مريم العذراء ... سيدة الموصل


المحرر موضوع: مريم العذراء ... سيدة الموصل  (زيارة 2484 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سرار عباس فضيل

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
مريم العذراء ... سيدة الموصل
[/b]

في 3 / أيلول / 1743 حاصر طهماسب أو نادر شاه (سلطان العجم وقائد الفرس) مدينة الموصل، فعسكر على الشاطئ المحاذي لها، مصمما ً النية على فتحها قسرا ً، استعمل جميع الحيل والخطط في سبيل ذلك لكن محاولاته كلها باءت بالفشل الذريع.

جهد لاقتحامها، وفي 14 / أيلول (يوم عيد الصليب) بدأ بقصف أسوارها بالقنابل، وثابر على ذلك حتى كادت المدينة تستسلم له، لكن العناية الإلهية أبت إلا أن تظهر قدرة ملكة السماء والأرض بإعجوبة باهرة أجراها الله على يديها المقدستين قريبا ً جدا ً من المدينة، فوق أطلال دير قديم كان قد أسسه الراهب جبرائيل (اليوم كنيسة الطهرة (الطاهرة) للكلدان).

في 23 / تشرين الأول ظهرت مريم العذراء تتلألأ بجمالها الرائع وحسنها الرائق، هيهات لبشر أن يصفه، ظهرت فوق كنيسة الدير، تحيط بها أنوار ساطعة وقد مدت ذراعيها القويتين بوجه العدو المكتنف بأسوار المدينة، قائلة ً لهم "اخرجوا، هذه مدينتي". فلما رأى نادر شاه وجيوشه ذلك المشهد المدهش رفعوا الحصار فورا ً وولوا الأدبار، ومن الأمور المذهلة أيضا ً عدم إصابة أيا ً من السكان بأذى، رغم شدة الحصار وتواتر إطلاق المدافع.

اتضح للجميع أن ذلك إنما جرى بمعجزة ٍ باهرة، فتصاعدت من أعماق صدور المسيحيين والمسلمين، على حد ٍ سواء، آيات الشكر والمديح للبتول المنقذة، فشجعهم حسين باشا الجليلي والي الموصل آنذاك على ترميم الكنيسة المنهارة، وساهم بقسط وافر عرفانا ً بجميل السيدة العذراء.

كما نظم البطريرك مار جرجس الرابع بطريرك السريان الأرثوذكس قصيدة باللغة العربية الدارجة بهذه المناسبة، ومنها:
                    مريم العذرا كسرت الأعجام
                                                  وارتجف منها عسكر طهماس خان
                    صدتهم العذرا وكل القديسين
                                                  ونـجـت من يـدهم بـنـات السـريـان

ولازال مسيحيو الموصل ومسلموها يقصدون الكنيسة للتبرك بمريم الطاهرة، دائبين على ذكر بواعث تلك الزيارة المريمية الميمونة، مكررين قصة ظهورها العجيب.


المراجع:
- اليسوعي، لوريول. الكوكب الشارق في مريم سلطانة المشارق. ترجمة يوسف جرجس شبلي أبو سليمان. بيروت، لبنان: المطبعة الكاثوليكية، 1902.
- قاشا، الأب الدكتور سهيل. "حصار الموصل في وثيقة سريانية." مجلة النواطير، العدد 25 تشرين الأول 2007.