هلموامعنا نرسم خارطة مستقبلنا


المحرر موضوع: هلموامعنا نرسم خارطة مستقبلنا  (زيارة 11102 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سـعيد شـامـايـا

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 34
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هلموامعنا نرسم خارطة مستقبلنا                           
 
                        أراء للحوار,,,,,والمزيد افضـــل
                                                           كونــوا معنــــــا

 
تواصلا مع النداء الذي نشرناه حول تآلفنا وتعاون جميع قوانا السياسية دعا زوعا مشكورا ممثلي قوانا السياسية في الوطن الى اجتماع  عاجل في دهوك وتم عقده بنجاح والاعداد لاجتماع مقبل تم فيه تحديد موعده ومكانه . المطلوب تأييد شعبي يدعم عمل التنظيمات العاملة والمساهمة في تقديم الاراء والمقترحات راجين ان تكون الاراء ايجابية بانية للتجربة السياسية التي تهم شعبنا ومستقبله . هذه نماذج للحوار

*//مشكلة المهاجرين او النازحين الانية , اليس من واجب حكومتنا معالجة وجودهم الاني والطارئ خصوصا ما يخص مصاعب السكن والمعيشة بسبب ضعف امكانيات اهلنا في مدننا وقرانا في اقليم كوردستان وفي سهل نينوى لتحمل هذا العبء . مع تقديرنا لاهتمام فخامة رئيس افليم كوردستان الاستاذ مسعود البارزاني ووعد بتقديم المسعدات والتعاون في كل المجالات التي يعاني منها النازحون من المدن كبغداد والموصل .

*//حضور كافة قيادات الكيانات السياسية في الداخل ومساهمتها الفاعلة ضرورية لان ذلك يقوي شرعية قرارات المشاركين في النضال من اجل تقديم الافضل من الحلول والحقوق المطلوبة

*//ان تشجيع وتأييد قرائنا ومثقفينا خصوصا اخوتنا في المهجر يعتبر دعما مطلوبا بل يعتبر نوعا من الاستفتاء والمشاركة لدعم شرعية العمل في هذه التجربة ’ وفي نفس الوقت تعتبر عملية تعبوية لحقوق نناضل من اجل استحصالها , ليتنا نتفق على اسلوب يعطينا الارقام بالاسماء واماكنهم لتدعم عملنا الاجرائي في الوطن .

*//افضل المقترحات والاراء الملائمة لمعالجة صيانة امن واستقرار شعبنا في اماكن تواجدهم في المدن العراقية خارج كوردستان وسهل نينوى .

*//الاسلوب الاعلامي المنظم الذي يخدم تحركنا في هذه المرحلة

* // افضل السبل لمواصلة تحريك الاجواء العالمية وحكومات الدول التي تتعاطف معنا لايجاد وسيلة اسقرارنا الدائمي في وطننا وفي ارضنا  التي نسكنها لاتشجيع شعبنا الى الهجرة , وان اختيار جالية او مجموعة فاعلة في دول المهجر هو اختيار الاسلوب الملائم لظرفنا و لواقعا هناك ولامكاناتها كأن تكون وفدا او محاضرات اومظاهرات وتجمعات او الوصول الى قياداتها.

*//استعداد ممثلينا في المجلس النيابي الوطني موحدين لاختيار الخطاب المطلوب الذي على قوانا اقراره في اجتماعاتهم المنشودة
طبعا هناك اراء وقضايا مهمة اخرى لا يمكن تضمينها اوحصرها في هذه المساهة الداعية الى تحريك كل فرد منا بل كل عرق ينبض في اجسامنا وهذا ما نطلبه منكم ولتكن مساهمة جماعية يخلدها التاريخ بنتائجها التي نحلم نها . وفقنا متآلفين موحدين
                                                                                سـعيد شـامـايـا   
 




متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1801
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
استاذ سعيد شامايا
تحية
شكرا لارائك ومقترحاتك القيمة في مجال توحيد الخطاب القومي. انت دعوت وها نحن نجيب ، بشكل مختصر ومفيد استطيع ان قول خارطة الطريق هي :
1- الثقة والاخلاص التام بين احزابنا وقادتنا بدون مزايدات او تلفيق او تمويه وتفضيل المصلحة القومية على اي مصلحة شخصية او ذاتية او وقتية. ومن لا يستطيع ان يلتزم على الاقل يكون صريح منذ اللحظة الاولى في بداية الطريق.
2- الاستعداد لقبول التضحية ، ربما تضحية كبيرة ،حتى زوال بعض الكيانات السياسية او دمجها نتيجة الخطوات المتبعة في العمل القومي .
3- الاتفاق على اهداف بعيدة المدى وتكون معقولة وموضوعية والابتعاد عن الشعارات الرنانة المستنبطة من اسماء التاريخية، لكن واقعيين مع انفسنا ومع اختلافاتنا والوضع السياسي في المنطقة والهجمية البريرة من اعدائنا على شعبنا.
4- فتح كل الملفات واجراء مناقشة هادئة وواقعية ، مفاتحة تامة  في كل الامور ،كل التوقعات ومناقشة كل الاقتراحات وعمل تصويت على كل  القرارات.
5- تقريب رجال الدين المستعدين لجهر بالحق والدفاع عنه ويظهر حرصهم على وحدة الشعب قبل كراسي الزعامات
6- تاسيس امانة للعمل القومي الموحد تلتزم بما تقرره مؤتمركم او مجلسكم

في النهاية استطيع اقول ان لم تخطوا خطوة صحيحة الان، تكونوا انتم السياسيين قد قبرتم الامم بل هذا الشعب الى الابد.

