دعوة لاحياء الذكرى العاشرة لرحيل توما توماس


المحرر موضوع: دعوة لاحياء الذكرى العاشرة لرحيل توما توماس  (زيارة 16505 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نبيل دمان

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دعوة لاحياء الذكرى العاشرة لرحيل توما توماس

     في 15- 10- 2006 ، تمر عشرة سنوات على توقف قلب المناضل الكبير ، والرجل الشجاع توما توماس ، اجدها مناسبة جديرة في تسليط الاضواء عليها لإبرازها ، وفاء لجزء من الدَين الذي في أعناقنا ، لذلك الانسان الذي عاش بيننا في مطاوي القرن المنصرم ، والذي ستظل أجيال وأجيال على مدار العصور تضرب به المثل ، في الشجاعة والبسالة والتضحية ، وفي محاربة الظلم والظالمين ، لعقود من السنين ، بإرادة لا تلين ، وعزم لا يفل ، وإصرار عل المضي الى الامام وحتى النهاية ، مدافعا ثابتا ً وعنيدا ً عن الفقراء والمضطهدين.
     ادعوكم ايها الاصدقاء من : الادباء ، الشعراء ، الفنانين ، مقاتلي الانصار البواسل ، والبيشمركة الابطال ، من كل الاتجاهات السياسية والدينية والعرقية ، للكتابة عن الرجل بما تجود به اقلامكم ، وتتفتق به اذهانكم ، وتنطق به قرائحكم ، وتشعر به  قلوبكم ، وليوثق نتاجكم المستند الى الحقيقة وحدها ، للمستقبل والتاريخ . لو اتاح الزمن وتوفرت الفرص لوضعت له كتب عديدة ، ايضا لو استقرت الظروف وتعافى الوطن ، ستحل مناسبة نقل رفاته من محافظة دهوك الى مسقط رأسه القوش ، حيث مثوى آبائه واجداده .
     تاتي هذه الدعوة في ظروف تعتورها المآسي والكوارث الجديدة ، وفي اجواء يخيم عليها الحزن والقلق على طول البلاد وعرضها ، ولكن روح توما توماس ، تلك القامة الممشوقة التي عاشت بيننا ، تنادينا لنواصل النضال من اجل نصرة تلك الاهداف ونقتدي بذلك المثل الانساني ، والخلق السامي الذي تحلـّى به ، في تعامله مع الاعداء قبل الاصدقاء ، وليظل الشعار الذي سار خلفه مرتفعا ً فوق هامات كل من يغذي المسيرة ، التي كان ابو جوزيف في طليعتها ، لتستمر وتضم الحشود المتزايدة ابدا ً ، هاتفة ملئ حناجرها ذلك الشعار العتيد ( وطن حر وشعب سعيد ! ) .
     لتكن المبادرات على صفحات المواقع التالية ( الطريق ، عنكاوا ، القوش نت ، والقوش دي ) ، وليسمح العاملون فيها ، بفتح ملف خاص لذلك الغرض ، طوال المدة التي تفصلنا عن المناسبة . ولا يفوتني ايضا ً ان اهيب بأهالي البلدة الحبيبة القوش ان تتهيأ وتحضر للمناسبة بإقامة اسبوع ثقافي ، يكون الاساس لوحدة ورص صفوف ابناء البلدة ، بالتآلف  والتآزر والنخوة التي كان ينادي بها توما توماس في حياته . اتوجه الى الاشكال النضالية فيها ، وفي القرى المحيطة ، لبلورة جهد نوعي ورصد عمل متناسق بناء ، يقرب الناس الى بعضها في هذا الزمان العصيب ، والمخاض الاليم الذي يسبق انطلاقة وطننا ، في رحاب الديمقراطية الآتية دون ريب .
دمتم اعزاء وبررة ، لإحياء سيرة ابن العراق المعروف توما توماس .

