المحرر موضوع: لقاء مع احد المذيعين الأوائل في صوت كوردستان باللغة السريانية  (زيارة 1756 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ش. مروان سناطي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 46
  • الجنس: ذكر
  • حبيبتي سناط
    • MSN مسنجر - sanaty_28@hotmai,.com
    • ياهو مسنجر - al_sanaty@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • www.marwan1982.jeeran.com
    • البريد الالكتروني
لقاء مع احد المذيعين الأوائل في صوت كوردستان باللغة السريانية



بمناسبة الذكرة الستين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني وقرب حلول ذكرى قيام ثورة ايلول في 11/9/1961وجدنا الفرصه مؤاتية لتسليط الضؤ على دور احد المناضلين القدامى الاوائل من مذيعي صوت كوردستان العراق ابان انبثاق الثورة وباللغة السريانية ....
وهو المغترب السيد كيرردوس داؤد السناطي المقيم حالياً في  مدينة مالبورن في  استراليا ....
س1 بداً مرحبا بكم ابا دلير وبتواجدكم في ارض كوردستان موطنكم الاصلي  ونستغل الوقت كي نتعرف على دوركم الاعلامي مع انطلاق ثورة ايلول المباركة ..... وحسب معلوماتنا كنتم من المذيعين  الوائل في  القسم السرياني  لااذاعة صوت كوردستان ؟
ج .. نعم يشرفني ويسعدني العودة وزيارة وطني  العزيز بعد الاغتراب لفترة معينة كما وابهرني البون الشاسع في  مجال التقدم والنجاح الحضاري  في  كافة الميادين  في  اقليم كوردستان بين ما هو موجود الان وما كان عليه حين مغادرتي وتركي  الوطن .... فمن اعماق قلبي اقدم شكري وتهاني الحارة للقيادة الحكيمة  المتمثلة بالرئيس  مسعود البارزاني  رئيس  الاقليم والاستاذ نيجرفان البارزاني رئيس  الوزراء على  جهودهم الكبيرة المبذولة لاازدهار  وتقدم  البلد
اما جواباً لسؤلك عن  بداية مسيرتي ودوري الاعلامي في ثورة ايلول  المباركة فتمثل بترك  قريتي (سناط) متوجهاً مع  مجموعه من البشمركه المناضلين (مشياً على الاقدام ) الى منطقة (جومان) لغرض الانخراط والمشاركة في  الدورة التربوية لااعداد معلمي الثورة .
وبعد المباشرة والدوام لفترة معينة تم استدعائي من قبل الاساتذة المرحومين صالح اليوسفي وفرنسو حريري وجرجيس فتح الله واجريت معي مقابلة تضمنت تكليفي لااذاعة النشرة الاخبارية باللغة السريانية والعمل في ذالك القسم ليومي السبت والاثنين لكوني متظلعا بتلك اللغة وكوني شماس في  نفس  الوقت وقبلت العرض بكل  فرح وباشرت العمل وكان يشاركني في  اذاعة النشرة  باللهجة الاثورية المرحوم المناضل فرنسو حريري ..










س2 الاخ ابو  دلو  . خلال  فترة عملك هل صادفتك بعض  المفارقات  او  الاشكالات
ومواقف  صعبة في  مجال  عملك كمذيع للغة  السرايانية في  ثورة  ايلول  المباركة ؟

