لا تناقض بين الايديولوجية و القومية


المحرر موضوع: لا تناقض بين الايديولوجية و القومية  (زيارة 894 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Elias Hormoz Ijmaya

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 25
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رسالة مفتوحة الى الاخ  عيسى قلو  في سدني المحترم .
 بعد التحية والاحترام
 طالعت مقالك حول القائد الكلداني البطل توما توماس ( 1,2 ) المنشور على موقع عنكاوا كمو وهنا اقتبس بعضا منه لاضيف عليه لتصبح الصورة واضحة لدى القارئ الكريم .. النص ... ولكن قوميته هذه يجب ان لا تشوبها شائبة القومية الشوفينية في اي حال من الاحوال هذا ويجب ان يعرف صاحبنا بان القائد توما كان امميا ولم ينكر قوميتة الكلدانية يوما ...الخ  و هنا اضيف و انا كاتب الرسالة هذه على ذلك واقول في بداية شهر حزيران سنة 1992 وبحضور المناضلين ابو باز  و ابو  نضال و ابو افرام و توما توماس وفي نادي نوهدرا حيث قام الاخير ( توما ) وقبل ابا افرام و قال له نصا ان الاوان بان نشكل حزبا كلدانيا ....اي كان حاملا افكار قومية كلدانية ودعا الى تاسيس حزب كلداني ثم لماذا الاستغراب ؟؟ وهنا اسرد للقراء الكرام حادثا واقعيا اخر مماثلا لذلك واقوى منه ويؤكد بان لا تناقض بين الايديولوجية و القومية ابدا
 في سنة 1945 وفي سجن ابو غريب سال الرفيق الخالد ( فهد ) من الاخ يوسف حنا ( ابو حكمت ) وهو لايزال على قيد الحياة وحي يرزق واتمنى له عمرا طويلا وصحة جيدة  وربما يطلع على هذه الاسطر ساله وقال رفيق هل تعرف كلدايا ؟ فجاوب الاخ  ابو حكمت بلي اعرف ولكن لماذا هذا السؤال ؟ فاجاب الرفيق الخالد نريد ان نؤسس حزبا شيوعيا فرع الكلدان مثل حزب الشوعي فرع الكردي وحزب شيوعي فرع الارمن استنتج ان للرفيق الخالد  فهد  افكار اممية تعترف بحقوق الشعب الكلداني كما يعترف بحقوق الشعب الكردي          و شكرا

           الياس هرمز عجمايا      ـ      السويد