البطريرك اليعقوبي, هل تأشور أخيراً؟(كوركيس مردو)


المحرر موضوع: البطريرك اليعقوبي, هل تأشور أخيراً؟(كوركيس مردو)  (زيارة 1894 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سالم بطرس

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
    • مشاهدة الملف الشخصي
البطريرك اليعقوبي, هل تأشور أخيراً؟(كوركيس مردو)
 
لنتعرف على كتابات الشماس الدكتور كوركيس ابن مردو عضو الأتحاد العالمي للأدباء والكتاب الكلدان وهو يصف مسؤولي الكنائس المختلفة في مقالته المنشورة في مواقع باطنايا وكلدايا نت وتللسقف على الروابط :
 
http://www.batnaya.net/forum/showthread.php?t=74040
http://www.kaldaya.net/2010/Articles/12_December_2010/14_Dec07_GorgesMardo.html
http://www.tellskuf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=7557:2010-12-08-11-04-22&catid=248:2010-07-26-07-36-37&Itemid=63
يقول في مقالته:
((....وبحسب ما نقله موقع عنكاوا، بأن رسائل تهنئة بعث بها البطريركان النسطوريان مار دنخا الرابع ومار أدي الثاني وقرئتا في الجلسة الإفتتاحية، وليس من عتب عليهما لأنهما يمثلان زعامة الشرذمة التي تبنت لها تسميةً وثنية بطريقةٍ تزويرية هي " الآشورية" ولكن بماذا تُفسَّر تهنئة البطريرك اليعقوبي مار زكا عيواص وهو ينادي بأن قوميته وقومية جماعته هي العربية؟ هل تأشور أخيراً؟)).
 
الشماس عمره 70 سنة أو اكثر وهو يصف البطريركان اعلاه بأنهما يمثلان زعامة الشرذمة, ويصف البطريرك اليعقوبي بلقب آخر ....
هذا ماذكره وكتبه في المواقع ضد آباء الكنيسة المسؤولين عن الآلاف من إخوتنا في الأيمان وهو لا يزال عضو في اتحاد الأدباء الكلدان , السؤال هو كيف يرضى ضميركم يا إخوتنا في الأتحاد من هكذا تهجم؟ وهل مسؤولكم يقبل بذلك؟, وانا اقول لو كنتم غير راضين عن افكاره لكنتم قد نبهتموه على تصرفاته وإهاناته الغير مؤدبة لآباء الكنيسة حتى لا يتمادى على الآخرين, ولكن اتضح لي بأن الأتحاد الكلداني فرحاً بما يكتبه هذا الشخص ويُهلهل له, ويا لها من مصيبة وجهالة وخراب وهجمان البيت,. هل يستطيع التهجم وهو في ديترويت على غير ابناء امته من اديان اخرى؟ أم هو شرساً علينا فقط؟ أين انتم من هكذا انسان يا شعب المسيح؟ لماذا تسكتون؟ ولماذا انتم صامتين؟ هذا الكاتب شماس وحامل الدكتوراه , أين هو من الأخلاق المسيحية؟ وكيف تقبل الكنيسة التي يخدم فيها بالتهجم على إخوته في الأيمان ورموزهم؟ كيف تسمح له الكنيسة بالصعود على المذبح وهو يطعن مدراء المذبح؟
السيد كوركيس لا يكفيه ضرب الآباء فقط وإنما انتقل الى إخوتنا الآخرين الذين حضروا الأجتماع لينهش لحومهم ولنقرأ ما يقوله:
((إسم كبير على بيتٍ خربٍ
لله درُّكَ أيها المسمى بـ" الإتحاد الأشوري العالمي"! ! ! مَن يقرأ عنوانك مِمَن لا يعرفون حجم الشرذمة البشرية التي تنطق باسمها، يندهش لهذا العنوان التهويلي الخادع، إنهم معذورون ولكن ماذا عن الذين يعرفون الحقيقة ويتجاهلونها!!! بإلقاء نظرةٍ عابرة على حاضري مؤتمر هذا الإتحاد المنعقد في البلدة الكلدانية العزيزة عنكاوا يوم الخميس الثاني من كانون الأول 2010 ، نرى الغالبية منهم كلداناً ومعظمهم أبناء عنكاوا، تُرى كيف انقلب هؤلاء الكلدان الى آشوريين؟ أليس سام يونو تلكيفياً، سعيد شامايا ألقوشياً،ضياء بطرس عنكاوياً، سعيد يلدز،حنا شابو، سالم كاكو،سوزان خوشابا، أمير كوكا، بولص شمعون، زياد سلمان،فهمي متي، أليسوا كُلُّهم كلداناً؟ كيف تمكنت الحفنة الحاقدة المطرودة من تركيا عقب الحرب العالمية الأولى والوافدة الى العراق تحت حراب أسيادها الإنكليز أن تُغوي عدداً من الكلدان ضعاف النفوس معدومي الشعور القومي وتصهرهم في آشوريتها المزورة الأسطورة الويكرامية السيئة الصيت، كيف هان عليهم إن لم نقل خيانة أمتهم الكلدانية التنكر لها ولتاريخها المجيد وانحيازهم الى منتحلي التسمية الآشورية الوثنية؟
أيها الكلدان الحاضرون أين رميتم كرامتكم وأنتم تصغون الى كلمة العنصري يوناتان بيت كُليا رئيس هذا الإتحاد النكرة )),.
كيف تسلب كرامة الأخوة الذين حضروا الأجتماع وهم مؤمنين بما قاموا به ؟ أين الحرية اخي كوركيس ؟ وهل أنت أصبحت وصياً عليهم لأنك عضو اتحاد عالمي عبر الأنترنيت ولست في الوطن الجريح لتقودهم كما ترغب وانت لا تعلم نضالاتهم وافكارهم النيرة التي هي راسخة وثابته, هل أنت الأصيل وكل هؤلاء وامثالهم غير أصلاء؟ الكبير بالعمر مثلك يجب ان ينصح الآخرين ولا يتهجم على هذا وعلى هذاك في الكلام الجارح والأهانة, أنت حُر بما ترغب أن تقوله ولكن الويل لمن جاءت على أياديه وقلبه المصائب.
كل موقع ينشر هكذا مقالات مشترك في اهانة الشعب وعليه نطلب من اخوتنا المسؤولين في المواقع تنبيه وتأنيب هكذا كُتاب. وصدق ما قاله الأخ بسام طوبيا في مقالته المنشورة على هذا الموقع والرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,469890.0.html
نحن معك أخي بسام من الآن بعد أن قرأنا تصريحات السيد كوركيس مردو والله معكم ويُسدد خطاكم لكشف كل التقسيميين وألاعيبهم وحقدهم المدفون في قلوبهم.
سالم بطرس
امريكا