الكاتب يوحنا بيداويد


متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم , سيدي العزيز , واخواني متابعي موقع عنكاوا العزيز, من الجيد ان نبداء بفكرة رسم خارطة مستقبلنا ونتحاور بها ونناقشها , سؤال, من نحن , هل نحن متحدين ام متفرقين , ما هي امكانياتنا السياسيه, ماهي امكانياتنا الماديه, ماهي امكانياتنا العلميه والعمليه, ما هو موقعنا في الدولة, والاهم من كل هذا , مع من نعيش نحن, هل يوجد هناك من يستمع لنا,هل يوجد هناك من يحسب لنا حساب, هل يوجد هناك من يقول هؤلاء بشر يستحقون الحياه,وهل النفق الذي نحن سائرون فيه  منذ عام 2003 له نهايه , هل نهايته لنا بيضاء ام  رماديه ام سوداء, مره ثانيه اقول مع من نعيش نحن؟؟؟؟؟؟ كيما استطيع ان ارسم خارطة مستقبلنا يجب ان اعرف من انا ومع من اعيش  وكيف ينظر المقابل لي, سلام لكم.


                                                                                   ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4031
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا لادارة موقع عنكاوا الموقر الذي عودنا على الحوار الهادىء لنتبادل الرأي والرأي الاخر خدمة لقضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ومستقبله في الوطن وشكرا للاستاذ سعيد شامايا المحترم على هذا الطرح الديمقراطي ودعوته لتنظيمات ومؤسسات شعبنا للمرة الثانية للعمل القومي المشترك والتألف تقديرا لظروف شعبنا الصعبة والمعقدة في الوطن عدا اقليم كوردستان وبصدد ذلك اضيف الاتي :

1 - ترجم المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري مثل هذه الدعوة المخلصة بالفعل والعمل الملموس في الوطن انسجاما مع قرارات وتوصيات مؤتمره الشعبي الثاني وتوجهاته وثوابته القومية المبدئية الراسخة حيث استجاب دون قيد او شرط للمبادرة القومية الكريمة التي تنم عن الشعور العالي بالمسؤولية التاريخية والقومية المطروحة من قبل وفد منظمة كاسكا التي مقرها امريكا حيث يزور وفد منها هذه الايام الوطن وتحت رعايتها اتفقت سبعة من تنظيماتنا ومؤسساتنا في الوطن الى تشكيل لجنة سياسية لاحزاب ومؤسسات شعبنا القومية في المجلس الشعبي وهذه التنظيمات هي : 1 - المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري 2 - حركة تجمع السريان المستقل 3 - حزب بيت النهرين الديمقراطي 4 - جمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا 5 - المنبر الديمقراطي الكلداني 6 - اتحاد بيت النهرين الوطني 7 - المجلس القومي الكلداني (للاطلاع الرابط الاول ادناه) ...

الهدف من هذه اللجنة السعي لتحقيق اهداف شعبنا في مقدمتها الحكم الذاتي له في مناطق تواجده الحالية ولتوحيد خطابه القومي من خلال التسمية الموحدة الكلداني السرياني الآشوري وتثبيتهما في دستور العراق الاتحادي وترسيخهما في دستور اقليم كوردستان انها خطوة مباركة على الطريق الصحيح ويأمل شعبنا ان تنضم بقية مؤسساتنا وتنظيماتنا في الوطن الى هذه اللجنة تعزيزا للعمل القومي الجماعي المشترك وفي مقدمتها الحركة الديمقراطية الاشورية زوعا التي اطلقت مبادرة طيبة لاجتماع تنظيماتنا بشكل عاجل في بلاغها الصادر عن اللجنة المركزية لها وهذا ما حصل فعلا وكذلك انضمام الحزب الوطني الاشوري والحزب الديمقراطي الكلداني اليها وغيرهم ...

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,460007.0.html

2 - ان شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر يقدر عاليا مثل هذه المبادرات والخطوات الشجاعة وبشكل خاص موقف زوعا والمجلس الشعبي وكافة تنظيمات شعبنا في مد جسور التقارب والعمل القومي المشترك بينهم وذلك بالانفتاح على الاخر بروح الاخوة والعائلة الواحدة والمصير الواحد والهدف الواحد ويأمل ان تكون مثل هذه الخطوة بأتجاه ترتيب بيت تنظيمات شعبنا القومية ليكون الاساس لانضمام كل تنظيمات شعبنا الاخرى المؤمنة بثوابت الامة القومية الواحدة الى هذا العمل المشترك لتحقيق كل تطلعاتها وحقوقها واهدافها القومية المشروعة في ارض الاباء والاجداد ...

لان شعبنا مؤمن ومقتنع ان التقارب والعمل القومي المشترك بين تنظيمات وفصائل الامة القومية الواحدة هي الشجرة المثمرة والوارفة التي سيجتمع ويتفيأ تحت ظلالها ويأكل من محصولاتها الطيبات كل شعبنا وتنظيماته كأحتضان الام لاولادها التي تسقيهم من ضرعها الحب والدفء والوفاء لتكون بارقة امل وحلم وواحة خضراء للانسجام وفرح حقيقي وصادق لكل شعبنا بعدما تجرع الموت والحرمان والاضطهاد والتهجير في الوطن لقلعه من ارض الاباء والاجداد في مؤامرة خبيثة اصبحت مفضوحة ومكشوفة كل خيوطها ان مثل هذه الاجواء والمناخات المفعمة بالامال والاحلام القومية التي تسيطر على مشاعر ابناء شعبنا تعالج لديهم حالة الاحساس بالاحباط والياس والقنوط وخيبات الامل والسمو والترفع فوق الخلافات ومهما تكن تعقيداتها من اجل تحقيق اهداف الامة في ظل تزايد دعوات المطالبة بمنح شعبنا حقه القومي الحكم الذاتي في مناطقه الحالية والتاريخية في الوطن والخارج للاطلاع الروابط الثلاثة ادناه ...

