المحرر موضوع: واخيرا ... «العليا للرئاسة» تعلن محمد مرسي رئيسا لمصر  (زيارة 844 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Anwar Behnam

  • أدارة الموقـع
  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2389
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
واخيرا ... «العليا للرئاسة» تعلن محمد مرسي رئيسا لمصر


 
اخبار مصر - جريدة الوطن مجدى الجلاد - - الانتخابات المصرية - السيارات - ميدان التحرير
أعلن المستشار فاروق سلطان، رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، الأحد، فوز الدكتور محمد مرسي، بمنصب رئيس الجمهورية، وخسارة منافسه الفريق أحمد شفيق، وقال إن الدكتور مرسي حصل على 13230181 صوتا فيما حصل الفريق شفيق على 12347380 صوتا وقد بلغ إجمالي الناخبين المقيدين 50958794 ناخبا، وإجمالي المصوتين 2642763 ناخبا وإجمالي الأصوات الصحيحة 25577511 صوتا وإجمالي الأصوات الباطلة 843252 صوتا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عالمي، عقدته اللجنة، بمقر الهيئة العامة للاستعلامات، لإعلان نتائج جولة الإعادة في أول انتخابات رئاسية عقب ثورة يناير.

بدأ المؤتمر بكلمة تقديمية للمستشار حاتم بجاتو، ثم السلام الوطني، أعقبه كلمة المستشار فاروق سلطان، التي أعلن فيها النتيجة.

وقال المستشار فاروق سلطان، إنه كان يتمنى أن يتم الإعلان عن الرئيس الجديد في جو احتفالي بعد بدلا من التوتر السياسي الذي تعيشه مصر.

وأضاف «سلطان»، في المؤتمر الصحفي، أن اللجنة «بدأت عملها معاهدة ربها ألا تخشى سواه، ووقر في ضميرها أن نهجها هو الدستور القانون».

وأوضح سلطان أن اللجنة «وضعت نصب أعينها مصالح البلاد، ورضا الشعب، لكنها واجهت حربا شعواء، شنتها العديد من القوى السياسية، لإضفاء أجواء من التشكيك لعرقلة اللجنة عن أداء عملها».

وأشار سلطان إلى أن «البعض قام بحملات ممنهجة لخلق مناخ من الأكاذيب، إلا أن اللجنة استمرت في عملها، لتحقيق آمال مواطنيها»، مؤكدا أن «اللجنة بأعضائها خاضت بجهد متفان عملها، ومتسلحة بإيمان لا يتزحزح بالمولى عز وجل»، بحسب تعبيره.

وأكد أن اللجنة طبقت القانون فيما استبعدته ومن أبقيت عليه من المرشحين، وفقا للقانون، مشيرا إلى إحالة اللجنة لقانون «العزل السياسي»، إلى المحكمة الدستورية العليا، للفصل في بقاء الفريق أحمد شفيق في الانتخابات الرئاسية، مستنكرا الهجوم الذي لحق بالمحكمة الدستورية، اعتراضا على حكمها.

ولفت سلطان إلى أن اللجنة أنقذت البلاد بهذا القرار الذي اتخذته حول قانون «العزل السياسي»، مشيرا أنها باستشعارها لواجباتها اتفقت على احترام أحكام القضاء، قاصدة بأن تكون المثل والقدوة في احترام الأحكام.

وذكر سلطان إلى أن المصريين خرجوا للانتخابات، وهم يرسمون مشهدا ديمقراطيا بشكل غير مسبوق، ومعبرة تعبيرا حقيقيا عن الإرادة الشعبية، شهد لها الجميع سواء من العالم أجمع أو مرشحين خاسرين.

واستنكر سلطان، ما تردد عن وجود خروقات في العملية الانتخابية، ووجود عمليات تزوير، مشددا على أن من تقدموا بالطعون تقبلوا النتائج وقت تسليمهم لها دون اعتراض.

وأكد سلطان أن اللجنة استبعدت 37952 ناخبا بسبب الاشتباه في طبيعة العمل أو الوفاة بعد تنقية قاعدة بيانات، ليصبح عدد الناخبين 50958794 في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية.


المصدر: حصرياً لأخبارنا اليوم