المحرر موضوع: هل يعبد الأرثوذكس والكاثوليك العذراء مريم جزء 1  (زيارة 14774 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل يعبد الأرثوذكس والكاثوليك مريم العذراء جزء1

في الواقع قرأت مقالا في أحد المواقع البروتستانتية موضوع لقيت فيه إجحافا بحق مسيحيي الكنائس الرسولية في موضوع أمنا العذراء أننا في هذه الكنائس نعبد العذراء عبادة تامة وواجب العبادة هو لله فقط .
لا أريد التهجم أو الاتهام للمقابل بالكذب بل سأبين بمحبة الرب إيمان الكنيسة المشترك بخصوص أمنا الدائمة البتولية مريم وتنزيه الكنيسة عما تُتهم به وسأفترض في المقابل بعض مقاطع من المقال الذي قرأته وأعتبر الموضوع سوء فهم لا أكثر مبينا نظرة الكنيسة الرسولية بهذا الخصوص وتجارب المؤمنين مع العذراء أم الكنيسة وذلك لأن هؤلاء نظروا لرأي الكنيسة من خلال ممارسات شعبية قد لا تقرها الكنيسة ولا هو من فكرها .
يقول الكاتب :
يخطئ كثيرا من الناس الى الله بجهلهم ويسيئون فهم كلمته الواضحة الكتاب المقدس، عندما يصلّوا للقديسين والأتقياء أو يتشفعوا بهم وخاصة للقديسة مريم ، مع كونها مباركة ومطوّبة من جميع الأجيال ، وصفت نفسها كما هي بحق بأنها أمة الرب ، ( أي عبدة الرب ) وهي موجودة مع الذين رقدوا في المسيح المؤمنين الممجدين في السماء فقط ، وليست في كل مكان ، ولا هي قادرة على كل شيء ، لتسمع الصلوات وتقبل السجود والتعبد الذي هو من حق الله وحده لا سواه ,
كولوسي 2: 18 لا يخسركم احد الجعالة ( المكافئة ) راغبا في التواضع وعبادة الملائكة متداخلا في ما لم ينظره منتفخا باطلا من قبل ذهنه الجسدي
ونرد بمحبة الرب :
قانون الإيمان واضح وصريح وهو زبدة إيمان الكنيسة  ويفترض أن يتلو كل شخص قانون الإيمان بصورة شخصية مثلا ( أومن بإله واحد ... وأترجى بقيامة الموتى ) وهكذا .
فهل ورد في قانون الإيمان ما يؤله العذراء .
الجواب لا بالتأكيد فالإله واحد والعبادة والسجود هو لله فللرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد .
قالت مريم ها أنا أمة الرب ولكنها قالت وتبتهج روحي بالله مخلصي
قهل قصدت مريم أن الرب خلصها كعبدة ورفع مكانتها لنعبدها ؟ بالطبع لا .
لكن ماذا تقول التفاسير عن مطلع نشيد العذراء ومطلعه بصورة خصوصية ؟ لنرى
بحسب تفسير الأب تادرس ملطي يقول :

يقول العلامة أوريجينوس: [قبل ميلاد يوحنا تنبَّأت اليصابات، وقبل ميلاد الرب مخلِّصنا تنبَّأت مريم. وكما بدأت الخطيّة بالمرأة ثم بلغتإلي الرجل، هكذا بدأ الخلاص في العالم بواسطة نساء العالم، تغلَّبْن على ضعف جنسهن. لننظر الآن نبوَّة العذراء وهي تقول: "تُعظِّم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلِّصي"، فإنَّ النفس والروح يشتركان في التعظيم[73].]
لقد أساءت حواء إلى خالقها حين شوَّهت روحها بالعصيان، وأفسدت خليقة الله الصالحة، فلم تعد حياتها تمجّد الخالق ولاأعماقها تُعلن عن بهائه. وقد جاءت القدّيسة مريم تحمل كلمة الله في أحشائها، يردّ لنفسها جمالها الأول، وتصير روحها مبتهجة بكونها صورة الله ومثاله.
يقول العلامة أوريجينوس: [يحدّث تساؤل: كيف تعظِّم نفسي الرب؟ حقًا إن كان الرب لا يقبل الزيادة ولا النقصان إنما بلا تغيير،فإلى أي مدى يمكن لمريم أن تقول هذا؟: "تعظِّم نفسي الرب"؟... كلما كبرت صورة (المسيح فيَّ) وصارت بهيّة بأعمالي وأفكاري وأقوالي، تكون قد كبرت صورة الرب وتمجّد... وكما أن صورة الرب تزداد بهاءً فينا، فإنَّنا إذ نخطئ تصغر الصورة وتبهت[74]...]
أما قول العذراء "تبتهج روحي بالله مخلِّصي" فيحمل مفهومًا لاهوتيًا هامًا أن القدّيسة مريممع سموِّها العظيم تحتاج إلى "الخلاص" كسائر البشر،وتبتهج به، إذ وُلدت تحمل الخطيّة الأصليّة (الجديّة) التي ورثناها عن أبوينا الأوَّلين. لقد أدركت القدّيسة سّر تمتُّعها بالنعمة الإلهيّة، إذ قالت: "نظر إلى تواضع أمته". لم تقل أن الله نظر إلى صلواتها أو أصوامها أو سهرها أو عدلها أوحكمتها، لكنة "نظر إلىتواضع أَمَتِه". لقد عرفت الطريق الذي به تنطلق إلى مراحم الله وتغتصب عطاياه وهو "التواضع". فإن كان عدو الخير قد فقد مركزه خلال الكبرياء، فقد جعل الكبرياء فخًا يقتنص به كل بشر إلى ملكوت ظلمته، حارمًا إيَّاه من خالقه مصدر حياته وعلَّة بهجته.
ويفسر الأب أنطونيوس فكري مطلع النشيد كما يلي :
تعظم نفسي الرب= هل يزداد الله ويتعظم بتسبيح بشر؟! حاشا. ولكن إذ نتقدس تزداد صورة الرب بهاءً فينا، وإذ نخطئ تصغر الصورة وتبهت. مريم هنا ترد تعظيم اليصابات لها إلى الله. تبتهج روحي بالله مخلصي= فالعذراء تحتاج الخلاص كسائر البشر. نظر إلى اتضاع أمته= لقد أدركت العذراء سر تمتعها بالنعمة الإلهية ألا وهو الاتضاع. بينما أن عدو الخير قد خسر مركزه خلال الكبرياء. جميع الأجيال تطوبني= العذراء أدركت عظم العطية التي نالتها وبسببها تطوبها الأجيال. وها الكنيسة مملوءة تسابيحاً للعذراء مريم وفقاً لنبوءتها. فهي عذراء تجلى في حياتها عمل الله الخلاصي. نرى فيها نعمة الله الفائقة التي وهبت للبشرية.
وهنا أتساءل أين طلب العبادة للعذراء ؟
يقول الكاتب :
العذراء رقدت كسائر المؤمنين وهي ممجدة في السماء .
عقيدة الكنيسة الرسولية مغايرة لهذا الاعتقاد إذ تؤمن الكنيسة برقاد العذراء وانتقالها بالنفس والجسد إلى السماء وهذه العقيدة تؤمن بها الكنيسة شرقا وغربا وآمنت الكنيسة بهذا من التسليم الرسولي من القرون المسيحية الأولى
إلا أن الآباء في ميامرهم ( عظاتهم ) كثيرا من آيات الكتاب المقدس تدل على انتقال العذراء مثلا كقول داود : " قم يارب إلى راحتك أنت وتابوت قدسك " ( المزامير 131 – 8 ) أن تفسير الآباء يذهب إلى أن المسيح قد ادخل إلى السماء الجسم الذي منه ولد ولادة زمنية ، أيضا " قامت الملكة من عن يمينك بألبسة مزخرفة منسوجة بخيوط مذهبة " ( المزامير 44 – 10 ) نرى في هذه الآية مريم موشاة بحلة ملوكية قائمة على يمين السيد وأيضا هناك آية من رؤية يوحنا : " وظهرت علامة في السماء امرأة ملتحفة بالشمس وتحت قدميها القمر وعلى رأسها إكليل من اثني كوكبا " ( 10 –1 )
وهنالك سؤال منطقي لا بد من سؤاله وهو :
هل يمكن للجسد الذي حوى كلمة الله متجسدا منه أن يجعله الرب ينال فسادا أو انحلالا في القبر ؟
إن كان لدى الإخوة المعترضون إثبات أن والدة الإله رقدت كسائر المؤمنين فليثبتوا ذلك ولكننا نثبت عقيدة الكنيسة في انتقال العذراء بالنفس والجسد بأنها متوارثة من القرون الأولى وتعيد الكنيسة له بمهابة واحترام كبير .
أما بالنسبة للآية التي ذكرها الكاتب من كولوسي وهي :

كولوسي 2: 18 لا يخسركم احد الجعالة ( المكافئة ) راغبا في التواضع وعبادة الملائكة متداخلا في ما لم ينظره منتفخا باطلا من قبل ذهنه الجسدي
لنرى تفسيرها بحسب الآباء القديسين
هنا يرد الرسول على المعلمين الكذبة من الغنوسيين الذين طالبوا بعبادة الملائكة بناء على حجة فاسدة وهى أن العبادة لله رأساً لا توافق التواضع الحقيقى أمام الله. فالله روح سامٍ جداً. والبشر من مادة فلذلك هم نجسون جداً فكيف يقف النجس أمام الله؟ والحل فى نظرهم عبادة الملائكة. وبولس هنا لا يهاجم التواضع الحقيقى الذى دعا إليه السيد المسيح (مت 11: 29). بل التواضع الخاطىء الذى دعا إليه الغنوسيون. والمقصود من الآية طبعاً الدعوة لعبادة المسيح فقط.
الجعالة = أى الجائزة التى تعطَى للمنتصر فى السباق، وهى هنا الوصول للسيد المسيح فى مجده، والحياة الأبدية معه فى المجد.
متداخلاً فيما لم ينظره = لقد تظاهروا بدرجة فائقة من النمو الروحى، وأنهم نظروا ترتيب صفوف الملائكة فى عبادتهم وأنهم رأوا ذلك فى السماء إذ دخلوا فيها وما هذا إلا هلوسات ناتجة عن كبرياء وخداعات الشياطين. وهم عرضوا على الكنيسة أن تراعى ذلك فى ترتيب عبادتها، وهذا فيه إنتفاخ وكبرياء ومحاولة إثبات الذات = منتفخاً باطلاً = هذا الإنتفاخ هو من قِبَل إبليس المضلل الذى أوحى لأذهان هؤلاء بذلك = من قبل ذهنه الجسدى.  
وهنا يكتمل المعنى بذكر ورود هذه الآية للرد على الغنوسيين



غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قداسة  الأب  فادي

اود  ان  اتكلم  من  زاوية  خاصة  ، وهي  كوني  امراة ،  افرح  جدا  عندما  ادخل  كنيسة  تطوب  العذراء مثلما  ذكر

في  الأنجيل  / ستطوبك  الأجيال /.

اشعر  بانهم  يعترفون  بقيمة  المراة  الأم  ...اليس  يسوع  الحبيب  اطاع  امه في  العرس  وحول  الماء  الى خمر ..

ومغزى  هذا  انها  على  علم  تام  من  هو  ابنها  ومن  اين اتى.

اليس  هي البنت  العذراء  الخجولة   التي  اطاعت  الملاك  وقبلت  ان  تكون  حامل  بكلمة  الله في  وقت تعرض  المراة حياتها للموت  رجما  بالحجارة .

هل  تعرفون  ان  جسدها  الطاهر  هو  الذي  احتوى  ابن  الله  لهذا  ابنها  الحبيب  هو  الذي  حمل  هذا الجسد الى السماء.


اتساءل  هل  تحبون  امكم ؟ ؟  هل  تعترفون  بدورها  في  ان  تكونوا  ما  انتم  عليه  فيما  بعد .

اذا  تنكروا   هذا  فستنكروا  دور  مريم  العذراء   في  عملية  الخلاص  للجنس  البشري.

وكما  ذكرت  ابونا  فادي  / دخلت  الخطيئة  عن  طريق  امراة ، وهي  حواء . ول ازالة  اللعنة  والكراهية  للنساء ، جاء الخلاص

عن  طريق  امراة لتحل  التطويبات    ورفع  مكانة  المراة  بدل  من  اللعنات .

بدون  العذراء  ، نحن  النساء  كنا  سنعيش  بالظل .

والرجال  اللذين  يطوبون  العذراء  يرفعون  من  قيمة  المراة  ولا يحتقروها .

مريم  العذراء  تجسد  لنا  كيف  تكون  المراة  الصالحة  بتصرفها ولبسها و وداعتها  و تحمل رؤية  ابنها  الحبيب  على الصليب.

يا  عذراء  ، اشفعي  لنا  عند  ابنك الحبيب . يا امنا  الحنونة  كوني  معنا  دائما ، صلي لاجلنا  نحن الخطاة .



