تفاصيل مثيرة في الساعات الأخيرة للرئيس مبارك في الحكم


المحرر موضوع: تفاصيل مثيرة في الساعات الأخيرة للرئيس مبارك في الحكم  (زيارة 5360 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خطاب الخميس باغت أميركا وهدد بإطلاق العنان لحالة من الفوضى
تفاصيل مثيرة في الساعات الأخيرة للرئيس مبارك في الحكم



 

أشرف أبو جلالة

GMT 13:30:00 2011 السبت 12 فبراير 9Share
لم تمر سوى ساعات على تنحي الرئيس المصري حسني مبارك حتى بدأت تتكشف اسرار اللحظات الأخيرة في الحكم الذي دام أكثر من 3 عقود، وهو ما جعل الجماهير تخرج غاضبة لتقول "كفى".


--------------------------------------------------------------------------------




بعد أسبوع من الإشارات المتقاطعة والمحادثات المتوترة، تلقت إدارة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أخباراً جيدة في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء الماضي، بعد أن نما إلى علم مسؤولي السي آي إيه والبنتاغون بخطة الجيش المصري الرامية إلى التخفيف فوراً من الصلاحيات الأساسية التي يمتلكها الرئيس مبارك، وإنهاء الفوضى والاضطرابات التي هزت البلاد على مدار أكثر من أسبوعين.

وكان من المنتظر أن تتكشف ملامح الخطة يوم الخميس فيما يتعلق بمصير الرئيس مبارك، إما بمغادرة منصبه، أو القيام بنقل السلطة. ولم تكن هذه السيناريوهات ذات طبيعة تأملية، بل كانت معلومات مؤكدة وسيناريو تم وضعه بعناية، على حسب ما أوضح أحد المسؤولين الحكوميين الأميركيين الذي كان على دراية بخطة الجيش.

لكن الرئيس المصري قرر في آخر لحظة تغيير النهاية. وفاجأ كثيرين من مساعديه بخطاب، لم يَطَّلِع عليه آخرون، بدا فيه عازماً على التشبث بمنصبه. وهو الخطاب الذي أثار غضب ودهشة مسؤولي البيت الأبيض، وأثار سخط جحافل المحتجين في شوارع القاهرة وجعل البلاد تقترب من الفوضى، طبقاً لما ذكره مسؤولون حكوميون أميركيون في مقابلات سردوا خلالها تسلسل الأحداث في الـ 48 ساعة المنقضية.

وأضافوا قائلين إن الجهود التي بذلها مبارك للبقاء في منصبه لم تضمن له في نهاية المطاف إلا خروج متسرع ومخزي من الرئاسة. وفي غضون ساعات من الخطاب الذي أدلاه مبارك في وقت متأخر من مساء يوم الخميس، واجه مسؤولو الجيش المصري الرئيس الذي فقد مصداقيته بإنذار: إما أن تتنحى طوعاً، أو أن تُرغَم على ذلك.

وقالت في هذا الشأن اليوم صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن خطاب مبارك الجريء – الذي وصفه بعض المسؤولين الأميركيين بأنه كان أقرب للوهم – كان حيلة أخيرة في ملحمة شهدتها مصر وواشنطن على مدار الثمانية عشر يوماً الماضية. وقد زادت وانخفضت احتمالية مغادرة الرئيس مبارك لمنصبه بالتناوب، في الوقت الذي بدأ يعمل فيه بهدوء الدبلوماسيون والضباط العسكريون الأميركيون مع نظرائهم المصريين، بحثاً عن حل سلمي لأسوأ اضطرابات تشهدها البلاد في ستة عقود.

وبحلول منتصف الأسبوع الماضي، مع استمرار توافد الحشود في القاهرة، وحدوث إضرابات عمالية، وتدهور الأوضاع الاقتصادية، أكدت الصحيفة أن قادة عسكريين ومدنيين كبار توصلوا لاتفاق واضح مع مبارك بشأن شكل من أشكال نقل السلطة. وقد تم وصف تفاصيل تلك الخطة في مقابلات أجريت مع ستة مسؤولين حكوميين أميركيين سابقين وحاليين، كانوا على دراية بها. وقد أصرت معظم المصادر على عدم الكشف عن هوياتها، من أجل التحدث عن مناقشات السياسة الداخلية للإدارة الأميركية وكذلك التبادلات الدبلوماسية التي جرت مع المسؤولين المصريين.

ثم مضت الصحيفة تقول إن الاتصالات بين كبار المسؤولين المصريين والأميركيين قد أصبحت متفرقة على نحو متزايد في وقت مبكر من الأسبوع الماضي، في الوقت الذي بدأ يشكو فيه نواب الرئيس علناً من التدخل الأميركي في شؤون القاهرة. لكن بدأ يعلم بعدها مسؤولو المخابرات والجيش في الولايات المتحدة عن تفاصيل الخطة التي وضعها قادة الجيش المصري – وهي ثمة شيء بين خروج متفاوض عليه وانقلاب ناعم – للتخفيف من معظم، إن لم لكن كل، ما يمتلكه مبارك من صلاحيات.

وقد بدأ تنفيذ الخطة يوم الخميس، مع إقدام قادة من الجيش على إخبار المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية بأن مطالبهم الأساسية على وشك أن تُنَفَّذ وأن تتم الاستجابة لها. وبعدها، تم عقد اجتماع نادر للمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، ثم خرج متحدث عسكري ببيان يؤكد على ما يبدو على فرض الجيش سيطرته على الحكومة. وشدد البيان كذلك على حقيقة المسؤولية التي تتحملها القوات المسلحة، والتزامها بحماية الشعب، وحرصها في الوقت ذاته أيضاً على حماية البلاد.

