة المناسبة لطرح قضية شعب مهدد بالمخاطر
لآن العالم الغربي ودوله الكبرى قد عزلوا الدين عن الدولة .
3 ــ  لذلك نحن اليوم بحاجة الى قراررات  سياسية أممية تشرك فيها الدول  الكبرى تلزم العراق بأحترام حقوقنا القومية ومساواتنا بالقوميات الاكبر وانصافنا في الدستور من اجل بناء أقليمنا وفيدراليتنا او منطقة للحكم الذاتي وبما يتيح لنا استمرارية هويتنا ولغتنا وتاريخنا وتراثنا دون خوف من الانصهار في العرب والاكراد .
4 ــ قد يكون من الصعب  حشد أبناء شعبنا وقوانا السياسية من اجل الالتزام بالقضية القومية والسعي لتحقيق اهدافنا المشروعة
على ارض الاباء والاجداد بسبب الفوضى التي تعم كل فعالياتنا السياسية والاجتماعية والكنسية ووجود قوى داخل شعبنا تعمل على تنفيذ اجندات خارجية .
5 ــ ولكن يمكن على الاقل حشد نخبة من المؤمنين بقضية شعبنا حتى وان كانوا قلة في كل دول العالم من اوروبا وامريكا وغيرها ،تتولى هذه النخبة تعريف شعبنا بقضيتنا القومية وشرحها للعالم في كوننا الشعب الاصلي للعراق واننا اصحب الارض مستخدمين في ذلك كل الوثائق والمستمسكات التاريخية وبمساعدة رجال القانون من شعبنا وخارجه .
6 ــ ان هذه النخب ، اذا ما عملت بجد واخلاص فأنها بلا شك شتجد التفافا جماهيريا كبيرا يقلب  الكثير من الموازين والمعادلات
وبخلاف ذلك فأنني اعتقد ان التزام مبدأ رد الفعل المبني على العواطف ، والسطحية في معالجة الامور لن يجدينا نفعا .








غير متصل maanA

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 207
    • مشاهدة الملف الشخصي
هذا حال شعبنا منذ القدم والى هذه اللحظة، نتحمل الاهانة والخضوع والخنوع، لكوننا مسيحيين، ورؤوساء طوائفنا المحترمون يحثونا على ذلك بحجة انها من اجل اسم المسيح، ولكنهم نسوا ان المسيح قال "اذا اضطهدوكم في مكان اذهبوا الى آخر" او بهذا المعنى، لكنهم يتغاضون عن ذلك لمصالحهم الشخصية، التي نراها اليوم واضحة على شاشات الفضائيات، حيث يرتدي رؤوساء الطوائف والمطارين، اثمن الملابس ويضعون أغلى العطور، ليذهبوا الى هذه المؤتمرات او المناسبات لقضاء اوقات جميلة والابتعاد عن الملل وزيارة العوائل المغتربة الغنية بالاخص، والتمتع بالمناظر الجميلة لهذه البلاد واهلها، ثم العودة محملين بالهدايا والعطايا والاموال، التي يوزعوها على الاقارب والاصدقاء، وكل ما سيصدر عنهم هو الشجب والرفض وما شابه من عبارات لا تغني ولا تشبع، الحل الوحيد لشعبنا هو أما حياة كريمة مرفوعي الرأس في بلادنا، وبكامل حقوقنا، كما اخذ الهنود الحمر حقوقهم في امريكا، واما بلاد اخرى نعيش فيها بامان وحرية، وبكالم حقوقنا ايضا!.


غير متصل كوركيس الهوزي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
الصديق العزيز أسكندر بيقاشا

شكرا لموضوعك الجريء الذي طرحته للحوار, وبالتاكيد فان الحوار وأبداء الرأي في هكذا مواضيع مصيرية تستحق الوقوف عندها ومناقشتها باسهاب  لكي تكون اكثر نضجا وفهما للاخرين, وهذا الموضوع ليس بخاف على أحد بعد ان تحولت حياة أبناء شعبنا من الكلدان والسريان والاثوريين وحتى الأرمن أخوتنا في الأيمان الى مأساة يومية نرى فيها التهديد والخطف والقتل والتهميش في حياة أبناء شعبنا في شمال العراق ووسطه وجنوبه.

