أيا ذات الجنب المفتوح


المحرر موضوع: أيا ذات الجنب المفتوح  (زيارة 2033 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Enhaa Sefo

  • مشرف
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1668
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • http://www.enhaasefo.com/
أيا ذات الجنب المفتوح
« في: 00:06 10/11/2010 »

أيا ذات الجنب المفتوح


انهاء الياس سيفو


أيا ذات الجنب المفتوح
دمٌ وماء ...

يقينا ً
ان ترتفع الاشلاء
مذبحا جديدا للصلاة
يلوذ بين صمته .. الصبر
مذبح يتأوه .. ليصحو .. فيعود ملاذا للسلام
وإن تقضُّ رائحة الدم
سكينة حجارته
تلك الثمينة القاتنة الحمرة
لا خجلا .. ولا عارا ً
بل حبا .. وفداء
لا دمع على مذبح ٍ يموت ..

أنفجرتْ الاحداق
وتناثر النور
يقينا ً
ان يخرس الجميع
فالظلم
وحده يتكلم !!

يقينا ً
أن تُنحر القصيدة
وتسقط بين الاشلاء
كلمة
ستكون بعد هذا اليوم
شاهدةٌ على الحقيقة
يقينا ً
ان الموت حاضر ٌهنا بكثافة
ان الجرح بئر عميقة
فاضتْ خمرا
فلنتكأ عليها
لننتشي بعطر الشهادة
ونستريح ...

هلّموا .. لنتكأ على صدره
فكل مساءٍ هنا
هو عشاؤنا الاخير
هلّموا
فأن الدمع يروي عود الصليب
والصليب باق ٍ .. دائم الخصوبة
الصليب لا يُكسر .. لا يُنحر
الصليب مرفوع بأكتافنا
يقينا ً
ان الدمار ..
لا يترك للضوء مسافة
ويقينا ً
أن الشر لن يقوى على كنيستنا
لن يقوى على كنيستنا









غير متصل جوانا احسان ابلحد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 209
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أيا ذات الجنب المفتوح
« رد #1 في: 19:04 10/11/2010 »


هي حيواتنا بظلِ غاب ..!
ولِخشيةِ اللحظة لون الضَبابْ ..
وبين المستحيل وَ الممكن ,
اسلاك شائكة تآكلها الصدأ..
صهيل الذكرى ,
و سِرُّ الشَجَنْ ,
وهَسهَسة وخز بنَديِّ الجوى ..
أدمنها الصمتُ حَدّ الأرقْ ..

بخربشتي تلك تَهمسُ لحظتي :
لحرفكِ مُناغاة الأحزان الكبيرة ..

لشهدائنا المَلكوتْ ,
وعلى ذكراهم السَلامْ ..

مَودتي و انكساري / جوانا


لِوصالهِ ألوان سَرّبَلتْ الحَشا..وانعتاقات التانغو بمذاق ِشوكولا..! ج . إ . أ


غير متصل منصور سناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 726
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: أيا ذات الجنب المفتوح
« رد #3 في: 10:51 17/11/2010 »
الشاعرة القديرة : إنهاءالياس سيفو

كلمات منيرة في سسطورتقطر دماً، والشهادة في سبيل إسم المسيح
يرفع المقام في الابدية .
    أجمل تحية لهذا الإبداع المعبر بعمق المأساة .

تقبلي مروري ومودتي.

                                                               منصور سناطي