المحرر موضوع: في الشهداء أيضا وتكرارا  (زيارة 1902 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في الشهداء أيضا وتكرارا
« في: 10:59 06/11/2010 »
في الشهداء أيضا وتكرارا

قصة الاستشهاد في المسيحية تطول روايتها ولا تنتهي ولن تنتهي إنها قصة طويلة مع الزمن نرى فيها الكوكبة تلك الكوكبة نسميها هكذا لأن الرسول بولس شبههم بسحابة من الشهود فالغيمة تتالف من عدد كبير جدا من قطرات الماء الصغيرة تشكل سحابة ضخمة .
وهكذا فالشهداء كل واحد فيهم قطرة ماء صغيرة لكنها شديدة النقاء تخلصت تلك القطرات من ثقل العالم وثقل الخطيئة وتغلبت على جاذبية الأرض وانطلقت تسبح في السماء بخفة متناهية ولا شيء يشدها نحو الأسفل .
كانت القطرة الأولى استفانوس الشهيد الأول وتبعه القديس يعقوب أخ الرب الأسقف الأول على أورشليم وتبعهما الرسولان الهامة بطرس وبولس .
والتناسب يزداد طرديا بين اتساع البشارة وعدد الشهداء .
حتى الكنيسة لم تستطع إحصائهم كلهم
نعم هنالك شهداء نعرفهم ولكن هنالك عشرات الآلاف لم نعرفهم هذا مما عمد بالكنيسة لتقيم تذكارا لجميع القديسين وكانت هذا إلهاما من الروح القدس لتذكر جميع من ضحوا بأعز ما لديهم وهو حياتهم لننموا نحن ونتشبه بهم بأن لا غالي عندهم على المسيح القائم من الموت والمنتصر على الشر والشرير .
ينادي الرسول بولس بأن الموت في المسيح ربح للحياة التي لا تفنى بل واشتهى الموت ليكون مع المسيح .
يخبرنا التاريخ عن القديس أغناطيوس الأنطاكي الشهيد حين ساقوه إلى روما ليقدموه طعاما للوحوش الجائعة عندما حاول بعض الوجهاء المسيحيون التوسط لإنقاذ حياته أجابهم كيف تحجبون عني طريق المسيح والسكنى معه دعو أنياب الوحوش تطحنني كالحنطة لأصل الملكوت خبزا على مائدة الرب يسوع .
ويستمر مسلسل الاستشهاد مع الزمن ولا يتوقف وبما أن الزمن لن يتوقف فمسيرة الاستشهاد لن تتوقف أبدا .
لقد سبق الرب يسوع فأخبرنا أنهم سيقودوننا إلى المجامع بل يعتقد كل من يقتلنا أنه يقدم عبادة لله .
في مصر في العراق في الباكستان وفي فلسطين وفي العالم كله لن يتوقف الاستشهاد ولن يتوقف الاستشهاد فالكنيسة تبنى بدماء أبنائها مطارنة وكهنة ومؤمنين بل وأطفالا صغارا لتبقى الكنيسة أساساتها منيعة وهي دماء وجماجم الشهداء .
نحن لا نحزن بسقوط الشهداء أيا كانوا نحن نتعزى بالرب ونحن نسير كلنا على طريقهم لتتثبت أساسات الكنيسة وتسير بثقة نحو عروسها السماوي .
يا أهل بغداد وبرطلة وبغديدا والموصل ونجع حمادي والكُشح لا تحزنزا على من يسقط من الشهداءفموتهم حياة لأجيالكم وثباتا لإيمانكم وصليبا من فولاذ تحملونه على مناكبكم لا تضعفوا ولا تهربوا فأنتم الأصليين أهل البلاد الشرفاء الواقفين كالجبال الشامخة في وجه الطغيان .
سيؤول حزنكم فرحا بالرب وصبركم عزاء من ملك الملوك ورب الأرباب وبصبركم تقتنون نفوسكم .
لا تضعفوا فأرواح شهدائكم حية لا ولن تموت فالجسد فان لكن الروح باقية وبحسب وعد الرب تنتقل لحياة أسمى .
لقد انتقم الرب من قايين بقتله لأخيه والرب قادر اليوم أن ينتقم من قايين اليوم .
ضعوا ثقتكم يا ذوي الشهداء في الرب فهو المعزي لنفوسكم والمُريح لشهدائكم والذي ننتظر مجيئه الثاني قادما ليمسح من كل وجه كل دمعة والرب يرعاكم دوما بنعمته آمين



غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #1 في: 12:17 06/11/2010 »
     

          جزيل الإحتـرام الأب الفاضـل ،، فادي هلســــا ،،

                 عاشـت الأيادي على هــذ الموضوع الرّوحاني الممتـــــاز !