أقتراحك وطلبك من السينودس المقدس المنعقد في الفاتيكان بتحويل ملف مأساة وتهجير مسيحي العراق الى جهة تحقيق دولية هو اقتراح في مكانه وان الوقت قد ادركنا في التحرك بهذا الخصوص, وهو في نفس الوقت موضوع كبير وخطير ويتطلب تحريكه جهة كبيرة كالسينودس الحالي المنعقد تحت رعاية وقداسة بابا الفاتيكان بعد ان يسمع قداسته وأعضاء السينودس المقدس الشهادات الحية من ابائنا الروحيين المشاركين في السينودس المذكور.

بالتأكيد ان السينودس المذكور يناقش اوضاع مسيحي الشرق عموما والمخاطر المحدقة بمستقبل تواجدهم في اوطانهم الأصلية بعد تنامي المد الديني السلفي الأسلامي المتطرف ضدهم وبعد عجز حكومات الشرق من أيقاف هذا المد او من حماية مسيحي الشرق عموما ومسيحي العراق على وجه الخصوص, وقد لا يصدر قرار خاص بمسيحي العراق من هذا السينودس يقضي باحالة ماساتهم الى محاكم التحقيق الدولية لأن الكنيسة وقياداتها تدعو دوما الى الحوار والعيش المشترك وهي دعوة لم ولن تنفع ابدا في خضم التغييرات الكبيرة التي حدثت في المنطقة ، ولكن ما نريده او نتمناه ان يرفع الينودس المقدس توصية بخصوص ماساة مسيحي العراق الى الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي ومنظمة حقوق الأنسان لتعمل كل هذه الجهات مجتمعة لوضع الية لحماية أبناء شعبنا المسيحي والعمل لتاسيس محكمة التحقيق الدولية التي ستبحث وستنظر في الجهات التي شاركت وتشارك في اضطهاد مسيحي العراق.

أما عن قولك من المسؤول عن اضطهاد وقتل وتشريد وتهجير مسيحي العراق , يمكننا القول ان المتهم الأول هي الحكومة العراقية التي عجزت قواها الأمنية والعسكرية وعن قصد حماية مسيحي العراق عموما ومسيحي الموصل على وجه الخصوص ولم تكشف لحد الان عن الذين فجروا واحرقوا حوالي خمسين كنيسة ودير ومعهد ديني في بغداد والموصل وكركوك وعن الذين قتلوا المطران بولس فرج رحو ورفاقه الكهنة وابنائه الشمامسة في الموصل وعن الذين خطفوا وعذبوا العديد من قساوسة بغداد وعن الذين خطفوا وقتلوا الالاف من ابناء وبنات سعبنا المسيحي العراقي وعن الذين فجروا واحرقوا مئات المحلات التي كانت مصدر رزق لعشرات الالاف من ابناء هذا الشعب المسالم .

وكما قلت في مقالك فان العرب والكورد مسؤولين بصورة مباشرة عن مأساة ابناء شعبنا وخاصة في الموصل وهنا نقصد العرب والكورد القائمين على الحكم والأحزاب المتنفذة الدينية منها والقومية ولا نقصد الشعبين العربي او الكوردي المغلوبين على امرهم.

 وان كان هناك من يقول ان الأرهاب والمتطرفين الأسلام هم من يقف وراء ذلك فنقول لهم هل الأرهاب هو عنوان مجهول ولماذا قتل واستهداف مسيحي الموصل تزامن مع فترات ما قبل الأنتخابات المحلية والنيابية فقاموا بعمليات القتل والترهيب والتهجير لكي لا يشاركوا في الأنتخابات المذكورة او لكي يجبروهم على الهجرة اما الى المناطق الكوردية ليستفادوا من اصواتهم ويستثمروا ماساتهم لطرف معين ،فهل الأرهابيين او المتطرفين الأسلام هم من فازوا في هذه الأنتخابات ؟؟؟ 

كما يمكن القول بان شعبنا المسيحي المسالم في الموصل الذي يؤمن بالسلام فقط قد وقع ضحية للصراع الدائر منذ سنوات بين عرب الموصل المتنفذين والكورد المشاركين في حكومة الموصل المحلية الطرفين الذين يريدون السيطرة على المنطقة باكملها.