ج . قبلت العرض  وباشرت العمل وقلبي  مملوء
 فرحاً وسروراً كيف  لا وسأكون الصوت الهادر والناطق  الحق بنقل  اخبار وانتصارات والملاحم البطولية للمناضلين البشمركة  الابطال  .
ومن المواقف  المشرفه التي ستظل  عالقة في ذاكرتي
  ما  دمت  حياً .. كان  ذلك يوم  الاثنين (موعد نشرة الاخبار المكلف  بها ) والتلول والجبال  والوديان تعلوها طبقات الثلوج المتراكمة .. وانتظرت وصول السيارة التي ستقلني الى حيث  الموضع السري للاذاعه وبعد انتظار طويل ونفاذ  الصبر والوقت ولم  يبق من موعد النشرة الا القليل ... اضطريت الي  السير مشياً وسط مسالك ثلجية جداً صعبة ... ولدى اقترابي بأمتار قليلة من مكان الاذاعة طرق  سمعي اصوات البشمركة  حراس  الاذاعه ينادون بأعلى الاصوات  (قف  .. قف  ..  قف..  انت  في خطر)! فوقفت مذهولاً وتقدم احدهم وجاء بحضر شديد وبخطى مدروسة ولدى اقترابه من حيث انا واقف بادرني (انت الان داخل حقل الغام كيف جازفت واتيت دون دليل ) ؟
فاجبته بان السيارة المكلفة  بنقلي  تأخرت وموعد نشرة الاخبار قد اقترب فاضطريت الى  القدوم مشياً حرصاً على  الالتزام بالوقت  المحدد ثم قادني  بحضر شديد وبمسالك ملتوية
وسبل امنه خالية من الالغام كونه على دراية بها واوصلني الى الاذاعه في الوقت المحدد وتليت النشرة وانا اعاني من التعب والارهاق ولكنني ضابط اعصابي .... كان  المنفذ الى  الاذاعه عبارة عن  فتحه ضيقة تحت تل لا يستدل عليه الا العاملين  فيه  .
وبعد انتهاء فترة  الدورة وتخرجنا بنجاح قبل  بيان 11 اذار باسبوع او اسبوعين سلمني  المرحوم الاستاذ صالح اليوسفي مبلغا من المال كمكافأة لعملي في الاذاعة ورفضت استلام المبلغ وقلت عملي الاذاعي ارجو قبوله  هدية متواضعه لثورة ايلول وما قمت به ليس الا واجب وطني تجاه الاب الروحي البارزاني ولثورتنا  العظيمة وشكرني على هذا  الموقف ..
س3 ونعود الى اهتمامات الثورة بالجانب  التربوي والتعليمي والدراسه لم  تتوقف يوما واحدا وفي احلك الظروف بمراحلها المختلفة والامكنة تحت التلول والاشجار والكهوف شاهدة لذلك ..
اذاً كان ديدن قادة الثورة الاهتمام البالغ بالقلم الى  جانب البندقية ومسألة اعداد الكوادر التعليمية كانت احدى تلك الاليات المساعده . والسؤال  الذي يطرح نفسه  هنا  ما  طبيعة الدورة  التربوية التي شاركت فيها من حيث الكادر التدريسي وطبيعة  المناهج والامكانات الاخرة   ؟






ج . الدورة التي شاركت فيها مدتها ستة اشهر بدأت في ايلول 1969 ( وعلى ما  اعتقد كانت الثالثة من نوعها ) وتخرجنا  منها  قبل صدور بيان 11 أذار كما نوهنا سابقاً .
اما الاساتذة المحاظرين وطبيعة  المنهج فكان كالاتي 
1)   الاستاذ المناضل محمد اسماعيل حاضر  في  مادة قواعد  اللغة  الكوردية  واستعمال الحروف اللاتينية ( عى  ما  اتذكر )
2)   الاستاذ  المرحوم صالح اليوسفي  تاريخ الحزب الديمقراطي  الكوردستاني 
3)   الاستاذ  المرحوم جرجيس فتح الله  مادة قانون السياسة الدولية
4)   الاستاذ محمد على تربية  وعلم النفس
5)   الدكتور  محمود عثمان الثورة  الكوردية المعاصرة
وغيرهم من  الاساتذة اللذين  تخونني  ذاكرتي من ذكرهم ..

