المحرر موضوع: البرادعي يعود إلى مصر للمشاركة في التظاهرات والاخوان المسلمون ينضمون إلى الشارع  (زيارة 407 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ريكاني

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 9942
  • الجنس: ذكر
    • AOL مسنجر - مدريدي
    • ياهو مسنجر - مدريدي
    • مشاهدة الملف الشخصي
2011-01-28



القاهرة- عاد المعارض محمد البرادعي إلى مصر مساء الخميس مبديا استعداده لقيادة (مرحلة انتقالية) في بلاده ومعلنا مشاركته في التظاهرات الاحتجاجية التي لا سابق لها ضد نظام الرئيس حسني مبارك والتي أوقعت سبعة قتلى وأدت إلى اعتقال نحو ألف شخص منذ الثلاثاء.
وبعد أن شاركت بعدد من رموزها في تظاهرات الثلاثاء، أعلنت جماعة الاخوان المسلمين، قوة المعارضة المنظمة الرئيسية في مصر، انها ستشارك في تظاهرات "الغضب" التي دعت اليها حركة (6 ابريل) بعد صلاة الجمعة.

وقال القيادي في الجماعة سعد الكتاتني إن الإخوان مشاركون مع كل القوى الوطنية المصرية وجموع الشعب المصري في أن يكون يوم الجمعة هو يوم الغضب العام للشعب المصري.

واضاف الكتاتني إن تهديد الحكومة ووزارة الداخلية (للمتظاهرين) أمر مرفوض.

وعلق الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخميس لأول مرة على التظاهرات في مصر قائلا "إن العنف ليس الحل في مصر". وقال البيت الابيض إن الولايات المتحدة "لا تنحاز إلى أي طرف" في ما يحدث في مصر.

وصرح البرادعي للصحافيين فور وصوله إلى مطار القاهرة "انها مرحلة حساسة في تاريخ مصر ولقد جئت للمشاركة مع الشعب المصري" في التظاهرات التي تشهدها البلاد منذ ثلاثة أيام.

واضاف "يجب احترام الرغبة في التغيير. ويجب على النظام عدم استخدام العنف في التظاهرات".

وتابع البرادعي "جئت إلى هنا أملا في مواصلة العمل من أجل تغيير منظم وسلمي. وآمل أن يتصرف النظام بهذا الشكل. وأن يوقف العنف والاعتقالات والتعذيب".

وقبيل مغادرته فيينا الخميس، أبدى البرادعي استعداده، في حال طلب منه الشعب ذلك، لان "يقود مرحلة انتقالية" في مصر.

وقال البرادعي للصحافيين في مطار فيينا قبيل مغادرته إلى مصر "اذا طلب الشعب وخاصة الشباب مني أن أقود مرحلة الانتقال، فلن اخذلهم".

وأكد انه سيشارك في التظاهرات المتوقعة بعد صلاة الجمعة دون أن يحدد مع ذلك مكان تواجده.

وتابع "كنا نأمل أن لا نضطر للنزول إلى الشارع للضغط على النظام. لقد جربنا المذكرات وقاطعنا الانتخابات لكن لا شيء من ذلك نفع".

وكان البرادعي قال في رسالة قصيرة بثها على موقع تويتر، "سنواصل ممارسة حقنا في التظاهر السلمي لاستعادة حريتنا وكرامتنا وسينقلب عنف النظام ضده".

ولكن وزارة الداخلية المصرية حذرت ليل الخميس الجمعة من انها ستتخذ تدابير "حازمة" في مواجهة المتظاهرين بعد ثلاثة ايام من الاحتجاجات والاشتباكات الدامية مع الشرطة.

وقالت الوزارة في بيان "تعاود وزارة الداخلية التحذير من تلك التحركات والتاكيد على انه سوف يتم اتخاذ اجراءات حازمة في مواجهتها، وفق ما يقضي به القانون".

وكان الحزب الوطني الحاكم قلل من أهمية وحجم التظاهرات قائلا "إن المسألة لم تكن كما صورها البعض بخروج الملايين ولكن كانت عدة آلاف وتم التعامل معهم بضبط النفس"، على لسان الامين العام للحزب الوطني الحاكم رئيس مجلس الشورى صفوت الشريف.

وأكد الشريف أن "الدولة تتصدى لمحاولات بعض المحرضين الذين يحاولون أن يركبوا الموجة وينشروا الفوضى فى البلاد" من دون أن يوضح من يقصد، لكنه كان يشير على الأرجح إلى جماعة الاخوان المسلمين.

وقتل خمسة متظاهرين ورجلا شرطة فيما أصيب العشرات منذ الثلاثاء في الاحتجاجات والاشتباكات التي شهدتها العاصمة المصرية القاهرة ومناطق متفرقة من البلاد، واستمرت الخميس.

ووقعت مواجهات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين في مدينة السويس، على بعد 100 كيلومتر شرق القاهرة، حيث احرق المتظاهرون مركزا للمطافئ والقوا الزجاجات الحارقة على الشرطة التي هاجمتهم من جانبها بالرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع.

وفي الاسماعيلية قال شهود ان الشرطة اطلقت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين ردوا بالقاء الحجارة.

وفي السلوم اشتبك عمال مصريون مساء الخميس مع الشرطة بعد ان فوجئوا باغلاق منفذ السلوم الذي يستخدمونه للعبور الى ليبيا حيث يعملون.

وأعلن اتحاد كرة القدم المصري تاجيل المباريات التي كانت مقررة الجمعة والسبت في اطار دوري كرة القدم.

وتعد التظاهرات التي تشهدها مصر منذ الثلاثاء الأكبر منذ تولي الرئيس مبارك (82 عاما) الحكم عام 1981.

ويعيش أكثر من 40% من 80 مليون مصري بأقل من دولارين في اليوم.

وفي شمال سيناء، اطلقت ثلاث قذائف (ار بي جي) مستهدفة مركزا للشرطة وحاجزا أمنيا في مدينة الشيخ زويد ولكنها أخطأت هدفها ولم توقع اصابات.

وجاء إطلاق القذائف بعد تظاهرات شهدتها بعد الظهر مدينة الشيخ زويد وقتل خلالها شخص برصاصة قاتلة في الرأس خلال تبادل اطلاق نار بين متظاهرين من بدو المنطقة وقوات الامن.

ويطالب بدو شمال سيناء منذ عدة سنوات باطلاق سراح المئات من ابنائهم المحتجزين بلا محاكمة.

http://alquds.co.uk/index.asp?fname=latest\data\2011-01-28-06-08-36.htm

كبريائي يقول لــي دائماًً:

مــا دام هـنـاكــ مــن فــي السماء ســيحميني ........... فــ لـيـس هـنـاكــ مــن فــي الارض ســيكسرني .. !!