اعمال العنف التي حصلت مؤخرا قد تؤثر سلبا على سمعة الاقليم قيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية للموق


المحرر موضوع: اعمال العنف التي حصلت مؤخرا قد تؤثر سلبا على سمعة الاقليم قيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية للموق  (زيارة 1856 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 30978
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اعمال العنف التي حصلت مؤخرا قد تؤثر سلبا على سمعة الاقليم
 
قيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية للموقع: "ما حدث مثار للاستغراب والدهشة"





 
عنكاوا كوم – خاص
 
 
قال مسؤول فرع زاخو للحركة الديمقراطية الاشورية ميخائيل بنيامين ان اعمال العنف التي طالت مصالح وممتلكات شعبنا والاخوة الايزيديين "تثير الدهشة والكثير من التساؤلات سواء عن المسببات او النتائج"، مشيرا الى ان ذلك قد يؤثر "سلبا" على سمعة اقليم كردستان.
 
واضاف بنيامين في حديثه لموقع "عنكاوا كوم" انه لمن المؤسف ان تحدث مثل هذه الاعمال التي وصفها بـ "المؤلمة والخطيرة"، مشيرا الى ان الكثير منها ما زال مثار الدهشة والغموض لدى المواطنين!
 
وتابع بنيامين "حتما ان تلك الاعمال، تركت آثارا وتداعيات سلبية ليس فقط على هذه المكونات، بل إنها لا بد وأن تمس كل التجربة الديمقراطية والسمعة الجيدة التي أخذ يتمتع بها إقليم كوردستان لفترة طويلة نتيجة توفر الأمان وفرص التنمية والبناء والاستثمار الاقتصادي والعمل بجهد لضمان حقوق مختلف المكونات واحترام خصوصياتهم، باعتبارهم جزء أصيل من هذا الإقليم.
 
واوضح، "أقولها بوضوح وخلال لقاءنا بأكثر من واحد من أبناء شعبنا في المنطقة، قد أكدوا: إن الأحداث الأخيرة قد صدمتهم فعلا، وهم يتساءلون إن كان عليهم أن يعيدوا حساباتهم، فالكثير منهم ممن تركوا الموصل وبغداد والبصرة وكركوك هربا من الإرهاب والموت وكانوا لفترة طويلة رغم كل ظروفهم الصعبة لكنهم على الأقل كانوا قد اختبروا الأمان في هذه المنطقة المتبقية بعد أن لفظتهم كل المناطق الأخرى في وطن أجدادهم".
 
وبينّ ان ما زاد من توجس وخوف هؤلاء واندهاشهم، هو الدور غير الواضح والمبهم لقوات الشرطة والأمن في المنطقة مع كل الأسف، التي بدت وكأنها قد سلمت بالأمر الواقع وتركت هؤلاء المشاغبين يعيثون الخراب بتلك المرافق.
 
وذكر "عليه، نحن نعتقد بان على السلطات في المنطقة والإقليم عموما أن تتحمل مسؤوليتها بجدية ليس فقط بالكشف عن هؤلاء المسيئين بل وردعهم بكل الطرق القانونية ومحاسبتهم ومحاسبة المقصرين، والأهم أن تتخذ إجراءات لضمان عدم تكرارها لأن الأحداث دون شك قد خلقت أجواء تتفاعل فيها التكهنات ويجري التأكيد على الكثير مما هو سلبي حتى ان لم يكن موجودا، لذا فان تعديل هذه الصورة التي شوهت سيحتاج إجراءات تثمر أفعالا على الأرض بالسرعة الممكنة وتعيد الثقة والاطمئنان إلى نفوس الناس".
 
ولفت الى انه قد تطول قائمة الأسباب وتزيد الاتهامات والاتهامات المتبادلة تجاه هذه الأحداث، وعلينا أن نقر إن أرضية خصبة لربما هي متوفرة لأسباب كثيرة منها ما يتعلق بثقافة مجتمعاتنا التي ما زالت تستصعب قبول الآخر المختلف أو ما زالت تصر على التعامل مع الاختلاف بالقوة والإلغاء أو لأسباب وأطماع خارجية أو لأسباب داخلية ، مما يعني إن حالات من أللانضباط قد تبدأ بأمور بسيطة ولكن من يضمن ألا تتفاقم وتأخذ مديات أبعد ؟؟
 
واكد على ان الفيصل الأول والأخير في التصدي لهكذا نيات وممارسات يأتي أولا من خلال فرض سلطة وسيادة القانون وأن تلعب ثانيا كل المؤسسات الثقافية والاجتماعية والسياسية والتربوية دورها في نشر وترسيخ ثقافة التعددية والتسامح واحترام الرأي الآخر المختلف، وبالتأكيد فان خطوات الإصلاح السياسي لا بد وان تتم في الإقليم وأن تعالج كل ما قد يعوق تقدم هذه التجربة.
 


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية