سارة صباح شيتو... موهبة فنية واعدة


المحرر موضوع: سارة صباح شيتو... موهبة فنية واعدة  (زيارة 4355 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. بهنام عطااالله

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1434
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                          سارة صباح شيتو... موهبة فنية واعدة

                                                           أجرى اللقاء: فراس حيصا
                                                       e-mail: firashesa@yahoo.com


سارة صباح إيليا شيتو، من مواليد 27 كانون الثاني 1995في قره قوش، طالبة في الصف الخامس العلمي/ إعدادية مريم العذراء للبنات. سارة صباح موهوبة رائعة أحبت الرسم منذ الصغر، وأخذت تمارس فن الرسم عندما كانت في مرحلة الابتدائية، وفي الصف السادس الابتدائي تعمقت في ممارسة فن الرسم حيث تطورت موهبتها. تفكر سارة صباح في المستقبل البعيد وتطمح أن تكون فنانة مشهورة عراقياً وعربياً وعالمياً، وتفكر أن تقيم معارض شخصية. ومن هواياتها الأخرى ممارسة فن النحت والطبخ. سارة صباح تتمنى من الرب يسوع أن تعرض لوحاتها الفنية في جميع المعارض التي تقام في بخديدا وجميع محافظات العراق وذلك لرفع اسم بخديدا. التقيناه في إعدادية مريم العذراء للبنات وهي تشارك في المعرض الفني الذي أقيم هناك بتاريخ 20 نيسان 2011، لكونها إحدى طالبات الإعدادية. حيث أجابت عن أسئلتنا بكل صدق وصراحة وهي تعبر عن مدى حبها لفن الرسم هذا الفن الذي رسم على وجهها البسمة والمحبة.

* متى بدأتِ تشعرين بأن لك حس فني؟
بدأت اشعر بأن لدي حس فني منذ الصغر وبالتحديد في مرحلة الابتدائية، ولكن تعمقتُ في ممارسة الرسم عندما أصبحتُ في الصف السادس الابتدائي.

* أيهما توليه أهمية أكثر، الشكل أم المضمون؟ وما السبب؟
الشكل له أهمية أكثر من المضمون، لان الشكل إذا كان جميلاً ومميزاً فقد يجذب انتباه المشاهد ويراهُ ويتعمق في موضوع اللوحة.

* هل واجهت صعوبات خلال ممارستك فن الرسم؟ وكم هو عدد اللوحات التي قمتِ برسمها؟

صعوبات قليلة أواجهها فقط عند البدء بالعمل مثل تركيب الألوان وأحياناً حجم اللوحة والموضوع الذي اختاره. أما عدد لوحاتي المنجزة فهي (16 لوحة) فقط.

* ما هي المعارض التي شاركتِ فيها؟ وهل حصلت على هدايا وشهادات تقديرية؟
شاركتُ في معرضين أقيما في إعدادية مريم العذراء للبنات، المعرض الأول أقيم  بتاريخ 13 نيسان 2010 والمعرض الثاني أقيم بتاريخ20 نيسان2011. نعم حصلتُ على هدية صغيرة وهي عبارة عن (سلحفاة زجاجية) ولكن معناه بالنسبة لي كان كبير جداً.

* ماذا كان مضمون لوحاتك التي عرضت في المعرض الذي أقيم في إعدادية مريم  العذراء للبنات في 20 نيسان 2011، وهل نالت رضا واستحسان الزائرين؟
تضمنت اللوحات مواضيع عن الطبيعة والجمال والحكمة والشجاعة والسلام والجشع. نعم جميع لوحاتي نالت رضا واستحسان الزائرين وبشكل كبير.

