ماذا تريدونه من حياتكم ايها الناس....؟


المحرر موضوع: ماذا تريدونه من حياتكم ايها الناس....؟  (زيارة 4394 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل العقيد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2736
  • الجنس: ذكر
  • ★★ نحـن مـن يمنـح الأسـماء مجـداً ★★
    • مشاهدة الملف الشخصي

ما هو أكثر ما يريده كل إنسان في الحياة؟ ما الذي تريده “أنت” شخصياً أكثر من أي شيء؟

في النهاية، نحن كلنا مثل بعضنا البعض تحت هذه الجلود. وأياً كنت – رجلاً أو امرأة، فقيراً أو غنياً، أرستقراطياً أو متشرداً، أبيضاً، أصفراً، أحمراً، أو أسوداً، ومن أي أرض أو جنسية أو دين – فكلنا نتشابه في الإحساس بالبرد والجوع، بالحب والكره؛ كلنا نخاف الكوارث والأمراض، ونحاول أن نبتعد عن الأذى والموت.

فأكثر ما تريده “أنت” من الحياة، وأكثر ما تخاف منه، هو كذلك أيضاً بالنسبة لجارك، بشكل عام.

المفكرون درسوا وكتبوا وفكروا كثيراً في ذلك الأمر، الذي هو بالنسبة إليهم مسألة صعبة، حتى أصبحت َ أنت، الفرد، مفقوداً تماماًً في فلسفاتهم. وقد وصلوا في النهاية إلى استنتاج أنك، يا صديقي، لا تهم على الإطلاق. فالمهم، كما يقولون، ليس أنت، بل “الكل”، أي كل الناس معاً. وهذا “الكل” يسمونه “المجتمع”، أو “الكومنولث” ، أو “الدولة”. وهؤلاء المتحذلوقون قد قرروا بالفعل أنه لا يهم إذا كنت أنت، الفرد، تعيساً طالما كان “المجتمع” على ما يرام. وبطريقة ما ينسون أن يفسروا كيف يمكن أن يكون “المجتمع” أو “الكل” على ما يرام عندما يكون كل فرد فيه بائساً

لكنك تعرف بنفسك ما تريده .. تعرفه جيداً، وكذلك الأمر بالنسبة إلى جارك.

تريد أن تكون بخير وصحة، تريد أن تكون حراً، أن لا تكون خادماً لأي سيد، أن لا تذل نفسك أو تجثو أمام أي إنسان؛ تريد أن تحظى بالرفاهية لنفسك، ولعائلتك، وللمقربين منك والأعزاء عليك. وأن لا تكون قلقاً ومنزعجاً بالخوف من الغد.

قد تشعر أنك واثق من أن كل شخص آخر يريد الشيء نفسه. لذا يبدو أن المسألة برمتها هي كالتالي:

أنت تريد الصحة، والحرية، والرفاهية. وكل واحد من الناس هو مثلك أيضاً، يريد الأشياء نفسها.

وبالتالي كلنا نبحث عن الشيء نفسه في الحياة.

لماذا إذاً لا نبحث عنه معاً، بجهودنا المشتركة، وبأن يساعد كل منا الآخر في ذلك؟

لماذا علينا أن نغش ونسلب، أن نقتل ونغتال بعضنا البعض، ما دمنا جميعاً نريد الشيء نفسه؟ ألست مستحقاً ومخولاً للحصول على هذه الأشياء التي تريدها، وكذلك الأمر بالنسبة للإنسان الذي يقف بجوارك؟

أم أن بإمكاننا أن نؤمن الصحة والحرية والرفاهية بشكل أفضل عندما نتصارع ونذبح بعضنا البعض؟

دعونا ننظر إلى هذا :

أليس من المنطقي أنه ما دمنا جميعاً نريد الشيء نفسه في الحياة، فإن لنا جميعاً الهدف نفسه، وبالتالي فإن “مصالحنا” هي نفسها أيضاً؟ في هذه الحالة علينا أن نعيش كالإخوة، في سلام وصداقة؛ علينا أن نحسن إلى بعضنا البعض، وأن نساعد بعضنا بقدر استطاعتنا.

لكنك تعلم أن الوضع ليس كذلك على الإطلاق في واقع الأمر. تعلم أننا لا نعيش مثل الإخوة. تعلم أن العالم مليء بالنزاعات والحروب. بالتعاسة، والظلم، والأذى. بالجريمة، والاضطهاد.

فلماذا هو كذلك إذاً؟

السبب هو أنه بالرغم من أن لنا جميعاً الهدف نفسه في الحياة، إلا أن “مصالحنا مختلفة”. هذا هو بالضبط ما يخلق كل مشاكل العالم.

فكر في ذلك ملياً بينك وبين نفسك.

