لأجلي ... روبيلا عزيز ..!! ؟؟


المحرر موضوع: لأجلي ... روبيلا عزيز ..!! ؟؟  (زيارة 1624 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Majid Alkabi

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لأجلي ... روبيلا عزيز ..!! ؟؟
« في: 09:15 26/12/2010 »
لأجلي ... روبيلا عزيز ..!! ؟؟

 

ماجد الكعبي
 
مرآتي
تخبرُ الآتين
هل لي
أن أمسدَ عاطفتي
على رأسِ الأفعى ؟
أم هل اسمحُ لشرودي
أن يتقصى أشيائي
وسطَ اللهيبِ ؟
اعجزُ أن أرسلَ
أبصاري ...
خلفَ المودةِ..
لانَ الصوتَ الآتي
يخُبرُني ..
إنها الطفلةُ اللامعةُ
في أدوارها
لا تبكي يا روبيلا ..
لان العذراء ( عليها السلام )
قالَ لك مرةً
أيتها المبجلةُ ..
لا تحزني ,
إنها قيامتهم
لأنهم وحوش بأثواب بشر
نهضت روبيلا !!
وبكت!
وَ أخبَرت ..
عمرها ..
باني كنتُ ...
استعدُ لنيلِ
نبلي من أتونِ
الطفولةِ !
وامتحنُ شعاعي
وسطَ ظلمةِ
الحجرِ !
أيتها الوردةُ
اللامعةُ!!
امضغي مأساتَكَ
لأنكِ ستموتينَ
وترحلينَ شهيدة ..
على ألواحِ الطينِ
قريباً..
وسطَ ذهولِ
العالم الذي صار
تراباً
وَاخبِري عيسى المسيح  ( عليه السلام )
الذي حمل صليبه على ظهره
إني ذالك الماجدُ
الذي
ظلَّ نبيلاً
أثناءَ بكاءِ
الطفولةِ ووسط َ
زحمةِ الهتافاتِ
التي تتصاعدُ
لأجلك ..
والتي صارتْ خراباً
فسلام عليك يا روبيلا

majidalkabi@yahoo.co.uk