لِبَشَرَتها آياتُ شوكولا


المحرر موضوع: لِبَشَرَتها آياتُ شوكولا  (زيارة 2035 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جوانا احسان ابلحد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 209
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
لِبَشَرَتها آياتُ شوكولا
« في: 08:51 04/02/2011 »




لِبَشَرَتها آياتُ شوكولا



جوانا احسان ابلحد

لِقَضمةِ شوكولا برائق ِلحظة
سُكَّرْ أخيلة يُذَرُّ بِيَقظة ..
وعَسَلياتُ ذاكرة تُسْتَدرُّ فَحَسبْ !
قالها وتماثيل من كاكاو اِنتصبتْ لمّارة تَلََمَّظتْ اللاعادي ..
:
لبَشَرَتها آياتُ شوكولا ,
لَونها
مَذاقها
ولَذاذةُ عيد ..
أكانتْ وافية بما شَكَّلتهُ أصابعهُ بفترة مُحَلّاة ؟
أم لَعْق الحَلاوة على جيد أُمنية تَعْتصِرُ لُبابكِ ! ؟
:
هو لن يَجدِلكِ بعد اليوم بخُصُلات احتمال
وقطعة حلوى تُساورهُ اليقين !
يقينهُ مَعكِ بآتي نَمير , وهذا الآني يَندَى بقُبلة
يقينهُ فيكِ باعتناقِ معنى , وذاكَ العَبَث لمستحيلاتِ عودة
يقينهُ مِنكِ بطَراوةِ عُمُرْ..
ودَلالاتُ فَرْحَة تَزدلفُ الكَرز !
:
هو شُتِلَ بموعدكِ مُذ نِصْف رَمليّة رَسَّبْتْ الوَلَهْ ,
تَمَطَّقَ شَرَاب الكاكاو برشفة أخيرة ,
دانتيل أخيلة طَوَى آخره لضجة بائع أوراق اليانصيب ,
فأينكِ أنتِ يا لَوحة الباستيل ؟!؟

30 / شباط / ألفين وَ صَحوة

لِوصالهِ ألوان سَرّبَلتْ الحَشا..وانعتاقات التانغو بمذاق ِشوكولا..! ج . إ . أ