Nahidha

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخت ناهدة
أشكر مرورك الرائع واقول
العذراء أمنا شرف لكل نساء العالم فتيات وأمهات
إنها الوحيدة في نساء العالم من قرنت بين البتولية والنفاس
من جسدها الطاهر ودمائها اتخذ كلمة الله جسدا وحل بيننا
أليصابات لم تعترف بالعذراء أما للرب إلا بعد امتلائها من الروح القدس فالروح القدس اعترف على لسان أليصابات أن مريم أم الرب ولم نسمع عن جنين سجد لجنين إلا المعمدان عند امتلائه من الروح القدس سجد للرب المتجسد في بطن العذراء .
ليكن واضحا للعموم نحن نكرم العذراء ونطوبها ولكننا لا نعبدها .
كل من يقول أصلي لمريم فهو مهرطق ومن يقول أتعبد للعذراء فهو مشرك وكافر
نحن لا نصلي ولا نتعبد إلا لله ولا نصلي للعذراء أو القديسين بل نطلب صلواتهم لأجلنا باعتبارهم أحياء
هذا هو إيمان الكنيسة المقدسة الجامعة الرسولية ومن يتصرف بخلاف ذلك مخطيييييييييييييييييييييييييء خطأ جسيما

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
     قداسة  الأب  فادي

اسمح  لي  ان  اكتب  هنا  في  موضوع  عزيز  و غالي  على  قلبي  و عقلي .

                      دور  مريم  العذراء  الفعلي  في  عملية  الفداء

1- مريم ، الفتاة  العذراء ،  الضعيفة ، اليتيمة  ، الصغيرة ، البريئة ،الخجولة ، الوديعة ، الهادئة ،الأنيسة .................اطاعت

الله  ،  اطاعت  الله   ،  اطاعت   الله   ، وقبلت  ان  تحبل  برب  المجد .


                       ما  تبعات  هذه  الطاعة

   ان  الفتاة  البكر  العذراء  في  العهد  القديم   عندما  تحبل   ويرون  الناس  بطنها  ترتفع  و ترتفع  وترتفع/ لا يمكن  اخفائها /


تبدا  اقوال  الناس  والجيران  وكل  من  يقابلها  بالمجتمع   toture her  يعذبوها وهي  التي  تحتاج  الى  مساعدة  جسدية

ومعنوية   في  هذه  الفترة ، والنساء  يفهمون  هذا  جيدا  خاصة  الحمل  بابنها  البكر .

 اين   امها  التي   ستساعدها  ؟  امها  ميتة . انها  يتيمة  تجابه  هذه  المحنة  الكبيرة .

ماذا  يفعل  رجال  الدين  .......؟  ؟  لهم  الصلاحية  ان  ينفذوا   حكم  الأعدام   رميا  بالحجارة   رميا بالحجارة  ..رميا  بالحجارة .

ان  رجال  اادين  انذاك  يريدون  تطبيق  الناموس .....تطبيق   الناموس .....تطبيق الناموس .

وهنا  كان  دور  القديس  يوسف  ليحيها ......

اي  رجل  حتى  في  ايامنا  هذه  يحمي  خطيبته  ؟

لماذا  لا يطبق  رجال  الدين  الناموس  على  الرجال  ؟    ؟   ؟

الرجل    مهما   فعل   وتعدى  على   الناموس  لا  يفعل   رجال  الدين  اي  شي  ضده ......؟    ؟    ؟

هناك  رجل  في  العهد   القديم  نام  مع  الف  امراة   على  مراى  و مسمع  من  الجميع  سواء   كانت  جواري  او  زوجات ،

هل  عوقب ؟ ؟ ؟  كلا

هل  النوم  مع  الجاريات  حلال  ؟ ؟

انه  لم  يعاقب  بل   اعتبروه  نبي  ،  نبي  ، نبي   ، ولم    تؤثر  هذه  على  نبوته  ومركزه  الديني  والأجتماعي .


ماذا   عن  عذاب  الولادة   ،  الأمهات  يفهمنا  ما  اقوله  ،  عملية   التوليد  بدون  نساء  حولها  يساعدوها  ....

اين  الماء  الحار  للتنظيف   ....اين  الملابس  النظيفة   لها  و  للطفل....اين  الوسادة  والمنام  اللين  لها  وللطفل  ؟ ؟


ناموا   كلهم  على  الأرض  الصلبة  القذرة  في  ارض  وديار   بعيدين  عن  اهلهم  وذويهم .

لا يوجد  عندهم  مال  ولا  تلفون  ولا  سيارة  الأسعاف ولا  جيران ..فقط   الحيوانات  اصدقائهم . نعم  الحيوانات  اصدقائهم .


كل  هذا   لأن  مريم  العذراء  اطاعت  الله  ، اطاعت  الله  ،  اطاعت  الله .

الطاعة  ....اطاع  ابراهيم  الله  وقبل  بتقديم   ابنه   فداء   وقبل  ان  يذبحه  بنفسه ...يذبحه  بنفسه  ...يذبحه  بنفسه إ إ إ


مريم  العذراء  تعرف  جيدا  من  هو  ابنها .... الم  تطلب  منه  ان  يقوم   ب اول  اعجوبة  في  حياته .......




2-                  عملية    الصلب


مريم  العذراء  تعلم  انها   ستقدم   ابنها   الوحيد  للصلب  مثلما  اطاع  ابراهيم  الله   واراد  تقديم  ابنه  ذبيحة  للفداء .

الفرق  بين  ابراهيم  و  مريم   العذراء  ان  العملية  نفذت  نفذت  نفذت  بابشع  صورها  واشنع  تعذيب..............

ان   قسم   من   الرجال   لا  يفهمون   ما  اصعب   هذا  على  قلب  الأم  وترى  ابنها  الوحيد  .........

الأم    عندما  يتمرض  ابنها  تتمنى  و تدعو  ان   تتمرض   هي  وليس   ابنها  ......

مريم  العذراء   هي  كانت   تصلب  تصلب  تصلب  مع    ابنها   الوحيد .


مريم  العذراء   اطاعت   اطاعت  اطاعت  الله  و رضيت  بكل  هذه   العذابات  ....لماذا    ؟؟ ؟


         لأنها  ارادت  ان  تساعد  بعملية  الفداء.....عملية  الفداء ....عملية  الفداء .



   Nahidha


1kd1

  • زائر
جناب الاب فادي الموقر .
ان هذا الموضوع مهم جدا بان يفهمه كل من الكاثوليك والارثوذوكي كشعب , لانه كما قلت حضرتك في بداية المقال بان المنشقين عن هذه الكنائس ياخذون بهذه المقولة ان الكاثوليك والارثوذوكس يعبدون القديسة المباركة مريم.
ان الخطء الذي ادى الى ذلك هو عدم توضيح الكنائس لهذه النقطة مما ادى بالفعل بان الكثير من الكاثوليك يعبدون العذراء مريم , فلابد من توعية الشعب بخصوص هذا الموضوع هذا من ناحية ام من الناحية الاخرى فيجب بان يكون هذا التعليم ضاهر وواضح للكل لكي يستد كل فم يدعي عكس ذلك.
اتذكر يوما عندما كنت في زيارة للسويد بان القس كان يوضح هذه النقطة لكن الكثيرين من الذين كانوا في القداس هاجموه بعد القداس لانه اراد توضيح هذه النقطة بانه لا يجب عبادة القديسة العذراء مريم, ان ما قام به القس كان صحيحا من الجانب اللاهوتي والتعليمي , لكن يبدو انه قد جاء متاخرا جدا اذ ان الكثير يعبدون القدسية العذراء مريم ضنا منهم بان ذلك من تعليم الكنيسة.
فلابد من اعادة توعية الشعب بالايمان المسيحي الصحيح .
وليباركك الرب

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي الحبيب
هذا ما نحاول شرحه وبيانه لكل الناس وفي اكثر من موقع وعلى الناس تغيير فكرهم والبروتستانت  أخذوا التطبيق الشعبي وما اطلعوا على فكر الكنيسة بهالخصوص وعليه نوضح شكرا لمرورك وبركة الرب معك

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قداسة   الأب  فادي

 نشكرك  جزيل  الشكر  على  الأيضاح  بخصوص  ام  فادينا  ومخلصنا.


اولا  --  انا  اتفق  معكم  بان  العذراء  مريم  هي  ليست  من  ضمن  الثالوث  المقدس /  الآب  والأبن  والروح  القدس / .

ثانيا ----  انا اردت  ان  ابين  دور  العذراء  في  عملية الفداء ، فهي  قبلت ان  تنحمل  للآلام  تقدم ابنها  الوحبد  فداءا  لنا .


ثالثا  --  انا  منزعجة  و متعجبة  من  الطوائف  المسيحية  الحديثة  اللذين  لا يذكرون  اسمها ولا  حتى  في  اعياد  الميلاد .


هم  دائما  ينكرون  حقها  يتذكرون  كل  ما  قام  به  اشخاص  من  العهد  القديم  مثل  استير  وغيرها  و  يعظموها  و يفخرون

بها ـ كيف  بجمالها  الخلاب  واغرت  الملك  ان  يساعد  شعبها .


انا  اتكلم  بهذا  عن  تجربة  او  تجارب  مررت  بها .

كنت  دائما  اريد  ان  اصرخ  ....ماذا  عن  ام  المسيح .

هذه  الطوائف   التي  تعترض  على  قسم  من  الناس  اللذين  يحبون  العذراء  امنا  وشفبعتتا  ..لا  يودون   سماع  اسم  العذراء.

حتى  انهم  تكلموا  بطريقة غير لائقة.......؟    ؟



      Nahidha

غير متصل كابوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 537
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - sosweet_forever@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأب الحبيب فادي هلسا,

اشتقت كثيراً لقراءة كتاباتك الجميلة والتحدث معك, وارجو ان تسامحني لغيابي بسبب انشغالاتي العديدة ولكنها بنعمة الرب بدأت تخف علي شيئاً فشيئاً حتى اتشارك معك ومع باقي الاخوة الاحباء في طرح الافكار والتعليقات المبنية على اساس محبة الرب يسوع, والرب يبارك حياتك ويحميك ويحفظك من كل شر وسوء.

واود يا اخي الحبيب ان اقتبس من كلامك هذه السطور: يقول الكاتب :
العذراء رقدت كسائر المؤمنين وهي ممجدة في السماء .
عقيدة الكنيسة الرسولية مغايرة لهذا الاعتقاد إذ تؤمن الكنيسة برقاد العذراء وانتقالها بالنفس والجسد إلى السماء وهذه العقيدة تؤمن بها الكنيسة شرقا وغربا وآمنت الكنيسة بهذا من التسليم الرسولي من القرون المسيحية الأولى
إلا أن الآباء في ميامرهم ( عظاتهم ) كثيرا من آيات الكتاب المقدس تدل على انتقال العذراء مثلا كقول داود : " قم يارب إلى راحتك أنت وتابوت قدسك " ( المزامير 131 – 8 ) أن تفسير الآباء يذهب إلى أن المسيح قد ادخل إلى السماء الجسم الذي منه ولد ولادة زمنية ، أيضا " قامت الملكة من عن يمينك بألبسة مزخرفة منسوجة بخيوط مذهبة " ( المزامير 44 – 10 ) نرى في هذه الآية مريم موشاة بحلة ملوكية قائمة على يمين السيد وأيضا هناك آية من رؤية يوحنا : " وظهرت علامة في السماء امرأة ملتحفة بالشمس وتحت قدميها القمر وعلى رأسها إكليل من اثني كوكبا " ( 10 –1 )
وهنالك سؤال منطقي لا بد من سؤاله وهو :
هل يمكن للجسد الذي حوى كلمة الله متجسدا منه أن يجعله الرب ينال فسادا أو انحلالا في القبر ؟
إن كان لدى الإخوة المعترضون إثبات أن والدة الإله رقدت كسائر المؤمنين فليثبتوا ذلك ولكننا نثبت عقيدة الكنيسة في انتقال العذراء بالنفس والجسد بأنها متوارثة من القرون الأولى وتعيد الكنيسة له بمهابة واحترام


وردي على  ما ذكرته في اعلاه:   ان ما ذكرته يا اخي الكريم من شواهد كتابية مثل (مز 131-8) و (مز44-10) وكذلك في يوحنا 10-1... لم يكن دقيقاً ابداً لكي ما تفسر الاعتقاد الخاطيء حول ايمان الكنيسة بأن القديسة مريم قد انتقلت بالنفس والجسد الى السماء, لأنك يا أخي الحبيب فادي قد استخدمت اسلوب التشبيه ولم تعتمد على التفسير باستخدام القرينة والذي هو الاكثر دقة ووضوح في تفسير اي فكرة لاهوتية... فكيف استطعت ان تشبه (تابوت القدس) بالقديسة مريم؟؟؟!!!... استغربت من ذلك... وكذلك ان كانت الملكة في (مز 131-8) هي القديسة مريم والجالسة عن يمين الله, فأين يجلس الرب يسوع المخلص؟!!!!.... اما بالنسبة الى ان الامرأة الملتحفة بالشمس وتحت قدميها القمر.... الخ في يوحنا 10-1, فلم تكن تلك المرأة القديسة مريم لا شكلاً ولا صورةً ويوجد تفسير لاهوتي واحد ودقيق للغاية لهذه الآية الرائعة سأحاول ان اورده في موضوع مستقل لان الكلام يطول فيه.

