صوت بخديدا تلتقي مديرة الإعدادية السيدة عطور بولص


المحرر موضوع: صوت بخديدا تلتقي مديرة الإعدادية السيدة عطور بولص  (زيارة 2486 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فراس حيصا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 119
    • مشاهدة الملف الشخصي
على هامش المعرض الفني الذي أقامته إعدادية سنحاريب المهنية للبنات... صوت بخديدا تلتقي مديرة الإعدادية السيدة عطور بولص



                                                      أجرى اللقاء: فراس حيصا

                                                       firashesa@yahoo.com


                        نشر اللقاء في جريدة (صوت بخديدا) العدد (98) الصادر في أيار 2012


مما يحز في نفس الإنسان الزائر للمعارض الفنية والمهنية التي تُقام في مدارسنا وبالأخص في مرحلتي (المتوسطة والإعدادية) أنّ كل تلك الجهود التي اعتملت من أجل إبرازها للآخرين بالصورة المشرفة والرائعة تذهب في مهب الريح، لأنّ العديد من (المعارض) تقام في شعب دراسية حيث لا تزيد أيام المعرض المقام لمدرسة ما ليوم واحد فقط، ونادراً ما يستمر المعرض لمدرسة ما ليومين متتالين إن وجدت في تلك المدرسة غرف إضافية بعدها يسحب الطلاب ما قدموه من عصارات جهدهم من أعمال رائعة، أي (كل واحدٍ يأخذ حقه) خوفاً من أن تتعرض للضياع أو التلف، أو ما شابه ذلك، والسبب عدم وجود (قاعات) خاصة تُقام عليها المعارض، يتم زيارتها وتتاح الفرصة لعددٍ أكبر من الزوار على مدار أيام طويلة للاطلاع ومعرفة ما تحويه من أعمال رائعة وجميلة. ولتسليط الضوء على إعدادية سنحاريب المهنية وعن مضمون المعرض التقينا السيدة عطور بولص يعقوب جبريتا مديرة الإعدادية فأجابت عن أسئلتنا مشكورةً.

· متى أقيم المعرض، وما هي المناسبة، ومن افتتحه، وماذا كان رد فعل السادة المسؤولين الذين حضروا؟
أقيم المعرض بتاريخ 3 نيسان 2012 بمناسبة اسبوع التعليم المهني. افتتحه السيد عبد الجبار حامد شهاب مدير قسم التعليم المهني والسيد هادي عزيز الياس مدير قسم تربية الحمدانية والسيد ياسين طه صالح مدير الأبنية المدرسةوالسيد عماد سالم ججو مدير النشاط الرياضي في مديرية تربية قضاء الحمدانية. نعم كانوا معجبين بنتاجات الطالبات التي عبرت عن الإبداع والحس الفني المرهف.

· هل ان اعداديتكم تقيم المعارض سنوياً أم لا، وما هو السبب؟
نقيم في اعداديتنا المعرض كل سنتين وذلك بسبب قلة الدعم المادي.

· متى تأسست اعداديتكم، وما هي أقسامها، وكم عدد طالباتها، وهل في اعداديتكم طالبات متميزات ومبدعات؟
تأسست اعداديتنا (إعدادية سنحاريب المهنية للبنات ) في العام 2007. وتضم قسمين: 1- قسم التجاري بفرعيه المحاسبة والإدارة. 2- قسم الفنون التطبيقية ويشمل: (الخياطة، التغذية، النحت، الفخار، التصميم والديكور.. وغيرها). يبلغ عدد طالباتنا لهذا العام (93) طالبةً. نعم هناك العديد من الطالبات المتميزات والمبدعات في اعداديتنا حيث تم تكريمهم من قبل السيد بشار إبراهيم نايف مدير الإعلام التربوي في مديرية تربية نينوى.

