مسوّدة نص مفتوح! يسقط الموت ...تعيش السماء


المحرر موضوع: مسوّدة نص مفتوح! يسقط الموت ...تعيش السماء  (زيارة 2341 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل شاكر سيفو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 16
    • مشاهدة الملف الشخصي
مسوّدة نص مفتوح!
يسقط الموت ...تعيش السماء

شاكر سيفو
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



يا  صديقي المسافر بعيدا بعيدا بعيدا الى الفضاء اللامتناهي ,سأختصر لك هذا النص الذي ليس له نهاية : فلو صدقت نبوءتي "عذرا ألم تسمعوا في الكتب بأنّ الشاعر هو كالنبي؟ ألم يقل المتنبي مثل هذا الكلام ؟
فلو صدقت
سأصوم عن الكلام سبعة الآف عام
وأظل اصيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييح

لووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووثر !!!!
لوثررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر!!!
ل   و     ث   ر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أوعدك أن أكمل هذا النصّ
لكن لا أعلم متى وأين وكيف ولماذا  !!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الى أن نلتقي- ربما – بعد سبعة الآف عام
 وبالتأكيد لا أعلم أين ومتى وكيف ولماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أوعدك ان أكتب لك نصا كونيا لا يشبه نصا أدبيا في الكون 
ولا يشبه متنا حياتيا في الدنيا  ولا يشبه كلاما في أساطين الكلام حتى كلام الجرجاني الكبير ...
وأوعدك أن احتفظ بلوحاتك التي عندي في قلبي تماما  وأن اكون امينا عليها من الحك والشطب والتلف  حتى لو أصاب قلبي التلف  والحك ّ والشطب
أوعدك أن أظلّ احييك كلما مررت من أمام جرزات أخي صباح  وكلما دخلت فرقة مسرح قره قوش "بغديدا " وكلما سقطت عيناي على لوحة ادم  والخمسين  الآخرين في مذبحة سيدة النجاة  وقد حصلت منك على رخصة أن تكون لوحة الخمسين غلافا لكتابي الشعري القادم  عن تلك المذبحة  ووافقت سعيدا و شاكستني بمفرداتك المعروفة "يا ول  كذا وكذا   ويا يا كذا وكذا "  وأعود ثانية أصيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييح لوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووثر لوثررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر
 أ ووووووووووووووووووووووووه !!!!!!!!!!!!!!!!!
يسقط الموت .............تعيش السماء !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 صديقي الجميل جمال المطر ولن ابوح لكم لماذا آخترت كلمة المطر هنا
تحياتي العميقة:
أودّ ان أخبرك بحلمي في تلك الليلة: حلمت بجنية كبيرة ضخمة بحجم قارة استراليا  التي رأيتها بأمّ وبأخت عيني ,ّ حلمت بجنية  سقط شعرها الأشعث فوق رأسي فآستيقظت في الحال واذا بصاحب المولدة في نهاية الشارع يشتم نفسه لأنّ الحكومة أخطأت حساباتها مع أصحاب المولدات في تزويدهم –بالكاز –مجانا- لأنهم في هذه الحال لا يمكنهم الأحتيال على المواطن المسكين الذي ليس له من يدافع عن حقه ورغم هذا كله فكلّهم محتالون ولصوص يسرقون  راحة المواطن   في وضح القانون والقرار..  عذرا أخي نم بعيدا عن ضجيج المولدات والحرامية , حرامية ولصوص الكاز والأمبيرات ودنانير المواطن المسكين ....حرامية حتى النفس الأخير في دوائر الحكومة في العراق الجديد,, حرامية حتى دناءات العصر الهمجي الجديد ...

ثانية يتقطع صوتي وأصيح:

ل

و 



ث





ر

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه!!


**********************************************



كتب النص في غرفة قسم الأخبار في راديو اشور "الساعة الواحدة بعد الظهر من يوم الأحد المصادف 19/6/2011 ...................................................