بالنسبة الى سؤالك الجميل: هل يمكن للجسد الذي حوى كلمة الله متجسدا منه أن يجعله الرب ينال فسادا أو انحلالا في القبر ؟
وأرد بمحبة الرب يسوع: ان القديسة مريم قبل ان تكون حبلى من الروح القدس, كانت امرأة عادية ولكنها اختلفت عن باقي النساء بطاعتها لكلمة الرب وأيمانها بخلاصه العظيم, وكان يجب ان يختار الله فتاة عذراء ليولد منها الرب المخلص (يسوع المسيح) لكي ما تتم النبؤات (هالعذراء تحبل وتلد ابناً وتدعوه عمانوئيل أي الله معنا....) وحتى بعد ان وجدت حبلى من الروح القدس, وبعد ولادة الرب يسوع, فأنها بقيت امرأة عادية أيضاً وبشهادة الكتاب المقدس وتستطيع العودة للقراءة عنها في موضوع عرس قانا وايضاً في اعمال الرسل لانها كانت مع الرسل تحث الناس ان يتوجهوا نحو الرب يسوع المخلص وليس لآخر ولم تخبر احداً بأن يأتوا اليها لأنها انسانة ابتهجت بخلاص ربها ومخلصها يسوع المسيح. ولم يذكر اي من الرسل حول موت مريم ومكان قبرها ولا عن قيامتها نفساً وجسداً وصعودها الى السماء وبالتالي تأليهها, وأصبح أمر القديسة مريم مجهولاً فهل صعدت الى السماء نفساً وجسداً أم انها توفت (رقدت) مثلها مثل باقي البشر؟؟!!!.... وهذا الامر ممكن ان تدركه عقولنا المليئة بمحبة ومعرفة الرب وكلمته الحية, بأن البشارة كانت بخلاص الرب يسوع وموته وقيامته هو وليس بآخر, فالموضوع يحتاج منا الى الايمان بأن القديسة مريم هي انسانة قد رقدت مثلها مثل باقي البشر, وان انحل جسدها الى عناصره الترابية الحقيقية وان دل ذلك فهو يدل أنها بشرية ولم تكن مثل يسوع, وانها في الفردوس تنتظر مجيء الرب ثانيةً وقيامة الموت والحياة الابدية لكي تلبس الجسد الممجد كما نحن سنلبسه بأيماننا بمخلصنا الجالس عن يمين الله ليشفع ضعفاتنا امام رب الكون.

أما بالنسبة الى عقيدة الكنيسة في انتقال العذراء بالنفس والجسد بأنها متوارثة من القرون الأولى وتعيد الكنيسة له بمهابة واحترام... فهذا تأليه واضح لمريم العذراء ومناقض لفكر الكتاب المقدس, بأن الله واحد, والاقانيم الثلاثة هي واحد... فلماذا تدس بدعة تأليه مريم العذراء ليكون لدينا أربعة الهة وليس ثلاثة... فأرجو الانتباه!!!


مع خالص المودة والتقدير لشخصك الكريم

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس
يع 4:6"يقاوم الله المستكبرون, وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

عبدالمسيح

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي الحبيب عبدالمسيح
وأنا أيضا اشتقت لردودك ولكن لن تكون نارية هكذا بل مصبوغة بمحبة الرب .
سأجيب على نقاط طرحك غدا فقد تعبت اليوم من كثرة ما كتبت من ردود عبر مختلف المواقع .
ولكني كتسخين للإجابة أطرح عليك السؤال التالي راجيا التفكير فيه مليا قبل الإجابة
من الأولى برأيك أن ينتقل بالنفس والجسد حيا إلى السماء أخنوخ الذي عاش في الجيل السابع لآدم وإيليا النبي أم العذراء أم الرب
وهل يقبل الرب للتي حل الروح القدس عليها وظللتها قوة العلي ان تنال فسادا في القبروهي الممتلئة نعمة ؟
هل يقبل واضع الشريعة والناطق بالوصية الرابعة أكرم أباك وأمك أن يُكرم أباه ويهين أمه بفسادها كسائر البشر
ثم من قال لك إن قبر العذراء غير موجود ؟
إنه موجود وعليه كنيسة العذراء في بستان جسيماني وهو وقف تابع لكنيستنا الأرثوذكسية في القدس ولكنه قبر فارغ فقد انتقلت منه أم الرب إلى السماء نفسا وجسدا .
ثم إن ماتت العذراء وانحل جسدها هل يتركه المسيحيون يذهب هكذا ؟
إذا كان قبر أبشالوم بن داود ما زال موجودا ومعروفا وكذلك قبر داود إلى اليوم موجود في قلعة داود فهل يمكن أن يختفي قبر العذراء ؟
ثم إن موضوع تأليه العذراء غير وارد بالمطلق وقد تحدثت عنه بإسهاب فهل صعود إيليا النبي وقبله أخنوخ جعل منهما إلهين .
أرجو التفكير مليا بهذه الأسئلة وسأجيب باقي الموضوع غدا بمشيئة الرب

غير متصل كابوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 537
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - sosweet_forever@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اشكرك اخي الحبيب فادي هلسا, على اجابتك الراقية وانا ايضاً سأجيبك على كل اسئلتك غداً, لانني اليوم كنت في رحلة شاقة جداً والرب يبارك حياتك ويقويك لمجد الرب يسوع.


اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس
يع 4:6"يقاوم الله المستكبرون, وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

عبدالمسيح

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
  قداسة  الأب  فادي

بالرغم  من  انك  بطريقة  لا  تقبل  الشك  في  موضوعك  هذا  باننا  لا  نعبد  العذراء    تقدم  عبد  المسيح  بالسؤال  لماذا


تاليه  العذراء  وتجعلون  لنا  الها  رابعا  ؟

هذا  يدل  على  انه  لم  يقرا  ما كتبته ؟

فقط  يريد  طرح  سؤال  خطر  على  باله  .

اطلب  منه  ان  يقرا  اولا .

Nahidhaإ

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يقول الأخ عبدالمسيح :
وردي على  ما ذكرته في اعلاه:   ان ما ذكرته يا اخي الكريم من شواهد كتابية مثل (مز 131-8) و (مز44-10) وكذلك في يوحنا 10-1... لم يكن دقيقاً ابداً لكي ما تفسر الاعتقاد الخاطيء حول ايمان الكنيسة بأن القديسة مريم قد انتقلت بالنفس والجسد الى السماء, لأنك يا أخي الحبيب فادي قد استخدمت اسلوب التشبيه ولم تعتمد على التفسير باستخدام القرينة والذي هو الاكثر دقة ووضوح في تفسير اي فكرة لاهوتية .
وأرد بالقول
لنرى تفسير المزمور 131 بحسب الآباء القديسين
استخدم سليمان نفس العبارات عند تدشين الهيكل (2 أي 6: 41-42).
تنطبق أيضًا هذه العبارة على اليهود في عودتهم من السبي، واشتهوا بناء الهيكل لكي يعلن الله مجده هناك.
إنها أيضًا صرخة كل مؤمنٍ تخرج من أعماق قلبه يوميًا، مشتهيًا أن يعلن الرب مجده فيه، وأن يستريح الرب في أعماقه، فقد سبق فقال السيد المسيح: "ليس لابن الإنسان أين يسند رأسه".
تشير كل الأمور نبويًا إلى ذاك التجديد العظيم الآتي الذي حققه ابن داود الحقيقي، الرب الممسوح يسوع المسيح.
"قم أيها الرب": تكرر تسبحة الاحتفال في الموكب المتقدم في (عد 10: 35؛ مز 168: 1). إن كان ثمة لغة عسكرية يتردد صداها في العبارة "تابوت عزك" إنما لتوحي بالثقة المتناهية في الملك داود كما في التابوت المقدس.
   أنتم تعرفون مَنْ الذي نام، والذي قام... إنه رأسنا، تابوته هو كنيسته. قام أولاً، وكنيسته ستقوم أيضًا. ما كان يمكن للجسد أن يجسر ويعد نفسه بالقيامة ما لم يقم الرأس أولاً. جسد المسيح الذي وُلد من مريم يفهمه البعض أنه تابوت القدس، وكأن الكلمات تعني: قم بجسدك، حتى لا يُحرم الذين يؤمنون (من القيامة)[20].
القديس أغسطينوس
     تعالوا أنتم أيضًا أيها الأحبّاء الأعزّاء نتغنّى بالأنشودة التي تعلّمنا إيّاها قيثارة داود الملهمة قائلة: "قم يا رب إلى راحتك، أنت وتابوت موضع قدسك" (مز 132: 8). فالعذراء القديسة هي بحق تابوت. مغشّى بالذهب من الداخل والخارج، إذ قبلت كنز القداسة الكامل.
"قم يا رب إلى راحتك". قم من أحضان الآب (دون أن تنفصل قط عنه) حتى تقيم جنس البشر الساقط (يو 16: 28)[21].
ولنرى مختصر تفسيري للمزمور 44 :
وفي أعياد القديسة العذراء مريم نرنم بآيات هذا المزمور التي تتكلم عن العروس، فالعذراء هي أم الكنيسة وشفيعتها وطهارة العذراء جعلت المسيح يشتهي حسنها، وهي مشتملة بثوب ذهب رمز طهارتها، وكل مجدها من داخل فهي يتيمة بسيطة فقيرة لكن قلبها كان سماء.
أما بالنسبة للمراة في رؤيا 12 وليس رؤيا 10
فالتفسير هو :
من هي هذه المرأة التي لها هذا الوصف؟ والتي ولدت الابن؟ والتي قاومها إبليس وقد هربت منه؟ والتي لا يزال يقاومها ويقاوم نسلها إلى أن يُطرح في البحيرة المتقدة بالنار؟ أقرَّ آباء الكنيسة الأولى أن هذه المرأة التي ولدت لنا الرب يسوع هي الكنيسة التي هي جماعة المؤمنين منذ عهد الآباء، أي منذ آدم إلى نهاية الدهور.
يقول الأسقف فيكتورينوس:[إنها كنيسة الآباء والأنبياء والقديسين والرسل التي كانت تتسم بالتنهدات والآلام حتى رؤية السيد المسيح، ثمرة شعبها بالجسد الذي وعدوا به زمنًا طويلاً، آخذًا الجسد من نفس الشعب. والتحافها بالشمس يشير إلى رجاء القيامة في ظلمتهم. والقمر (تحت رجليها) يشير إلى سقوط أجساد القديسين تحت إلزاميّة الموت غير المنتهي... وهم منيرون كالقمر في ظلمتهم. والأكاليل من الإثنى عشر كوكبًا هو جوقة الآباء الذين منهم أخذ السيد المسيح جسدًا.]
لكن للأسف أخذ بعض المحدثين الغربيين ونقل عنهم بعض الشرقيين مثل هذا التفسير بصورة مشوهة فنادوا بأن هذه المرأة هي الشعب اليهودي وأن ما يتبع هذا خلال الإصحاحات (12-14) إنما يخص الشعب اليهودي. لكن يليق بنا أن نفهم "الكنيسة" في المفهوم الآبائي السليم من نفس التفسير السابق أنها كنيسة الآباء والأنبياء والقديسين والرسل.
بدأت الكنيسة بآدم ودخل في عضويتها الآباء مثل إبراهيم وإسحق ويعقوب وأخنوخ... وفي وقت الناموس انضم إلى عضويتها الشعب اليهودي ومعه بعض الأممين الداخلين الإيمان. في هذه الفترة جاء ربنا يسوع متجسدًا من الكنيسة، كنيسة العهد القديم، من اليهود، لكن خرج اليهود كيهودٍ من العضوية في الكنيسة، إذ انحرفوا عن الإيمان رافضين الخلاص، وبهذا لم يعودوا شعبًا مؤمنًا أو كنيسة أو إسرائيل، بل صاروا غير مؤمنين، وهم بهذا لم يغلقوا باب الكنيسة ولا ماتت بموتهم ولا انحرفت، لكن دخل الأمم كامتداد للكنيسة. وبهذا فإن الحديث عن المرأة يخص الكنيسة الواحدة التي فوق حدود الزمن والجنس. فالحديث في هذا الأصحاح يخص الكنيسة منذ نشأتها إلى نهاية الأجيال.
وحينما نقول "الكنيسة" لا نستطيع أن نفصلها عن العذراء مريم التي ارتبطنا بها في شخص السيد المسيح كأم جميع الأحياء[100]. فهي أيضًا كما يقول الآباء الأولون هي المرأة الملتحفة بالشمس والقمر تحت رجليها، إذ سكنها ربنا يسوع شمس البرّ، ونالت مجدًا سماويًا... التي ولدت الابن البكر[101].
وبنفس الروح وبغير أي تعريج نقول إن ما رآه الرسول في هذا الإصحاح يخص كنيسة العهد الجديد، لأنها غير منفصلة عن كنيسة العهد القديم، ولا مستقلة عنها، بل ينسب لها آباء العهد القديم والأنبياء والناموس والمواعيد. فإذ جاء ربنا يسوع متجسدًا من العذراء مريم أو من اليهود، إلا أنه يمكننا أن نقول أنه جاء متجسدًا من الكنيسة التي تعتز بعضوية العذراء مريم، والتي امتدت إلى الوراء حتى حملت في عضويتها جميع الذين جاء الرب منهم متجسدًا.
ويقول الأب هيبوليتس:[واضح جدًا أنه قصد بالمرأة المتسربلة بالشمس الكنيسة التي أمدها بكلمة الآب إذ بهاؤها يفوق الشمس[102].]
ويشير بقوله "القمر تحت رجليها" إلى كونها قد تجلت بمجد سماوي يفوق القمر. كما تشير العبارة "وعلى رأسها إكليل من اثني عشر كوكبًا" إلى الإثنى عشر رسولاً الذين أقاموا الكنيسة. وأما القول بأنه من أجل ابنها "تصرخ متمخضة ومتوجعة لتلد" فيعني أن الكنيسة لن تكف عن أن تحمل في قلبها "الكلمة" الذي يضطهده غير المؤمنين في العالم. هذه هي الكنيسة التي وصفها ربنا قائلاً: "من هي المشرقة مثل الصباح جميلة كالقمر. طاهرة كالشمس. مرهبة كجيش بألوية" (نش 6: 10).
هذه الكنيسة يقاومها إبليس، إذ يقول: "وظهرت آية أخرى في السماء، هوذا تنين عظيم أحمر له سبعة رؤوس وعشرة قرون وعلى رؤوسه سبعة تيجان" [3].
إنه منذ خلقة الإنسان ولا يكف إبليس "التنين" عن حسده له. هذا التنين العظيم "أحمر" وكما يقول الأسقف فيكتورينوس إن هذا اللون بسبب عمله، لأنه "كان قتَّالاً للناس من البدء" (يو 8: 44)، فهو لا يكف عن التخريب والتدمير بين البشرية محاولاً إهلاك أولاد الله. وله سبعة رؤوس، أي دائم التفكير في هذا القتال. وله عشرة قرون، أي يستخدم كل شدة قوته وسلطانه الممتد على الأرض لإفساد الإيمان. وعلى رؤوسه سبعة تيجان، إذ ينصب نفسه ملكًا في قلوب الأشرار مسيطرًا على أفكارهم ونيَّاتهم وحواسهم وتصرفاتهم ...
ويرى الأسقف فيكتورينوس أنه عندما يأتي ضد المسيح في أواخر الأزمنة سيخدع 10 ملوك (10 قرون) يستخدمهم في تحطيم الإيمان.
"وذنبه يجر ثُلث نجوم السماء،
فطرحها إلى الأرض،
والتنين وقف أمام المرأة العتيدة أن تلد، حتى يبتلع ولدها متى ولدت" [4].
يري البعض أن في هذا إشارة إلى أن ضد المسيح يخدع ثلث المؤمنين ويضللهم، لكن الأسقف فيكتورينوس يُرجح أن التفسير الأصوب هو أن الشيطان في سقوطه جذب إليه عددًا كبيرًا من الملائكة فسقطوا معه من السماء (يه 6). وفي هذا ينكشف لنا خطورته وتحفزه للإهلاك والإفساد.
ولم يقف عند إسقاطه لبعض الملائكة وتضليله للبشر، بل ظن أنه يُميت الرب يسوع، لكنه إذ هو ليس من زرع البشر لم يغلبه الموت، بل قام الرب من الأموات في اليوم الثالث، مقيمًا إيانا من قبر الخطية، مُصعدًا مؤمنيه إلى حيث هو قائم. لهذا يقول الرائي:
فولدت ابنًا ذكرًا عتيدًا أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد،
واختطف ولدها إلى الله وإلى عرشه"[5].
هذا الذي أراد إبليس افتراسه، هو راع يضم في حظيرته جميع الأمم، يسحق قوى الشر بعصا من حديد. وها هو في العرش الإلهي يرفع فيه البشرية الساقطة إلى الأعالي. هذا بالنسبة للسيد المسيح .
يتبع ....



غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يقول السيد عبدالمسيح :
وأرد بمحبة الرب يسوع: ان القديسة مريم قبل ان تكون حبلى من الروح القدس, كانت امرأة عادية ولكنها اختلفت عن باقي النساء بطاعتها لكلمة الرب وأيمانها بخلاصه العظيم, وكان يجب ان يختار الله فتاة عذراء ليولد منها الرب المخلص (يسوع المسيح) لكي ما تتم النبؤات (هالعذراء تحبل وتلد ابناً وتدعوه عمانوئيل أي الله معنا....) وحتى بعد ان وجدت حبلى من الروح القدس, وبعد ولادة الرب يسوع, فأنها بقيت امرأة عادية أيضاً وبشهادة الكتاب المقدس وتستطيع العودة للقراءة عنها في موضوع عرس قانا وايضاً في اعمال الرسل لانها كانت مع الرسل تحث الناس ان يتوجهوا نحو الرب يسوع المخلص وليس لآخر ولم تخبر احداً بأن يأتوا اليها لأنها انسانة ابتهجت بخلاص ربها ومخلصها يسوع المسيح. ولم يذكر اي من الرسل حول موت مريم ومكان قبرها ولا عن قيامتها نفساً وجسداً وصعودها الى السماء وبالتالي تأليهها, وأصبح أمر القديسة مريم مجهولاً فهل صعدت الى السماء نفساً وجسداً أم انها توفت (رقدت) مثلها مثل باقي البشر؟؟!!!....
وأرد بالقول :
قبل مولدها الرب يسوع كانت امرأة عادية نعم هذا صحيح ولكنها ببشارة الملاك أفصحت عن فضائلها التي اخفتها تواضعا منها فبمجرد بشرها الملاك تبينت طهارتها وعفتها وطاعتها العمياء للأمر الإلهي وخرجت منها أيضا فضيلة الصمت المقدس وحفظ الكلام في قلبها .
وبهذا تفسر يا عبدالمسيح أن حاجتنا للأم العذراء نفعية ولدت المسيح فلتذهب في حال سبيلها هل يفكر الرب هكذا ؟
لقد كافأ الرب أخنوخ لسيره الحسن مع الرب فأصعده حيا إلى السماء وكذلك النبي إيليا فهل يكافئ أمه بوضعها في قبر لينحل فيه جسدها القابل الإله .
لنفكر مليا بعقولنا هل نستوعب هذا الأمر ؟
هل علاقة الرب بنا علاقة نفعية ؟
هل يستفيد من صلواتنا وصومنا بل إيماننا أيضا ؟
ثم بعد وفاتنا يلقينا ويبقينا تحت الأرض هذا مستحيل بحسب وعده الصادق .
لقد تناقل الآباء القديسين رواية انتقال العذراء بالنفس والجسد منذ القرون الأولى إلى أن ثبتتها الكنيسة شرقا وغربا في المجامع المسكونية واصبحت عقيدة ثابتة في الكنيسة
أما عن قولك إننا بهذا نؤله العذراء ؟
بالطبع لا ولا يمكن هذا فهنالك من صعد قبلها إلى السماء بالنفس والجسد ولا اعتبرناهم آلهة  وغنما تشريف من الرب لهؤلاء ومنهم أمنا العذراء

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

       http://downloads.cbn.com/cbnplayer/cbnPlayer.swf?s=/vod/MW131v2_WS


شاهدوا   هذه   اللوحة   للرسام  ،  يرسم  قيامة   المسيح



  في  الصورة  استير  الملكة   و  لا  يوجد   صورة  للعذراء


   العذراء  الله  اختار   طهارتها   لأتمام   عملية   الفداء

   استير   خططوا   جماعتها   لأستعمال    جمالها  الأنثوي  الخلاب   لأغراء  الملك.........


   Nahidha

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   


    الصورة  التي  رسمها  الرسام  لا علم  له  بالكتاب  المقدس  وهم  يذكرون  باللغة  الأنكليزية  انه  الرسام  الديني .

     اي  يركز  اعماله  على  الصور  الدينية .

  السبب  في  قولي  هذا   ..... الصورة  تمثل  ساعة  قيامة   المسيح   وخروجه  من  القبر .  كل  من  قرا  الأنجيل يعرف

  ان  اول  الناس  اللذين  راوه   هم  النساء ( المريمات )  ذهبوا   مبكرا  والحنوط  معهم . وقال  لمريم  المجدلية  ،لاتلمسيني

 لأنني  وجب  على  ان  اصعد  لفوق  اولا .



السؤال
 
    اين  المريمات  في  الصورة.......؟ هو  جلب  بدل  عنهن  من  خياله   / استير  الملكة / .

  لما  لم  يلتزم  اولا  بالنص  الأنجيلي ......؟  ؟





غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا أعرف صدقيني

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لا تطوخها هواي عبدالمسيح خلي الحجي ما قل ودل

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي عبدالمسيح :
المثل الذي أوردته وبنيت عليه وهو اليمين واليسار  هو باطل اساسا لأنه لم يرد في الإنجيل في تلك القصة مطلقا .
حين أنظر لقديس أو قديسة أتجاوزه نحو رئيس الإيمان ومكمله يسوع المسيح والقديسين هؤلاء الذين تتحدث عنهم بطريقتك هم أنفسهم سيرافقون الرب حين مجيئه الثاني .
وتقول صعود إيليا واخنوخ ذكرا في الكتاب المقدس ولم يُذكر انتقال السيدة العذراء وتقول تم ذكر هذين القديسين لغرض إلهي فهل تتكرم وتشرح الغرض الإلهي هنا .
وأعطيك مثالا
كلنا نعرف تاريخيا أن الرسولين بطرس وبولس استشهدا بحد السيف في عهد نيرون فهل نكذب ذلك بحجة عدم ورود قصة استشهادهما في الإنجيل ؟
أقول لك حتى الذين هرطقوا في بدايات الكنيسة الولى لم يشككوا في رواية انتقال العذراء بالنفس والجسد غلى السماء فكيف تصفها أنت اليوم بالبدعة .
وقولك عن انتقال السيدة أنه بدعة تشكك برواية الآباء الأولين فلو صح شكك فنفس الآباء الذين كتبوا ورتبوا الكتاب المقدس نفسه وأقصد بالكتاب العهد الجديد فإن القاريء سيشكك فيما دونوه من كلمة الله فلنكن منصفين ولا نكيل بمكيالين .
تكريم القديسين وأولهم أمنا العذراء تكريم للرب نفسه بل وعبادة له لأن الله أساسا يكرمهم وقد أكرمهم فالقديسون قدوة لنا في الثبات في الحق افلهي وكل حياتهم هي تكريم وتمجيد للثالوث القدوس .
ومرة أخرى أوكد نحن نكرم أم الله ونبجلها بمهابة وكرامة لكن عبادتنا لله وحده
فإن صممت على نكران انتقال أم الله إلى السماء بالنفس والجسد عليك إثبات هذا بأن تدلنا أين قبر العذراء واين جسدها فلو كان الجسد موجودا لن يتركه المسيحيون يضيع عبر التاريخ

غير متصل كابوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 537
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - sosweet_forever@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأب الحبيب فادي,

شكراً لمحبتك الظاهرة بوضوح بردك وأود بنعمة الرب يسوع ان ارد على سؤالك الجميل:((فإن صممت على نكران انتقال أم الله إلى السماء بالنفس والجسد عليك إثبات هذا بأن تدلنا أين قبر العذراء واين جسدها فلو كان الجسد موجودا لن يتركه المسيحيون يضيع عبر التاريخ))

ان عدم ايماني بأنتقال أم يسوع الى السماء بالنفس والجسد نابع من الايمان الصادق بكل كلمة مكتوبة في كتابنا المقدس والذي لم يذكر ولا شاهد واحد او حتى تلميح على هذه البدعة فمثلما اخفى الله عن بصيرة الناس قبور الكثير من الانبياء والقديسين مثل موسى ومريم العذراء وغيرهم حتى لا يذهب الناس ليطلبوا شفاعة الاموات, فقصد الله واضح ان يتوجه الناس بروحهم وفكرهم وصلاتهم وتعبدهم وتشفعهم برب المجد ملك الملوك ورب الارباب.

بالنسبة الى موضوع الصور الذي طرحته الاخت العزيزة ناهدة, فمهما رسم الرسام الصور فهو يعبر عن احاسيسه وافكاره الداخلية وايمانه العميق بما قد تعلمه مسبقاً, والصور لا تعبر حقيقة عن اي قديس او قديسة او نبي من الانبياء لانها تبقى فكرة رسام وليست فكرة الله.

وشكراً مع محبتي,

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس
يع 4:6"يقاوم الله المستكبرون, وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

عبدالمسيح

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إخفاء قبر موسى غاية إلهية تفسيرك مقبول له وهو الأقرب للحقيقة .
وقد أورد الكتاب المقدس هذا لكن كيف يخفي الله قبر العذراء وهو موجود فعلا في بستان جسيماني وهو وقف لبطريركيتنا الرثوذكسية بالقدس .
أين اختفى جسد العذراء قصتك ومقارنتك ذلك بموسى غير منطقي ولا صلة بينهما
وعليك أن تبحث أين جسد العذراء
إن عدم وجود الجسد هو خير دليل أن الرب لم يشا فسادها وهي البريئة من كل خطيئة
أنا لدي موروث موثق بانتقال أم الله إلى السماء فإن لم تؤمن بهذا عليك البحث عن مصثير جسدها وغلا فحجتك غير منطقية

غير متصل كابوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 537
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - sosweet_forever@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكراً اب الحبيب فادي للتوضيح والرب يبارك حياتك ويستخدمك اكثر لمجد اسمه

مع محبتي

اخوك
عبدالمسيح خريستوذلس
يع 4:6"يقاوم الله المستكبرون, وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

عبدالمسيح

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

  الأب  فادي

  عندما  سالت  السؤال  :
  لماذا  الرسام  المشهور   برسوماته  الدينيية  يضع  صورة  استير  عند  لحظة  قيامة  المسيح  من  الموت  وخروجه  من

  القبر ؟   الجواب  واضح

  لو  تتابع  الفيديوات  والرسومات  للموجات  الجديدة  ...هم  يحاولون   دائما   يجلبون  مواضيع  و صور  لا  تعكس  ما  هو

  مكتوب  ب الأنجيل .

 دائما  يشذون  عما  يحتويه  النص  الأنجيلي .

 ويكون  هذا  الأنحراف  مبطن  داخل  موضوع  واضح  مثل  الحالة  هنا   قيامة  المسيح .

 وايضا  يخدم  اغراض  خبيثة  لا اعرف  هنا  بالضبط  هل  الهدف  ان  تفسر  المراة   في  سفر  الرؤيا  على  انها  استير

 وليس  العذراء  ام  المسيح .

 دائما  عندما  يوعضون  ويرسمون   ترى  ان  عقلهم  يفكر  بامور  لا نعرفها ....بعض  الأحيان  كنت  احتاج  لسنيين
 
  ل احل  اللغز     لأننا  لا  نفكر  بالطريقة  التي  هم  يفكرون  فيها .


 يا رب  ساعدنا  نحن  عبيدك  ونجيينا  من  الأشرار  و  الظالمين  اللذين  يصطادون  بالماء  العكر .


  Nahidha

غير متصل pawel

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1018
  • الجنس: ذكر
  • لا يوفي الحب الا بالحب
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى كل الذي يقول نعبد تمثال وصورة

 نعم اعبد صورة وتمثال . وماذا بعد ؟؟

 هل لكم المزيد ؟؟

 مو دوختوني تعبدون تعبدون .. اي نعم لأكون عابد صورة وتمثال لكن لن ابيع قناعتي بفلسفات كل من هب ودب

 الظاهر هناك افلاس روحي . فيزي عاد

 اكرر لأكون عابد صورة وتمثال بنظركم وماذا بعد ؟ فكافي سفسطة زائدة
الصلاة نعمة تطلب كما يطلب الخبز اليومي والرب لا يرفض اي طلب . والمهم في الصلاة ليس ان نعرف الكثير ونقول الكثير ، المهم هو ان نتذوق في داخلنا كم هي كبيرة محبة الرب لنا . وكم هي طيبة كلمته في ضميرنا . اذا قبلناه وثبتنا فيها قلب الموت فينا حياة والشح عطاء والعقم ثمارا تدوم .

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد باول لم ادفع لك فلس واحد كي تبيع قناعتك تأكد من هذا الامر. والامر الاخر سنكتب ونكتب الى ان تنتهي هذه العادات الخاطئه وهذه البدع التي شوهت المسيحيه. انتم تصرون على الخطأ بحجه اننا كنيسه رسوليه..!!

اليس هذا الفيديوا http://www.youtube.com/watch?v=raRtg-SweJ8 عبارة عن مهزله مع شديد الاسف يا اخوة من من الرسل حمل تماثيل مريم والقديسين من من الرسل سجد لتماثيلهم وصورهم, يا خسارة لأنكم حرفتم المسيحيه الحقيقيه وبعد ذلك تقولون ايماننا ايمان رسولي, هذا افتراء بحق الرسل.

فارس البازي
استراليا

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لقد استغل فارس البازي غيابي القليل عن المنتدى وطور نفسه اقتداء ببعض الإخوة ليستغل صور اليتيوب لكي ينحرف عن هدف المسيحيين الحقيقي ويثبت أننا نعبد مريم العذراء أمنا وأم الرب .
هو انحراف لا يبرره إلا حقد هذا البازي على إيمان الكنيسة الرسولية وإثبات ما هو غير موجود وغير حقيقي .
ولكني سأستمر في أن أُبين لهذا البازي حقيقة دكاكينه المظلمة بكل نقطة يطرحها وليُقَسي قلبه كما شاء ليكون مصيره كفرعون الذي قسى قلبه فهلك .
أخي باول اترك لي هذا الحاقد فشيطان الظلمة مستفحل في قلبه وعقله ويظهر أن شيطانه هذا من النوع الذي لا يخرج إلا بالصلاة والصوم وقد أدعو يوما ما أعضاء موقع عنكاوا دوت كوم إلى صوم كصوم أهل نينوى وقت يونان النبي لنقضي على شيطان فارس البازي المظلم مع تكثيف الصلاة لأجله لكي يخرج منه هذا الشيطان ويعود لرشده فلا تكن أخي باول عصبيا واترك الموضوع لكاهن المسيح أبونا فادي الذي ينكر هذا البازي حتى كهنوته ليرى الجميع إلى ماذا سيؤدي هذا الحقد الأسود بصاحبه .
يعدد فارس البازي نقاطا تؤكد عبادة الكنيسة للأم البتول فائقة القداسة أم الرب لكنني قبل الإجابة سأضع تأكيدا وللمرة المائه أننا لا نعبد العذراء الأم بل نقدسها مجدا لرب المجد .
يقول هذا الحاقد :
السيد فادي يقول اننا لا نعبد القديسه مريم لكن لنرى هل كلامه صحيح ام لا:

1- تصنعون صور وتماثيل وتسجدون وتنحنون امامها.
2- لها صلاة خاصه بأسمها.
3- لها اعيادها الخاصه وتقدمون الذبائح لها او ما نسميه (ذخرانا).
4- شعبكم يطلب شفاعة مريم بخصوص الخطايا وامور كثيرة هم يعتقدون انها (الواسطه) بينهم وبين المسيح.
5- تذكرونها في كلامكم وصلاواتكم اكثر من السيد المسيح.
6- تشعلون الشموع امام صورها وتماثيلها.
أولا بالرغم اني أوضحت أكثر من مرة أني لست سيدا ولم أكن يوما ما ولن أكون يوما سيدا أنا عبد فقير مزدرى وغير موجود باركني الرب بركة لا استحقها بنعمة الكهنوت التي وضعها على رأسي بوضع الأيدي الرسولية لأمر ارتئاه الرب .
فقد كنت مدرسا لمادة الكيمياء للصفوف الثلاثة النهائية وكان دخلي من التدريس والحصص الإضافية وحصص الدروس الخصوصية عاليا جدا حوالي 1000 دينار أردني في الأعوام من 1987 لغاية 1994 .
تمنيت الكهنوت لكني لم أطلبه .
في العام 1994 جائني رجال الرعية التي أخدمها وطلبوا مني أن أكون كاهنا لهم فلم يسبق لكنيستهم الموجودة في قرية أن تعين لها كاهن بل كان يغطيها كاهن المحافظة منذ بناء مبنى الكنيسة في العام 1952 .
لماذا طلبوا مني ذلك ؟
ربما هو أمر الرب اولا وربما لأنهم يعرفونني جيدا فقد كنت قبل الكهنوت مرتلا وواعظا ومشرفا لمدارس الأحد ..
وتم الأمر في سرعة لم أتوقعها .
في 1 / 4 / 1994 جاءت استقالتي من التربية والتعليم وفي السادس عشر من نفس الشهر تمت رسامتي شماس إنجيلي وفي 17 /7 / 1994 تكت رسامتي كاهنا لمذبح تلك الكنيسة .
وقد أثر ذلك علي ماديا فقد انخفض دخلي الشهري من 1000 دينار إلى 320 دينار أي أكثر من النصف ولكن مع هذا فإن بركة الرب علي كبيرة  وأنا مستمر للآن في رعاية نفس الكنيسة .
هذه أول مرة أسرد فيها هذه الحكاية ولكن فارس البازي مع هذا لا  يعترف بكهنوت خدمتي ويصر على تسميتي بالسيد وهو لقب رب المجد فإن أصر فارس البازي على تسميته هذه فليعبدني أنا لأن لقبي هو كلقب الرب أو يناديني باسمي الصريح فلقب السيد ليس لي .كما يصر أننا نعبد أم الرب بالرغم من نفينا فليصر هنا على رأيه ويعبدني .
يتبع .....

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يقول هذا الحاقد :
السيد فادي يقول اننا لا نعبد القديسه مريم لكن لنرى هل كلامه صحيح ام لا:

1- تصنعون صور وتماثيل وتسجدون وتنحنون امامها.
2- لها صلاة خاصه بأسمها.
3- لها اعيادها الخاصه وتقدمون الذبائح لها او ما نسميه (ذخرانا).
4- شعبكم يطلب شفاعة مريم بخصوص الخطايا وامور كثيرة هم يعتقدون انها (الواسطه) بينهم وبين المسيح.
5- تذكرونها في كلامكم وصلاواتكم اكثر من السيد المسيح.
6- تشعلون الشموع امام صورها وتماثيلها.
وأجيبه :
عليك أولا قبل نقد كنيسة المسيح وممارساتها الإيمانية أن تنظف قلبك من الحقد على كل من حولك ولن أستغرب أو أتفاجأ أنك تحقد حتى على المسيح وكل من يقرا ردودك الحاقدة يكتشف هذا الأمر بيسر وسهولة فيا طبيب داوي نفسك أولا .

