تعالوا "نحسبها صح"!


المحرر موضوع: تعالوا "نحسبها صح"!  (زيارة 2514 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سارة فضيل

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
تعالوا "نحسبها صح"!
« في: 00:00 15/04/2012 »
في إحدى الأيام القليلة الماضية حضرت عروض مهرجان "احسبها صح"، متصورا ً انه مهرجان ترفيهي بناء ً على ما ذكر في إعلانات المهرجان من العاب قوى، ومعتقدا ً انه مهرجان تسلية لما ورد في دعايات المهرجان من خدع بصرية وخفة يد.

لقد تطلعت بشغف لحضور فقرة فريق الحياة الأفضل الذي اعتدنا على مشاهدة بعض تراتيله من على شاشة تيلي لوميار وقناته الفضائية نورسات.

وبعد دخولي ارض المهرجان، اكتشفت ولله الحمد انه نعم، قد آن الأوان لان "نحسبها صح":

1- لماذا لم يذكر القائمون على المهرجان في إعلاناته انه "مهرجان مسيحي"، في حين أنهم طبعوا عبارة "المهرجان المسيحي" على قمصانهم؟
هل أنهم ينكرون مسيحيتهم خارج المهرجان ويفصحون عنها فيه؟
أم أنها خدعة بصرية لغير المسيحيين؟

2- لماذا لم يكشف منظمو المهرجان عن هويتهم في دعاياته أسوة بمهرجان أخوية الصفا والسوق الخيري لكنيسة مار يوحنا المعمدان والسوق الخيري لخورنة أم النور؟
هل هو صنف من أصناف التواضع؟

3- هل نحن بحاجة إلى اثنين أو ثلاثة من مفتولي العضلات والناطقين بالانكليزية ليتحدثوا لنا عن ملك الله وقدرته ويعرضوا لنا قوة يسوع المسيح بشكل بهلواني وعن طريق العاب القوى من ما جعلني أعود بذاكرتي إلى نزالات الملاكم محمد علي كلاي!؟
هل نحن بحاجة إلى كل ذلك ونحن من يحدثنا التقليد عن اجتياز الحكماء والملوك ارض الرافدين راجعين ببشرى ميلاد السلام والمسرة، حاملين معهم قطع من قماط الطفل يسوع؟
ونحن من عبر مار توما رسول المشرق بلادنا مبشرا ً بقيامة المصلوب من بين الأموات وبالخلاص الإلهي.

4- هل نحن بحاجة إلى من يحكي قصة محبة أبينا الله لنا ونحن من بنيت أسس كنائسهم بدماء قديسين أمثال إيليا عبدوكا وسارة الشقلاوية وقرداخ ويزداندوخت وبثيون وبهنام وسارة وقرياقوس ويولطي وشموني وطهمزكرد ومسكنته؟

5- هل نحن بحاجة إلى من يعرفنا إن لكل منا صليب عليه أن يحمله، ويعلمنا كيف نحمله ونحن من قدم على المذابح شهداء لكنيسة الغد أمثال الآباء بولس اسكندر ورغيد كني وبولس فرج رحو ويوسف عادل عبودي وثائر سعد الله عبدال ووسيم صبيح القس بطرس وشهداء سيدة النجاة؟

6- هل نحن بحاجة إلى من يكلمنا عن اهتمام الله وعناية ابنه الوحيد بنا ورعاية أمنا العذراء مريم لنا ونحن من لمسنا ولازلنا نلمس هذا الاهتمام وهاتين الرعاية والعناية مذ تركنا على اختلاف طوائفنا وقومياتنا مدن البصرة وبغداد وكركوك والموصل ولجانا إلى مدن كوردستان وبلدات سهل نينوى؟

7- إذا كان القصد من وراء ذلك المهرجان غير المسيحيين فلماذا أقيم في عنكاوا ولم يقم في اربيل؟

8- تمنيت لو كانت أمسية تراتيل فريق الحياة الأفضل برعاية وضيافة إحدى كنائسنا!
ربما يرى البعض في أمنيتي هذه ازدواجية في الرأي وتناقض في وجهات النظر، لكنني أومن إيمانا ً مطلق بأننا كلنا خراف في قطيع واحد يرعاه يسوع المسيح، وان الطوائف على اختلافها ما هي إلا أعضاء في جسد الكنيسة الواحد الذي رأسه يسوع المسيح.

ختاما ً استشهد بعظة للمثلث الرحمات البابا شنودة الثالث في عيد الميلاد الفائت حيث ذكر بان الكمال لله وحده فـ"من كان منكم بلا خطيئة، فليرمها بحجر".





غير متصل Nuha Hadad

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 53
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: تعالوا "نحسبها صح"!
« رد #1 في: 11:58 12/05/2013 »
عزيزتي سارة....
سلام ونعمة الرب يسوع معك...

مبروك لانه واضح كيف حسبتيها صح....وبهذه الطريقة.....المفروض احنا العراقيين اهل كرم وضيافة نستقبل الكل برحابة صدر وفرح ومحبة...
لااعرف اين المشكلة في حضور اخوة واخوات مسيحيين الى بلدنا ....يرنمون ويصلون ويرفعون ايديهم لرب المجد يسوع ويفرحون الاطفال اذا عن طريق المهرج او ابو عضلة الي شتان ما بينه وبين (محمد علي كلاي) لان الاخير كان مسلما ولم يعرف الرب يسوع  ....حرام عليكي تقدمين هذا التشبيه.

ذكرتي انك كنت متلهفة لحضور فريق الحياة الافضل وفعلا حضرو ورنمو وهم اناس ما اروعهم ....هل جربتي ان ترنمي معهم وتفرحي بالرب يسوع (فاحص القلوب والكلى) ...
ليس العراق الوحيد من قدم شهداء وان قدم فمن ينكر ذالك ...وهل هذا معناه اننا لا نستقبل على ارضنا ضيوف يتحدثون عن المسيح ....ولو كنتي تعرفين المسيح لما كنتي تنتقدين وتنظرين الى المهرجان بهذ الشكل ...
امنيتكي هل نقلتيها الى (كنائسنا) اتستضيف فريق الحياة الافضل؟ ..
.واقول لكي وان حدثت فلن يحضر احد من الشباب لانهم ((((مو هيثم يوسف ولا جليانه جندو )))) حتى الشباب والشابات يتراكضون عليه ويرقصون للصبح ...المسيح الان يا عزيزتي اصبح على الشمال والعالم الان ملتهي بالاشياء التي ستزول في يوم من الايام في طرفة عين  ..

يوم امس انتهى المهرجان في عينكاوة (9-11 ايار 2013) ...المرنم نزار فارس رنم و الاب الفاضل (باسيليوس) وعض .. وسبحان الله من بين الحضور كان هناك اباء كاثوليك وراهبات ..اين كانوا في اليوم الاول والثاني ...ليرنمو مع فريق الحياة الافضل ؟؟؟ اين الالاف الشباب والشابات الساكنة في عينكاوة واربيل ...لماذا لم يحضروا...؟؟هل كلهم يعرفون المسيح معرفة حقيقية ليسو بحاجة ان يخبرهم احد عن المسيح ام لان فريق الحياة الافضل والبقية ((انجيليين _كخه)
وطالما تؤمنين اننا رعية لراعي واحد ..اذن عليكي ان تتقبلي الضيوف بفرح ومهما كانوا ...وحقا ما قلتي ...كلنا خطاة كما يقول الكتاب المقدس ((الكل اخطاؤ واعوزهم مجد الله))

الرب يباركي ويعطيكي ان تقفي امامه يوم مجيئه بلا عيب او لوم.

اختك في المسيح
نهى حداد