                      رعاكم ربّ الأمجــاد بمحبّتــــهِ الفائقــــة !

                             خالص تقديرنا وآحترامنـــــــا ...

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #2 في: 10:34 07/11/2010 »
أخي نديم اشكر محبتك وأطلب لك من لدنه تعالي كل نعمة وبركة وثباتا في محبته تعالى اسمه على الدوام

غير متصل whats new today

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 86
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #3 في: 19:50 07/11/2010 »
 

 امين مجدا للرب فمن يعزينا غير كلمه الرب الفعاله الحيه

امين نشكر الرب من اجلك ابونا فادي ويبارك خدمتك

 والرب يحمي كل العراقيين في العراق من كل شر وشبه شر و\

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #4 في: 22:57 07/11/2010 »
 آمين أختي العزيزة مباركة أنت من الرب شكرا لمرورك الكريم

غير متصل رؤى خادمة الرب

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 250
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #5 في: 08:11 08/11/2010 »
سلام و نعمة الرب معك الاب فادي هلسا الكريم.

ان موضوعك يشدنا لثبات في ايماننا و يذكرنا بوعود الله لنا, و نحن بدورنا ان لا نركز على الاحزان بل على وعود الله التي بها سوف نحيى و الاخوة الاخرين يحيون ايضأ.
الام الجسد هو ولا شي بل وفي النهاية ان كانت الروح متألمة و تتألم فلا يقدر احد ايقاف الامها لانها قد نالت الجزاء العادل بحسب اعمالها. و اما عن الروح المتشوقة للرب و الوفية فهي تطير في سماء مباركة و تقدس مجدأ لله و تنتظر من الله حي رب الكل ان يأخذ لها بتارها مما سببه العميان هنا في هذا العالم الفاني.

سلام و نعمة الرب يكون معك ابونا فادي و لتستمر بمسيرتك التي تساعدنا على ان تكون اعيوننا الى الله متوجه فقط

اختك بالمسيح رؤى

غير متصل كابوس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 537
  • الجنس: ذكر
    • ياهو مسنجر - sosweet_forever@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #6 في: 00:59 09/11/2010 »
ان دماء شهدائنا السابقين والآن واللاحقين هي قوتنا وثباتنا بالمسيح يسوع حتى يعرف اتباع ابليس النور الذين يحاولون اخفاءه واطفائه, بأن نور المسيح يشع في قلوب كل المؤمنين المخلصين بأسمه وعسى ان يجعلنا الله شهداء اسمه وخلاصه الى كل الناس.

والرب يبارك حياتك ابونا فادي.

مع التقدير

عبدالمسيح خريستوذلس
يع 4:6"يقاوم الله المستكبرون, وأما المتواضعون فيعطيهم نعمة"

عبدالمسيح

غير متصل اديسون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 92
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #7 في: 18:49 10/11/2010 »
لتكن دماء شهدائنا الابرار حاضرة امامنا وتقوينا وحافزا لنا للتعمق في كلمة الله القادرة ان تعطينا السلام والفرح رغم اضطهاد اولاد الله وانه سننتصر بالمسيح الذي يقوينا والرب يباركك

غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 700
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #8 في: 01:29 11/11/2010 »

الاب الفاضل فادي هلسا الموقر

المسيحية كانت ولا زالت طريقاََ للشهادة والشهداء, فالتاريخ يُبين لنا إنَّ المسيحية بُنيت بالشهادة لا بالسيف! والمسيح عندما سيأتي في مجدهِ في نهاية العالم, سيجلب أرواح الشهداء معهُ, ومع ملائكةِ مجده ليقيم الشهداء الابرار الذين ماتوا في سبيله في القيامة الاولى اولاََ,  كما تُخبِرُنا الرؤيا, وهم الآن واقفون أمام العرش السماوي, امام عرشِ إلاههم يسبحون خالقهم الذي إستشهدوا من اجله ومن اجلِ إيمانهم به وبخلاصه!!!

هذهِ مكانة شهداء الايمان, شهداء الرب يسوع المسيح, الذي قال وهو على الصليب "سامحهم يا ابتي فهم لا يعلمون ماذا يفعلون! "

قايين الامس لم يفهم " لما رضيَّ الله عن اخيهِ ولم يرضى عنهُ" , وقايين اليوم في متاهةِِ وعدم فهمِِ أَمَّريّن!! عسى الله أن يُهديهم سواء السبيل !!


ودمت بحماية الرب يسوع المسيح

ابنك في الايمان

نوري كريم داؤد
أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.

