الفنانة التشكيلية لفون عموري تحصل على جائزة أفضل مدير فني لعام 2006م


المحرر موضوع: الفنانة التشكيلية لفون عموري تحصل على جائزة أفضل مدير فني لعام 2006م  (زيارة 2383 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sahir Almalih

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 612
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفنانة التشكيلية لفون عموري تحصل على جائزة أفضل مدير فني لعام 2006م


Lavon Ammori: 2006 Best Art Director's Award

بمناسبة إنتهاء موسم العروض السنوية لمؤسسة ميسوبوتاميا للثقافة والفنون (Mesopotamia Art History & Beyond) ، تم في حفل خاص أقتصر على كادر المؤسسة من فنانين وإداريين علاوة على أصدقاء المؤسسة وعوائلهم تقديم جائزة أفضل مدير فني (Art Director) إلى الفنانة التشكيلية والكاتبة الكلدانية لفون عموري .
وقد قام بتقديم الجائزة الفنان التشكيلي الكلداني الدولي عامر فتوحي (Amer Hanna Fatuhi) .

وقد أشاد الفنان (عامر فتوحي) المدير الفني العام للقاعة في كلمة معبرة بجهود الفنانة الكاتبة (لفون عموري) وبحجم تفانيها ومثابرتها في العمل وإجادتها إدارة العروض الفنية وتنظيمها ومتابعتها لأدق الأمور الفنية والنشاطات الثقافية الأخرى التي تضطلع بها المؤسسة ، وقد جاء قرار تقديم جائزة أفضل مدير فني لعام 2006م إلى الفنانة الكاتبة (لفون عموري) بإجماع كافة المدراء الفنيين.

وحري بالذكر أن الفنانة التشكيلية لفون عموري (Lavon Ammory) ، تعمل حالياً على إتمام دراستها الأكاديمية الموسومة (Celebrating Chaldean Iraqi Art) التي تعمل عليها منذ ما يقرب من عامين ، وتعد دراسة الباحثة الفنانة التشكيلية (لفون عموري) التي درست الفن التشكيلي في الولايات المتحدة الأمريكية ، واحدة من أهم الدراسات التي ستصدر قريباً باللغة (الإنكليزية) في كتاب خاص عن الفنانين التشكيليين الكلدان ، إبتداءً من مرحلة الريادة مطلع القرن العشرين في الوطن الأم (العراق / بيث نهرين) وإنتهاءً بالمنجزات المتحققة في مطلع القرن الحادي والعشرين .

وأهمية هذا البحث تتمحور في كونه أول مصدر أكاديمي يتناول بدقة وموضوعية منجزات العديد من الفنانين الكلدان الذين أقصتهم التوجهات الشوفينية والعقلية الرسمية في الأنظمة السياسية البائدة  للعراق عن دائرة الضوء ، وعملت بأسلوب غير حضاري إلى التعتيم على منجزاتهم وطمس حضورهم ، وبخاصة في المطبوعات الرسمية والمعارض التي تقام خارج القطر .
كما تسعى هذه الدراسة أيضاً إلى توعية أبناء الأمة الكلدانية وكافة أخوتنا من الطوائف العراقية المتآخية وعامة القراء بالدور الكبير الذي لعبه الفنانون التشكيليون الكلدان في تأسيس الفن الحديث في العراق ومدى ضلوعهم في ترسيخه وتطويره مع زملائهم الفنانين العراقيين الكبار .


ساهر نعمان المالح

ملاحظة : يمكن لمن يرغب بقراءة المزيد عن مشروع الفنانة التشكيلية لفون عموري زيارتها على موقع قاعة ميسوبوتاميا (www.mesopotamiaartgallery.com) ، كما يمكن لمن يرغب بالمساعدة في دعم هذا المشروع الأكاديمي الهام مادياً ، أو من يرغب من الفنانين الناطقين بالسورث تزويد الباحثة بمعلومات ونماذج مصورة عن أعمالهم الأتصال بها على العنوان الإلكتروني (chaldeanartproject@gmail.com) . علماً أن كافة المساعدات المادية ينبغي أن ترسل إلى (منظمة المركز الثقافي الكلداني في ديترويت) وهيّ منظمة غير ربحية مسجلة فيدرالياً (www.chaldean4u.org) ، وسوف يتم تزويد كافة الموآزرين بوثائق تبرع لإستقطاع المبلغ من ضريبتهم السنوية .