هل حقا كان رونيه ديكارت فيلسوفاً جباناً!!


المحرر موضوع: هل حقا كان رونيه ديكارت فيلسوفاً جباناً!!  (زيارة 8508 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1790
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 هل حقا كان رونيه ديكارت فيلسوفاً جباناً!!

بقلم يوحنا بيداويد
ملبورم استراليا
10/12/2009

يعتبر العلماء والمؤرخون رينيه ديكارت احد اعظم مؤسسي الحضارة الحديثة، فيلسوف وعالم رياضيات فرنسي كبير، ولد في 31 مارس 1596 في La Haye En tourine التي تحمل الان اسمه ، توفيت امه في السنة الاولى من عمره بعد اصابتها بمرض السل، كان والده عضوا في البرلمان المنطقة،  فترك له ورثة جيدة بحيث جعلته ان يعيش من ورائها وينصرف الى ابحاثه، عندما بلغ الحادية عشر من العمر دخل ثانوية لليسوعيين Prytanee National Militaie .  ثم درس في جامعة توتايي وتخرج منها حاملا شهادة الليسانس في القانون عام 1616 محققا امنية والده ووصيته. عام 1618 التحق بالجيش في هولندا، التقى في مدينة (بريدا) بالفيلسوف الهولندي (ايزاك بيكمان) الذي اشعل فيه رغبة البحث والاطلاع في الفلسفة والرياضيات والفيزياء الحديثة. عام 1629 التحق بجامعة (فرانكير) وفي العام التالي سجل اسمه في جامعة (لايدن) لدراسة الرياضيات مع جاكوب جوليوس. كتب معظم مؤلفاته في الفترة التي كان في هولندا، في مجال الرياضيات والفلسفة .

عام 1633 ادانت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية العالم الفيزيائي غاليلو ممادى به الى التراجع عن اصدار كتابه ( (Treastise on the World. الذي قضى اربع سنوات في تأليفه. اقام علاقة قوية مع الاميرة اليزابيث، اميرة بوهيميا ذات الورث الكبير، ومنحته الحكومة الفرنسية عام 1648 منحة مالية لكن يستمر في نشاطه  ، لكن صحته تدهورت وتوفي 11 تشرين الثاني 1950 اثناء رحلته الى السويد  بدعوة من ملكتها (كريستينا) عن مرض السل كوالدته (1) . ودفن في مقبرة لغير المعمذين في البداية (2) ، الا ان حكومة فرنسا نقلت جثمانه الى كنيسة  Genevieve du Mont)) القديس الذي يرعى باريس وفيما بعد حملت هذه الكنيسة اسمه لحد الان.
 
لوحة تصور رينيه ديكارت مع الملكة كريستينا؛ ملكة السويد

عام 1663 اي بعد وفاته بثلاث عشر عاما وضع البابا حرم على كتبه.
اهم مؤلفاته:
( (Treastise on the World
 ( Principia Philosophy 1644)
Discours on Method 1937
Essais philosophques 1637
De la formation du foetus
The Meditation 1642
•   في عام 1618، صدر كتاب Compendium Musicae. وهو بحث في النظرية الموسيقية وفي جماليات الموسيقى كتبه ديكارت من أجل ايزاك بيكمان الذي كان يعمل مساعدًا له في فترة مبكرة من حياته.

•   في الفترة ما بين عامي 1626 و1628، صدر كتاب Regulae ad directionem ingenii وهو عمل غير كامل. ولقد نشر الكتاب لأول مرة بعد وفاته في عام 1648. وقد قام جيوفاني كرابيولي بتقديم أفضل الإصدارات النقدية لهذا الكتاب حيث اشتمل هذا الإصدار على ترجمة قديمة للكتاب باللغة الهولندية. والعمل من إصدار (The Hague: Martinus Nijhoff في عام 1966.

•   في الفترة ما بين عامي 1630 و1633، صدر كتابالعالم أو كتاب النور و L'Homme. وهو أول عرض منظم يقدمه ديكارت لأفكاره عن الفلسفة الطبيعية. وقد تم نشر كتاب L'Homme لأول مرة باللغة اللاتينية في عام 1662. أما كتاب العالم فقد تم نشره في عام 1664.
•   في عام 1637، صدر كتاب مقال عن المنهج . والكتاب عبارة عن مقالة أدبية تتضمن موضوعات Dioptrique و Météores وGéométrie .
•   في عام 1637، صدر كتاب La Géométrie. وهو العمل الرئيسي الذي كتبه ديكارت في علم الرياضيات. وتوجد ترجمة انجليزية لهذا الكتاب ترجمها مايكل ماهوني من إصدار New York: Dover في عام 1979.