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,459662.0.html

http://www.ishtartv.com/viewarticle,32611.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,459902.0.html

وشعبنا دائما يتساءل لماذا بعض تنظيماتنا ومؤسساتنا القومية والجماهيرية تختلف والاتفاق من مصلحتنا ؟ لماذا نختلف وكل الظروف والاجواء والمناخات من حولنا تجبرنا على الاتفاق ؟ لماذا نختلف وهل اصبح الاختلاف بحد ذاته هدفا لنا ؟ لماذا نختلف وجميع الاحزاب والكتل العراقية قوميا ودينيا ومذهبيا السنية والشيعية والكوردية وغيرها اتفقت او تريد التحالف والاتفاق الا نحن ؟ متى نحل خلافاتنا على قاعدة لا غالب ولا مغلوب ؟ ومتى يكون لنا ستراتيجية وخطة مشتركة للتعامل مع التحديات الداخلية والاقليمية والخارجية واعتماد الاساليب الديمقراطية والحوار لمعالجة الاختلاف والازمات لان المخاطر التي تحيق بمستقبل شعبنا في الوطن كبيرة وكبيرة ؟ اذا لم نحسن التصرف واتخاذ القرار القومي المسؤول والناضج المناسب في الوقت المناسب فأن شعبنا الى الزوال والتلاشي والانقراض في ارض الاباء والاجداد لا سامح الله ولو بعد حين !!  ..

3 -  على كافة قيادات وزعامات تنظيماتنا ومؤسساتنا في الوطن والمهجر الدخول فورا بحوارات ومناقشات فعالة وجدية وصادقة وشاملة وشفافة بعيدا عن الاضواء وفي الغرف المغلقة السرية في الوطن تشارك فيه مختلف المستويات القيادية والفكرية والتنظيمية وتطرح كافة القضايا والملفات وفق اسس ديمقراطية وصريحة وقبول الاخر للتوصل الى تسويات ملائمة للخلافات القائمة بحيث يصبح هذا الحوار حاضنة لبحث معمق لكافة التقاطعات الحادة وهذا يتطلب ابداء المرونة والتساهل في بعض المواقف والافكار المتشنجة والمتعصبة وهذا ما نأمله في الاجتماع المرتقب لقادة تنظيماتنا ومؤسساتنا في الوطن في الايام القادمة بناءا على مبادرة زوعا ...

لان من يحرص على وحدة شعبنا القومية والتاريخية ومصلحته القومية العليا ومن يريد لقضيتة العادلة ان تتحقق وتبقى في مسارها السليم وان لا تنحرف يجب ان يكون قائدا وانسانا قادرا على التضحية واستيعاب المعادلات السياسية والاستقطابات في الداخل بمسؤولية وفهم معمق وكذلك ما يجري في المحيط الاقليمي والدولي ويكون مستعدا وقادرا على اتخاذ قرارات مصيرية وحاسمة وتاريخية لمصلحة شعبنا مع ايقاف كل حملات التراشق الاعلامي بين هذه التنظيمات للابتعاد عن تفاقم الاحتقانات والتوترات والازمات وزيادة مشاعر الحقد والكراهية وبالتالي صعوبة توفير فرص الحوار لغياب الثقة والاحترام  وتقديم التنازلات المتبادلة ...

5 - ولتطوير المبادرة القومية اعلاه اقترح عقد مؤتمر قومي جامع يضم كافة احزابنا ومؤسساتنا في الوطن والمهجر لتبني اهداف ومطالب قومية موحدة لشعبنا وفي مقدمتها مشروعنا القومي الحكم الذاتي واستثمار مقترح رئيس جمهورية العراق السيد (جلال الطالباني) لتشكيل محافظة مسيحية في مناطق تواجد شعبنا بالاغلبية في العراق وتطويره بما يخدم شعبنا وحقوقه واهدافه ومستقبله ومصيره وكذلك الهدف من هذ المؤتمر القومي المقترح ايجاد مرجعية قومية موحدة لشعبنا لمواجهة التحديات والعقبات والصعوبات والمعاناة بروح العائلة الواحدة والفريق الواحد وتحت سقف واحد واللبيب من الاشارة يفهم ...

ولا بأس ان يتم كل ذلك بالتعاون والتنسيق مع كنائسنا للاستشارة فقط ليس الا !! ان ذلك في غاية الاهمية التاريخية والقومية والدينية في هذا المنعطف الحاد والمصيري الحاسم الذي يمر به شعبنا ومستقبله واهدافه القومية المشروعة في الوطن خاصة في ظل ظروف العراق الحالية بالغة التعقيد محليا واقليميا ودوليا والاجواء السياسية فيه محفوفة بالمخاطر والازمات وبؤر التوتر والاحتقان تحيط به من كل جانب وهي كثيرة ومليئة بنيران هائلة قابلة للاشتعال في اي لحظة للاطلاع الروابط ادناه ...