نبيل يونس دمان
من اصدقاء الفقيد
4 - 8 - 2006[/b][/size][/font]



غير متصل zaraga01

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1401
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
العزيز نبيل دمان تحية نقيةكنقاء الصداقة التي تربطنا وبعد .
اسعدتني بمبادرتك الصادقة هذه باحياء الذكرى العاشرة لرحيل المناظل توما توماس  وانا ايظا اضم صوتي الى صوتك
لانجاح هذه المناسبة واقترح اضافة لما تقدمت به  بتكريس اوقات خاصة لاحياء الذكرى في غرفة القوش يمد مثواثا
على البال توك على ان يتفق ويتم الاعداد لها بين اداريوا الغرفة لاحقا مع الشكر مسبقا لكل المسا همين في انجاح
هذه المناسبة .

  لطيف زراكا



غير متصل bashar10

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عشرة اعوام مرت على وفاتك لكنك مازلت راسخا
في اذهاننا لازلت الشجاع والبطل والقائد
لك كل الاحترام والتقدير ايها البطل " رحمك الله "


غير متصل salim Maroki

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 50
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ نبيل دمان

نعم تستحق مناسبة مرور عشر سنوات على وفاة المناضل توما توماس أن تحيا لا لمجرّد الذكرى بل أجدها مناسبة للإستنارة بمبادئه وأخلاقيته وتضحياته. لقد إستطاع هذا البطل بحكمته وحلمه وشجاعته وإنسانيته  أن يغرس حبّه لافقط بين أبناء بلدته وجاليته بل حتى في قلوب  من عاداه. لقد كان أبا ومعلما وحاميا ومن ضحّى بكل نفيس لإعلاء شأن القيم الانسانية بين مجتمعه. لقد تبنى وناضل لتلك القيم والمبادئ التي تجمع وتوحد الانسان مهما كانت ثقافته أو دينه،  قوميته أو إتجاهه السياسي. إن  ساحة العراق السياسية  اليوم محتاجة الى أولائك الابطال أمثال توما توماس.
 نعم لتكتب الاقلام  ولتشدو الحناجر  لمأثر وبطولات توما توماس إبن القوش البار

سلام مروكي
ملبورن/ استراليا



غير متصل ابن القوش

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز نبيل دمان
انه لشرف عظيم لكل كاتب او شاعر او اديب ان يشهر قلمه ويصدح بحنجرته عاليا لتخليد هذا الانسان الاسطوره الا وهو ابا جوزيف الخالد في عقولنا واذهاننا ننضم بصوتنا الى مبادرتك والتي هي فرصه ثمينه لتصفية النيات بين كل ابناء شعبنا عامة وابناء امتنا خصوصا كون هذا الانسان يستحق كل الاكرام لانه دافع عن حقوق العراق اولا وبعدها عن حقوق ابناء امته فلنغني وننشد لكلكامش القوش .... وشكرا


غير متصل HANI ANDREWS

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى روح المناضل الاشوري توما توماس .... اقول
لم ولن ننثني عن مبادئك الاشورية السامية ,, انت الاب الروحي لنا , على الاقل لي انا ,, لا لن اساوم ,, والى اخر قطرة في دمي ساقاوم .. يا ابي توما توماس في الاثير ,, ستبقى القوش يما د مثواثا, والى اهدافك نحن ماضون ..
المحامي / هاني اندريوس


غير متصل LOVE ALQUSH

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 692
    • ياهو مسنجر - nashwan_sandiego@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز نبيل دمان المحترم .. تحية طيبة لك والى كل اهالي القوش الحبيبة اما بعد
في البداية اود ان اشكرك جزيل الشكر على هذه الالتفافة الجميلة منك فباركك الله فخرا لنا ..
اما الى المرحوم البطل ابى جوزيف اقول :

عشرت سنين مرت على وقوف نبضات قلبك لكن والله انت شامخ بيننا كشموخ جبل القوش وان مكانك كبير جدا في قلوبنا وستبقى صورتك الجميلة واعمالك الخالدة في ذاكرتنا فخرا واعتزازا منا لك يا من تركت اجمل الذكريات في تاريخ القوش وسيرة النضال والمناضلين .