وهو البيان الذي انتزع صرخات التهليل من مئات الآلاف من المتظاهرين المحتشدين في ميدان التحرير، بقلب القاهرة، متأهبين لسماع بيان يؤكد رحيل الرئيس مبارك. وهو ما جعل ليون بانيتا، مدير السي آي إيه، يخرج بعدها بساعات في واشنطن، ليقول إن هناك تقارير ترجح تزايد احتمالية إقدام مبارك على التنحي هذا المساء. ورغم عدم تأكيده لتلك المعلومة، إلا أن اثنين من المسؤولين الأميركيين المطلعين على الشؤون الاستخباراتية قالوا إن البرقيات السرية للوكالة استمرت في الإشارة إلى احتمالية نقل مبارك صلاحياته لنائبه، عمر سليمان، في ذلك اليوم.

ثم تحدثت الصحيفة عن حالة الاستياء التي هيمنت على الرئيس أوباما ومعاونيه خلال متابعتهم للخطاب الذي أدلى به مبارك مساء يوم الخميس على التلفزيون الحكومي المصري، وهو ينتقد التدخل الأجنبي ويشير إلى قائمة من الوعود خلال الأشهر المقبلة.

وقال مسؤولون أميركيون وخبراء معنيون بشؤون الشرق الأوسط، قاموا بتحليل الخطاب، إنه كان حالة من سوء التقدير غير العادي من جانب الرئيس مبارك. ونقلت الصحيفة عن مسؤول حكومي أميركي كان يتابع الأحداث عن كثب، قوله: "انخفض دعم الجيش لمبارك باندفاع. وكان الجيش على استعداد أن ينتظر ليرى ردة فعل الشعب على خطاب مبارك. وقد حاول عمر سليمان في وقت متأخر من مساء يوم الخميس، بعد التحاقه بالقادة العسكريين، أن يكون على الحياد. وبحلول نهاية اليوم، كان من الواضح أن الوضع لم يعد مقبولاً". وقد أُخبِر مبارك يوم أمس الجمعة بأن عليه أن يتنحى، وفي غضون بضع ساعات، كان في طريقه إلى منتجع شرم الشيخ.
   
 

http://www.elaph.com/Web/news/2011/2/631353.html

مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com



متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15759
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
ارادة الشعوب القوية والموحدة لا تستطيع اي انظمة قمعها والتصدي لها
فاصحوا يامن كنتم وما زلتم نائمين وادركوا جيداً ان كل الحكام العرب هم
من صناعة خارجية خارجة عن رضى وموافقة الشعوب المغلوبة على امرها

may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 396
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مصر بعد مبارك، سوف تكون وبلا شك شبيه بالعراق وافغانستان، هذا ان لم تكن الاسوأ.


غير متصل 7azaaya

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 65
    • مشاهدة الملف الشخصي
                     اتمنا الســعاتدة  والحرية الكامله  والمســـــاوات والرفاهيه  لشــعب  المصري الاصيل .  كما اتمنا     ان  لا تتراجع الى الوراء  وتتشـــبه  بإيران  وافغان  واخيرا  الاقبح نظام  في العراق   فلله  يبارك  ثورتكم  وتتحقق    العدالة والمســــاوات  بينكم  وتزيل  العنصريه  ولا يحكمكم  متكبر  ولا الذين  سماتهم على جبينهم     


غير متصل معاوية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 642
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انني انصح الشعب المصري ان يضعوا الامور في مجراها الصحيح من الاءن لكي لا يحتاجون مظاهرات ثانية لتغير وتصحيح الخطاء ، كما
حصله في العراق والاءن يطالب الشعب العراقي بالتغير عن طريق خروجه في تظاهرات في مختلف محافظات العراق ، للتخلص
من كابوس التطرف الديني الذي حول العراق الى قفص مقفل لاءن اصبح كل شئ ممنوع فيه ، الغناء  الفرح الرقص العلم الاءدب
الثقافة الفن الحرية الامن السعادة الديمقراطية جميعها ممنوعة وحرام في نظرة رجال الدين الفقهاء ، ما عدا البكاء واللطم حلال،
فسرقوا  احلام  وفرحة الشعب العراقي وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية، فحولوا النظام الى دكتاتورية دينية تفرض جبرا على المواطن
العراقي لذلك نجد ستين بالمائة من الشعب العراقي يسحف على مؤخرته من الجوع والعوز والبطالة ، بالرغم من تصنيف العراق في
مقدمةالدول المصدرة للنفط في العالم ،الى جيوب من تذهب هذه الاموال ، مع العلم كهرباء ممنوع ماء ممنوع تبليط شارع ممنوع
بناءوترميم مدارس ممنوع تعيين اساتذة اصحاب شهادات ممنوع، تعيين وزراء واعضاء برلمان واساتذه ومعلمين ومدراءعامين
ورؤساء دوائر بشهادات مزورة يجوز ، تخصيص   ملائيين الدولارات  من قوت الشعب العراقي لاءقامة عاشوريات ومواكب عزاء وزيارات
واستيراد زناجيل لطم من ايران ، بالاضافة الى جعل العراق محافظة ايرانية ينشروا فيه قتلا ودمارا وسرقة امواله وهدم حضارة ابنائه
الابطال اسود الرافدين،