المحرر موضوع: قصة حذاء قاسم الطنبوري  (زيارة 1581 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل محيسن

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2549
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قصة حذاء قاسم الطنبوري
« في: 18:51 16/02/2011 »



الطنبوري هذا كان تاجراً من أهل بغداد , وكان ثرياً وفي الوقت نفسه بخيلاً , وكان من بخله أنه كلما انقطع من حذاءه مكان وضع فيه رقعة من جلد أو قماش , حتى أصبح الحذاء عبارة عن مجموعة من الرقع يمسك بعضها بعضاً واشتهر في بغداد كافة وعرف الجميعُ حذاءَ الطنبوري عابه بعض أصحابه وأصرّوا عليه أن يتخلص من حذائه , فقام برمي الحذاء في مرمى القمامة وعاد إلى بيته , وفي الطريق مر بالسوق فوجد زجاجات رائعة الجمال للبيع , فأعجبته ولكنه ليس في حاجةٍ لها كما أنها غالية الثمن , فتركها وسار في طريقه , فوجد مسكاً رائعاً للبيع فأعجبه وقرر أن يشتريه ولكنه قال : لا يصلح هذا المسك إلا في تلك الزجاجات , فعاد إلى الأول واشترى منه الزجاجات , وعاد إلى الثاني واشترى منه المسك ، ذهب إلى البيت ووضع المسك في الزجاجات ووضعها على رف في البيت وخرج لبعض شأنه .




كان هناك رجل قد مر بجانب النفايات فرأى حذاء الطنبوري ملقىً في القمامة ولم يتصور أن الطنبوري سوف يرمي حذاءه , فقال : لعل بعض الأشقياء هو الذي فعل هذا وسوف أردها إلى الطنبوري . فأخذ الحذاء وذهب بها إلى بيت الطنبوري , فقرع الباب فلم يرد أحد عليه , فرأى النافذة مفتوحة فقذف بالحذاء من النافذة .. بالطبع فهمتم ما الذي حدث …… لقد كسر الزجاجات وانسكب كل المسك على الأرض ولم يبق منه شيء . عاد الطنبوري إلى البيت فرأى كل شيء , ورأى ذلك الحذاء بجانب الزجاجات ,فقال : لعنك الله من حذاء .



أخذ حذاءه وذهب بها إلى النهر وألقاها هناك وكان هناك صياداً قد ألقى شباكه في النهر فعلقت بها حذاء الطنبوري , وعندما وجد الحذاء قال : لابد أن أصنع إليه معروفاً وأعيد إليه حذاءه وفعلاً ذهب إلى الطنبوري وأعاد إليه الحذاء , فأخذها الطنبوري ووضعها على سطح بيته لتجف من البلل , فمر قط من سطح البيت فرأى الحذاء فظنها قطعة لحم فأخذها بفمه , فنهره الطنبوري , فهرب القط بالحذاء في فمه وأخذ يقفز فوق أسطح المنازل , فسقطت منه الحذاء على امرأة حامل فأسقطت حملها فأخذ زوجها الحذاء وذهب إلى القاضي شاكياً من فعله الطنبوري بامرأته بالطبع كان عذر الطنبوري غير مقنع , فحكم عليه القاضي بدية الجنين وعاقبه على فعلته وأذيته لجيرانه , وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء .




ثم إنه قال : سوف ألقيها هذه المرة في مكان لا يصل إليها أحد . فذهب بها إلى الحش ( المجاري بلغة عصرنا ) وألقاها في أحد المجاري , وعاد إلى منزله وكله فرح وسرور ، مرّ يوم أو يومان فطفحت المجاري بالطريق وآذت الناس . فأتوا بعمال لتنظيف المجرى المسدود , فوجدوا حذاء الطنبوري !!! فرفعوا أمره إلى
القاضي , فحبسه وجلده على فعلته , وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء



فقال : ليس هناك من حل إلا بحفر حفرةً في الأرض ودفن الحذاء بها . وفعلاً في ساعة من الليل أخذ مسحاته وخرج إلى خارج البيت وأخذ يحفر في مكان بعيد بجانب جدار , فسمع الجيران صوت الحفر فظنوا أنه سارق يريد نقب الجدار , فأبلغوا الشرطة , فجاء الحرس فوجدوا الطنبوري يحفر بجانب الجدار , وعندما سألوه عن السبب , قال : لأدفن الحذاء


وبالطبع عذرٌ غير مقنع , فحبسوه إلى الصبح , ثم رفع أمره إلى القاضي , فلم يقبل من عذره وجلده وحبسه بتهمة محاولة السرقة وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء



فاهتدى أخيراً إلى طريقة …… ذهب إلى الحمام العام ( تشبه المسابح العامّة في عصرنا هذا ) وترك الحذاء خارج الحمام وعاد إلى بيته وليأخذه من يأخذه صادف ذلك وجود أحد الأمراء في الحمام , وقد جاء سارق وسرق حذاء الأمير , وعندما خرج الأمير لم يجد الحذاء .. من أخذها ؟؟


