هل نستطيع أن نكون كالماء ...؟!


المحرر موضوع: هل نستطيع أن نكون كالماء ...؟!  (زيارة 2893 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل njmat_alba7r

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39379
  • الجنس: أنثى
  • مااجمل ان تبتسم وانت في قمة الانهيار 。◕‿◕。
    • ياهو مسنجر - yahoo.com@◕‿◕
    • مشاهدة الملف الشخصي
متواضعا كالماء

ألا ترى انه لا يميز حين يسقط بين قصور الأغنياء وأكواخ الفقراء
بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء .....

لينا كالماء

ألا ترى أننا نسكبه في أكواب مختلفة الأحجام والأشكال والألوان
فيغير شكله دون تغيير تركيبه......

نقيا كالماء

لا ترى نقاء البحر طاهر مطهر لا يكدره شئ فإذا رميت فيه شئ سيتكدر سطحه برهات ولكن سرعان ما يعود إلى ما كان عليه....
فهل تعلم أن الماء إذا نزل إلى أعماق الأرض لم يتأثر بها وإنما يحتفظ بنقائه بل
انه وان تأثر بالجو وعلق به شيء من الشوائب فإن بنزوله بين طبقات الأرض يتم تنقيته ويتأثر بمعادنه فيزداد نقاوة وعذوبة
حكيما كالماء

ألا ترى أنه إذا اشتد الحر تبخّر وذهب إلى السماء وحين يبرد الجو يتكاثف و يعود إلى الأرض في قطرات المطر............

صبورا كالماء

ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخور تارة تلو الأخرى
يوما تلو اليوم .حتى تترك آثارها في الصخر الأصم..!

ودودا كالماء

ألا ترى كم هو لطيف ذلك الندى الذي يظهر كل صباح ويجري بين نسيم الصباح بخفه ..!

والأهـــــــــــــــــــم
من هذا أن تكون قلوبنا كالماء نقيه لا تعـرف الحقد والكراهية..

فسبحان الله الذي جعل في الماء كل هذه الصفات


: عًــــنًـدمـًا يتـًشـاـبًه آلكـًـــل أتمـًـيز أنـًـــــــــا :







غير متصل hanan shaba

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2799
    • مشاهدة الملف الشخصي


شكرا للموضوع كلش حلو

نقيا كالماء

لا ترى نقاء البحر طاهر مطهر لا يكدره شئ فإذا رميت فيه شئ سيتكدر سطحه برهات ولكن سرعان ما يعود إلى ما كان عليه....
فهل تعلم أن الماء إذا نزل إلى أعماق الأرض لم يتأثر بها وإنما يحتفظ بنقائه بل
انه وان تأثر بالجو وعلق به شيء من الشوائب فإن بنزوله بين طبقات الأرض يتم تنقيته ويتأثر بمعادنه فيزداد نقاوة وعذوبة

حكيما كالماء

ألا ترى أنه إذا اشتد الحر تبخّر وذهب إلى السماء وحين يبرد الجو يتكاثف و يعود إلى الأرض في قطرات المطر............

صبورا كالماء

ألا ترى كيف تندفع الأمواج نحو الصخور تارة تلو الأخرى
يوما تلو اليوم .حتى تترك آثارها في الصخر الأصم..!