يقول هذا الحاقد :
-   تصنعون صور وتماثيل وتسجدون وتنحنون امامها.
وأرد عليك :
لقد سجد الشعب القديم أمام كاروبي المجد المظللين لتابوت العهد فهل تستنتج من هذا أنهم قدموا السجود عبادة للتابوت والكاروبين أم قدموه لله حيث تابوت العهد يمثل حضور الله وسط الجماعة المؤمنة .
بينما نجد على النقيض من هذا يحمى غضب الرب على الشعب لعبادتهم العجل الذهبي ويكاد يفنيهم ألا يجد هذا الحاقد فرقا بين السجود لما يمثل التابوت وبين السجود للعجل الذهبي ؟ الأمر واضح ولا يحتاج لكثير من التفكير .
ألم يكن في الهيكل القديم منارة السُرج السبعة مصنوعة من الذهب وأوانيها السبعة مصنوعة من الذهب يوقد فيها الزيت صباحا ومساء أمام التابوت فهل هذا عبادة للتابوت ؟
ألم يكن يوضع على المائدة أمام التابوت خبز الوجوه الذي يوضع صباحا ومساء ويصبح بعدها خبزا مقدسا كل التقديس لا يأكله إلا الكهنة فهل هذه ممارسات عبادة للتابوت أم لله ؟
لو تكرمت بكل بساطة وسألت أحد الذين ينحنون أمام أيقونة والدة الإله هل تنحني أمامها عبادة أم تكريما  ماذا سيجيبك هذا المنحني ؟
هل عيب عليك أن تنحني وتُقَبل يد والدك أو والدتك اعترافا منك بفضلهما عليك فهل تفعل هذا عبادة أم تكريما ؟
أنا لا أستغرب إن كنت لا تفعل هذا كبرياء وغرورا فإن فعلته هل تعبد أباك أو أمك ؟ وهل تقبل إصراري على اتهامك بأنك تعبدهما ؟
نحن نفعل هذا
العذراء التي تحتقرها يا هذا منذ أعطاها الرب على الصليب لأحب تلميذ لديه قائلا هذه أمك قد أصبحت في شخص هذا التلميذ أما للرسل وأما للكنيسة جمعاء
يقول هذا الجاحد الحاقد :
-   لها صلاة خاصه بأسمها
وأقول :
هي ليست صلاة في الفهم الكنسي بل تضرع لكي تصلي لأجلنا أمام ابنها وإلهها وهي نفس كلمات الملاك يوم بشارتها فكلماتها من صلب إنجيل لوقا وفي نهايتها يطلب المؤمنون أن تصلي لهم فهذا ليس دليل عبادة لها بل طلب من الأبناء صلاة أمهم فائقة القداسة .
وهذا  هو النص :
السلام عليك يا مريم يا ممتلئة نعمة الرب معك مباركة أنت في النساء ومباركة ثمرة بطنك يسوع .
يا قديسة مريم يا والدة الله صلي لأجلنا نحن الخطأة الآن وفي ساعة موتنا آمين
هل في هذا النص أي رائحة لعبادة دون الله ؟ اتق الله يا رجل ولا تكذب على كنيسة الله .
يقول هذا الحاقد
-   لها اعيادها الخاصه وتقدمون الذبائح لها او ما نسميه (ذخرانا).
هي ليست أعياد بل تذكارات فنحن نحتفل
1-   بالحبل بها
2-   ولادتها
3-   دخولها طفلة إلى الهيكل
4-   بشارتها المقدسة من قبل جبرائيل الملاك
5-   انتقالها بالنفس والجسد على السماء
6-   وبعض التذكارات الصغيرة الأخرى في بعض الكنائس .
وهذه كلها تذكارات عرفان وامتنان وتطويب وتكريم ولا تتضمن أي عبادة وهذه التذكارات تقام خلال القداس الإلهي الذي هو في النهاية تمجيد وتعظيم وعبادة لرب المجد يسوع المسيح شاكرين الله على تدبيره الخلاصي لأجل البشر وانظر في النهاية كيف أن تذكارات أمنا العذراء تعود تمجيدا لرب المجد وليس عبادة لها .
في هذه التذكارات نعيد على مسمع كل المؤمنين فضائل هذه الأعظم في النساء لنقتدي بخصالها ونمجد الذي سكن حشاها الطاهر ونستمطر صلاتها لأجل المؤمنين والعلم بأسره فهل من عيب في هذا هداك الله ؟
-   شعبكم يطلب شفاعة مريم بخصوص الخطايا وامور كثيرة هم يعتقدون انها (الواسطه) بينهم وبين المسيح.
ويقول البازي أيضا
وأقول :
نعم نطلب شفاعتها ( صلاتها لأجل ) لمغفرة خطايانا  أما أنها واسطة فأتحداك أن تثبت هذا .
والخطايا أنواع منها بالقول أو بالفعل أو بالفكر والكتاب يقول ( البار يخطئ سبع مرات في اليوم ) ويقول ( ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد ) هل هذه مشكلة عندما نطلب صلوات أمنا العذراء لأجل مغفرة خطايانا .
نحن لا نطلب مغفرة الخطايا بل نطلب صلاتها لمساندتنا في غفران خطايانا وأعتقد أنك تميز هذا الفرق ولكنك تطلق اتهامات باطلة تعبيرا عن حقدك وقلبك الأسود .
يتبع ...

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
    الأخوة   والأخوات


   ارجوكم    انتبهوا   الى   الفيديو  الذي  جلبه  المدعو  فارس  (  التمثال   يظهر  سيقان  رجل  لابس  boot / كذلك

  اليدين  العاريتين /  هل  رايتم  اي  صورة  للعذراء   تظهر  سيقانها  و يديها  .....؟    ؟

  هم  اللذين  كتبوا  على  الفيديو   ........

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يقول هذا الحاقد :
-   تذكرونها في كلامكم وصلاواتكم اكثر من السيد المسيح.
وأرد :
ليتخيل القارئ العزيز مقدار حقد هذا الإنسان على كنيسة المسيح كيف يتهم اتهامات باطلة بلا دليل أو حتى يُشعرنا أنه على الأقل مُطلع على طقوس كنائسنا بل هي اتهامات تنم عن جهالة مطلقة ليس لها أي دليل علمي أو منطقي ويعرض نفسه لسخرية القراء لأنهم يعرفون من خلال ممارساتهم لطقوس عبادتهم أن كلامه كذب بالمطلق وليس صحيحا .
وأقول :
لقد قمت شخصيا بدراسة طقوس العبادة لدى معظم الكنائس بل وعشت بعضها كالطقس الكلداني والقبطي والسرياني والأرمني واللاتيني وطقس الموارنة وأستطيع تعداد كم مرة يُذكر في كل منها اسم والدة الإله القديسة واؤكد أن كلام هذا الشيطان غير صحيح وليس صعبا على القارئ المؤمن أن يستنتج هذا حتى كابوسنا خفيف الظل يعرف هذا .
يقول هذا الحاقد :
6- تشعلون الشموع امام صورها وتماثيلها.
وأرد :
أكاد أقع على ظهري من الضحك والسخرية من هذا الجاهل فهو ينظر ويتابع لينتقد ولو كلف نفسه عناء السؤال لما طرح هذا الموضوع أصلا وأستغل هذه المنسبة ببركة أم النور لأوضح أمر الشموع في الكنيسة .
عندما يدخل المؤمن إلى الكنيسة يقف أمام الباب بخشوع ويردد كلمات المزمور
( لأني بكثرة رحمتك أدخل بيتك وأسجد في هيكل قدسك بخوفك ) ويقول أيضا في نفسه وهو داخل كلمات المزمور ( لبيتك يا رب ينبغي التقديس إلى طول الأيام ) .
عندما يقف المؤمن أمام أيقونة السيد ويشعل شمعة يتذكر في ذاته أن المسيح هو نور العالم وهو شمس البر الذي اضاء العالم ببشارته المفرحة بل ويتذكر أن المؤمنين هم كواكب في سماء الكنيسة يعكسون نور الشمس العقلية رب المجد يسوع المسيح فيشعلها بخشوع وتقوى وقد يردد صلاة صغيرة أو طلبة ما في نفسه .
ولكن عندما يُشعل المؤمن شمعة أمام أيقونة والدة الإله الأمر مختلف جذريا وهو ما لم يميزه البازي معتقدا ومصرا أنه عبادة لأمنا العذراء الطاهرة .
لنلاحظ قضية هامة .
ما هو تأثير ضوء شمعة أو أكثر مقارنة مع إضاءة المصابيح الكهربائية التي تلمع في الكنيسة ؟
لا يوجد مجال للمقارنة أصلا فضوء الشمعة خافت غير ملحوظ مع الإضاءة الكهربائية .
ولكن في قلب المؤمن هنالك تفكير مختلف كثيرا عما يشاهده المرء بنظرته السطحية .
فهو في تلك اللحظة يتذكر قول الرب أنتم نور العالم .. فليضئ نوركم هكذا للناس ليروا أعمالكم الصالحة ويمجدوا أباكم الذي في السماوات .
ويتذكر المؤمن أن ضوء الشمعة ولو هو خافت إلا انه كان نورا ساطعا في ظلمة العالم الذي عاش فيه القديسون ويقول في ذاته :
يا رب اجعل حياتي نورا ولو ضئيلا كنور هؤلاء القديسين الذين استمدوا نور حياتهم من نورك العظيم الفائق الوصف .
وما ينطبق على إشعال شمعة أمام أيقونة والدة الإله ينطبق على جميع القديسين فأين العبادة هنا ؟ لا أعرف .
يقول فارس البازي :
في هذا الفيديوا نرى انهم يضعون تمثال مريم العذراء على الكنيسه ويغنوا لها بكلمات تعظيم  يبدو انكم نسيتم ان الكنيسه هي كنيسة المسيح يا اخوة..!!
وأجيب :
نحن لم ننسى أن الكنيسة كنيسة المسيح ولكنك تتناسى أن العذراء هي أمه .
لقد شاهدت الفيديو المرفق هم يضعون شخص أم الرب فوق سطح الكنيسة الخارجي ويرتلون ترنيمة ( مجد مريم يتعظم ) .
إنهم يحتفلون بام الرب حواء الثانية فحواء الأولى أتت باللعنة على الأرض ومن حواء الثانية أتى الخلاص برب المجد الذي ولدته لخلاصنا ونجاتنا من تلك اللعنة
وماذا يقول مطلع الترنيمة  مجد مريم يتعظم .
هل تعظم مجد مريم بأن صارت إلها ؟ يا لحمق التفكير الرديء
قال الرب ( من رفع نفسه اتضع ومن وضع نفسه ارتفع )
نجد هذا التواضع في نهاية كلامها للملاك المبشر ( ها أنا أمة الرب ) وضعت نفسها في مرتبة العبد أمام إرادة رب المجد .
ونرى تواضعها أشد وضوحا في نشيدها ( لأنه نظر إلى تواضع أمته ) هي تقول أنها أمة ومتواضعة أي احتقار للنفس مثل هذا ؟
فما هي النتيجة ؟
تقول في نشيدها
تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي .
لنرى التفسير بحسب الآباء القديسين .
يقول العلامة أوريجينوس: [قبل ميلاد يوحنا تنبَّأت اليصابات، وقبل ميلاد الرب مخلِّصنا تنبَّأت مريم. وكما بدأت الخطيّة بالمرأة ثم بلغتإلي الرجل، هكذا بدأ الخلاص في العالم بواسطة نساء العالم، تغلَّبْن على ضعف جنسهن. لننظر الآن نبوَّة العذراء وهي تقول: "تُعظِّم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلِّصي"، فإنَّ النفس والروح يشتركان في التعظيم[73].]
لقد أساءت حواء إلى خالقها حين شوَّهت روحها بالعصيان، وأفسدت خليقة الله الصالحة، فلم تعد حياتها تمجّد الخالق ولاأعماقها تُعلن عن بهائه. وقد جاءت القدّيسة مريم تحمل كلمة الله في أحشائها، يردّ لنفسها جمالها الأول، وتصير روحها مبتهجة بكونها صورة الله ومثاله.
يقول العلامة أوريجينوس: [يحدّث تساؤل: كيف تعظِّم نفسي الرب؟ حقًا إن كان الرب لا يقبل الزيادة ولا النقصان إنما بلا تغيير،فإلى أي مدى يمكن لمريم أن تقول هذا؟: "تعظِّم نفسي الرب"؟... كلما كبرت صورة (المسيح فيَّ) وصارت بهيّة بأعمالي وأفكاري وأقوالي، تكون قد كبرت صورة الرب وتمجّد... وكما أن صورة الرب تزداد بهاءً فينا، فإنَّنا إذ نخطئ تصغر الصورة وتبهت[74]...]
أما قول العذراء "تبتهج روحي بالله مخلِّصي" فيحمل مفهومًا لاهوتيًا هامًا أن القدّيسة مريممع سموِّها العظيم تحتاج إلى "الخلاص" كسائر البشر،وتبتهج به، إذ وُلدت تحمل الخطيّة الأصليّة (الجديّة) التي ورثناها عن أبوينا الأوَّلين. لقد أدركت القدّيسة سّر تمتُّعها بالنعمة الإلهيّة، إذ قالت: "نظر إلى تواضع أمته". لم تقل أن الله نظر إلى صلواتها أو أصوامها أو سهرها أو عدلها أوحكمتها، لكنة "نظر إلىتواضع أَمَتِه". لقد عرفت الطريق الذي به تنطلق إلى مراحم الله وتغتصب عطاياه وهو "التواضع". فإن كان عدو الخير قد فقد مركزه خلال الكبرياء، فقد جعل الكبرياء فخًا يقتنص به كل بشر إلى ملكوت ظلمته، حارمًا إيَّاه من خالقه مصدر حياته وعلَّة بهجته.
"فهوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوِّبني، لأن القدير صنع بي عظائم واسمه قدِّوس، ورحمته إلى جيل الأجيال للذين يتَّقونه"[48-50]. لقد أدركت القدّيسة مريم عظمة العطيّة التي نالتها إذ تمتَّعت بواهِب العطايا نفسه، تحمله في أحشائها، لذا جميع الأجيال (جميع المؤمنين عبر العصور) يطوِّبونها من أجل عمل الله معها. وها هي الكنيسة قدامتلأت ليتورجياَّتها بتطويبها، مُعلنه عمل الله فيها ومعها بتجسُّد الكلمة مخلِّص العالم.
إننا نطوِّبها عبر العصور، لا كعذراءٍ عاشت ثم ماتت، وإنما كعذراء تجلّى في حياتها عمل الله الخلاصي الفائق. فكل مؤمن يتطلَّع إليها فيرى فيها نعمة الله الفائقة التي وُهبت للبشريّة. إن كانت العذراء قد تمتَّعت بأمومة للسيِّد المسيح إذ حملته متجسِّدا في أحشائها كما حملته بالإيمان في قلبها، فإنَّ النفس التي تتمتَّع بالشركة مع الله تنعم أيضًا بنوع من الأمومة، لذلك يقول الأب ميثودوسيوس: [الكنيسة في حالة تمخُّض إلى أن يتشكَّل المسيح ويولد داخلنا. فكل قدّيس يتمتَّع بشركة مع المسيح كأنما يولد المسيح فيه من جديد[75]!]
ويقول القدّيس أمبروسيوس: [احرص أن تتمِّم مشيئة الآب لكي تكون أُمًا للمسيح (مر 3: 35)[76].]
وهكذا تممت العذراء وصية التواضع فاستحقت لا فقط ان ترتفع فوق الكنائس بل فوق الملائكة فالملائكة هم خدام مزمور 104 فالعذراء أم الرب رفعها ابنها وإلهها على السماوات جزاء تواضعها وفضائلها وهو مصير كل مؤمن يقتدي بكلام الرب وفضائل هذه الأم الرائعة .
يكفيك تبجحا يا فارس البازي ولا تكذب على كنيسة المسيح من مجرد نظرة سطحية للأمور وسأتحدث في مواضيع لاحقة عن فن الأيقونة الكنسي .



غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سأجيبك يا كابوسنا خفيف الظل بعد استراحة قصيرة فقد تعبت من الكتابة

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة  و  الأخوات

  انا   كتبت  عن  السجود   في  الجزء  الثاني  ، ارجو  الرجوع   اليها لأنني  لا  احب  الأعادة ، انا  اتعامل  مع ناس

  كبار  و ناضجين .


 هل  الصياح  والموسيقى  الصاخبة   والأعمال  الهتسيرية     افضل  من  الخشوع  الخشوع  الروحاني الروحاني  الرحاني .


 لماذا   جلب  فارس   فيديو.........؟     اليس  هذا  بالمفهوم  الحديث     وسائل  الأيضاح  واجب  على  المعلم  ان  يستعملها

 للشرح  وبدونها  يصبح   الدرس  مجرد  محاضرة  يلقيها  المعلم . وسائل  الأيضاح  جدا  مهمة  في ارسال  المعلومات  للأخر.



اما  عن   التقبيل   فانا  كلما   ارى   صورة     المرحومة     امي  الغالية  احضنها  وابوسها  وابوسها  وابوسها .

انه  الحب   انه  الحب  انه  الحب

 قلبنا  يعمر  بالحب  ،  قلبنا  يعمر  بالحب

 الخشوع   والسجود   هو   الأحترام

التقبيل  انه  الحب  الحب  الحب


هم   لا  يعرفون  هذا  و لا يفهموه .

للعلم   اقول   انا  اقبل  قطتي  كل  يوم  احبها  احبها.



 Nahidha

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

     الأخ  pawel

 ذكر  فارس  البازي  مخاطبك  انت  بالذات  ( لن  ادفع  لك  فلس  لتغيير  عقيدتك ) ........؟ ؟ ؟


  ما  معناها  هو  دفعوا  له    لتغيير  عقيدته

  هم  يدفعون  يدفعون  يدفعون...... واقول   كما  ذكروا في  ردودهم  سابقا   ( لم  اوظفك  للرد ) معناها  هم  وظفوهم .

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سأجيب الآن كابوسنا خفيف الظل الذي أكرر أني مشتاق لمشاكسته ولو روحيا على أني أجده في رده الآخر قد أصبح كابوسا ثقيل الظل وكأنه لا يستوعب ما أكتب وأرد به ولو أني أشك في هذا فذكاؤه لا يوصف  وهو يحاول مغازلة فارس البازي لغرض في نفس يعقوب ولكني سأجيبه طبعا بمحبة الرب وصلوات أمنا العذراء والدة الإله :
يقول كابوس :
سلامتي ومحبتي الكبيرة لك اخ الحبيب فارس البازي, واشكرك على توضيحاتك القيمة وأن ما قد ذكرته في ردك صحيح عن اغلب المسيحيين في كنائسنا الطقسية, فهم يقولون انهم لا يعبدون القديسين ولا التماثيل ولكنهم يفعلون ذلك حقيقة متى ما وقفوا امام اي تمثال او صورة وينحنون اجلالاَ لتلك الصورة وكأن الرسام الذي رسمها بوحي من الروح القدس على الرغم من وجود الكثير من الاخطاء في معظم الصورة والتماثيل مثل لون البشرة والملابس وشكل القديس او القديسة, ويتلون الصلاوات ويقدمون النذور ويطلبون شفاعتها وكأن شفاعة الرب يسوع فينا غير كاملة حتى نلجيء الى آخرين, وهذا ما يحزن قلوبنا وتغص حنجرتنا من الالم للضياع الذي يعيش به معظم المسيحيين. ولكن هناك حقيقة لا نستطيع انكارها ان معظم المسيحيين عندما يلجئون الى هؤلاء القديسين واخص بالذكر القديسة مريم, فبسبب العاطفة تجاه ام يسوع بعيداً عن استخدام والايمان بكلمة الله التي تعتبر عبادة المخلوق غير صحيحة وعبادة وثنية.

وسأرد عليه جملة بجملة فهو يقول :
سلامتي ومحبتي الكبيرة لك اخ الحبيب فارس البازي, واشكرك على توضيحاتك القيمة وأن ما قد ذكرته في ردك صحيح عن اغلب المسيحيين في كنائسنا الطقسية, فهم يقولون انهم لا يعبدون القديسين ولا التماثيل ولكنهم يفعلون ذلك حقيقة متى ما وقفوا امام اي تمثال او صورة وينحنون اجلالاَ لتلك الصورة
وأقول :
متى كانت ردود أو مواضيع فارس البازي موضحة وصحيحة ؟
لسان حاله لسان أسياده الحاقدين والكاذبين على الكنيسة ورعاتها من دكاكين الخمسونيين التي يبيعون فيها السموم لتكلف الإنسان ثمنا باهضا هو حياته الأرضية والمستقبلة ؟
إنها ردود مدفوعة الأجر ومقدما ايضا  إنها ردود تنم عن الجهل والخيبة يسلبون بها عقول البسطاء من الناس فهو بالحقيقة أي فارس البازي قد أصبح من صقورهم ولا ريب .
وأنا يا كابوسنا غير اللطيف هنا أود أن أكلفك بحق الرب بأمر أرجو أن تنفذه وتجيبني عنه وأنت ما زلت في كنيستك الكلدانية العتيدة .
أريد منك أن تراقب هؤلاء الذين ينحنون أمام شخص والدة الإله وان تسألهم سؤالا هل انحنائكم وتعظيمكم هو لتمثال أو أيقونة العذراء وأن ترد لي جوابهم بأمانة وحبذا لو تسأل أكثر من شخص هذا السؤال مع أني متأكد من الإجابة لكن اسأل على أية حال وارجوك أن تخبرني .

بخصوص رسام الأيقونات كلامك صحيح عزيزي وأنا لي ملحوظات على الرسم الكنسي الغربي لكني سارسل لك رابطا على المسنجر لتقرأ بنفسك عن فن الأيقنة الشرقي لتعرف أبعاده ومغزاه اللاهوتي بعد قليل .
أما بخصوص ما ذكرته من تقديم الصلوات والنذور فقد أوضحت سابقا أنه إيمان بصلوات القديسين وقد شرحت ذلك وتناقشنا فيه سابقا ولكنك تصر على فكرك وانا سبق أن اوضحت أنها ليست صلوات بل طلب صلوات القديسين أمام عرش الرب
وقد أوضحت أكثر من مرة أن تلك الشفاعة لا ترتقي بالمطلق لشفاعة الرب ووساطته الكفارية التي قدمها بذبيحة نفسه لماذا تغلق عقلك يا كابوس وتنسى ما تناقشنا به .
الانحناء ليس أبدا للصورة بل لحياة صاحبها رغبة للوصول إلى ما وصل غليه صاحبها أو صاحبتها من القداسة بمعونة الرب وصلوات القديسين رؤيا 8


غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نعم أختي العزيزة ناهدة إنهم يدفعون ويدفعون لتهلك نفوس الناس ربنا على هؤلاء الظالمين

غير متصل فريد عبد الاحد منصور

  • اداري كتابات روحانية
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 1153
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - farid62iraq@hotmail.com
    • ياهو مسنجر - farid62iraq@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سلام المسيح معكم
* انا ايضا اتعبد للعذراء امنا  الكاملةالقداسه واصلي  اليها من خلال المسبحه الورديه والتاملات وقراءة الكتاب المقدس لانها الله فيها اليس هي ام الله كما قالت اليصابات من اين لي تاتي الي ام  ربي وهل هي علبه  فرغت من موادها ورميت حاشا لله اليست هي  اول من  نزلت عليها الكلمه والروح القدس؛ اليس كان في عهد موسى يسجد لتابوت العهد الذي يرمز لحضورالله فيه ، نفس الشيء العذراء القديسه هي حاملة الله  وهناك الكثير من الايات مذكوره في الكتاب المقدس ومنها في العهد القديم(سفر الحكمه ونشيد الاناشيد واشعياء...الخ) يذكر وجود العذراء في فكر الله منذ الازل وهو الذي هيئها لتحمل صورته ومثاله الكاملين بعد سقوط ادم وحواء في الخطيئه وموتهما.

* انا اؤيد الاخت ناهده ان التمثال هو ليس للعذراء  الكامله القداسه فهو احتمال لاحد القديسين  الذين كانوا جنودا رومانين سابقا وامنوا بالمسيح وماتوا لاجل  اسمهم والكنيسه تعمل لهم تذكار.  فالتطواف للعذراء  الكامله القداسه يكون مرفوعا على ايدي شمامسه ويسير وراءهم شمامسة اخرين مع كاهن الرعيه والتمثال لابد ان يكون مثبتا قويا . ولكن عجبي   بقية الروابط لم اراها هل مسحت لانكاشف فضيحة الفديو وعدم صحة الكلام الذي كتب عنه بحق امنا العذراء ولو فتحتم هذا  اليوتيوب لرأيت ايضا هنا انا كتبوا عن صاعقه تضرب تمثال رب  المجد يسوع المسيح وهل هذا يصدق وبنفس القائمه هناك  افلام لظهورات العذراء مريم التي تناقض الفديو الذي تم ذكره في الموضوع. أ
*  صح مثل ماذكر الاب الفاضل فادي نحن لانعبد ولانقترب ولانصلي للتمثال ولكن للروح الذي يرمز للعذراء امنا الكامل القداسه وهي ام الكنسيه والكهنه وسلطانه السماء والارض وقد تناولوا الاخوه هذا وانا ايضا تناولته في مواضيع سابقهو لاحد القديسين الذين هم ابناء امنا  المولودين منها روحيا لان العذراء لاتلد إلا الهة صاروا بقوة الرب يسوع الذي جا ء لكي يؤهلنا جميعا فنحن بالكنيسه التي تمثل رحم امنا العذراءالالهي والروحي لنكون اخوة ليسوع المتجسد فينا من خلال مانتناوله من القربا ن المقدس  من مشاركتنا بالقداس الالهي فكما تجسد الكلمة بقوة الروح القدس في العذراء مريم هكذا يحصل في القدا س الالهي فالروح القدس ينزل ويحول الخبز والخمر الى دم وجسد رب المجد القائم من بين الاموات ونحن بتناولنا هذاالقربان كما ذكرت يتجسد المسيح فينا ليحولنا اليه ونتحول من بشر الى ألهه ولابد من الاستمرارية في ذلك ليكون تحولنا شيئا فشيئا هكذا قال رب المجد  لمريم المجدليه اذهبي لاخوتي وقولي لهم اني ذاهب لابي وابيكم والهي والهكم اي ساوانا معه( اكيد عدا الخطيئه فينا) ودعانا لنتحد به.

الرب يبارك الجميع وينير عقولنا لنفهم مايريد هو منا بقوة الروح القدس  وليس بمشئتنا او مشيئة الشيطان صلاة ارفعها  لربنا يسوع المسيح من خلال امنا العذراءالقديسه ليزيل عنا  تلك القشور الحرفيه وذلك القلب الحجري واليزرع فينا قلبا نقيا مفعما بالحب والايمانبه ؛ اللهم ارحمني انا الخاطيء.
لست بـَعد انا احيا بل المسيح يحيا فيَ

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة  والأخوات

  انتبهوا  الى  الفيديو  الذي  جلبه  فارس  البازي  ....كيف  يقولون  ان  تمثال  الغذراء  سقط .....كذب  في  كذب  ..

  لماذا  يكذبون  والتمثال  ليس  للعذراء .

  انهم  يتهكمون  على  العذراء.

 لا  يوجد  عندم  خشوع .

  لماذا  لا  يطبقون  كلام  الأنجيل  /  ستطوبك  الأجيال /.....

لماذا  لا  يطوبوها  اذن.....ما  هذا  الحقد  ؟ ؟  يارب   نجينا  يارب  نجينا  يارب .


