المحرر موضوع: "تحت اسرة المانية" يكشف وساخة الألمان!  (زيارة 478 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ريكاني

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9942
  • الجنس: ذكر
    • AOL مسنجر - مدريدي
    • ياهو مسنجر - مدريدي
    • مشاهدة الملف الشخصي
تصادف عاملات المنازل عائلات تحافظ على النظافة، وعائلات اخرى تفتقر للنظافة بشكل كبير، كما ان هناك اصحاب منازل يحسنون التصرف تجاه خادمتهم وآخرين يستعبدونهم، كل هذا كتبت عنه الخادمة البولندية، يوستينا بولانسكا، التي الفت كتاباً عما عايشته، ووضعت له عنوان "تحت أسرة ألمانية".


وحسب دراسة لمعهد الاقتصاد الألماني "آي دبليو"، فإن %95 من العمالة المنزلية في ألمانيا تعمل بشكل غير رسمي، وفي نحو أربعة ملايين منزل وشقة، وذلك على الرغم من قدرة أصحاب هذه الشقق والمنازل في بعض الأحيان على دفع أجر هذه العمالة بشكل رسمي. ومن بين زبائن يوستينا مديرون وقضاة ومحامون.
إذا صدقنا يوستينا، فإن بعض الألمان، الذين تعمل لديهم، يفتقدون الحياء أكثر مما يفتقدون المال. تقول يوستينا: إنها رأت تحت فراش الألمان أشياء لم تكن تتخيل وجودها هناك، مثل بقايا طعام، وضمادات طبية، بل وجثث لحيوانات الأقداد القارضة، التي تشبه الفئران.

وترى يوستينا، التي جاءت إلى ألمانيا ونزلت ضيفاً لدى إحدى العائلات لتعلم اللغة، بعد أن أتمت تعليمها الثانوي، أن المظهر خداع في كثير من الأحيان، مضيفة: كان تصوري عن الألمان أنهم نظيفون ومنظمون، لكن ذلك لم يكن صحيحاً دائماً، فالكثيرون من الألمان يمتلكون سيارات فارهة، لكن الوضع داخل هذه السيارات يشبه الوضع في حظيرة الخنازير، وجدت لدى بعض الزبائن سراويل داخلية تحت المنضدة، ألا يرون ذلك شيئاً مخزياً لهم؟

وتؤكد يوستينا، المتزوجة من إيطالي، أن زبائنها لا يسهلون عملها دائماً، فالكثير منهم يخلع ملابسه أمامها. وتشير يوستينا إلى أنها تعاني في كثير من الأحيان عندما تنشر إعلاناً تبحث فيه عن عمل كعاملة نظافة، فالكثيرون من الألمان يتصلون بي ويطلبون مني أن ألاطفهم جنسياً، معتقدين أني سأقبل كبولندية أي مبلغ يعرضونه عليّ مقابل أي شيء يطلبونه مني، لماذا يفعلون ذلك

http://www.farfesh.com/Display.asp?catID=118&mainCatID=117&sID=94096

كبريائي يقول لــي دائماًً:

مــا دام هـنـاكــ مــن فــي السماء ســيحميني ........... فــ لـيـس هـنـاكــ مــن فــي الارض ســيكسرني .. !!




 


" "