ادم ويسوع المسيح ... من رسالة بولس الرسول الى اهل رومية


المحرر موضوع: ادم ويسوع المسيح ... من رسالة بولس الرسول الى اهل رومية  (زيارة 1365 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سمير الشماس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 462
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فكما ان الخطيئة دخلت في العالم عن يد انسان واحد ، وبالخطيئة دخل الموت ، وهكذا سرى الموت الى جميع الناس لانهم جميعا خطئوا .... فالخطيئة كانت في العالم الى عهد الشريعة ، ومع انه لا تحسب خطيئة على فاعلها اذا لم تكن شريعة ، فقد ساد الموت من عهد ادم الى عهد موسى ، ساد حتى الذين لم يرتكبوا خطيئة تشبه معصية ادم ، وهو صورة للذي سياتي . ولكن ليست الهبة كمثل الزلة .. فاذا كانت جماعة الناس قد ماتت بزلة انسان واحد فبالاولى ان تفيض على جماعة الناس نعمة الله والعطاء الممنوح بنعمة انسان واحد الا وهويسوع المسيح . وليست الهبة كمثل ما جرت من العواقب خطيئة انسان واحد . فالحكم على اثر خطيئة انسان واحد افضى الى الادانة . والهبة على اثر زلات كثيرة افضت الى التبرير . فاذا كان الموت بزلة انسان واحد قد ساد عن يد انسان واحد ، فما احرى اولئك الذين تلقوا فيض النعمة وهبة البر ان يسودوا بالحياة بيسوع المسيح وحده . فكما ان زلة انسان واحد افضت بجميع الناس فكذلك بر انسان واحد ياتي جميع الناس بالتبرير . فكما انه بمعصية انسان واحد جعلت جماعة الناس خاطئة فكذلك بطاعة واحد تجعل الناس بارة . وقد جاءت الشريعة لتكثر الزلة ولكن حيث كثرت الخطيئة فاضت النعمة حتى انه كما سادت الخطيئة للموت فكذلك تسود النعمة بالبر في سبيل الحياة الابدية بيسوع المسيح ربنا امين .

في هذا الموضوع وفي هذه الايات تقول ان الخطيئة تفصل الانسان عن الله وهذا الفصل هو الموت اي الموت الروحي والابدي اي الموت الجسدي . ويرى بعض الاباء الكنيسة اليونانية وعدد كبير من المفسرين الكاثوليك والبروتستانت ان بولس يقصد هنا بوجه خاص ما يرتكبه كل انسان من خطايا شخصية ومن خلال هذه الخطايا استطاعت قدرة الخطيئة التي ادخلها ادم الى العالم ان تثمر ثمار موت . ويرى غيرهم من المفسرين كيف يمكن ان يكون الموت عقوبة الخطيئة علما بانه لم يكن هناك شريعة .... ولكن يجيب بولس الرسول ويقول ان الخطايا التي ارتكبها الناس الذين عاشوا في الفترة الفاصلة اين ادم وموسى كانت تحاوي في نفسها قدرة الموت ... فالموت ليس عقابا خارجيا محضا بل نتجية لطبيعة الخطيئة التي ملكت من جراء خطيئة ادم . وعلى كل حال لا شك ان بولس يقول قبل كل شي ... اذا ساد الموت جميع الناس حتى قبل موسى فان جميع الناس كانوا مغلقا عليهم بعلم منهم او بغير علم في نظام الموت وبدا في ادم الذي يمثل ويتضمن كل البشرية الخاضعة لقرة الموت الى يوم انتصار المسيح امين