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,454516.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,401853.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,403658.0.html


                                                                                      انطوان دنخا الصنا
                                                                                        مشيكان
                                                        antwanprince@yahoo.com




غير متصل ادور ميرزا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 594
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأستاذ سعيد شمايا ...تحية طيبة
بعد كل الذي حصل في العراق وشعبه بعد 2003 من تغيير شامل في بنيته الثقافية والسياسية والاجتماعية والتي كنا نتمنى حصول الأفضل من النظام البعثي الصدامي الدكتاتوري لكن الذي حصل انعكس وبشكل سلبي على حال شعبنا المعتنق للمسيحية السمحاء فمنذ اكثر من الفين عام اعتنق شعبنا المسيحية وعاش على ارض العراق والتي هي ارض اجداده ولأن هذا التغيير الذي ضرب العراق استغلته جهات لها اجندات معينة تحكمها ايدلوجية لطالما طفحت على السطح بعض من اهدافها والتي لا تسمح للمخالفين لها بالتقدم وطلب حق المساواة في الحقوق , فاني ارى ان التوجه وصب الجهود لانجاح مشروع الحكم الذاتي سيكون عاملا مهما في حماية وجودنا التأريخي في المرحلة الحالية , وبالمناسبة فاني ادعو الجميع وبالأخص قادة الأحزاب السياسية وممثلينا في الحكومتين للاستفادة من دعم القادة الكرد للمسيحيين خاصة فيما يتعلق بالحكم الذاتي الذي اصبح أمرا لا بد منه ...تقبل مني كل الثناء على طروحاتك مع المحبة
ادورد ميرزا
اكاديمي


ادور ميرزا

غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 936
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبة
على هامش الاجتماع الاخير  الذي جمع نخبة جيدة من الاحزاب والشخصيات التي تعمل في الداخل
العمل على محورين
الاول، بناء وتقوية الاواصر فيما بينهم بشكل اوثق واعمق وعدم الانجراف الكلي وراء التشكيلات الحزبية والدينية التي تعمل في الخارج والتي لم يكن لها واقع ملموس عما يحدث في الداخل
والمحور الثاني هو
تشكيل لوبي من هؤلاء يعمل باتجاهات داخلية، لتهدئة الاوضاع ، وخارجيا، لكسب دعم خارجي
عدم الانشغال بموضوع التسمية حاليا
على الشعب المسيحي الاعتراف بما قاموا به الان لانهم يمتلكون افكارا ، قادرة،توحيدية، رغم الوانهم المختلفة.لذا على الكتاب والمثقفين من ابناء شعبنا تشجيعهم بكتاباتهم لانها فرصة للكلام عن شعب كان في سبات... والا......
 وشكرا

  ثائر حيدو


غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
بسم الاب والابن والروح الفدس الاله واحد امين
   يا مسيحين العراق وفي جميع العالم فيهامسيحيين عراقين اتحدو   يااحزاب ومنظمات واتحاداة وجمعيات وحركات
المسيحيه العراقيه في العراق والعالم اتحدو ياروئساء الكنائس المسيحيه العراقيه في العراق والعالم اتحدو
بالاتحادكم تتمكنون علي ارهاب والارهابين  واطلب ان تكنون يدا واحدا وقلباواحدا روحالاواحدا ومسيحيامتحدا لان كلنا
من ابناء مسيح وكلنا نومن باليسوع المسيح واحد ونومن بالكنيسه واحده هي كنيسة المسيح كنيستناواحده
هي كنيسة يسوع المسيح وديننا واحد هو المسيحي وانجيلنا واحد لماذا نكون متفرقين فيما بيننا واتفرقه يتمكن
الارهاب والارهابين بالقيام باعملهم ضدنا اعمال الشريره واذا كلنا نتحد اتحادا حقيقيا من كلدني وسرياني واثوي واشوري
وارمني لاننا كلنا مسيحين وابنا مسيح واحد اذا قتل كلداني او اثوري او اشوري او سرياني اوامني هو اخونا في الدين
اامسيحي اطلب من كل التوحيد الكلمه وا واحد بوجه اعداء بالاتحاد جميعا نقضي علي اعداء المسيحيين


 جرحيس
 


 








 ر

 
















 

     جرجيس    النمسا


غير متصل salam maroki

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 114
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأستاذ الجليل سعيد شامايا المحترم

إنّ دعوتك هلمّوا معنا لنرسم خارطة مستقبلنا كانت الأمل الذي حملته في ضمائرها نخبة صادقة وواعية من أبناء شعبنا داخل البلاد ومن المهجر الى مؤتمر عنكاوا الأول سنة 2006.  دعى العديد من المشاركين الذين قدموا بدافع الإنتماء الصادق والإستقلالية النزيهة  أن يكون هذا المؤتمر مظلّة لكل أبناء شعبنا لتوحيد النشاط السياسي وتوضيف كل الطاقات للعمل المشترك نحو غد أفضل. لكن تفاجئنا منذ  الساعات الأولى بأنّ من دعى لهذا لمؤتمر قد صاغ خاتمته الغير محموده  فضاعت الأمال وإزداد الشقاق.

أرجو أن تكون مبادرة الحركة الديموقراطية الأشورية (زوعا) ومؤازريها صادقة نزيهة وجامعة خلافا لمؤتمر عنكاوا الأول. ومن هذا المنطلق أقترح للإجتماعكم المرتقب كشخص مستقل ما يلي:

1-   تحريم تأييد مشروع تجزئة بلاد النهرين (العراق) وخلافا لذلك يعني فنائنا.
2-   الإنفتاح بروح التأزر لكافة مؤسسات وتنظيمات شعبنا داخل العراق وفي المهجر لضمّها تحت لواء وحدة العمل المشترك.
3-   صياغة ميثاق شامل لتوحيد الصفوف ورسم خارطة مستقبل شعبنا على أسس القانون الدولي والمواطنة العراقية الحقيقية.
4-  إنشاء مركز إعلام موحد.
5-  نقل روحية هذه المبادرة الى دول المهجر لكون غالبية أبناء شعبنا في الخارج، لتفعيل طاقاتهم الفكرية والتنظيمية والمادية كي تصب في نهر العمل المشترك.
6-  تشكيل مجلس الأمن القومي من الداخل والخارج ينطلق من الشرع الإنساني وحق المواطنة  لوضع إستراتيجية سليمة الرؤية  لحماية مصالح وسلامة شعبنا والمطالبة بتحقيق دولي لكل الجرائم التي أقترفت بحق أبنائنا وتحريم المساومة لنيل المناصب أو المكتسبات على حساب دماء  وتضحيات الأبرياء ومطالبة الدولة العراقية بالتعويض لكل غبن لحق بمدننا ومصالح شعبنا .
7- إذا وافقت غالبية أبناء شعبنا للمطالبة بإنشاء إقليم يحفظ  خصوصية شعبنا فعليه أن يكون مرتبطا بالمركز ضمن العراق الموحّد وليس بإقليم أخر ومضمونا بالحماية المباشرة من هيئة الأمم المتّحدة وخلافا لذلك يعرّض مستقبل أمن شعبنا لخطر كارثي.
8- دعوة القيادة الدينية لمباركة جهود العمل المشترك وطلب دعمه من قبل أقرانهم من الأديان الأخرى داخل العراق وبين الأمم.
9-  الإنفتاح والتفاعل مع كافة شرائح المجتمع العراقي بكافة أطيافه الدينية والعرقية والفكرية لعكس صورة وأخلاقية شعبنا الإنسانية الوطنية المساندة لكل جهد بنّاء.