•   في عام 1641، صدر كتاب تأملات ميتافيزيقية فى الفلسفة الأولى. وهو الكتاب الذي يعرف أيضًا باسم تأملات ميتافيزيقية. والكتاب تم تأليفه باللغة اللاتينية، ومن المحتمل وجود ترجمة فرنسية للكتاب تمت دون إشراف ديكارت ونشرت في عام 1647. ويشتمل الكتاب على ست موضوعات عبارة عن Objections and Replies (اعتراضات ديكارت على بعض الأفكار وردوده عليها). وقد تم نشر نسخة ثانية من الكتاب في العام التالي لصدوره اشتملت على اعتراض إضافي لديكارت والرد عليه، وكذلك اشتملت على Letter to Dinet .

•   في عام 1644، صدر كتاب Principia philosophiae /مبادئ الفلسفة ، وهو مرجع مكتوب باللغة اللاتينية كان ديكارت يهدف من كتابته في بداية الأمر إلى أن يحل محل المراجع التي ألفها أرسطو، ثم يتم استخدامه في الجامعات. وظهرت الترجمة الفرنسية لهذا الكتاب - والتي تمت تحت إشراف ديكارت - بعنوان Principes de philosophie من ترجمة كلود بيكوت في عام 1647 مع خطاب تمهيدي تم إهداؤه إلى الملكة كريستينا؛ ملكة السويد.
•   في عام 1647، صدر كتاب Notae in programma /Comments on a Certain Broadsheet . وفيه رد على مساعد ديكارت السابق Henricus Regius.
•   في عام 1647، صدر كتاب The Description of the Human Body (وصف لجسم الإنسان) وقد تم نشره بعد وفاة ديكارت.
 
•   في عام 1648،. صدر كتاب Responsiones Renati Des Cartes… . والكتاب عبارة عن ملاحظات تتعلق بجلسة لطرح أسئلة متكررة والرد عليها تمت بين ديكارت وفرانز بورمان في السادس عشر من أبريل من عام 1648. وقد تمت إعادة اكتشاف الكتاب في عام 1895، وتم نشره لأول مرة في عام 1896. وهي نسخة مكتوبة باللغتين (اللاتينية والترجمة الفرنسية لها) مع وجود حواشي للتعليق عليها. وقد قام بتحرير الكتاب جان-ماري بيساد، وتم نشر الكتاب في عام 1981 (وهو من إصدار Paris: PUF).

•   في عام 1649، صدر كتاب Les passions de l'âme (أهواء النفس ). وقد قام ديكارت بإهداء الكتاب للأميرة اليزابيث؛ أميرة بوهيميا.
•   في عام 1657، صدر كتاب مراسلات . وقد قام بنشر الكتاب المسئول عن تنفيذ الجوانب الأدبية في وصية ديكارت - كلود كلرسلييه. وقد تم نشر الطبعة الثالثة من الكتاب في عام 1667، وقد كانت أكثر طبعات الكتاب اكتمالاً. وعلى الرغم من ذلك، فقد قام كلرسلييه بحذف معظم مادة الكتاب التي لها علاقة مباشرة بعلم الرياضيات


انجازاته العلمية والفلسفية:
وصفه الفيلسوف الانكليزي بيتراند روسيل (3) بالفيلسوف الجبان (4) ، لانه تفادى المواجه العلنية مع الكنيسة والدفاع عن ارائه، على غرار غاليلو وفولتير وجان جاك روسو وسبينوزا ولكن لم ينكر روسيل بأنه احد اهم اعمدة التي قامت عليه الحضارة الغربية. انه الفيلسوف الاول في فترة النهضة الذي ربط بين الفلسفة والطبيعيات كما استطاع الربط بين الرياضيات والهندسة المسطحة وهو واضع الفلسفة الكارتيسية او التمثيل الصوري للافكار سواء كانت في حقل الرياضيات او الفلسفة او الفن.
الفلسفة الشكية .