قالوا : ننتظر وصاحب آخر حذاء هو السارق ونبحث عنه , فلم يبق إلا حذاء الطنبوري .. وبالطبع لا حاجة للبحث عن السارق من يكون فقد عرفه كل أهل بغداد بهذا الحذاء .. رفع أمره إلى القاضي بتهمة سرقة حذاء الأمير , فغرّمه القاضي قيمة الحذاء وجُلد وأُعيدت إليه حذاؤه , فقال : لعنك الله من حذاء



وأخيراً قال : سوف أخرج إلى خارج بغداد وأدفنها هناك ، خرج إلى الصحراء , وأخذ يحفر في الأرض …… فداهمه الحرس وأخذوه إلى السجن ورفعوا أمره إلى القاضي , وجيء به إلى القاضي , فقالوا : قد عثرنا على القاتل .. وكانوا قد وجدوا رجلاً مقتولاً في هذا المكان , وعندما حملوه وجدوا تحته آثار حفر , فحفروا فوجدوا كيساً من الذهب , فقالوا : إن القاتل إنما يريد الذهب ولابد أن يعود للبحث عنه , فاختبؤا وأخذوا في مراقبة المكان فجاء الطنبوري يحفر في المكان نفسه


فأقسم لهم الأيمان أنه لم يقتل أحد وأقام الشهود والبينات أنه لم يخرج من بغداد منذ زمن , وأخذ يقيم الحجج على ذلك حتى ثبتت براءته , فأطلق القاضي سراحه ولكن بعد تأديبه على إزعاجه للحرس المكلفين بمراقبة المكان بسببٍ تافهٍ جداً وهو دفن الحذاء



فقال للقاضي : يا سيدي اكتب صكاً بيني وبين هذا الحذاء أني بريءٌ منه فقد أفقرني وفعل بي الأفاعيل , وقص عليه ما تعرض له بسبب الحذاء .. فضحك القاضي وقال : يا أحمق هلا مزقته أو أحرقته

 
منقول  محيسن ابو جوجو
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com



غير متصل الامانـــــي

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 7381
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #1 في: 21:42 16/02/2011 »
ههههههههه  عمي هذا حذاء لو  غضب
الواحد يبقى حااافي احسن له
لان بكل الاحوال راااح يبقه حاافي
تحياتي محيسن موضوع جميل

غير متصل محيسن

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2549
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #2 في: 21:52 16/02/2011 »
ما  ارو ع  تعليقات   رائعة  بكل  ردودك  تحياتي الك 


 ;D ;D ;D ;D
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل لورنس السفاح

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 6523
  • الجنس: ذكر
  • لورنس العرب2
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #3 في: 22:07 16/02/2011 »
هههههههههههههههههههههههه
صدك مصيبة هذا الحذاء
حلوة القصة محيسن
يسلمووووووا


           انا من نظر الاعمى الى اهدافي        واسمعت صياحتي من به صمم

غير متصل ــــ{{{ABADY}}}ـــــ

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 4236
  • ما على الدنيا عتب كل مافيها امانى,,,
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #4 في: 22:11 16/02/2011 »
رائع اخى محيسن


صح أنجرحنه نعم بس هذا مو مقياس... النخل من ينجرح ميشتكي من فاس
طبع النخل يرتفع ويضل شامخ الراس... ومايهزه زمن ولا عدو ولا كل الناس
عذرا "فيثاغورس" :العراق هو المعادلة الأصعب
عذرا "نيوتن" : بغداد هي التي تجذبنا
عذرا"ديكارت" : أنا عراقي إذاً أنا موجود
عذراً "دافنشي ": ال

غير متصل زاير كباشي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #5 في: 22:15 16/02/2011 »

بعد عمك يا محيسن ما نستيني والله ابن اصول دوم تذكرني مشتاكلك يا ابن اخوي
راح امللك مني هاي المره


كباشي في مهرجان الربابة في نيو مكسيكو

غير متصل haigo

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 8598
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #6 في: 04:33 17/02/2011 »
جميل ما نقلته لنا اخ محيسن من قصص ايام زمان فنحن بشوق لها



احترامي لك اخي

غير متصل محيسن

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2549
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #7 في: 07:26 17/02/2011 »
تحياتي   اول  شي  لورنس   اريد  اترد  على هاي  القصة   مثل  مارديت  على قصت  الصياد واللولو

ههههههههههه 

حبيبي  نورت بوجودك 


عبادي  انت  حبي  الاول  والاخير   ;D ;D ;D ;D  مو  اتغارون  منه  مو  بيدي  احبه  ههههههههههه

 haigo شقول شحجي  انتي  اختنة  ونموت  ونحيا بوجودك  عزيزة  وغالية ووجودك انحبة  ;D ;D ;D


زاير  كباشي   انه   اعلمك  كلش  ميت قهر  منك  ولك     لالا    خليني ارد  الك  ابحدك   
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل محيسن

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2549
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #8 في: 07:30 17/02/2011 »
ابن  عمي  صدق  جذب  ولك  مو لبس  القاط  الاحمر  وردتك  اتكون موجود  بعرسي بس  شقول  عليك  امسود  امسودن امخبل  امخبل 