* ماذا يعني لكِ فن الرسم؟ وهل لك هوايات أخرى عدا الرسم؟
الفن يعني بالنسبة لي الخروج من عالم الصخب والدخول إلى عالم آخر وهو عالم الفن والإبداع وتطور المواهب وتنميتها، لأنني عندما أبدأ برسم لوحة معينة وبيدي الألوان والفرشاة أتأمل في موضوع معين حيث أقوم بجمع أفكاري لكي أباشر برسم لوحة جميلة ومعبرة من حيث الشكل والمضمون. هواياتي الأخرى هي الطبخ وممارسة فن النحت.
* موقف صعب أو محرج مر بك خلال ممارستك الفن؟
أصعب موقف مر بي عندما استدعيتُ للمشاركة في المعرض الفني الذي أقيم في دار مار بولس للخدمات الكنسية، حيث قيل لي بأن لوحاتي سوف تعرض، ولكن عند افتتاح المعرض شاهدت بأن لوحاتي لم تعرض، شعرتُ في تلك اللحظة بصدمة وخيبة أمل وعجزتُ عن الكلام ولكن بعد ذلك أدركت القصة وتقبلتُ الوضع.

* لماذا لم تعرض لوحاتك الفنية في المعرض الفني الذي أقيم يوم الثلاثاء 3 أيار 2011 في دار مار بولس (ملتقى القيامة التاسع)؟
لم تعرض لأسباب مختلفة منها:
1- اللوحات التي عرضت في المعرض كانت لفنانين رواد.
2- القاعة كانت صغيرة ولا تتسع لعرض لوحات أخرى.
3- لوحاتي كانت صغيرة الحجم مقارنة باللوحات التي عرضت.
لم يكن هناك من منعني بل على العكس حيث شجعني أشخاص كثيرون للمشاركة في هذا المعرض.

* لكل فنانة حلم كبير تريد تحقيقه. ما هو حلمكم أو مشروعكم المستقبلي الذي تفكرون به؟
حلمي الكبير هو أن أقيم معرض شخصي خاص بي، وأن أكون من كبار الفنانات العراقيات وحتى الفنانات الغربيات. كما أتمنى من الرب يسوع أن تعرض لوحاتي الفنية في جميع المعارض التي تقام في بخديدا وجميع محافظات العراق وذلك لرفع اسم بخديدا.

* من أين تستوحين موضوعات لوحاتك؟
مواضيع لوحاتي استوحيها من مصادر مختلفة قد تكون من برنامج تلفزيوني أو كتب تاريخية أو علمية أو فكرة خيالية أو تقليدية.

* لكل فنانة بداية فمن كان المحرك الأول لنمو وبلورة بدايتكِ الفنية؟
المحرك الأول لنمو وبلورة بدايتي الفنية هو السيد سمير ميخائيل شيتو (زوج عمتي)، وهو أول شخص شجعني على ممارسة فن الرسم وذلك في عام 2006.

* بماذا تشعرين عندما تتعاملين مع الألوان وتحولينها إلى لوحة رائعة ومعبرة؟
عندما أمزج الألوان وأحولها إلى لوحة أشعر بأنني أمزج جميع لحظات حياتي وكل لون يدل على موقف قد يكون موقف فرح أو حزن، بحيث تتشابك الأحاسيس والألوان مكونة لوحة مختلفة في أوقات وأزمنة مختلفة أيضاً، والناتج لوحة فنية يدل كل فرع فيها على قصة رائعة من حياتي ولكنني استخدم قلم الرصاص أكثر من الألوان الزيتية والمائية.

* ما الحكم التي تؤمنين بها؟
- إذا أردت كمال النهايات فعليك بتصحيح البدايات.
- احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة، فإن انقلب الصديق فهو اعلم بالمضرة.

* كلمة شكر لمن تقولينها؟
أقولها لأفراد أسرتي وفي مقدمتهم أبي وأمي. كما اشكر الست سناء حبيب كجو مدرسة مادة التربية الفنية في إعدادية مريم العذراء للبنات على اهتمامها وتشجيعها المتواصل لي. واشكر الفنان شابا عطاالله لتشجيعه لي لممارسة فن الرسم. وشكري من القلب إلى جريدتكم الموقرة (صوت بخديدا) التي تنشر الإبداعات الفنية. وفي الختام اشكر جميع صديقاتي اللواتي كن دائماً من المهتمات في مشاهدة لوحاتي الفنية.

* كلمة أخيرة؟
أتمنى ان يمن الخير والسلام والاستقرار في ربوع العراق العظيم، والازدهار والتقدم لجميع أبناء العراق لكي ينهض من خلال إبداعاته الفنية والعلمية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* نشر اللقاء في جريدة (صوت بخديدا) العدد (90) أيلول 2011