القيادة الحكيمة تخلّد في سفر شعبها

سلام مروكي





غير متصل Matte Hanna

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يمكن رسم خارطة طريق متفق عليها من قبل الجميع عندما تستند على آلية صحيحة ونزيهة وليس على آلية تكتنفها الشبهات والهواجس ، ويمكن رسم خارطة طريق عندما يكونوا المتربعين على قمة الاحزاب والحركات والمجالس متجردين من النزعات الثأرية والطائفية ،وايضآ يمكن رسم خارطة طريق عندما تتوفر الثقة بين التنظيمات التي تمثل المكونات الثلاثة لشعبنا ( الكلدان والسريان والاشوريين ) .

لكن ولحد هذه اللحظة ليس لدى شعبنا اية جهة او تنظيم مؤهل لتولي هذه المهمة فجميعها وبالمطلق مكبلة بقيود  التبعية والطائفية والأنانية لذلك لا ارى في المدى المنظور امكانية رسم اية خارطة طريق لمستقبل شعبنا وحتى التجمع الاخير الذي اقيم في عينكاوا بتاريخ 26/ 11/ 2010 جاء تملقآ لاقتراح السيد جلال الطالباني لاستحداث محافظة مسيحية أي ان الذي يرسم خارطة طريق لمستقبل شعبنا هي الجهات العراقية عدا شعبنا فهم يقترحون ويقررون ثم احزابنا وحركاتنا ومجالسنا ومن باب حفظ ماء الوجه تصفق وتنسب الصدقات التي يحصلون عليها بأنها من انجازاتها ومن انجازات السيد القائد الأوحد .

خارطة طريق الوحيدة التي نحتاجها هي في بناء جسور الثقة بين التنظيمات التي للمكونات الثلاثة لشعبنا ( الكلدان والسريان والاشوريين )  ومن دون ذلك لا خارطة طريق تفيدنا ولا اجتماعات و مؤتمرات تنقذنا وعاش القائد .

متي حنا النوهدري




غير متصل نزار ملاخا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 726
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إخوتي الأعزاء
تحية كلدانية
لا أعتقد سوف نجني شيئاً  من هذه اللقاءات والأجتماعات ما لم تسندنا قوة أجنبية ، ثم ما دام هناك تهميش لشعبنا فلا يمكن أن ينجح هذا الأجتماع ، وما دمنا ندور في خلقة ظلم للكلدان من خلال التأكيد على التسمية القطارية ، فلا أعتقد هناك بارقة أمل تلوح من خلال هذا الأجتماع ، أما عن مشاركة المجلس القومي الكلداني ن فالمجلس رافض من اساسه هذه المبادرة وما توقيع ضياء بطرس عليها إلا بصفته الشخصية ولا يمثل المجلس بأي شكل من الأشكال، فنحن فروع الخارج للمجلس القومي الكلداني نشجب تصرف ضياء بطرس ونستنكر ما قام به بشكل فردي دون الرجوع إلى المكتب السياسي أو اللجنة المركزية أو قيادات فروع الخارج، هناك مؤامرة كبيرة لتمريرها ولذلك ارادوا إلهاء الشعب وصرف نظرهم عنها فقرروا هذا التجمع

نزار / المجلس القومي الكلداني / الدنمارك


غير متصل chaldian prince

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 449
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يوسف ابو يوسف
بوركت اصبحنا اثنان انا وانت وننتظر التالي....

هناك ضحك على الذقون مثقفونا وسياسيونا الافاضل على يقين من ذلك الا انهم يرفضون ان يعترفوا بما هم مقتنعون منه؟

البارحه افضل من اليوم
واليوم افضل من غد
والغد ماساة ان بقوا في العراق او اي دوله اسلاميه .

هناك تطرف متنامي وتكفي نسبة ال5 بالمئة لقمع اي اقليه عرقيه او دينيه؟

افضل الحلول
ان نعمل على تنظيم الهجرة ولبلد واحد /نعلم لدينا امكانيات محدودة وصعوبة ذلك الى حد ما لكن ليست مستحيلة/

الانسان لدي افضل من ذكرى مواطنه .

