لقاء مع الاعلامي الفلسطينية ميساء ابو غنام..


المحرر موضوع: لقاء مع الاعلامي الفلسطينية ميساء ابو غنام..  (زيارة 5427 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ماجد ايليا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 431
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لقاء مع الاعلامي الفلسطينية ميساء ابو غنام..


اجرى اللقاء – الاعلامي ماجد ايليا – مجلة عشتار خاص \
قبل ان تكون اعلامية وكاتبة، هي انسانة مليئة بالمشاعر والاحاسيس الوردية، انسانة عشقت حب ارضها ووطنها وعملت بما يملي عليها ضميرها الحي تجاه بلدها وقضيته، انسانة اراد المرض ان يخضعها ويطرحها فراشه، الا انها وبشجاعتها وقوة ايمانها وصبرها قاومت ودافعت عن انوثتها بكل ما اوتت من قوبة وصلابة لا تمتلكها كل الاناث.. ميساء ابو غنام.
مجلة عشتار \ في بداية مشوار لقائنا، نشكرك من القلب لتلبية دعوتنا واهلا وسهلا بك..
اهلا بك وبكل قراء عشتار
مجلة عشتار \ هل لك ان تعرفي قراء عشتار بهويتك كانسانة؟
انا ميساء ابو غنام فلسطينية من مدينة القدس واسكنها
مجلة عشتار \ حدثينا عن عملك كاعلامية فلسطينية من رام الله؟
انا اعمل حاليا في الصحافة المكتوبة في جريدة الحياة الجديدة في رام الله وفي اذاعة الشرق واحضر برامج تلفزيونية.
مجلة عشتار \ سؤال صريح، هل فقدت لاسامح الله ميساء ابو غنام انسانيتها بعد اصابتها بالمرض؟
لا بل على العكس ازادت بشكل كبير وحملت رسالة الانسان وازماته وبالاخص المراة واعمل لتحسين وضعها قانونيا من خلال تغيير قوانين الاحوال الشخصية وايضا دعم مرضى السرطان.
مجلة عشتار \ رحلتك مع المرض لاشك انها متعبة وشاقة فهل لك ان تحدثينا عن معاناتك مع المرض الذي تغلبتي عليه بجدارة؟
نعم السرطان مرض قاس جسديا خصوصا مع العلاج الكيماوي وايضا اجتماعيا نتيجة النظرة التي يوليها المجتمع لمريض السرطان وعادة يعتبر السرطان في المجتمع العربي مرض الموت فلذلك ينظر المجتمع اليه وكأنه في العد التنازلي وهذا صعب جدا على المريض نفسه الذي يرفض الشفقة التي تنظر اليه وهذا ما حاولت تغييره وحملت قضية مريض السرطان رسالة لتقبل المرض وحامله كأي مرض اخر فحولتت حالة السرطان من الضعف الى القوة ورأيت الحياة بتفاصيلها اجمل واستطعت بذلك التغلب على المرض والمجتمع.
مجلة عشتار \ كيف ترى ميساء ابو غنايم الثورات العربية اليوم في الشرق الاوسط؟
الثورات خليط من الامل واللاأمل فنحن قبلها كنا نعلم الجهة القامعة والظالمة وهنا اقصد الانظمة الدكتاتورية التي استلمت الحكم بعد الاستعمار واصبحت اكثر قمعا منه ولكن الذي حدث هو عدم  وجود البديل الذي نتمنى ان يغير الواقع القديم ويحقق الحلم الذي نتمناه في الارتقاء بالعالم العربي الى مستوى ريادي في مجال الاقتصاد والصحة والتعليم والسياسة والقوانين وحقوق الانسان والابحاث العلمية ويجعلنا في مقدمة العالم الحديث،لذلك وبسبب عدم وجود نضج كاف لتحقيق ذلك دخلنا في حالة الفوضى التي نراها الان واصبحنا عاجزين عن الاختيار حتى في ظل الرغبة لتغيير هذا الواقع واتمنى ان نصل الى وضع نعلم فيه ماذا نريد والى اين نؤول.
مجلة عشتار \ برايك، هل هناك ربيع عربي وخارطة طريق؟ ام انها مجرد مورفين يحقن بها المواطن الشرق الاوسطي اليوم؟
القصة ليست مورفين وانما رغبات مشروعة لشعوب تريد حقوقها وحريتها والعيش الكريم ولكن الامر خرج من اطار الشعوب الى اجندات خارجية ارادت استغلال الوضع الراهن لتحقيق اجنداتها.
مجلة عشتار \ من خلال لقائك مع قناة العربية قبل فترة، تلمسنا صلابة وقوة الانثى ميساء ابو غنام لدى اجاباتها للقناة، فمن اين اكتسبت برايك كل هذه الجرئة وخاصة للاسئلة التي وجهت لانوثتك؟
بالنسبة للانوثة هي شأن ينبع من الداخل،اما بالنسبة للقوة فهي نابعة من تنشئتي كفلسطينية التي تخلق حالة متكاملة لصمود شعب يليها حالة تحد وصمود للازمات الداخلية واعتقد ان المرأة في فلسطين هي نموذج يحتذى به في ارادة التغيير المجتمعي وايضا تحدي الذات في مقاومة المرض وهو جزء من الارادة.