لعل احدى اشهر عبارات في تاريخ وعي الانساني هي عبارته المشهور :  "انا افكر، لإذن انا موجود". هذه العبارة كانت اساس فلسفته الشكية اصبحت اساس الفلسفة الحديثة وكانت الحجر الاساس لانشاء الفلسفة الاثنينية.
ديكارت اراد ان يجد طريقة مؤكدة ،واضحة ، مفهومة بعيدة عن الشك، بعيدة عن عمل الحواس تكون  فيها معرفتنا فيها صادقة، ومن ثم يبدا في البرهان عن اثبات وجود الله ووجود العالم حوله . فبدأ بوضع اجوبة لاسئلة مبينا  شكه في احتمالات وجود نقص في الجواب او ان يكون الجواب خاطئ او مخدع اوقد يكون في حالة الهلوسة عندما يفكر، وبتالي تكون تكون معرفته في القضية التي يتكلم عنها ناقصة،  الى ان وصل الى النتيجة التي لا تقبل الشك وهي
 ( انا افكر فإذن انا موجود) (5) . فديكارت يظن ان الاحلام هي مثل الواح الرسم التي تعطينا فكرة غير كاملة عن الشيء الحقيقي، لكن على اقل في وجود الرموز المهمة في الموضوع. ولكن قد يولد الشك لدى الرائي في حقيقة الامور الطبيعية.

  لهذا في المواضيع الطبيعة المادية او الخيالية هناك امكانية الشك بسهولة  اكثر من التصديق مما هو في حالة الهندسة او الرياضيات ( بعتبارها مسلمات مفهومة). ولكن لنفرض الشك موجود في  كل الحقائق حتى في المسلمات الرياضية والهندسية، في كل التصورات. فيقول ديكارت : " قد يكون الله (في حالة يكون اله غير حسن) نفسه يجعلني ان اعتبر للمربع ثلاثة اوجه بدلا عن اربعة، او  قد يكون شبح (جن) يسحرني ويخدعني للوصول الى نفس النتيجة ولكن هناك شيء اكيد و لا يقبل الشك عندي هو انني الذي يفكر، ليس الساحر او الله او شيء اخر يخدعني ويجعلني ان اشعر بإنني موجود هنا، لهذا انا هو الذي يفكر وليس غيري"  لهذا قال مقولته المشهورة التي بنيت عليها الفلسفة الكارتيسينية : " انا افكر، إذن انا موجود". هذه هي حقيقة لا تقبل اي شك او جدال ، كانت هذه هي نقطة الانطلاق في الفلسفة الحديثة لحد الان.  
نظام الاحداثيات في الرسم البياني:  
يعتبر ديكارت مؤسس الرياضيات التحليلية او الحديثة، باسمه سميت طريق تمثيل النقطة في الاحداثيات (X and Y ) او البيانات (المنحنيات)  ومنها تطورت معادلات التفاضل والتكامل التي هي حجر الاساس في علم الطبيعيات والكيمياء. لهذا  اصبحت كتبه وافكاره اساس للحضارة الغربية خلال اربعة  قرون الماضية والتي على اساس تم تصميم معظم اجهزة والمكائن والمعدات الميكانيكية والالكترونية والذرية.
نظريته حول العلاقة بين الروح والجسم :
كان يؤمن بأن حركة جسم الانسان والحيوانات هي ميكانيكة خاضعة لقوانين الفيزياء في الطبيعة، بالنسبة للحيوان يحمل قليل من الشعور او الوعي لكن حركته ذاتية، تسيطير عليها القوانين الفيزيائية، لكن في الانسان الامرمختلف، فالانسان لديه الروح التي يحصل تماسها مع الجسم عن طريق الغدة الصنوبرية ومن هنا يحصل التفاهم بين الروح والجسد.  كذلك كان يؤمن بأن كمية الحركة في الكون ثابتة، لذلك لا تملك الروح او النفس اي تاثير على الجسد سوى تغيير اتجاهها وباتالي تحصل الحركة عند بقية اعضاء الجسم بصورة غير مباشرة. حرم هذا الجزء من نظريته من قبل مدرسته  وفيما بعد الفلاسفة مالبراش وسبينوزا.

