الـى السيـد كنـا المحتـرم ..


المحرر موضوع: الـى السيـد كنـا المحتـرم ..  (زيارة 437 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل shamoun.n

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 191
    • مشاهدة الملف الشخصي
الـى السيـد كنـا المحتـرم ..

بعـد التحيـه .. فـي خضـم الضـروف الصعبـة التـي يمـر بهـا شعبنـا المسيحـي فـي المنطقـة بصـورة
عـامة وفـي بلـدنا الحبيـب العـراق بصـورة خاصـة ، نـرى وللأسـف أزديـاد التطـاولات اللاأخـلاقيـه
بحـق رؤســائنـا الدينيـن ،وهـذا لـم يحـدث قط مـن قبلنـا الكلـدان في مـا يمـس هيبـة رؤسـاء الطـوائف
الأخـرى ؛ والذيـن نكـن لهـم كـل الأحتـرام إقلـه أن لـم يكـن لشخصهـم فهـو لدرجتهـم الكهـنوتيـه والتي بهـا يتميـزون عنـي وعنـك .
أن هـذا الديـن الذي يجمعـنا وبـه فقـط  نتوحـد ، وإذا كـان هذا غيـر صحيـح فنـرجـوا إعـلانكـم عن
ماهيَ أسـس حركتكـم وهـل المسيحيـه هـو الـدين الـوحيد للحـركه أم كمـا سمعنـا من مواليكـم بأن
الحـركه لاديـن لهـا وهـي لاتمثـل فقـط المسيحيـن بـل يوجـد في الحركـه منتسبيـن من الأديـان
الأخـرى..( نرجـوا ا لتوضيـح  ) .
النقطـة الأخـرى والخطيـره ..  وهي مـدى زيـادة التهـديدات مـن مواليكـم  بأقـامة المحـاكـم القـوميه
ومحـاكمـه ومحاسبـة الخـونه وكـل من يهـدد أمنهـم القـومـي ( !!! ) ، وهـذه المـرة الأولـى في
تأريـخ الحـركات والتنظيمـات والأحـزاب نـرى مثـل هذا النـوع مـن الأيـدلوجيـة ،حيـث حتـى
هتلـر ( المستشـار الألمـاني المعـروف ) .. لـم يصـرح عن نـواياه إلا بعـد توليـه منصـب المستشـار ,
بوجـوب المحافظـه علـى العـرق الألمـانـي وبدأ بإبـادة اليهـود ، وكـذلك القـوميين في العــراق
بعـد الملكيـة ومـن ثـم  الشيـوعيين ومن بعـدهـم البعثييـن ، وحتى وقتنـا هـذا لـم نسمـع عـن حـزب
أو تنظيـم ولا حتـى من مواليهـم ؛ بأنهـم سـوف يفعلـون كـذا وكـذا إلا بعـد إستـلامهـم السلطـه أن كـان  مـن  قريـب أو بعيـد , ( المـالكـي ، الصـدر ، حـزب الدعـوه ، ... ألـــخ ) .
والسـبب فـي ذلـك بإعتقـادي هـي العقليـة الفـذة التـي يتمتـع بهـا الآشـوري ( ولاأقصـد الآثـوري )
حيـث يصـرح بمـاسـوف يفعل لاحقـاً .
سيـدي العزيز كنـا .. إحـذر فقـد يكـون عـدوك مـن داخـل بيتـك ، فالـذي يقـوم بإطـلاق التصـاريح
العشـوائيـة بمحـاسـبة ومحـاكمـة وأبـادة المقـابـل لمجـرد إختـلاف فـي الـرأي فسـوف تكـون لها عواقـب  قانـونيـه وخيمـة علـى الصعيـدين العـراقي والدولـي،  ولاأعتقـد أن هـؤلاء العشـوائيـون يخـدمونك كمسـؤول لحـركـه ولا كنـائـب فـي البـرلمـان  العـراقي  فإحـذر هـولاء .
فـي النهـاية أتمنـى أن تستطيـع كبـح هـؤلاء القلـه الذيـن سـوف يقـودونـك إلـى منحـرف  صعـب التخلـص منـه ،وأطلـب من ربنـا يسـوع المسيـح أن يرعـاك في حيـاتك .

                                                                                      أخـوك الكـدانـي
                                                                                 دوري شمعــــــــــــون