ان الوضع مع الأسف سيبقى على حاله طالما الصراع بين الكورد والعرب في الموصل واحيائها مستمر وان اضطهاد المسيحيين سيستمر طالما الحكومة المحلية لا تبالي بحياة المواطنين عموما والمسيحيين على وجه الخصوص كونهم الحلقة الأضعف في هذه المعادلة أولا وكون الأحزاب التي تمثلنا غير مؤثرة لا بل ضعيفة الى ابعد الحدود ولا تستطيع التاثير على طرفي الصراع ويمكن القول ان احزابنا هي شكلية هيكلية لا تمثل غير مصالح اعضائها الضيقة والدليل على ذلك هو انصرافهم عن حل مشاكل ابناء شعبنا والدفاع عنه وانصرافهم للصراع فيما بينهم على المقاعد النيابية او المحلية، ويا ليت ان الذين فازوا بهذه المقاعد يستطيعون حقا الدفاع بشجاعة وتفاني عن وجود ومصالح وحياة ابناء شعبنا.

ان احد الأخوة المحاورين في هذا الموضوع - انطون الصنا - دافع عن الساسة الأكراد وبرء ساحتهم من موضوع مسؤوليتهم في المشاركة في افتعال وتنفيذ ماساة شعبنا, ودفاعه هذا كان بطريقة المحامي السياسي، لكن مع الأسف فان الكثير من ساسة الأكراد والقائمين على الحكم لهم ايادي خفية من تخطيط وتنفيذ في هذه الماساة والأدلة كثيرة ستعلن في الوقت المناسب، من يفرط بحقوق ودماء ابناء شعبنا المسيحي العراقي من اجل الدفاع عن الذين هم السبب في ماساة ابناء شعبنا هو اما غافل عما يجري في-  الخفاء - او مشارك بصورة لا ارادية او مسير لكي يدافع عن اسياده مقابل ثمن يقبضه .

ولنستثني موضوع مسيحي الموصل ودور بعض الساسة والحكام الكورد في دورهم في اضطهاد ابناء شعبنا ، ولنذهب الى عنكاوا المدينة الكبيرة التي من المفترض تعيش في منطقة امنة يسودها القانون ولنرى ما يحدث فيها ولأبنائها من تجاوزات منتظمة او بين فترة واخرى على سكانها الامنين وعلى ومصالحهم وحتى تجاوز على اراضيهم لكي لا تبقى مدينة غالبيتها من المسيحيين وكذلك يجري فيها تجاوزات رهيبة من بعض الجماعات الكوردية التي تبث الرعب بين ابنائها وتستهر بامن مواطنيها وبمشاركة السلطات الأمنية حينا والجماعات المتنفذة احيانا.

فما حدث لمسيحي شقلاوة هذه الأيام من تجاوز على مناطقهم من سرقة وترهيب وامام انظار السلطة المحلية التي لم تجد شيئا لتبرر ذلك غير القول بان ما حدث لا يستهدف مسيحي شقلاوة وكيف لا وان كانت المحلات التي سرقت كانت كلها لمسيحي هذه البلدة العريقة وان من قام بهذا العمل المشين قد طوقوا مناطق المسيحيين فقط ووضعوا الحواجز وكانهم من الأمن او الشرطة التي وحدها تستطيع وضح الحواجز في المناطق التجارية او السكنية وتكرر الأمر يوم امس وسرقوا محلا اخر لمسيحي البلدة.