غير متصل ماري ايشوع

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2064
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #9 في: 09:42 11/11/2010 »


 ( امين )    (     كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله  )

             

                          اصلي الى الرب كي تبقى سبب بركة للاخرين دائما



                          لك محبتي صلاتي

 

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #10 في: 22:36 11/11/2010 »
أختي ماري
شكرا لمرورك بركة الرب معك

غير متصل فارس ايشو البازي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 229
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #11 في: 04:40 13/11/2010 »
ابليس مستمر في اضطهاد ابناء الرب ولن يتوقف ابدا, في كل عصر يقتل المسيحيين تحت رايه مختلفه وفي وقتنا الحالي ابليس يقتل المسيحيين رافعا راية (الله اكبر) هذا الاله الاكبر.. الذي يقتل ويذبح و و و, لكن وقت ابليس قصير جدا ولم يبقى الى القليل.

فارس البازي
استراليا

غير متصل أم أيمن

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 821
  • ANISA DAWOOD YONAN
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #12 في: 19:14 15/11/2010 »
المسيحية هي المحبة الباذلة ، والصليب هو علامة المسيحية ، وفي شخص السيد المسيح التقي الحب بالألم ، وتغير مفهوم الألم واصبح شركة حب مع الرب المتألم ، وأرتفع إلي مستوي الهبة الروحية ، والموت أصبح كأسا لذيذا يرتشفها المؤمن سعيدا راضيا بل يسعى إليها عن حب ويتعجلها ، وليس في هذا عجب فقد تحول الموت من شئ مرعب إلي جسر ذهبي ومعبر يعبر بنا من حياة قصيرة وغربة مؤقتة وثوبا باليا إلي سعادة أبدية دائمة وثوبا لا يفني ولا يتدنس ولا يضمحل .

وأرتبط الاضطهاد بالمسيحية وهو يسير معها جنبا إلي جنب ، وأحيانا يصل إلي النهاية وهو ما نقول عنه الاستشهاد


 عزاؤنا في قول ربنا يسوع المسيح في انجيله المقدس :
لاتخافوا من الذين يقتلون الجسد فحسب ولكنكم خافوا من الذي يستطيع أن يقتل الروح والجسد .
عزاءنا في أن أرواح شهدائنا الطاهرة ستبقى ترفرف فوق مذبح كنيستنا
وهي تردد : لا تخافوا .. أنا غلبت العالم .

ربنا ، أنت افتديتنا بدمك الثمين . باسم الشهداء ، الذين قضوا نحبهم دفاعا عن الايمان ، أجزل لنا حرية الروح الحق .
باسم الشهداء ، الذين عذبوا وقتلوا في سبيل الايمان ،أجزل لنا نعمة الايمان الراسخ المكين .
باسم الشهداء ، الذين احتملوا الآم الصلب مثلك ،أجزل لنا الصبر الجميل في الشدائد .
باسم الشهداء ، الذين غسلوا حللهم بدم الحمل النقي ، أجزل لنا النصر على غرور الحياة الدنيا

هم شهداء فادينا وجنده هم للروح قدرته ومجده * وما فقده من جسد سيحيا فقدرة خالق الدنيا ترده .
شبيه حبوب حنطتنا نراها طحينا ثم زادا للشعوب * ستقرن منهم الاجساد يوما بجسم الرب قربان القلوب .
فطوبى للشهيد قضى جوادا وماهاب العذاب ولا المنايا * سيحيا عند خالقه ويحظى بوجه الله معبود البرايا .
كنيستك التي في الارض تزهى فقد أضحوا لها كنزا ثمينا* تحيي فيهم الاقدام حينا وقدرة روحك القدوس حينا .

آمـــــــــــــــــــــــــين .

إن آلام الزمن الحاضر لاتعادل المجد الذي سيتجلى فينـــــا ، هللويــــــــــــا .

* شكرا جزيلا ابونا فادي على مواضيعك المميزة .. اطلب من الرب ان يمنحك القوة والصحة وطول العمر
لكي تستمر في خدمة كلمة الرب .

أنيسة داؤد
* أم ايمن *
«« اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس .. فتذكر قدرة الله عليك »»


غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: في الشهداء أيضا وتكرارا
« رد #13 في: 21:19 15/11/2010 »
أختي أم أيمن
أشكر الرب من أجل كلماتك النابعة من قلب مفعم بالإيمان ومحبة الرب .
نعم الشهداء غذاء الكنيسة وسبب نموها ومسلسل الشهادة مستمر ابدا
مباركة أنت من الرب والرب يقويك في محبته دوما شكرا لمرورك الكريم