 Nahidha

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخوة  والاخوات


  لم  احصل  على  اجابة  عن  الفيديو  الذي  يذكر  عن   سقوط   تمثال    مريم  العذراء  ....والتمثال  ليس

  للعذراء  ..... اليس  هذا  تهكما .....؟

النقطة  الأخرى ـــ   في  السابق    كانوا  قلة   يقراون  و يكتبون  ....فكانت  الطريقة  الوحيدة  هي  التصاوير و التماثيل .

 اما  عن  وسائل  الأيضاح  التعليمية  فهي  تشمل  جميع  المراحل .

افتحوا   اطروحات  الدكتوراه  في  الجامعات  /  هناك  الفكرة  مكتوبة  وهناك  diagrams  ورسوم  لتوضيح  هذه  الفكرة....

هم  ديدنهم  فقط  التهكم...

 الفيديو  الذي  جلبته  عن  رسامهم  الشهير  الذي  يتفاخرون  به  ...لماذا  يرسم  الأنبياء....هل  هو  هذا  شكلهم

الحقيقي .

نطلب  نقاش  علمي ...وليس  تهكمات  ...

لماذا  لا  تطوبون  العذراء   ؟

جاوبوني  اذا  تقدروا....؟

Nahidha

غير متصل N.Matti

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخت  Joyce

انا  سارد  باللغة  العربية  لانك  قلت  بانك  قرات  و  فهمت  كل  النقاش  الدائر  هنا ....انت  قد  سجلت  في  منتدى

عينكاوة  اليوم .

ساوضح  نقاط  مهمة.....نحن  عندما  يطرح  اي  موضوع  هنا يحاول  الآخرين  التعليق  عليه .

والأب   فادي  اراد  توضيح  نقطة  مهمة  للجميع  ونشكره عليها  لأننا  نريد  المعرفة  التي ربما  نجهل  بعضها .
 

وهنا  كما  في  السابق   يدخل  قسم  يوجهون  الأسئلة  بطريقة  تهكمية  وليس  لغرض المعرفة.

واقدر  اذكر  هذه  الأسئلة  الأستفزازية ...؟
ما   العمل ؟

نتركهم  يطعنون  بامور  مهمه  ......؟؟


 Nahidha
 










غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

قال لي البعض :
يتصف البازيون بقسوة العقل ولكن كلامهم تبين أنه غير صحيح فقد شرحت كل أسئلة الأخ الحبيب فارس البازي ولكنه مع دكاكينه يصرون على الاتهام بما هو غير موجود أصلا ولكني حتى أمتص عصبيته غير المبررة بسبب الحقائق التي أوردها سأجيب لعموم الفائدة وأرجو من محبته أن يُقَدر مقدار تعبي لخلاص نفسه من الشياطين التي عشعشت في مخه ولا يحب مفارقتها .
يقول الأخ فارس :
-   هل كانوا الرسل يطلبون شفاعه القديسين او القديسات اذا كان الجواب نعم من من الرسل فعل ذلك؟
وأجيب
أولا أريد أن افهم هل فهم الأخ فارس تعريفنا لشفاعة القديسين كما تفهمه الكنيسة من الواضح أنه لم يفهمها ويصر على مجاراة أسياده في غيهم في اتهامنا بالباطل وأعيد وأكرر شفاعة القديسين هي صلواتهم لأجلنا وهذا مؤكد في رؤيا 8 .
هل يستوعب السيد فارس وأسياده الغيارى أن في المسيح لا يوجد موت بل انتقال لحياة أخرى فهو القائل من آمن بي وإن مات فسيحيا فالقديسون ليسو أمواتا بل نفوسهم في الفردوس تصلي وتتضرع ويشرح معظم سفر الرؤيا هذه الحقيقة .
في الرسالة إلى العبرانيين 11 يمدح الكاتب القديسين أجمل مديح ويصفهم أجمل الأوصاف التي مرت علي في حياتي فهو يصفهم بسحابة من الشهود وكما نعلم أن السحابة خفيفة الوزن وعالقة في السماء بمعنى أن هؤلاء القديسون يعيشون في السماء كالسحاب فقد تخلصوا من ثقل الخطايا والهموم الأرضية وهم يحلقون في السماء يسمعون استغاثة مؤمني الأرض بصلواتهم وينقلوها إلى عرش النعمة
وكذلك الرسول يعقوب في رسالته فصل 5 يمدح سير القديسين ويطلب الاقتداء بهم .
وحين طلب الرسول بولس أن يصلي المؤمنون بعضهم لبعض لم يميز بين الأحياء منهم ومن رقد فهو يعرف يقينا أن كل القديسين أحياء ولا يفرق الموت حجارة الكنيسة الحية عن بعضهم ويعلم الرسول بولس يقينا أن لا موت في المسيح فالشفاعة بمعنى الصلوات موجودة في الأرض وفي السماء ايضا
أرجو أن يكون الأمر واضحا .
يسأل السيد فارس :
-   هل كانوا الرسل يحملون تماثيل وصور القديسين والقديسات ويسيرون بها في الكنائس ليسجد لها الناس؟
وأجيب :
كلا لم يفعلوا هذا اتدري لماذا ؟
لأنهم كانوا يعانون من الويلات والجلد والتعذيب والموت في سبيل البشارة لهذا لم يستقروا في مكان بل كانوا مرتحلين دوما يحملون البشارة إلى أقاصي الأرض ولم يكن هناك كنائس أقصد أبنية خصوصية للعبادة والكثير منها في مغاور وكهوف تحت الأرض وكان الاضطهاد على أشده في عصرهم .
لذلك لم يكن هناك ما يسمى الفن الكنسي وكانوا حتى في صلواتهم يعتمدون بشكل شبه كامل على المزامير فلم تكن ليتورجيات العبادة قد ترتبت بعد .
لكن يؤكد لنا التاريخ ومن أكثر من مصدر أن أول أيقونة تم رسمها كانت بيد القديس لوقا البشير لأمنا والدة الإله الدائمة البتولية مريم وهذه الأيقونة المقدسة موجودة بأربع نسخ في دير السيدة صيدنايا وفي اليونان والفاتيكان ومصر وبعد استقرار أمور الكنيسة بدأ المؤمنون بالفن الكنسي أي رسم الأيقونات في الشرق وبعدها التماثيل في الغرب .
وشاع اعتمادها في تزيين الكنائس وثبتت الكنيسة هذه الممارسات الحسنة في المجمع المسكوني السابع .
يقول السيد فارس :
-   هل كانوا الرسل يذبخون ذبائح للقديسين والقديسات؟
كلا لم يفعلوا هذا لأنهم لم يمتلكوا أثمان هذه الذبائح ولكنك تفهم مفهوما خاطئا فبعض المؤمنين الميسوري الحال يذبحون بعض الذبائح في الأعياد الكبرى وفي بعض تذكارات القديسين ليقوم وكلاء الكنيسة بتوزيعها على الفقراء والمحتاجين وقد كنت قبل فترة في زيارة لإحدى القرى في حمص / سوريا وأخبرني أحد الشمامسة في الكنيسة السريانية أنه في العيد يدفع الأغنياء بسخاء كبير سواء مالا أو لحوما بحيث بالضبط يعيد الفقير تماما مثل أصحاب الثروة ولا يشعر أي فقير بفقره في العيد ويعيد هو وأولاده كالأغنياء وأولادهم فهل تنتقد هذا أيضا ؟
ألا يشعر معي القاريء العزيز أن فارس البازي قد وصل لدرجة العيب في طروحاته ؟
يقول السيد الكريم فارس البازي :
-   هل كانوا الرسل يطلبون شفاعة مريم العذراء عندما كانت معهم؟ فنحن لا نرى ذكرها في الكتاب المقدس تم ذكرها فقط عندما حبلت بيسوع وولدته وبعدها لم يذكرها الرسل وكتاب العهد الجديد لماذا؟
أنت مخطيء كثيرا في هذا وتهاجم الكنيسة فقط حبا في الهجوم دون تريث أو بحث وهذا دليل على أن جماعتك يدفعون جيدا للبسطاء أمثالك على ما يكتبون .
لللقد وصف الإنجيل حوادث غير الولادة كزيارة أورشليم ويسوع عمره 12 سنة وكانت هي ومن يسمون إخوته يطلبونه ووقوفها عند الصليب وتحقيق نبوة سمعان الشيخ حين جاز سيف الحزن في نفسها وأنها شهدت قيامة الرب وصعوده وكانت مع الرسل حين حل الروح القدس عليهم يوم الخمسين وأوصى الرب بها أحب تلميذ لديه برغم آلامه على الصليب وأخذها التلميذ الحبيب إلى خاصته وبهذا التلميذ أصبحت العذراء أما للرسل حين قال الرب لتلميذه الحبيب من فوق الصليب ( هوذا أمك ) ولا بد أنهم أي الرسل كانوا يطلبون بركة صلواتها لتعينهم في بشارتهم ودرجت الكنيسة بعدهم على طلب شفاعتا ( صلواتها ) في جميع العصور ؟
هل يعجبك هذا ؟ أنا متأكد أنه لم ولن يعجبك يا فقيه عصرك .
يتبع ....

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي باول
لماذا حذفت أسئلة فارس البازي لم أنته بعد من الرد عليها

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء بما ان تعليقاتي تمسح فأنا اعتذر ان لم اجب على سؤال او تعليق اي اخ او اخت.

وشكرا للجميع

غير متصل pawel

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1018
  • الجنس: ذكر
  • لا يوفي الحب الا بالحب
    • مشاهدة الملف الشخصي
فارس البازي

 عندما تناقش وتحترم الاخر في قناعته ومعتقده وتكون ردودك متزنة ولا تنعت الاخرين بالوثن فحضرتك تكون على العين والراءس . اما ان تعمل هنا كمصلح فاقول اسف .

 كثير من ردودك باقية لم تحذف لسبب ترغب في النقاش وعندما يرد على مداخلتك تاخذ منحنى اخر . ولحضرتك اعترف بهذا ذكاء حاد ليس في الاخذ والعطاء وانما تختار كلماتك بدقة لكي يرد الاخر برد حاد وتكون بذلك مظلوما . على اي حال بالأمس كنت تقول المنتدى لا يخدم والان ارى مداخلاتك الكثيرة  شي ما يشبه شي
الصلاة نعمة تطلب كما يطلب الخبز اليومي والرب لا يرفض اي طلب . والمهم في الصلاة ليس ان نعرف الكثير ونقول الكثير ، المهم هو ان نتذوق في داخلنا كم هي كبيرة محبة الرب لنا . وكم هي طيبة كلمته في ضميرنا . اذا قبلناه وثبتنا فيها قلب الموت فينا حياة والشح عطاء والعقم ثمارا تدوم .

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام المسيح للجميع, الحقيقه اليوم كان يوم حار في سدني لذلك اريد ان اكتب لأزيد حرارة المنتدى كي تحسوا بحرارة سدني ههههه 

باول لتكن منصفا امام الجميع كلمة الوثن ازعجتك كثيرا اذا لماذا لم تزعجك عندما تنعت كنائسنا ببيوت الشياطين ودكاكين,
عندما اقول انك تكيل بمكيالين تنزعج. يا اخ بضميرك ألا تكيل بمكيالين؟

لا زلت مقتنع ان ما يحدث في المنتدى لا يخدم المسيح لا يهينه. انظر الى المواضيع ستعرف بنسفك. الشيئ الاخر يجب ان تشكرني انا و كابوس لأننا نجعل هذا المنتدى يتحرك قليلا فبسببنا هنالك نقاشات ومشاركات كثيرة هههههه

فارس البازي
استراليا

غير متصل pawel

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1018
  • الجنس: ذكر
  • لا يوفي الحب الا بالحب
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ فارس البازي

 لا اريد ان اشتت الموضوع بنقاشات جانبية لكن صدقني كان المنتدى هادئا وينشر فيه كل عضو حسب ما يرغب ولم يحذف رد او موضوع . لكن لم يعجب لخلايتكم النائمة وبدأتم بالطعن هنا وهناك بالطبع لم يروق لأعضاء الا الرد فبدأتم بالف والدوران .

 ارد على رسالتك لكون تكتب اسمك صريحا وليس مثل البعض يلبسون اقنعة حسب الظروف . اما ان اشكرك انت او غيرك فلن اشكر الا يحترم نفسه والاخر هههههه . واكررها مرة اخرى لماذا لا ترحل ان كان المنتدى لا يخدمك ام فقط سفسطة زائدة ؟؟
الصلاة نعمة تطلب كما يطلب الخبز اليومي والرب لا يرفض اي طلب . والمهم في الصلاة ليس ان نعرف الكثير ونقول الكثير ، المهم هو ان نتذوق في داخلنا كم هي كبيرة محبة الرب لنا . وكم هي طيبة كلمته في ضميرنا . اذا قبلناه وثبتنا فيها قلب الموت فينا حياة والشح عطاء والعقم ثمارا تدوم .