غير متصل ناصر صادق

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 28
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نبيل دمان
علينا ان نقدر عاليا مبادرتكم , وشعوركم العالي والذي هو شعور كل انسان عراقي وغير عراقي عرف توما صادق توماس القائد والمعلم والصابر والمثابر وصاحب خلق عظيم وهم كبير لاجل شعبه ووطنه مستندا الى المباديء العظيمة التي حملها وقاتل من اجلها ومن اجل كل القوميات المتآخية في كل ارجاء العراق فهو بحق لم يكن يوما ابن القوش فحسب بل كان ابن الحزب الشيوعي العراقي .كان عراقيا عربيا , كرديا , تركمانيا ,كلدانيا , آشوريا ,سريانيا ,كان الى جانب اهدافه الشيوعية الانسانية النبيلة لكل العراق وهو بحق اسطورة العراق العظيم المعجن بدماء كل العراقيين من مختلف القوميات والاديان كان معه في اسطورة النضال الشيوعي في حب الوطن والفناء من اجله ابناء القوش البررة وهو واحد منهم ومن اليزيديين من مختلف القرى ومن العرب والتركمان والصابئة ومن المسلمين شيعة وسنة ومسيحيين من مختلف الفرى والقصبات . هذا التنوع العظيم الذي يحمل كل طيات المجتمع العراقي الغيور على التربة والمبادي من اجل الشعب كل الشعب كل الاديان كل القوميات بتآخي وود ووئام وأنسجام ومحبة لايعلوها محبة في الحياة المرة من اجل العراق وشعبه وسعادته وحريته وتقدمه..
نكن للفقيد كل التقدير والاحترام لنضاله العنيد ولكل المقاتلين والثوار الذين عانو ا معه المآسى ومظالم الدهر في سبيل المباديء السمحاء في تقدم وتطور الانسان اينما كان .. انه بحق جيفارا العراق تيمنا بجيفارا البطل..
اسمحو لي ان اقول انه (توماس العراق وكنز البطولة وماس الحياة)
ناصر عجمايا
مالبورن\ استراليا
8\8\06


غير متصل حبيب تومي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1724
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 أخي العزيز نبيل دمان
تحية ومحبة
حقاً إنها لحظة وفاء ، علينا ان ننفض غبار النسيان المتراكم عبر السنين عن كنز الذكريات مع الرجل الذي جمع سمات : الشجاعة والقيادة والتواضع والمحبة ...  إنه توما توماس أبو جوزيف الأنسان العراقي الأصيل ، بارك الله مبادرتكم الطيبة .
                                         
                                                              حبيب تومي / اوسلو في 09 / 08 / 2006
 



غير متصل shapyra

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 19
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية اجلال واكبار لشهدائنا الابرار...

الف تحية وتحية وخضوع رأس امام جبار ومدافع عن حقوقنا القومية والثقافية الشرعية....

يا جبل امتنا بعد رحيلك غاب النضال الحقيقي الذي كان يراه شعبنا على طرقك منيرا والان لسنا الا اشخاص او افراد متاثرين ونأكل اجساد بعضنا البعض ....




غير متصل تيري بطرس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1112
  • الجنس: ذكر
  • الضربة التي لا تقتلك تقويك
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الجبل الشامخ
لا يمكن لي ان اقول انني اعرف المرحوم توما توماس معرفة حقيقية، ولو سئل عني لربما ما تذكرني لان المرات التي التقيته كانت قليلة ومعدودة وحملت صفة الرسميات، لانني كنت ازوره ممثلا للتجمع الديموقراطي الاشوري، وبالطبع وبهذه الصفة كانت حواراتنا تتعلق بما يهم شعبنا، وكمطلع لم اجد لدى هذا الجبل الشامخ كجبل القوش ام القرى، الا كل ما كان يشد من اواصر الوحدة بين ابناء شعبنا، الوحدة الحقيقية والتي تتعلق بالعمل والممارسة وليس بالشعارات، كان بطلا لايدعي البطولة ومضحيا لم يتاجربالتضحية وهادئا وان كان داخله بركان الغضب يشتعل لما يراه من الواقع المأساوي للشعب العراقي كله، فتوما توماس تعاطف مع كل القضايا المحقة، ففي الوقت الذي كان يدرك ويعي مشاكل شعبه، الا انه تعاطف مع العرب والكرد والتركمان والارمن وكان يرى حقه من خلال حقوقهم، لم اشعر بمجلس توما توماس او في اي لقاء مصادفة انه ينتمي لطائفة في شعبه فهو كان لهم كلهم برغم من انه لم يدعي الدراية والعلم بالتاريخ واثباتاته الا انه رأى بعين الواقع والمصلحة الحقيقة الماثلة والقائلة بوحدة شعبنا، ولم يشعر يوما بحرج او بميل لتسمية ما فكلها لديه كانت سواء.
الذكرى العاشرة لرحيل هذا البطل تعني لنا الكثير تعني لنا ان القليلين منا لديهم المكانة التي يمكن ان تفرض احترامها وتفرض رؤيتها الجدية لان هذه الرؤية كانت نابعة من معاناة التجربة الطويلة في حياة توما توماس من القوش والحبانية الى جبال كردستان العراق حيث مارس فعل النضال اليومي، ليختزن تجارب غنية كم نحن بامس الحاجة اليها اليوم؟ في هذا الزمن الذي صار بعض تجار السياسية يتمخطرون كالطواويس متخاتلين بما هبتهم الصدف به او الزمان الاغبر.
الف رحمة لروحك يا ابا جميل والف تحية لذكراك، ولتكن روحك الوحدوية ملهمة لابنائك حملة التسميات السريانية والكلدانية والاشورية ممن احتضنتهم بلا تفرقة وبمودة كاملة ورعاية ابوية لصغارهم  واخوية لكبارهم.[/size][/font][/b]