مجلة عشتار \ كثيرا من هم مصابات بمرض السرطان ولكن لا يمتلكون ربع جرئتك بالمقاومة، فماذا هو تعليقك على هذا؟
نعم وهذا مرتبط بتعريفها لذاتها ومكانتها وكلما كانت المرأة مقموعة اسريا واجتماعيا وغير وليست صاحبة قرار تكون بنيتها الداخلية ضعيفة لانها مقموعة وممنوعة من اتخاذ القرار حتى فيما يتعلق بشخصها وهذا سيؤثر على تحديها للمرض لاحقا وربما نحن بحاجة الى وعي اكثر عند المراة العربية لتصبح اكثر جرأة وقوة.
مجلة عشتار \ سؤال محرج ولكن مهم؟ هل فقدت ميساء ابو غنام حس الانوثة وتقلباتها العاطفية؟
ليس بمحرج بل مهم انا مع السررطان اصبحت اكثر انوثة ونضج وتعرفت على ذاتي اكثر واحببت جسدي اكثر لانني شعرت بأهميته وتقلباتي العاطفية ناتجة عن الدواء الذي كنت اخذه وهنا اقصد العلاج الكيماوي الذي يغير المزاج بشكل مستمر ما بين الفرح والغضب والاكتئاب وهذا امر طبيعي نتيجة تفاعله مع الجسم فهو يوقف نمو الخلايا التي هي اساس الطاقة والحياة.
مجلة عشتار \ كثيرا ما سمعنا طلبات الزواج لك خاصة بعد طلاقك، فهل هذا كافي لان يشعرك بانك مازلت مرغوبة؟
هههههههههههههه نعم احببت ذلك جدا لانني كسرت الخوف من السرطان فالبعض يخفي اصابة ابنته بالمرض خوفا من عدم تقدم احد لزواجها وانا وبعد اصابتي بالسرطان وعلى الرغم من انني انفصلت عن زوجي ولدي بنت وولد يتقدم لي الشباب للزواج وهذا ايجابي في تغيير نظرة طالبي الزواج للمطلقة ومريضة السرطان.
مجلة عشتار \ اين رام الله والقدس من مسيرة ميساء ابو غنايم الاعلامية؟
القدس هي طفولتي ومراهقتي وشبابي ومعشوقتي التي استمد منها ارادة الحياة والحب والامل والصمود،مدينة الجمال والحرية والسلام ،هي روح  تسكنك وتسكنها....ورام الله هي حياتي المهنية ومحطات تعليمي وزواجي.
مجلة عشتار \ اسئلة سريعة وبالمختصر المفيد؟
ماذا يعني لك مايلي:
الحب؟جنون وحياة
الحلم؟شيء يمكن تحقيقه
السرطان؟تحقيق الذات بين الحياة والموت
العلاج الكيمائي؟حالة تسكنك في عالم الابداع
اطفالك الحلوين؟اتحدى الحياة لاجلهم
طليقك السابق؟ماض حمل الكثير من الحب وخيبات الامل
المستقبل؟اجمل مما نتوقع
مجلة عشتار \ برايك، ماهو ردك على المقولة التي انا شخصيا لا اامن بها(( النساء ضعيفات فلذلك يشفق الرجال عليهم))؟
وانا اقول الرجال ضعفاء ويجب ان يعيدوا القوة لذاتهم ولكن ليس على حساب المراة.
مجلة عشتار \ سؤال قد يكون خارج التغطية؟ متى تهطل دمعة ميساء ابو غنايم ؟ ومتى ترتسم البسمة على شفتي ميساء ابو غنام؟
من الصعب ان تنزل دمعتي ولكن اي مشهد انساني به ظلم يحركها....اما ابتسامتي فهي لا تفارق شفتاي.
مجلة عشتار \ بعد مسيرتك الاعلامي والقلم وكل ماقدمتيه، هل انتي راضية على ميساء ابو غنام؟
لا حلمي اكبر بكثير انا ما زلت قبل البداية.
مجلة عشتار \ كيف رايتي وبدون مجاملة مجلة عشتار وزواياها؟
احبتتها جدا واحببت لباقتك.
مجلة عشتار \ بعد كل هذه الاسئلة، هل تفكر اليوم وبعد كل ما جرى ميساء ابو غنايم بالزواج ثانية؟
لا اعلم ولكن باللهجة الفلسطينية"ازا واحد لقطة ممكن افكر".
مجلة عشتار \ سؤال اخير في هذه المواجهة، هل تحبين جمال ميساء ابو غنام كانسانة اليوم مثل الامس؟(اي في مرحلة قبل وبعد المرض)؟
احب روحي اكثر وارادي في الحياة فمن الصعب ان استسلم او انها واحيانا يقول لي اصدقائي انت امرأة حديدية.
مجلة عشتار \ كلمة اخيرة تودين توجيهها لمن حولك؟
احبوا ذاتكم ولا تقللوا من قدراتها ستتخطوا ازمات الحياة وصعوباتها.
مجلة عشتار \ كلمة اخيرة لقراء مجلة عشتار؟
انتم تستحقون الافضل فلا تترددوا بالمطالبة بحقوقكم وناضلوا لاجلها بغض النظر عن الجهة المقابلة لكم وهنا اقصد النضال المجتمعي او السياسي او الاقتصادي