س4 ممكن ذكر بعض من الاشخاص  اللذين زاملوك في تلك  الدورة ؟
ج.. نعم
1.   ابن عمي  المرحوم سعيد توما من سناط
2.   وليد توما منصور من  شرانش
3.   احمد عبد الباقي  من  بامرني
4.   حازم  النقشبندي
5.   صالح مسيحا  علي من قرية طروانش
6.   شيركو عزيز الجاف وغريهم  الكثير
س 5  بعد  التخرج اين تم تعينكم ؟
ج . عدنا الى  مناطقنا وراجعنا المرحوم شفيق محمد سعد الله  الذي كان يشغل حين ذاك منصب مدير  تربية  منطقه  باهدينان وسألنا عن مكان تواجده فعلمنا انه في منطقة (كلي هارونا ) في  ذلك  اليوم وكان جواً مكفهراً عاصفاً فتوجهنا الى  المنطقة وصادفنا القيادة في  ذلك  الوقت منشغلين بعقد اجتما هام برئاسة المناضل المرحوم عيسى سوار .  وانتظرنا  فترة معينة تحت الامطار الغزيرة والرياح العاتية ولم يمض الكثير من الوقت حيث  اطل علينا واخبرناه بما نحن جاءون لا جله ... فرحب  بنا كثيرا  وقال مدارسنا بحاجه ماسة لخدماتكم ونم  تنسيبنا شفهيا لحين تحرير امر اداري خاص 
بذلك كالاتي  :-
1.   انا تم تعيني في  مدرسة بانك شيخة
2.   سعيد توما تم تعينه في  مدرسة بوصل
3.   وليد توما منصور في  مدرسة  شرانش
الا ان الموقف  الصعب انساني تسليم رسالتين له من قبل الاساتذة صالح اليوسفي وجرجيس  فتح  الله بخصوص  تعيني في  مدرسة سناط مكافاة لي بعملي الاذاعي 
وبمناسبة الاحتفال بمناسبة اعياد نوروز في منطقة هيزاوة تمكنت من ايصال
 نفسي اليه وتسليمه الرسالتين فعاتبني على  التأخير وأمر بنقلي الى  مدرسة  سناط  ونقل المعلم عمانوئيل  حنا  معلم  مدرسة  سناط الى  مدرسة  بان  شيخه بديلا  لي





س6 وانتم ترون داركم في زاخو وقت تحول الى مركز اشعاع واستقطاب وسنتر للبناء والاعمار والاغاثة

ما  هو شعوركم  وشعور المغتربين من اهالينا في  الخارج وانتم ترون وتشاهدون حركة  البناء واعادة تعمير القرى  المهدمة من  قبل  النظام  الفاشي  البائد بدعم واسناد الاستاذ سركيس اغاجان ورعاية وتوجيه الاستاذ  مسعود البارزاني رئيس اقليم كوردستان والاستاذ نيجرفان البارزاني رئيس وزراء الاقليم .. من خلال الفضائيات التي تصلكم هناك ؟



ج.. ان الذي شاهدته هناك وما لمسته هنا شئ يثير العجب وحلم عاد وتحقق ..
القرى التي سواها النظام المقبور بالارض وازال معالمها  منطلقا  من حقده الدفين على كل  ما  يمت بالصلة للكورد وكوردستان والان ارى اليديل واجد عودة تلك القرى الى افضل من سابق عهدها ببيوتها الجذابة ومدارسها وقاعاتها وكنائسها التي  في طور الانشاء عدا المساعدات والاعانات للنازحين من الموصل وبغداد وغيرها من الاماكن ووسائل توظيف وتشغيل العاملين وتاسيس مراكز الانترنت والعيادات الطبية الخيرية كل  هذا وغيره من الخدمات تدخل في اطار تحقيق اهداف ثورتي ايلول وكولان .....
فالى مزيد من الاعمار ومزيد من الانشاء وتقوية وتتعزيز البنية التحتية وتطوير وازدهار وتقدم الاقليم بفضل ادارته الحكيمة...
اتمنى للجميع الموفقية وارنوالى اليوم الذي تعود به قوافل المهاجرين واللاجئين في  ديار  الغربة ... ليشمرو  عن سواعدهم  ويشاركوا اخوتهم في  الحركة العمرانية ويخدموا بلدهم .....
وشكراً لكم









                                                            اجرى اللقاء   
 الاستاذ جميل زيتو عبد الاحد السناطي
                                                                     18/8/ 2006[/b]
مجاناً  اخذتم  مجاناً  اعطو




 

" "