بين الحانة والمانة تهلست لحايانة


المحرر موضوع: بين الحانة والمانة تهلست لحايانة  (زيارة 4099 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل faditossa

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 40
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



                                              بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين

انه بعد حادثة سيدة النجاة والكم الهائل من التصعيد لحقوق الشعب المسيحي ابناء ارض الرافدين المعترف بهم راسميا هم ابناء هذه الارض المختصبة منهم قصرا ماضيا وحاضرا بدائنا بحالة الحانة والمانة رئيس الجمهورية لايعارض بانشاء محافظة مسيحية واما ممثل البرلمان الموقر يقول البند السابع في الدستور يمنع انشاء محافظة على اساس عرقي او ديني( يا عمي كنا  نحكي باقليم واليوم نتكلم بمحافظة وبعدها سوف تصبح قرية من الدولة الاشورية الى قرية اشور لان الدول بلغسل تنكمش بالحرارة وتبربر بلبرودة والله الستار من الخطاب السياسي ) اسال الله ان افهم اقليم كردستان تكون على اي اساس على اساس الحانة وباقي العراق على اساس المانة كما سمعنا من الدولة تطلب المسيحين بعدم مغادرة العراق واليوم نسمع  عن عائلة تجبر من الخروج من منزلها ويفجر المنزل وقبل ايام سمعنا بان عائلة قتلت في منزلها ولكن كان الخبر كاذب لما قلت اننا نعيش بين الحانة والمانة الى ان تتهلس لحاينا فلم اكذب لاننا نرهب بالافعال والاخبار حتى يخلطون الحابل بل نابل ونضيع بين الارجل كل حشرات لاننا من تبعة من كان بل دف ناقراٌ فشيمة اهل البيت الرقص فنرقص على اي وعد هوائي يعطى لنا فلا اطلب الا من الله العون لهذا الشعب المسيحي اولا والشعب العراقي ثانيا هذا الشعب المتروك بين ايادي خفية تلعب به كما تشاء والرب يكون في عونكم لانه لا احد يسال عنكم او يفكر فيكم او انتم تتحدو فيما بينكم وتغيرو واقعكم والله الموفق





غير متصل الصوت الصارخ

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 749
    • مشاهدة الملف الشخصي


  اشكرك  على المعلومات  االمفيدة والقيمة  والمثمرة



  اصبت  الحقيقة  في  طروحاتك


غير متصل habanya_612

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4812
    • مشاهدة الملف الشخصي


        المثل يقول : مات الوزان وضاع الميزان .... !

              وخضرة مات راعيها ..... !

         في هذين المثلين بمعنى الحرامية كثروا , وبعدها

        لا أمن ولا أمان لاتعرف من المسؤول ,

        بلد التفخيخ , العبوات , الخطف , قتل على الهوية ... !