ܬܝܪܝ ܟܢܘ ܦܛܪܘܤ

غير متصل WADIHALCASSYONAN

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 824
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • wadihalcassyonan
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نبيل دمان المحترم

انا مع فكرتك الطيبة في احياء ذكرى عزيزة على قلوبنا وهي رحيل المناضل البطل توماتوماس الالقوشي البار الذي رفع اسم القوش الحبيبة وجعله شامخا بين كل تقربيا مناطق العالم وذلكببطولاته التي لا تحصى ولاتعد ورزناته وعبقريته في كل المحن ان توماتوماس حي لم يمت حي في ضمائرنا وقلوبنا ولم ان المسافة كانت بعيدة بينا وبنيه ولكن قلبنا كان معه ولا زال معه ومع كل اشهداء الابرار الذين اشتهسدوا بدمائهم الزكية من اجل مبدئهم ومن اجل شعار وطن واحد وشعب سعيد فاننا نشجع كل الخيرين في بلدتنا القوش الحبيبة ان يتذكروا المناضل ابو جوزيف وكل الشهداء الف الف رحمة على روحهم الطاهرة

محبيكم وديع حنا متي القس يونان الالقوشي سويسرا منتروا


غير متصل amirhaddad

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 735
    • مشاهدة الملف الشخصي
Very good idea , If you can collect or contact with any poerson or friends know very well Herr Toma tomas & her struggle for Her Fundamentel & Basic&freedem of the live since wether in her mother village Alqosh or Habaniya city or kirkukcity or Baghdad city or in north  mountains of Iraq  and we will presciate his effort or any information  summit by them.
                     
                                                                          amirhaddad
           Berlin



غير متصل georges.boutani

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 822
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إنه فخر وإعتزاز ورفعة رأس لهذه ألأمة ألتي أنجبة بطل قومي ولم يهتز إيمانه
بمبادئه ولم تثنيه ألشدائد والمصاعب وألمغريات عن إيمانه ألراسغ في مبادئه
بألرغم من مبادئه أللتي كانت لا تسير في إتجاه مذهبه ولكنه بطل وسوف
يبقى خالدا تتذكرهو ألأجيال لما قدمه لشعبه فليرحمه ألله ونطلب من ألله
أن يمن علينا من أمثال توما توماس
 جورج يوسف ألبوتاني
 فرنسا ليون