لنفرض أنك تريد الحصول على حذاء أو على قبعة. ستذهب إلى المتجر وستحاول أن تشتري ما تحتاجه بأقل ثمن ممكن ومعقول. هذه هي “مصلحتك”. لكن مصلحة التاجر هي أن يبيعك ما تحتاجه بأغلى ثمن ممكن، لأن “ربحه” سيكون أكبر كلما زاد الثمن. هذا لأن كل شيء في الحياة التي نعيشها مبني على الحصول على الربح، وبأي طريقة. فنحن نعيش في “نظام ربحي”.

دعونا نرى. ماذا نحتاج لنعيش؟ نحتاج إلى الطعام، والملابس، والمأوى، وإلى المدارس للأطفال، وإلى السيارات والقطارات للسفر، وإلى ألف شيء وشيء.

هل بإمكانك أن تنظر حولك وتشير إلى شيء واحد فقط تم صنعه من دون جهد أو “عمل”؟ فالحذاء الذي تقف به، والشوارع التي تمشي عليها، كلها نتيجة للعمل. وبدون العمل لن يكون هناك شيء سوى الأرض القاحلة، والحياة الإنسانية ستكون مستحيلة تماماً.

هذا يعني إذاً أن العمل قد أنشأ كل شيء لدينا – كل ثروة العالم. إنها كلها “نتاج للعمل” الذي يطبــّـق على الأرض ومصادرها الطبيعية.

لا بد أنك تعلم جيداً أن الطبقة الرأسمالية هي التي تمتلك الجزء الأكبر من ثروات العالم. أليس علينا أن نستنتج إذاً أن العاملين قد فقدوا الثروة التي صنعوها، أو أنها قد أخذت منهم بطريقة ما؟

هم لم يفقدوها، لأنهم لم يمتلكوها في يوم من الأيام. إذاً لا بد أنها قد أخذت منهم منذ البداية.

إن الأمر هنا قد بدأ يبدو خطيراً، لأنك إذا قلت أن الثروة قد أخذت من الناس الذين قاموا بصناعتها، فهذا يعني أنها قد سلبت منهم، أي أنهم قد تعرضوا للسرقة. لأن من المؤكد أن لا أحد يرضى بإرادته بأن تؤخذ منه ثروته.

إنه اتهام فظيع، لكنه صادق. إن الثروة التي قام العمال بإنتاجها كطبقة، قد تمت سرقتها منهم بالفعل. وهم يتعرضون لهذه السرقة بنفس الطريقة في كل يوم في حياتهم، وفي هذه اللحظة تحديداً. ولهذا قال أحد عظماء المفكرين وهو الفيلسوف الفرنسي برودون : أن أملاك الأغنياء هي ممتلكات مسروقة.

من كتاب ألكساندر بيركمان : ما هي الأناركية الشيوعية / الفصل الأول









غير متصل njmat_alba7r

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39426
  • الجنس: أنثى
  • مااجمل ان تبتسم وانت في قمة الانهيار 。◕‿◕。
    • ياهو مسنجر - yahoo.com@◕‿◕
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكـــرا الكـــ

: عًــــنًـدمـًا يتـًشـاـبًه آلكـًـــل أتمـًـيز أنـًـــــــــا :





غير متصل العقيد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2736
  • الجنس: ذكر
  • ★★ نحـن مـن يمنـح الأسـماء مجـداً ★★
    • مشاهدة الملف الشخصي

شكراً لمرورك



غير متصل evon 1987

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1655
  • الجنس: أنثى
  • أن كان الله معـــنا,فمـــن علينا
    • مشاهدة الملف الشخصي
يسلمووووو على الموضوع الرائع


غير متصل العقيد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2736
  • الجنس: ذكر
  • ★★ نحـن مـن يمنـح الأسـماء مجـداً ★★
    • مشاهدة الملف الشخصي

كلي شكر لمرورك العطر ايفون




غير متصل haigo

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 8656
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
جميل ما نقلته العقيد من مكنونات عظيمه


شكرنا وتقديرنا


غير متصل العقيد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2736
  • الجنس: ذكر
  • ★★ نحـن مـن يمنـح الأسـماء مجـداً ★★
    • مشاهدة الملف الشخصي

ردك الاجمل هايكو

شكرا لمرورك العطر



angie-dawood

  • زائر
شكرا لك


غير متصل habanya_612

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4812
    • مشاهدة الملف الشخصي


        الحياة .  .  .  !

      قبل كل شيء يجب أن نعترف أعترافآ

     وهو  : أغلى ما نملك هو الأنسان ,

     لان الشمس تشرق على الكل دون تمييز

     اذن لنبحث عن الذات حتى نعرف قيمة الحياة .



غير متصل nuhra

  • الاداري الذهبي
  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 33612
  • الجنس: أنثى
  • الرب راعي فلا يعوزني شي
    • مشاهدة الملف الشخصي
عاشت الايادي على اختيار الموضوع


غير متصل العقيد

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2736
  • الجنس: ذكر
  • ★★ نحـن مـن يمنـح الأسـماء مجـداً ★★
    • مشاهدة الملف الشخصي
تسلمون على الردود الرائعه