· ما هو الهدف من إقامة هذا المعرض، ومن اشرف عليه، وهل حمل اسماً معيناً؟
الهدف هو لكي يتم التعرف على المدارس المهنية بصورة اكبر ومعرفة المستوى العلمي والمهني الذي يتمتعن به طالبات هذه المدارس. اشرف على إقامته قسم التعليم المهني بالتنسيق مع مديرية تربية قضاء الحمدانية. نعم حمل اسم: (من لميذق مر التعلم ساعة تجرع ذل الجهل طول حياته).

· ماذا تضمن المعرض، وكم كانت عدد أيام العرض، وكم كانت عدد اللوحات الفن التشكيلي؟
تضمن المعرض: أشغال خياطة، لوحات فنية، نسج، أشغال يدوية، فساتين، قمصان أطفال، زي مدرسي للتلميذات، بدلات نوم للأطفال، كوشات ستان، إكسسوارات مطبخ تنافس وتضاهي ما موجود في الأسواق وبجودة عالية. استمر المعرض ليوم واحد فقط. أما بالنسبة لعدد اللوحات كان (15) لوحة فنية.

· هل في اعداديتكم قاعة كبيرة وخاصة تحتضن مثل هذا لمعرض؟
اعداديتنا (إعدادية سنحاريب المهنية للبنات) هي الأولى في البلدة من المدارس المهنية للبنات ومع هذا تفتقر إلى قاعة كبيرة لإقامة مثل هذا المعرض.

· الأشياء التي عرضت في المعرض، هل هي من نتاج أنامل الطالبات داخل الإعدادية (أثناء الدوام) أم خارجها، وهل تحتفظون بها في الإعدادية أم لا؟
طبعاً داخل الإعدادية وأثناء الدوام وبتوجيه من مدرسات المادة (الست أنسام يوسف والست وفاء بهناء والست سهى عادل) وذلك لوجود دروس عملية مثل الأشغال، الخياطة والتغذية. هناك بعض الطالبات يفضلون الاحتفاظ بنتاجاتهن في البيت والبعض الآخر في الإعدادية علماً بأن بعض النتاجات تم إهدائها للضيوف.

· معرضكم هذا هل نال رضا واستحسان السادة المسؤولين والمشرفين والزائرين الذين حضروا المعرض؟
بالطبع نال رضا واستحسان السادة المسؤولين والمشرفين والزائرين وهذا واضح من خلال سجل الزيارات وما دون فيها من كلام رائع وجميل معبرين عن مدى سرورهم بما شاهدوه.

· ماذا كان عنوان المشهد المسرحي الذي قدم خلال الاحتفالية وعن ماذا تحدث؟
حمل عنوان (الندامة باب للأمل) وقد تناول المشهد حواراً بين الطالبات خرجن من المدرسة، وفي الطريق كن يتحدثن عن العلم ومدى استفادتهن من هذه العلوم وإذا بفتاة قد تركت الدراسة واقفةً أمام باب دارها سمعت حوار الطالبات فتأثرت كثيراً وفي اليوم الثاني سألت الطالبات عن هذه العلوم ومدى الاستفادة منها فنصحت كل طالبة هذه الفتاة بأن تعود إلى دراستها لان المستقبل أمامها.

· خلال الاحتفالية القيت عدة قصائد باللغة السريانية والعربية والكوردية لبعض الطالبات، هل هن اللواتي قمن بكتابتهن أم كانت مأخوذة من مصادر، ولماذا؟
كانت مأخوذة من مصادر وذلك لضيق الوقت ولكن الطالبات أبدعن في إلقائهن للقصائد بحيث أضفن لها نكهة خاصة، وهذا رأي الذين حضروا المعرض وليس رأي الشخصي.

· في ختام اللقاء لابُد من كلمة أخيرة، فما هي كلمتكم وماذا تحمل بين طياتها؟
أشكرك واشكر أسرة تحرير جريدة (صوت بخديدا) لإجرائك معي هذا اللقاء. ونتمنى من السادة المسؤولين المزيد من الرعاية والدعم المادي لمدارسنا المهنية. وفي الختام أمنياتنا للجميع بالموفقية والنجاح.