سالم عقراوي


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1898
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخوة الاعزاء جميعا
شكر لكل المتداخلين وبآرائهم المختلفة
لا اعتقد هناك خاطة طريق ، ولا حكم ذاتي ولا منطقة آمنة ولا محافظة لشعبنا من دون نوايا صادقة وثقة متكاملة بين الجميع .
 بفقدان المصداقية والنوايا كما نكران الذات من اجل شعبنا ، هو الطريق العقيم والمسدود واللاطريق للخروج من المأزق لا الآن ولا مستقبلا ، ان لم نستكمل مقومات العمل الصادق والموضوعي
علينا قبل كل شيء آخر ان نعترف بالآخر وبقوميته ووجوده الانساني دون الغاء الآخرين ، لا بالعكس يتطلب الأعتراف الكامل من الجميع بالقوميات المتنوعة لشعبنا منها الكلدانية والآشورية والسريانية والارمنية ومن ثم الجلوس على مائدة الخير لشعبنا.
عدم زج الدين بامور القومية وتنسيب وجودنا الانساني على اساس ديني طائفي ، كون وجودنا قبل تواجد الدين مع كامل احتراماتي للدين المسيحي ، المطلوب ترك الامور الدينية لرجال الدين ونحن شعب متكون من مجموع القوميات المتآخية ، دون الالتفاف على التاريخ وصياغته كيف يريد النففر الضال من شعبنا ، علينا احترام شعبنا وتاريخه قبل كل شيء ، لنضمن النوايا الصالحة والمعبرة بمصداقية ، والاعتراف بجميع القوميات وجعلها كما هو في الدستور ، والا فلالا يمكن بناء الديمقراطية لشعبنا بدون اعتراف كامل وضامن لجميع قومياتنا المتكونة لشعبنا ، بعيدا عن فرض التسميات الغير الموفق ، وفي خلاف النوايا نبقى اسيري الامور جميعها ، ونحن غير صادقين لا في بناء ذاتنا ولا بناء الديمقراطية ، وفي غياب الاخيرة لا حقوق قومية ولا دستور ولا حياة وطنية ولا شعب يتطلع الخير والتطور والتقدم.
كفاكم من المزايدات على هذا الشعب المسكين الذي ينزف دما ويسيل دموعا ويتقبل هجرة في غير ادادته ومجبر عليها قسرا، ومن لا يعمل وفق هذا الطرح باعتقادي المتواضع ، التاريخ سيذكره في مزبلته لا محالة ، وعلى السياسيين ان يعوا ما هم قادمين عليه ، التسمية الهجينية القطارية ليست وحدة لشعبنا بل تفرقة له ، لا وجود لقومية بثلاثة تسميات لا وجود لها لا تاريخا ولا انسانية ولا ككونا عالميا
محبتي وتقديري
ناصر عجمايا
ملبورن \ استراليا
nassersadiq@hotmail.com



غير متصل steven.f

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 38
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عجبي على شعبي لايعرف اين طريق
عجبي على وطني قد سكنه الغرباء
عجبي على نبو خذنص فوين الابناء
عجبي على الاشور فوين الرجال
عجبي على التاريخ يكتب ما لايرضي
عجبي على الرجال يرضون بما لا يرضي التاريخ

وينكم يا رجال كفاكم من الثرثرة لبستم ثوب الخيانة و لا غيرة والله هي انفاسنا الاخيرة بل الضربة القاضية الاتية وقد ترون من ما لاترضون .
اصحوا يا قوم كفاكم شرب الخمر والعيش بل اوهام انها حقيقة
 يا رجال صدقوني راينا بام عينينا نهاية شعب وتارخه.

اخوني خارطة التي رسمت لشعبنا من قبل اعداء هي مدروسة واكبر  من الخارطة التي نود رسمها .
كيف لنا نرسم بخارطة وبيننا من معه اجندة لمصالح الاكراد وقسم الاخر لمصالح العرب .
اخوان ان قبولنا بحكم ذاتي يعني التخلي عن كل العراق والعراق هوععراقنا .
الحل الوحيد في وقت الحالي هو حصولنا على الاموال وبناء مساكن لمهجرين ومنح كافة خدمات لشعبنا ومحاولات ترجيع الاجئين
 ويجب نضر بعيدا .
اذ الاكراد يعيشون حالين في امان فلنعيش معهم لما لا.
نعيش ونطلب بحقوق اكثر  ارجوا لاتحصرا نفسكم في منطقة صغيرة وترك كل شمال و الجنوب .
في وقت الحالي نحتاج فقط الاموال لدعم المهجرين لا اكثر ونتضر التغيرات للقادمة في العراق وسياسة الدول المجاورة.
ونكن ونجهز حالنا لتغيرات القادمة .
فليستفيد ابناء شعبنا من تجربة الكردية :
عندما بدء صدام بتهجير القرى منها والى المدينة ومنع سكن في القرى .ومن هذا اصبح القروين سسكنون في المدينة والمجمعات لحد يوم الانتفاضة و رجع للكل للقراهم ومع تعويض وبناء مساكن من قبل المنضمات الاجنبية .
فل نطلب بتعويض لكل المهجرين وعندما ترجع الاوضاع الى الاحسن يكون له بيت في للشمال وييت في سكناه الاول .
كل انسان له الحرية لحزب الذي يختار لنفسه ولاكن ليس على حساب ومصير ابناء امته.

وارجو العمل ليلا نهارا ....وشكرا


غير متصل thair60

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 936
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحية طيبه
رغم كل ما حصل ويحصل وسيحصل ، الشعوب لا تنتهي خاصة اذا كان الشعب اصليا كما للشعب المسيحي في العراق
ما لنا نحن في الخارج، لمن هم في الداخل، هو النصح لكي لا يخسروا اكثر ، ولهم حق بالاختيار ما يناسبهم لانهم هم في ارض الوافع
ما يقال عن تكوين منطقة او محافظة خاصة بالمسيحيين في راي هو جيد وسيكون لها فوائد وابعاد يتكئ عليها الشعب عند الضيق والكوارث مثل التي تحصل الان، او   ستكون منطقة تتجمع فيها من رؤوس الاموال والموارد البشرية وغيرها لانها اكيد ستكون من اكثر المناطق الهادئة امنيا وووو....انه حلم ان استطاع رجاله تحقيقه. سيكتب التاريخ اسمائهم من ذهب  . انه حلم ولكن يحتاج ارادة
وشكرا