نظريته الفلكية:
في ذلك الوقت كان الفيزيائيون قد اكتشفوا عزم القصور الذاتي، وبحسبهم ان الكمية الكلية لاي حركة  في الطبيعة في اي اتجاه هي كمية ثابتة. هذا يخالف نظرية ديكارت الخالية تاثير الروح (الفكر) على الجسد بصورة غير مباشرة.
لانه الديكارتيين يفرضون ان اي حركة فيزيائية هي نتيجة لتأثير الطبيعة، او القوانين الديناميكية  التي تحدد اتجاة حركة المادة، اذا لا يوجد اي مجال لتأثير الروح على حركة الجسم.
لكن هذا الموقف واجه صعوبة التصديق، ان ذراعي يتحرك عندما اريد ان احركه،، لكن ارادتي متعلقة بظاهرة العقلية ، وان تحريك ذراعي هي ظاهرة فيزيائية ، اذا كان العقل والجسد لا يوجد تداخل بينهما ، هل جسدي يقوم بما يريده عقلي ؟
وضع تلميذه الدينماركي ( Geulincs )  محاولاً ايجاد الحل، فتصور ساعتين دقيقتين جدا في العمل، حينما احداهما تشير الرقم الصحيح للساعة تدق الاخرى، لذلك عندما الواحدة منها وتسمع الثانية حينها تظن الواحدة مرتبطة بالثانية. هكذا هي العلاقة بين العقل (الروح) والجسد، هكذا ربط الله  الواحدة والاخرى لكن بصورة غير مباشرة و مخفية، لهذا بخصوص ارادتي في تحريك الذراع فهو يتم نتيجة لقوانين فيزيائية تامة، على الرغم من ان ارادتي لم ترغب بتحريك الذراع.
هذه النظرية اثبتت فشلها لاسباب عديدة منها كانت نظرية غريبة الاطوار والامر الاخر كنتيجة لهذه النظرية تصبح كل حركة موجودة في الطببيعة هي مقررة بحسب القوانين الفيزيائية، كذلك في حالة صحتها فإنها تخلص الى نتيجة ان العقل يمتلك معرفة موازية لكل ما يحدث في الطبيعية. كان لهذه النظرية نتائج جانبية اخرى مهمة  فيما بعد وهي :-
اولا-  الروح او النفس مستقلة عن الجسد تماما ولا تمتلك اي تاثر عليه.
ثانيا- ان اي مادة في الطبيعة ليس لها تأثير على مادة اخرى الموجودة في الطبيعة .
ثالثا- هناك مادتين مختلفتين تماما في الكون هما الجسد والروح او النفس.
في الحقيقة ان نظرية كالينكس وضحj ظاهرة وجود الروح والجسد لكن فشلت في تفسير حقيقة تاثيرهما معاً. كما نوهنا في ذلك تم اكتشاف قانون الاول للحركة الذي يطلق عليه قانون الممانعة الذي نصه: " اي جسم  متحرك بسرعة ثابة في الطبيعة سيستمر في اتجاه حركته  في الخط المستقيم.  لكن لم يقل الى اي مسافة؟! . كان هذا ما حققه العالم الكبير اسحق نيوتن فيما بعد.



حاول ديكارت التخلص من منهاج الفكر الفلسفي الذي سبقه ولم يستسلم الى اراء الفلاسفة القدماء خاصة الفلسفة الاغريقية، فهو رفض تقسيم ارسطو الاجسام الى صورة ومادة ، كذلك  رفض العلة الغائية (6).
وهو قائل العبارة : " نحن نعلم ان العالم خُلق كما هو في  الكتاب المقدس (7)، ولكننا نريد ان نعرف كيف حدث التطور فيه ولهذا وضع نظريته (Formation of vortices ( تكوين الدوامات. حيث ظن وجود دوامات كبيرة جدا تدور حول الشمس التي تحمل معها الكواكب . كانت هذه الفكرة تشبه الشرارة الاولى في وضع النظرية الفلكية الصحيحة من قبل غاليلو ونيوتن وكوبنكريوس . على الرغم من عدم امكانيتها تفسير الحركة البيضوية وليس الدائرة حول الشمس.
ديكارت مؤسس الفلسفة الاثنينية:
يعتبر مؤسس فكر فلسفي حديث مقارنة بفلاسفة الاغريق والمدرسين وهي الفلسفة الاثنينة، اي الروح والجسم والله. اهم نقطة عنده كانت كيف نعرف اننا نفكر في الطريق الصحيح وان معرفتنا معرفة صادقة وحقيقية؟  هذا ما كان في جداله وشكوكه في كموجيتو فكان غرضه ايجاد سبيل للتدقيق في صحة معرفتنا، ومن بعدها اراد اثبات وجود الله الذي هو يسيطر على عالم المادي وعالم الروحي. وصل ديكارت الى هدفه عن طريق فكرته في المقولة : " انا افكر ، إذن انا موجود . فإذن ان موجود فقط عندما افكر، وفي حالة عدم تفكيري فانا غير موجود. انا الشيء الذي يفكر، تلك المادة التي طبيعتها او جوهرها فقط التفكير والتي  لا تحتاج الى مكان او مادة لوجودها. اذن الروح هي شيء مختلف تماما عن المادة . سأل ديكارت :" لماذا برهانه في كوجيتو صحيح"  ومنها وصل الى مبدا عام وهو " كل الاشياء التي يمكننا ان نتصورها  ونميزها بصورة واضحة تماما هي حقائق صحيحة" ان عبارته (الشيء الذي يستطيع التفكير) كان لها تعابيرو معاني عديدة مثل قابيلة الشك، الفهم ، الشعور، رفض، يريد (ارادة) . بما ان الافكار هي جوهر او ماهية العقل فإذن العقل في حالة التفكير المستمر دائما حتى في اعماق النوم.  