كما نشر بالأمس خبر عن قيام محافظ اربيل بالسكوت وعدم تنفيذ مذكرة اعتقال المجرم الذي قتل الشهيد فرنسو القيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية في منتصف التسعينات وبذلك اعطى لهذا المجرم الضوء الأخضر للهرب من وجه العدالة وهذا حدث عام 2003 وكشف عنه مؤخرا بعد ان حركت الدعوة القضائية ضد القاتل المذكور الذي يبدو كان مختصا بقتل الخصوم السياسيين المعارضيين للحكم.

ان المحكمة الدولية وحدها هي القادرة على البحث والتقصي عن الجماعات والأشخاص والسياسيين الذين شاركوا وخططوا ونفذوا اجندة استهداف وقتل وتهجير ابناء شعبنا والجهات التي ساعدت او سكتت عن قصد او دافعت عن قتلة ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاثوري, ويجب على الجهات ذات العلاقة والمنظمات الحقوقية والدولية المساعدة في اقامة محكمة دولية خاصة في هذا الخصوص.

كوركيس الهوزي


ܐܬ

غير متصل nazarsa3ur

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 71
    • مشاهدة الملف الشخصي
لا اريد ان اطول بالكتابة كل القوة السياسية في العراق لها يد بقتل وتهجير المسيحين لمصالحهم الخاصة


غير متصل windtalker

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3159
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
مرحبا سؤال للئخوة الاعضاء المحترمين لماذا 9 محافظات جنوبيه نسبة الامن فيها دعني اقول 90 % ؟. طبعا عدا اقليم كردستان ممشمولة كم محافظة تبقى فقط 5 محافظات . سؤال لماذا هذه المحافظات لايوجد فيها امن لحد الان جاوبوني على السوال طبعا لا احد يستطيع ان يجاوب لان الجواب يحتاج الى جرئة .. محافظة الموصل وانا اقولها لكم لن يستقر وضعها ابدا والامر معروف لا داعي لان اقول واعتقد عرفتم قصدي . اخوان مو من السهل محافظة تحكم العراق من بعد تكريت بلحديد والنار وياتي بعد ذالك شروگی على قولهم يحكم العراق فلمسيحي مع الاسف وقع بين السندان والمطرقة فوالله ثم والله هذا الذي يحدث للمسيحين ظلم اين انت يا نوري المالكي الست انت رئيس للوزراء شنو بيش مركه ادخل الجيش بلقوه وخلي الي يصير يصير وضع حاكما عسكريا بدل هذا المحافظ المتهاون هذه مهزلة الطائفيه لماذا لاتفتح باب التطوع للمسيحيين في الجيش والشرطة لماذا الجيش لايدخل ممن تخاف يا نوري المالكي بشمركه مااعرف جيش المهدي ما هذه المهزله مثل ما انت امنت البصرة امن الموصل يااخي لايجوز هذا الكلام تعبنا من هذا الانفلات الخطير وزاد الطين بله اكثر الجيش العراقي عناصره من اخو ننا الشيعة  طيب شروكي ويدخل الى الموصل ماذا تريد المقابل ان يفعل لانه لايستطيع ان يواجه الجيش وجها لوجه فتراه يضع حقده وغله على المسيحي الذي لاحول ولا قوته له فهجروهم وكفروهم وقتلوهم وشردوهم فنقول لهم كفى قتل كفى ذبح  . البشر يذبح لا لشيئ اخواني طفل عمره سنتين يذبح جسده بجانب وراسه بجانب لماذا ناس تفجر والله انته كافر من قال اني كافر والله مرة حضرت موقع انفجار بمكان هل تعلمون ماذا احسست في تلك اللحظة احسست اني في مطعم لان الرائحة كانت شواء لحم يعني بلعامي تكه والله ريحة تكه  وطبعا حبي وتقديري لاهل الموصل الشرفاء منهم  واتمنى لكم اخواني بان تقر عيونكم برؤية وطن ملئه الحب والدفئ والمساواة والامن والامان وان يرحم شهدائنا المقتولين ظلما وقهرا امين...  اخوكم في الانسانية

يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل سمير قانيجو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 257
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخواني واخواتي لا داعي من الشكوه لمن تشتكي وبمن تطالب باخذ حقك . الشعب العراقي بكامله مدمر وكل الطوائف والقوميات والاديان معرضة الى القتل والتهجير . لكون المسيحيين قله في العراق نشعر بلهجوم علينا يقتل مسيحي واحد ويقتل مئة مسلم . كل ما في الامر هي فتنه لدمار العراق بلدرجه الاولى . وقضيه الموصل لتهجير المسيحيين فهيه حاله خاصه اي فليكن مصلحه من الاطراف السياسيه لا داعي لذكرها بمصلحتهم لتهجير المسيحيين او لكسبهم . انا مهاجر عراقي ومعي من السنه والشيعه والصابئه واليزيديين والمسيحيين اخالطهم لافتهم منهم لماذا هجرو . السني يقول كنت ساكن في البصره وقتلو اخي وانا هجرتو من قبل الشيعه والشيعي يقول كنت عايش بلموصل استولو على املاكي وهددوني اذا لم اترك الموصل واليزيدي كذلك والصابئي كذلك وكل الطوائف العراقيه مهدده واحده من الاخر . والسبب الاول والتالي هي الحكومه الحاكمه حاليا ما لهم الا ان يحصلون على مقعد ويلهفون باموال العراق ولا عليهم مهما يحصل بلشعب المسكين . اخوتي المسيحيين كل من يعرف مصلحته الخاصه وكل يريد ان يعيش حياته بحريته الكامله والسلامي للجميع .......

     اخوكم   سمير قانيجو             


غير متصل hoznaya09

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2831
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الى كل الاخوه المشاركين واللذين سوف يشاركون والقراء الكرام :
انا برايي سوف ننتظر بعد السنهودس وقراراته فاذا كانت قرارات ايجابيه سوف نبقى تحت القياده الكنسيه كما في السابق
واذا كانت قرارات السنهودس عكس ذلك فلننسى القياده الكنسيه ونقرر نحن ماذا نقرر للانفسنا ونعمل كما امرنا سيدنا يسوع في كتابه المقدس اعطوا مال قيصر لقيصر ومال الله لله . سنتبع الكنيسه حينما ندخلها ونسمع لرجال الدين بكل ما يامروننا وبعد خروجنا نعمل ونجاهد من اجل شعبنا ولا نختلط القياده الكنسيه بالسياسيه يعني بالعربي الفسيح نسمع لهم روحيا واما سياسيا فلننسى
ونسال عن انفسنا وناخذ القرارات السياسيه بعيدا عن الكنيسه والدين . لانه اذا الكنيسه الكاثوليكيه لن تقدر ان تظغط على بلد مثل العراق وتاثر عليه لحماية شعبها فما داعي الانتظار ؟ ليخرج من يقدر على الخروج ويموت من لا يقدر الخروج وينتحر من هو في الضيق اي في دول الجوار لكي تنتهي مشاكل الشرق الاوسط لان وحسب ما نشاهد ان السبب الرئيسي لكل مشاكل الشرق
الاوسط هم المسيحيين ومنهم يخرج الارهاب وهم من يفجرون انفسهم ويقتلون الابرياء . فلنخرج لكي يرتاحوا المؤمنين ومحبي
السلام . فقط حين خروج المسيحيين سوف يهدا الوضع ويصبح العراق مثل واشنطن ...
لانه لا يجوز يبقى الارهابيين في العراق الجديد عراق الامان عراق نوري سعيد الى نوري المالكي ...
يوميا مفجرين نفسهم يوم حنا مفجر نفسه ويوم بطرس ويوم اوراها ويوم صليوا ... حقهم يابه حقهم يريدون يرتاحون واحنه
ما نخليهم حرام ما يجوز ... أكو اللـــــــــــــــــــــــه...



غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 743
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اي محاكم دوليه  تتكلمون عنها اليس تسمعون عن المحاكم الدوليه التي شكلت في قضايا عدبده في كل انحاء العالم
واخرها المحكمه الدوليه في التحقيق في مقتل الحريري في لبنان واين وصلت من تحقيقات وكم استغرقت من سنين
ولنكن متفائلين وتشكلت المحكمه الدوليه في التحقيق عن المسؤولين عن الجرائم ضد المسيحيين في العراق.
فكم تستغرق من وقت سنه ...سنتين ....ثلاث سنوات يكون قد وصل عدد المسحيين الذين يقتلون الى 5000 لان اخر
احصائيه في الموصل وحدها 743 او اكثر او اقل ان هذه المذبحه التي يتعرض لها المسيحيين في العراق مخطط لها من جهات
عديده يعرفها اساقفة العراق ورؤوساء الطوائف المسيحيه والاحزاب السياسيه والحكومه ولكن لا احد منهم يقوم بالافصاح عنها
والكشف عن المسؤولين عنها لان كل جهه تخاف على مصالحها وكراسيها والشعب المسيحي يقتل بدم بارده.
فاتركوا المسيحيين لتقرير مصيرهم لانكم ولاننا لانستطيع ان نفعل اي شئ لهم.

Abo   Rany

غير متصل جاك يوسف الهوزي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1017
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ايها الاخوة:

1.  لاتتوقعوا الكثير من السينودس، ولاتحملوا المشاركين فيه اكثر من طاقاتهم.
2.  عن اية لجنة دوليه تتحدثون؟ ومن يلتزم بقراراتها؟
3.  حماية المسحيين تكمن في توحيد الصف المسيحي للمطالبه الجديه بحقوقه.

والله يوفق كل الساعين لخدمة شعبنا المسيحي المظلوم.


جاك يوسف الهوزي


غير متصل ساوفيلوس

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  ارجو من الذين يتهمون اي جهة ولن اسميها وباالاخص الاخ الذي يقول لدينا ادلة عليهم لماذا يا اخي لاتنشرون ما تعرفوه واذا
كان لديكم اسماء لماذا لاتعلنوها ماذا تنتظرون بعد تشكيل الحكومة .هذه احسن فرصة للأدلاء بأي معلومة كانت صغيرة ام كبيرة
لأنه كل ما مرت الايام ستدفن المعلومات كما دفن اعزائنا شهداء الحق شهداء المسيح يطالبوننا جميعا بالكشف عن قاتلهم     
وارجو من هذا المنبر الحر ان لايكون عرضا للمواهب الاعلامية والقاء التهم الواهية. ان الموضوع كبير جدا ...



غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد الن المحترم
لماذا هذا التهجم على رجال الدين هل هم بمثابت شرطة الجوزات
ام شرطة الحدود يمنعون الناس من السفر وهل باعتقادك الدول
الاوربية وامريكا وكندا واستراليا لا يعرفون وضع المسيحيين
في العراق وفي الدول الاسلامية ونحن عندما غادرنا العراق
اخذنا اذنا من الكنيسة
وهل المذابح التي نفذت بحق المسيحيين كانت هذه ا لدول التي
تتشدق بحقوق الانسان غائبة عنها ما هو الاجراء الذي اخذ بحق
تركيا بابادتها المسيحيين اليست عضوت في الحلف الاطلسي وتنوي
الدخول في الاتحاد الاوربي

الذي له القابلية ويستطيع الخروج فلا احد يمنعه وعليه ان يتحمل
ويحمل صليبه
جورج يوسف لبوتاني
فرنسا ليون


غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم , اخواني اخواتي الاجلاء نحن المسيحين بجميع طوائفنا وقومياتنا ومنذ بدء الخليقه وجدنا انفسنا مخلوقين في هذه التربه, تربه بلاد مابين النهرين ارض بابل واشور واكد ارض السومرين والكلدانين والاشورين , ارض ابائي واجدادي, بالمناسبه نحن لسنا عربا ليكون موطننا الاصلي السعوديه ولسنا تركمانا ليكون موطننا الاصلي تركيا ولسنا فرسا ليكون موطننا ايران ولسنا اكراد , تعالو نحفر تراب العراق قبل الفين او ثلاثه الاف او اربعة الاف عام ولنجد التربه بماذا تنطق وهي التي سوف تؤشر باصابعها لسكانها الاصلين, وهل يوجد اي اثر في العراق للاخوه الذين  ذكرتهم قبل الفين عام , لكن الدنيا اخواني اقبال وادبار ولا تستقر على حال وحصل للعراق ما حصل  , سمه ما شئت هجمات غزوات فتوحات احتلال تحرير, المهم هذا ما حصل لسكان العراق الاصليين , حيث انه كل واحد ياتي للعراق ياتي بالتاريخ على مزاجه وحسب هواه  , فهولاكو يكتب التاريخ بمزاجه , وهارون الرشيد كذالك , وغيرهم وغيرهم الى ان وصلنا مرحله جديده وهذه كانت اخر صيحه و (موده) الا وهي اعادة كتابة التاريخ , الله الله الله ياسلام نعيد كتابة التاريخ , انه تاريخ , تااااريخ , شئ حصل ومضى كيف نعيد كتابته , انقول ان حمورابي الرجل كان رئيس الولايات المتحده, او ان اشور بانيبال كان رئيس وزراء فرنسا وجاء للعراق قبل عده الاف من السنين وجلب معه الاثار العملاقه التي تملاء ارض الرافدين, ام حمورابي جلب معه بوابه عشتار  من نيويورك, اخواني انتم الذين تحاولون تغير التاريخ , عليكم ان تحترموا التاريخ واهله وناسه لانه شئ كان موجود ولا زالت الكثير من الدلائل تشير الى الماضي ومن كان يعيش اصلا على هذه الارض , نعم نحن الكلدان السريان الاشورين منبع  هذه الارض وجذورها ولم ناتي من ايران او تركيا او السعوديه بل هم الان يجلسون على قسم من اراضينا التي كانت في يوم ما اراضينا تحت سيطرة ملوكنا , ومع كل هذا فنحن شعب مسالمين نرضى بالعيش مع الاخر ونقدم يد المساعده للبناء والسلام والازدهار ولكن ما الذي يقدمه لنا الاخر التشكيك بهويتنا ووطنيتنا وانتمائنا , اريد ان اقول للمشككين  نحن لسنا امريكان لننتمي للامريكان ولسنا المان لننتمي للالمان ولسنا يابانيين لننتمي لليابان ولا نيجيريين لننتمي لنيجيريا  نحن اهل اسد بابل واهل الثور المجنح ومسلة حمورابي, وان كان احد يقول ان له اثار قبل هذه بالعراق وهو اقدم منا فلياتي بها , والا فليحترم اهل البلاد الاصلين ويقدرهم,لاننا نحن المسحيين لسنا الذين يقومون بالتفجيرات ولسنا من يدخل المخدرات ولسنا من يتصل بالغرباء لتفتيت العراق, واي شر يحصل للعراق اكون انا المسيحي الخاسر الاول لماذا, لاني لم اتي من تركيا ولا من ايران ولا من السعوديه واظن ان الجميع يعرف تاريخ المنطقه الا اللهم اذا اعيدت كتابته ونكون نحن الكلدان الاشوريون السريان غزونا العراق من الصين او من الاسكا , وان متاكد بانه كل المسيحيين يصلون من اجل العراق ليحل السلام فيه ويباركه الله , انا عن نفسي لايفدني الاحترام من اخي العراقي المخالف لي بالدين او العقيده او القوميه ان كان بالاكراه وبقرار من مجلس الامم , لماذا لانه قريب مني ويعيش معي ويتعامل معي وانا كذالك , وهنا انا اشكر خطباء الجوامع المعتدلين الذين يحبون العراق والعراقيين , لكن هناك من يؤذي المسيحيين ويحرك مشاعر الاخرين بطريقه سلبيه تجاه المسيحيين العراقيين لا ادري لماذا , هل له جار مسيحي يلقي بالقمامه امام بيته , ام يتعرض لبناته  وزوجته , ام يسمعه الفاظ بذيئه , وانا اشك بوجود هكذا مسيحي ولنفرض انه موجود فيا اخي لماذا وجد مركز الشرطه والقانون , اليس لمحاسبه المخالفين والاشرار , ارجو ان لا يفتخر اي عراقي بانه كان سببا لهجرة اخاه العراقي ولا بتشريده لانه هناك فوق كل عالي , اعلى , والله فوق الكل,اطالب الشعب المسيحي ورجالات الكنيسه ان نصلي من اجل العراق وشعبه لينورهم الرب ويرشدهم لكل ما هو خير , وايضا ان تقوم الكنيسه بعقد ندوات عالميه ليعرف العالم بالمسحيين وامورهم بالشرق وكذالك مسؤلينا وكتابنا الذين يعيشون في الشرق الاوسط والعالم لياخذوا فكره عن المعاناه التي نمر بها في هذه الاوقات , لسنا نحن فقط بل كل عراقي يحب السلام والحياه , اما اذا استمر الحال على ماهو عليه , دوله بدون حكومه وقانون , فستكون امورنا وخاصة نحن المسيحيين  لاتبشر بالخير وستكون الطريق امامنا يلفها الضباب , وستكون الهجره الطريقه الوحيده امام المسيحين , وكما يقول المثل المصري ( الف مره جبان ولا مره الله يرحموا ) وكذلك يقول لك( عايش بالغربه احسن من شهيد بالوطن ), اللهم ارحمنا برحمتك الواسعه وانر لنا عقولنا وقلوبنا , انت ارحم الراحمين, وانشر سلامك على العراق والعراقيين, سلام لكم.