  ثائر حيدو


غير متصل kamel hormis

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 69
    • مشاهدة الملف الشخصي

الاستاذ سعيد شامايا المحترم
ان الاراء التي طرحتها تبدو منطقية وواقعية للخروج بحلول لصالح مسيحيي العراق بصورة عامة ولكن عن اية مصالحة نتحدث واي توحيد خطاب نتكلم فبعد ان انتعشت الامال باللقاء الموسع لاحزاب شعبنا المسيحي والشخصيات المستقلة في اربيل بدأنا نتعثر وفي الخطوات الاولى للمسيرة حيث قرأنا على صفحات موقع عنكاوا.كوم الموقر خبر سحب الثقة من السيد سركون سامي يلدا مسؤول تنظيمات المجلس القومي الكلداني في السويد لاسباب قد تكون داخلية ولا يمكن البوح بها وفي نفس الوقت نقرأ خبر انسحاب السيد سكرتير عام المجلس القومي الكلداني من الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي الذي عقده الاتحاد الاشوري العالمي في عنكاوا احتجاجا على كلمة رئيس الاتحاد السيد يوناتان بيت كوليا لعدم احترامه مشاعر الحاضرين من غير الاشوريين وهذا موقف مشرف وشجاع له ولكن المشكلة الاخرى هي انه وعلى موقع كلدايا.نت الموقر نقرأ استنكار المجلس القومي الكلداني في الدانمارك على ما سماه توقيع العار الذي وقعه سكرتير عام المجلس السيد ضياء بطرس متهما اياه بدعمه وتعميمه للتسمية الثلاثية (كلداني سرياني اشوري) التي بحسب علمي المتواضع لايعترف بها احد سوى المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ويفصله من الحزب دون الرجوع اليه والاستماع لرأيه ودفاعه عن نفسه وعن الاسباب التي دفعته للتوقيع لربما يكون تكتيكا لمرحلة مؤقتة رأفتا بشعبنا وما يمر به من ظروف قاسية.
كيف نتمكن من توحيد الخطاب اذ كان الاشوري لا يحترم مشاعر الكلداني ويغتنم كل فرصة لتهميشه والغاء قوميته التي يعتز بها كاعتزاز الاشوري بقوميته؟
كيف تكون المصالحة مع الاخرين اذا كانت احزابنا تخوّن وتفصل وتسحب الثقة من قيادييها؟

كامل هرمز



متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5484
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام لكم , بالمناسبه اخوتي اخواتي الاعزاء مع احترامي الشديد لنسبه 99% من سياسينا من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري فهم في مرحلة روضة السياسه ولم يصلوا الى الصف الاول ابتدائي من السياسه, والمشكله انهم لاينظروا الى الغير ويتعلموا من تجاربهم , والطامه الكبرى وعدد لا باس به منهم يعيشون بين الغير, كيف اريد ان انشئ منطقه يعيش فيها الكلداني والسرياني والاشوري سويه من ابناء الشعب ويخرج لي ما يسمى سياسي ويصرح ان الله خلق امته وحدها لاشريك لها والباقي من الناس والامم عبيد , هذا يسمى كفر بالسياسه واهل السياسه , السياسه تكون ان تعرف كيف تلم من شمل الشعب وتوحده , لانه الشعب له ادمغه ويعرف هذا السياسي من اين وما هو اصله وفصله ومن اي جامعه تخرج او لايقراء ولا يكتب , واي كلام يخرج من فمه يحسب له ويحاسب عليه , ان كنت انا مسؤول كلداني مثلا يجب ان اكون عبدا لجميع ابناء شعبي الكلداني وجسرا لهم للارتقاء والاتحاد, ولا امس اخوتي من السريان او الاشورين باي كلمة جارحه او افكر ان ابداء بهكذا عمل وطبعا هذا يشمل كل العراقيين , كذالك يجب على الاشوري والسرياني , فجميعنا لسنا الواحد افضل من الاخر, كلنا لنا حضارات والكل يفتخر ويعتز بحضارته وتسميته , ومرت مامرت علينا من الكوارث والضروف التي يجب ان توحدنا وتوحد ايدينا وعقولنا , وان خرج احد منا ينتقد ابناء شعبه من القوميات المخالفه له  فيجب ان يلطمه ابناء قوميته على فمه , ويقولون له نحن نبحث عن الوحده لاننا متفرقون وانت ايها الفاهم تصب الزيت على النار, لي الحق ان انتقد وابحث واناقش امور قوميتي وهذا شان خاص بي وابناء قوميتي ولكن ليس لي اي حق ان اتدخل في شئون الاخرين من القوميات الاخرى فلهم سياسيهم وقادتهم ومعلميهم , الا ان طلبوا هم رايي بمواضيعهم الخاصه , بهذه الحاله ان كانت لي اراء مفيده ادلي بها والا اسكت , ومن قال لا اعلم افضل من الذي يخرب الدنيا , قلتها سابقا انا اعرف من اخواننا الاكراد ثلاثه انواع حسب معلوماتي البسيطه واكن لهم كل الاحترام , فهناك كردي سوراني وبادناني وفيلي , هؤلاء مروا بضروف لايحسدون عليها , ومروا بصراعات وخصومات , شغلوا عقولهم , جلسوا تفاهموا وضعوا النقط على الحروف , وصلوا الان من السيطره الى مرحله ان الحكومه العراقيه لا تتشكل الابهم , وهم على الاقل ثلاثة نوعيات . وتعدادهم حوالي اربعة ملايين من اصل ثلاثين مليون او اكثر , تركوا الخلافات وتوحدوا , والنتيجه كانت وصلوا الى ما وصلوا اليه الان , وهذه هي نتيجه كل واحد يشغل دماغه الذي اعطاه الرب اياه, لا ان يقول انا خلقني الله وحدي وقوميتي والباقين خدم ,اخوتي ما هكذا تنهض الامم , على الذي يعمل في السياسه ان يتعلم من تجارب الاخرين ويستفاد منها وعليه ان يتجب الاخطاء التي وقع فيها غيره , واهم شئ لايفكر بجيبه  بل يفكر بابناء امته لانه لن ياخذ شي من املاكه الى القبر , الذي سياخذه معه هو ذكراه واعماله من اجل امته, فما الذي اخذه الشيخ زايد معه الى القبر غير الرحمه والدعاء الصالح , وما الذي اخذه غيره غير المسبه والشتيمه,اخواني كلنا نحب قومياتنا ونفتخر بها , ومن هنا يجب علينا ان نتفاهم ونتوحد ونتكاتف لنيل حقوقنا, وعلى كنائسنا ان تعمل بصوره جديه  وواسعه من اجل نشر المحبه والوحده بين ابناء الشعب , على الاقل ان يعملوا من اجل توحيد الاعياد كمثال بسيط, وهكذا خطوه بخطوه تنهض الشعوب والا كيف نريد ان تكون لنا اصوات مسموعه بين الاخرين ونحن متفرقين, بالمناسبه هذا الكلام يشمل كل العراق بصوره اوسع , لاننا من اغنى مناطق العالم  لكن انظروا ماذا فعل بنا السياسيون وكيف فرقونا ومزقونا , اخواني من السهل جدا ان اكسر شيئا لكن من الصعب ان اصنعه وابنيه , والكلمه الجارحه مفعولها اقوى من القنابل.......... , ارحمنا يارب وتحنن علينا فنحن بامس الحاجه الى نورك وحنانك, وفتح عقولنا وقلوبنا لمعرفة الخير, سلام لكم .