نظريته في المعرفة:-
بعدما وضع حجر الاساس للمعرفة عة طريق جدلتيه في كوجيتو، راح ديكارت يوضح طريقته في تميز المعرفة الصحيحة والمخدعة عن طريق الحواس او الخيال. فضرب مثلا في طبيعة الشمع. ان اي قطعة من شمع النحل معروفة لحواسنا من الملمس (المس)  والريحة (الشم) والون (النظر) و ولها صوت خافت (السمع ) عند الطرق وله الطعم العسلي (التذوق) . لو وضعت هذه القطعة بقرب من النار تراها تفقد معظم هذه الخواص التي ذكرنا حسب حواسنا. فتتحول الى حالة سائلة ممتدة وفي حالة حركة التي نعرفها عن طريق العقل وليس عن طريق الخيال. هذه الشيء الذي لا يستطيع الشمع نفسه معرفته او الاحساس به لانه هو مشارك كليا في عملية الانصهار وتغير الشكل واللون . الانطباع الذي نملكه عن الشمع ليس من الخيال او من النظر او اللمس ولكنه من فحص وتدقيق العقل. هكذا لا  ارى الشمع باي اختلاف عند رؤيتي لرجل ما في الشارع او اي قبعة او شيء اخر ، لكنن اعلم احكم عن طريق العقل فقط    



كذلك له مشاركة في قوانين الانعكاس في المراي.

الخلاصة:
 ربما يكون هناك عدد كبير من الفلاسفة يجمعون بين العلم والفلسفة ظهر في التاريخ، لكن بلا  شك ديكارت هو الاول من ترك ارثا ومكانة كبيرة في فكر البشرية لا سيما في مجال الرياضيات. وان افكاره الفلسفية كانت في الحقيقة رائدة جدا في حينها لانه كان متأثرا بريادة الفيلسوف الهولندي سبينوزا. لا زالت مقولة المشهورة: " انا افكر ، اذن انا موجود" منطلق الفكر الوجودي ودراساته في شعور الانسان واحساسه وطرق تعبيره عن الذات العاقلة التي يكونها .




.......
1- حدثت علاقة اواعجاب مع ملكة كرستينا، ملكة السويد وتبادلا الرسائل وكتب لها كتاب
 (The passion of the soul)  الذي كان اصلا كتبه للاميرة اليزابيث بنت (Elector Palatine) ، طلبته ان يحضر امامها وارسلت من يقوم بجلبه ، اخيرا وافقه وحضر امامها ولكن في النهاية طلبت منه ان يعطيعا دروس في الساعة الخامسة صباحا الامر الذي كان صعبا عليه لانه تعود ان ينهض بعد منتص النهار طوال حياته. وبسبب الجو القارض للوسد يعتقد البعض بأنه اصاب بسل وتوفى بها.
2 – لان الكنيسة البروتستانتية كانت مسيطرة على هولندا في حينها
3- احد اهم فلاسفة وعلماء الرياضيات الحديثة في القرن العشرين
3 – بيتراند روسيل ،ص 543
4 – على الرغم وجود اشارات بانه لم يكن هو الوحيد من علماء الرياضيات في تطوير هذه الفكرة المصدر بيتراند روسيل ص  545
5 – ان القديس اوغسطينوس تطرق الى هذا المقولة لكنه لم يتعمق فيها .المصدر روسيل ص 548

6- احدى العلل الاربعة التي وضعها ارسطو.
7- حاول عدم المجابهة مع الكنيسة الا انه تطرق الى مواضيع مهمة وبطريقة عقلية هادئة لانه كان رجل كاثوليكي مؤمن.




غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز
  • ***
  • مشاركة: 1790
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صورة لديكارت توضح علاقته بالمنحنيات


abuihab

  • زائر
قرات واستمتعت...اشكرك استاذ