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل gaknabo

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 19
    • مشاهدة الملف الشخصي
اشكر الاخ اسكندر بيقاشا على طرحه لهذا الموضوع الهام للاستفتاء
لقد تابعنا موصوع هجرة شعبنا المسيحي القسري من مناطق سكناهم في الموصل والتقينا بالمهجرين في فرانا ..ولقد زرت اكثر من ( 2000 )عائلة وهي تشكوا من الارهاب المنظم ...وقد اكدت اكثر من 90بالمائة  بان الاكراد والحكومة المركزية لها اليد الطولي بتهجيرها قسرا  ( ولكن )  لماذا بعد التهجير القسري ادخل البرلمان الكوردستاني ( الحكم الذاتي ) في دستوره
ولماذا تزامنت  المادة ( 50 ) بعدم التصويت عليها وخروج تظاهرات من ابناء شعبنا يحملون لافتات كتب عليها  ( المادة  50  =  تساوي المادة 140 )  ماعلاقة المادة خمسون بالمادة 140  وماهو دور سركيس اغا جان بهذه الهجرة القسرية ولماذا تزامنت كل هذا في شهر واحد اننا في الحركة الوطنية الكلدانية نؤيد كل التأيد لتدويل قضية المهجرين ولدينا وثائق تدين الجهات الرسمية من الحكومة المركزية وحكومة اقليم كوردستان منذ جعلنا نحن الاصلاء جالية مقيمة في العراق ومن ثم نعتنا الملا بختيار العضو البارز في الاتحاد الوطني الكوردستاني (  جالية مقيمة في كوردستان ) في عام ( 2007 ) نعم بدأت المؤامرة منذ ذلك التاريخ
نحن في الحركة الوطنية الكلدانية نؤيد بتدويل الهجرة القسرية المنظمة لابناء شعبنا
الامين العام
للحركة الوطنية الكلدانية
مرقس اسكندر دندو


غير متصل غالي غزاله سدني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 182
    • مشاهدة الملف الشخصي

اخواني اخواتي المصوتين على الاستفساء بنعم - اسمحو لي ان اعلق بلا وباختصار شديد ما يلي
 
اولا - التحقيق الدولي وجد لخدمة الدول الكبرى ذات النفوذ في العالم  ؟؟؟؟

ثانيا- ماذا عمل التحقيق الدولي في السودان وفلسطين ولبنان والصومال وغيرها سنوات وسنوات  ولا يزالوا بانتظار

      التحقيق الدولي  ------------- وشكرا مع تحياتي للجميع