                                                                            ظافر شانو

والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)

غير متصل bernardgeargeoura

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 63
    • مشاهدة الملف الشخصي
ألحكم ألذاتى قبل أى شئ


غير متصل steven.f

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 38
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اخوني الاعزاء

شعبنا محتاج الى دكتور
 يكشف ويفحص ماعندنا من المشاكل والامراض والفيروسات وايجاد الادوية لها واعتراف الكل بما يعاني واغلاطه وابداء بداية جديدة وقد نحتاج لذلك مو اقل من 10 سنوات .
 وارجو من عنكاوة كوم بفتح صفحة تكتب وتناقش فيها اسباب وايجاد  حلول لمستقبل ابناء شعبنا . وهذا راي شخصي

اخوان مايحصل لشعبنا نتيجة اسباب تالية :

1ـ الكنيسة (  القس ،المطارنة،وبطاركة).

2-  المثقفين ( من الدكتور والعلماء والمهندسين....)

3- وكل  ابناء شعبنا.

الكنيسة بمن ما فيها يعرفون بان من سنة 1970 بدا ابناء شعبنا بلهجرة وليس فقط من تفجيرات التي حصلت في هذه السنوات . اي لم يفكرا بان هذه هي النتيجة  اي لم تقدر الكنيسة بفرض الشروط على الحكومة العراقية واثبات وجودنا تاريخيا وللحصول على حقوق اكثر لابناء شعبنا .حتى يطمئن المواطن بان حقوقه محفوظة ولا يفكر بالهجرة ولهذا ابناء شعبنا فقد الثقة بللقيادي في الكنيسة ومن فيها . في وقت الذي كانا العراق في الحرب وابناء يقتلون كان القسان والمطارنة يتجولون في اوروبا والعالم ولم يفكر واحد بان ينقل صورة صحيحة عن اوضاع ابناء شعبنا بل كان يقولون نحن بخير ولا ينقصنا بشء اي اتى يوم قرى قد اصبحت خالية من مواطنينا وكان ردهم من يريد يبقا يبق ومن يريد يخرج يخرج اي الهروب من المسؤلية .وهذه اتى يومهم يقتلون فيها . الان اصبح يدقء ااقوص للخطر . قبل كان يزور لل العوئل ويعرف كل شء عن ابناء شعبنا .لكن الان ققط اصبح لا يهمه....اسباب كثيرة لا تع  ولا تحصى .

اما المثقيين من ابناء شعبا اما كانوا بعثين او شوعين او منتمين الى احزاب الكردية .اي لم يفكرو يوم بابناء شعبنا   ومستقبله. بل 1/3 سموا باسماء عربية ووكردية او اجنبية .اي لا محل لااعرب من تسمية قومية له . اي مصالح الشخصية كانت اهم .

اما ابناء شعبنا لهم ايضا القصور  جدا .. لنا جالية اتتقدر ب 100000 في الخارج من سنة 1980 لم يقدروا ان يكون لمم نشاطات والدخول والمشاركة مع منظمات دولية ولالاحزاب للسياسية . اي لم يكن بهم خيرنا او نفعن .

اما شعرائنا وادبئنا وموسيقين اصبحوا يتقنون اللغة العربية اكثر من لغتهم الشخصية.....اما قداس فهوة ايضا بلعربية .

فلو تقراء هذه اسباب تعرف ما نحتاج اليه لتخطيط مستقبل لابنء شعبنا.
ويجب ان لانسى باننا نعيش في بلد عشائري ولا يعرف  نقاش فقط ب القوة فماذا نحتاج نتاج لذالك فقط قوة بشرية وسياسية  ولاكمال ذلك نحتاج الى المال ؟

اخواني لنكن مخلصين مع بعض ونخطط بما يحتاجه ابناء شعبنا وطننا العراق .

فهذه مسؤلية الجميع  اخواني الاعزاء