نــوروزُّ يتكــلّمُ


المحرر موضوع: نــوروزُّ يتكــلّمُ  (زيارة 1527 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل هاتـف بشبـوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 131
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نــوروزُّ يتكــلّمُ
« في: 11:55 09/04/2011 »

نــوروزُّ يتكــلّمُ


أنا الكوردي......
كنتُ طفلا ً  مدللاً ً  , وقد هَدهَدني الحدّادُ
يبن الجبال ِ الشاهقات
بعدَ إن كان دمي غذاء ً دافئا ً للأفاعي
ولي وطن ُّ خبأتهُ , منذ قرون ٍ , بين قماطي
واليوم لمّا أزل أخبئهُ , تحت سروايلي العريضة
ولغتـــي.........
ليس سوى اليوم أطلّتْ , بيراعها
كي تخط ّ تأشيرة ً خجلى
أنا الكوردي....
حفرتُ  في كلّ الزنازين ِ تاريخا ً
ورسمتُ لمقابري صوتاً صارخاً
وياما ...... ضغطتُ على الزنادِ قسرا
وياما....... بين الوهادِ وكهوفِ الجبال
كنتُ عاشقا ً للوجع ِ المميت
ولنْ يتزعزع َ الهوى مني
والحربُ , لنْ تقلعَ منْ وجهيَ المرهق.
لكنّ الشفقَ الكئيبَ سينجلي
والطيورُ ستفلتُ من آسارها
والارضُ تتزخرف  ,بسهولها الخضراء
والشمـــسُ......
بسطوعها , تثيرُ البهجة َ والجمالَ المتراقص
من بتلاتِ الليلك
والأم ُّ, تلكَ الفتاة الحرون , بكعبيها التفــّاحِ ِ , ستمرّ
ستمـــرّ.........
بحصانها المطهّم ِ , بسرج ٍأحمر
والذاهبونَ الى تلّ النارِ عابـرون
لامحالة عابـرون.
......................
.......................
فأينَ الملك الضحّاك وأفاعيهِ , وأينَ الكيمياويّ الأشرّ
كلّهم زالوا...........
ونحنُ النازلونَ من الجبال ِ , لمّا نزلْ , نـهدُ قلاعـَهم


هاتـف بشبــوش/عــراق/ دنــمارك