غير متصل البغديدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 893
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
يا اخينا نبيل ان الرجال الرجال قد رحلوا عنا وهم كثيرون والبطل توما توماس كان احدهم وان لم اعرفه كنت اسمع عنه والجميع كانوا يحبونه ويذكرونه في مجالسهم لكثرة بطولاته..كم نتمنى ان نحيي ذكراهم ولكن نحن الان في مرحلة تمجيد الضعاف بقوة دولارهم او رعونة انانياتهم الفردية لذا علينا اولا باعادة ترتيب صفوف امتنا من جديد وهذا اراه مستحيل من خلال ما اطلع على افكار غريبة عجيبة تنشر على ما يسمى بمواقع ابناء شعبنا ولا يسمح حتى بتقويم الاعوجاج او الخطا فيها ونحن في مرحلة ما يسمى بالحرية واحترام الراي حيث اي رد ايجابي لايعجب الاخر هو بمثابة التجريح الشخصي فيغلق الباب والمحترم يجعل نفسه بانه عبقري الامة وقائدها الفذ... رحم الله ابطال امتنا الخالدة الذين عملوا بصدق لها ولهم جنات النعيم


غير متصل نامق ناظم جرجيس ال خريفا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 959
  • الجنس: ذكر
  • المهندس نامق ناظم جرجيس ال خريفا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نبيل دمان المحترم
تحية طيبة
مبادرتكم الرائعة لتكربم رمز كبير من رموزنا الوطنية تستحق كل تقدير واحترام ,لقد كان القائد الفذ ابو جوزيف رجلا بكل معنى الكلمة في زمن عز فيه الرجال ومعلما لرفاقه يغرس فيهم حب الوطن والشعب والتضحية بالغالي والنفيس من اجله وله الفضل كل الفضل لكثير من التنظيمات والاحزاب القومية في تعزيز نشاطاتها وفعاليتها على الساحة العراقية ,ولقد جسد الراحل الكبيرالمناضل ابو جوزيف مقولة القائد الخالد الذكر فهد كنت وطنيا قبل ان اكون شيوعيا ولما اصبحت شيوعيا صرت وطنيا اكثر.
المجد والخلود للراحل الكبيرالمناضل ابي جوزيف وتحية اكبار واجلال لكل رفاقه ومحبيه وللحزب العظيم الذي انتموا اليه ولاسيما ونحن نحتفل بيوبيله الماسي والذي قارع الظلم والطغيان طوال سنوات النضال من اجل وطن حر وشعب سعيد.
                                                                المهندس
                                                         نامق ناظم جرجيس
                                                            بغداد - العراق


غير متصل حبيبتي القوش

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 102
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بلفعل علينا استذكار ذكرى عاشرة لرحيل -توما توماس - لانه بطل من ابطال هذه الامة وبطل من ابناء القوش العريقة التي لم يهتز ايمانه ومبادئه

       ديفد القوشي


غير متصل azizyousif

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5629
    • مشاهدة الملف الشخصي
  
                     الاخ العزيز نبيل دمان المحترم .
  
مبادرتكم الرائعة لتكريم رمز كبير من رموزنا الوطنية تستحق كل تقدير واحترام لقد كان القائد الراحل توما توماس

  رجلا بكل معنى الكلمة معلما لرفاقه يغرس فيهم حب الوطن والشعب والتضحية بالغالي والنفيس .


                        عزيزيوسف  /  النمسا


غير متصل Hanna Sliwa Jarjis

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3283
    • مشاهدة الملف الشخصي
 

انا مع فكرتك الطيبة في احياء لذكرى
  الاخ العزيز نبيل دمان المحترم
تحية طيبة
مبادرتكم الرائعة لتكربم رمز كبير من رموزنا الوطنية تستحق كل تقدير واحترام ,لقد كان القائد الفذ ابو جوزيف رجلا بكل معنى الكلمة في زمن عز فيه الرجال ومعلما لرفاقه يغرس فيهم حب الوطن والشعب والتضحية بالغالي والنفيس من اجله وله الفضل كل الفضل لكثير من التنظيمات والاحزاب القومية في تعزيز نشاطاتها وفعاليتها على الساحة العراقية ,ولقد جسد الراحل الكبيرالمناضل ابو جوزيف مقولة القائد الخالد الذكر فهد كنت وطنيا قبل ان اكون شيوعيا ولما اصبحت شيوعيا صرت وطنيا اكثر.
المجد والخلود للراحل الكبيرالمناضل ابي جوزيف وتحية اكبار واجلال لكل رفاقه ومحبيه وللحزب العظيم الذي انتموا اليه ولاسيما ونحن نحتفل بيوبيله الماسي والذي قارع الظلم والطغيان طوال سنوات النضال من اجل وطن حر وشعب سعيد.
 حنا صليوا  النمسا
                                                              