بس   هم  احبك  ابن  عمي


هلا وميت  هلا  بيك  ماتقلي  انت  وين جنت  يا كباشي  العالم  ادور عليك  ما خلوووو دبونة مادورو عليك  بس  قالوو هذا  اكيد  اتزوج  من خاجيييية   وهاجر  ويااهااا   الى قندهار 

حبيبي  الحمداله  على سلامة
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل زاير كباشي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 181
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #9 في: 02:56 18/02/2011 »
بعد عمك وروح ابوك مشاغل وفصول وعطوات وملتهي ويه الوادم بالضيم يلتنشد علي
شنسوي بلوه ابتلينا يمحيسن كبرنا وحضورنا مطلوب من اخوتنا بس ما نسيتك ابن اخوي محيسن i mees you كولش كولش دوم بطاريك ويه عمامنا اكلهم ابن اصول محيسن


كباشي في مهرجان الربابة في نيو مكسيكو

angie-dawood

  • زائر
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #10 في: 03:01 18/02/2011 »
شكرا اخي ابو جوجو للمعلومات

غير متصل السندبادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 399
  • الجنس: ذكر
  • حب لاخيك ماتحب لنفسك
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #11 في: 22:31 21/02/2011 »
عاشت ايدك اخوية محيسن على هاي القصة الكوميدية ذكرتني بيهة كانو قبل يطلعوهة بالتلفزيون على قناة 9 ورة الساعة 7 مساء وكل هاي الاحداث اذكرتهة هسة ايههههههههههههههههههه على ايام زمان .... :'( :'( :'( :'(
 

 اخوك السندبادي
عمري بروحي لابعد سنيني ولاسخرنة غدا من السبعيني      عمري الى الخمسين يغدو مسرعا والروح ثابتت على العشريني

غير متصل ملكة الورد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 329
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #12 في: 06:42 22/02/2011 »
;D ;Dههههههههههههههههه حلوةةةةةةةةةة

ملكة الورد

غير متصل محيسن

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2549
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #13 في: 07:36 22/02/2011 »
ملكة  الورد الحمدالله  على السلامة ومشتاقين  الى  مشاركاتك  الرائعة  ;D ;D ;D


السندباد  صحيح  كان  يطلع  بالتلفزيون  وقصة  حلوووة    ;D ;D ;D


زاير  كباشي  ادري  بيك  انت  جايني  الى  السودان  بس  وين  رحت  انة  ابجنوب السودان  مو بالشمال  يا  كباشي  لمخبل  ;D ;D
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل السندبادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 399
  • الجنس: ذكر
  • حب لاخيك ماتحب لنفسك
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #14 في: 09:11 22/02/2011 »
اخوية محيسن كولي وين انتة بالسودان واني اجيك لاني اندل السودان حتة حتة يازول....

عمي هنيالك على هيج كرابةزاير كباشي خير والنعم منة والله بس اريد اسالة اشعجبة من صورة الكدعان وين لكاها .....تحياتي الك اخوية زاير كباشي

 اخوكم السندبادي
عمري بروحي لابعد سنيني ولاسخرنة غدا من السبعيني      عمري الى الخمسين يغدو مسرعا والروح ثابتت على العشريني

غير متصل محيسن

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2549
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #15 في: 15:15 22/02/2011 »
اخوية محيسن كولي وين انتة بالسودان واني اجيك لاني اندل السودان حتة حتة يازول....

عمي هنيالك على هيج كرابةزاير كباشي خير والنعم منة والله بس اريد اسالة اشعجبة من صورة الكدعان وين لكاها .....تحياتي الك اخوية زاير كباشي

 اخوكم السندبادي

عمي  هذا زاير  كباشي  مصيبة   بس  الضاهر  الصعايدة  امسويين علي  انقلاب  وهوة  يحب  البقرة الضاحكة  يعني  حسني  البقرة 

وخطية  القدعان  دايرين  علي 

عمي  انة  بالسودان  اذا  تريد  شي  ترى  البشير  ابوو  براطم  عند اخوك  كباشي  واي  شي  تريد  ماكووو  اتلاقي  زاير كباشي  بحضن  البشير   دهن  ودبس  اصدقاء  الطفولة 


تحياتي  السندباد
يرجى رفع صورة التوقيع عن طريق موقع عنكاوا كوم
uploads.ankawa.com

غير متصل السندبادي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 399
  • الجنس: ذكر
  • حب لاخيك ماتحب لنفسك
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: قصة حذاء قاسم الطنبوري
« رد #16 في: 17:49 22/02/2011 »
ههههههههههههههههه.. :D :D :D :D :D تحياتي الك اخوي محيسن ولاخونة كباشي الله يديم الصداقة بيانتهم يعني عاف الناس كلهة الة يحب حسني واشعدة اخون كباشي بالسودان شنو راح ياخذ عطوة منهل  الجنوب حتة يبطلون من فكرة  الانفصال....تحياتي اخون كباشي الوردة والله ....
عمري بروحي لابعد سنيني ولاسخرنة غدا من السبعيني      عمري الى الخمسين يغدو مسرعا والروح ثابتت على العشريني


 


" "