  


غير متصل يوسف الو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 291
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم يستحق هذا البطل كل التقدير زالثناء وعلينا ان نجعل من هذه المناسبة وحياة هذا البطل النضالية نبراسا ينير درب نضالنا ونستلهم من افكاره العبر ومن صولاته نتعلم طريق النضال والتضحية التي شمخ بها الخالد ابو جوزيف وتتشرف به وبعائلته بلدة القوش مدينة الصمود ومصنع الأبطال ! ونقول لررفيقنا لاالخالد اننا على دربك سائرين ويبقى طموحنا وهدفنا ومبتغانا ( وطن حر     و     شعب سعيد ) نم قرير العين يا ابا جوزيف لأن ذكراك باقية في القلب الى الأبد .
توما توماس ليس فقط اشوريا بل هو بطلا من ابطال شعبنا المسيحي بشكل عام والأحتفال يجب ان لايكون في القوش فقط بل في كل مدينة وقرية  من سهل نينوى واربيل ودهوك والسليمانية وحتى في بغداد والبصرة تمجيدا وتخليدا لذكرى ذلك البطل الشامخ الذكر .
لكن استغرب من عدم تعديل مدة الذكرى ونحن اليوم في 2010 اي ستكون الذكرة الرابعة عشر في 15/10 القادم .
                                يوسف الو احد معاصري توما توماس



غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12162
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
        سيظل أسم البطل ( توما توماس ـ أبو جوزيف ) صوتا صارخا
        مدى الحياة ! تذكره الأجيال القادمــــة بكل فخر وآعتزاز لمآثره الوطنية والقوميـــة
        كان يعمل موظفاً في شركة النفط الوطنية في كركوك ردحا من الزمن ! وبــــــــرز
        نجمـــه عاليا ، كمناضلاً سياسيا من الدرجة الأولى ! وذاع صيته في كل مكـــــــــان
        حتى أن الحكومـــة العراقية آنذاك أعجبت بشخصيته الفذة ! وعرضت عليـه عـــــدة
        مناصب حكومية عاليـــة ! إلا أنــه كان يرفض ! ويعتبر نفسه عاملاً بسيطا بيــــــــن
        الشغيلة ! كانت نظرتـــه الى الحياة ، نظرة روحية ! بالرغم من كونــه شـــــــيوعيا
        !!! وكان مؤمنــــا بالوطن ( العـــراق ) أيمانا عميقاً ! وليس سطحيا ! كما يتظاهـــر
        الكثير من ساستنا العراقيين . حيث يكيلون بمكياليــــن ! همــه وغمه في الحيـاة
        كان منصبــــاً على إيجاد حل جذري للطبقة العاملـــــة الفقيرة ! وكان جل نضالـــــه
        من أجلها ! ضاربا مباهج الحياة المخملية ، والكراسي الدوارة والمناصب المغريـــــة
        عرض الحائط !!! عاش عيشـة بسيطة ملؤها النضال ونكران الذات ! وقد عرفتـــــــــه
        منذ عام 1967 م ... وكان يمتلك صفات القيادة ، ولم يرضى لنفســـه يوما ما بان يكون
        السيد الذي يطمع .. بأن يخدمه الآخرين ! بل كان خامأ أمينا لمن حولــه .. وكم مــرة
        حاولت الحكومة العراقي ـ المتعاقبـــة ـ أن تمحو قصبة ألقوش من الخارطة السياسة
        والإجتماعية إلا أنــه كان بالمرصاد لمخططاتها ! وبعقله وفكره النيرين ! كان يفشــــــل
         تلك المخططات الخبيثـة ! وينتصر عليهم بمواقفه البطولية الفذة ! والتي قلما يمتلكها الرجال العظام !
 
[/color ستظل ذكراه ناقوس يدق في وادي النسيان ! توفي في القامشلي ( سوريا ) بعد صراع طويل مع المرض ! تحية أكبار وإجلال للبطل توما توماس ـ أبو جزيف ...        ]